المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شامخة و بنت رجال و جاء من يغلبني



بنوتهـ حلوهـ
03-04-2011, 05:20 AM
مـــــــررحــــــــبا

الــــروايه عجبتني بقوه وقلت انقلها اليكم واتمنى تعجبكم

شامخة وبنت رجال وجاء من يغلبني
لكاتبتها انا روح أمي وقلبها


البارت الاول
تاخذنا الدنيا الى عوالم مجهوله
نبحر في بحر الذكريات
ونمضي إلى المستقبل
بعضنا بخوف
وبعضنا بقوه
وبعضنا الأخر يدع الأمور تأخذ مجراها
قاعده وراجعه بذاكرتها للماضي لسنتين مضت
بكل ثبات قاعده تكلم جدتها اللي وجهها كله تجاعيد يدل على الزمن اللي مر عليها وقوة شخصيتها وهيبتها
- يا يمه انا قلت اللي عندي وما أفكر أغير رأيي وأنتي عارفه رأيي زين بها الموضوع
- يا بنيتي انا عارفه بس بعد ابغاكي تفكرين زين
- يا يمه أنتي أكثر وحده فاهمتني وعارفتني عدل وعارفه اني ما راح أغير رأيي
تنهدت وهي عارفه رأس حفيدتها وش كثر يابس وياما قالو انها تشبهها في هالموضوع
- خلاص يا بنيتي خلاص مثل ما تبين
باسة رأس جدتها وهي تقول
- كنت عارفه انك راح تفهميني الله لا يحرمني منك ويخليكي لي يالغاليه
سكتت وبعد فتره ردت
- ويخليكي لي يا بنيتي والله اني كل ما اشوفك اتذكر ابوكي ودمعت عين جدتها
صحت من ذكرياتها على صوت الخدامه ميري
ميري :جوهره ..جوهره
الجوهره :نعم ميري
ميري :وين روه (وين رحتي)
الجوهره :ما رحت مكان تبغين شي
ميري :انا جيب كوفي مال أنتي (انا جبت قهوتك)
الجوهره :مشكوره ميري اخواني صحو ولا لحد الحين
ميري:ياربي هازا اخوان مال أنتي واجد نوم (اخوانك نومهم كثير)
الجوهره :ههههههه خلاص انا بروح اصحيهم
قامت من مكانها وصعدت الدرج ومعها الكوفي اللي لازم تشربه كل صباح
دخلت غرفة اخوانها كانت غرفتين مفتوحات على بعض
حطت الكوفي على الكومنديه وراحت تصحي اخوها
الجوهره :ريان . ريون اصحى حبيبي بسك نوم وتبوسه وهي تصحيه
وهي عارفه ان ريان ما يحب احد يبوسه علشان كذا يصحى بسرعه
ريان وهو يحك عينه :خلاص خلاص قمت
الجوهره :صباح الخير على احلى ريون
ريان:صباح النور على احلى اخت واحلى جوهره
الجوهره:يله حبيبي روح اخذ لك شور والبس وانزل افطر ترى الساعه 6 الا ربع
ريان :طيب
ريان وهو رايح الحمام:الجوهره
الجوهره :عيونها
ريان :لا عاد تبوسيني انا رجال و الرجاجيل ما تنباس
الجوهره :على ذا الخشم وهي تاشر على خشمها
ريان وهو يبتسم :بس هذي المره سماح بما ان ما في احد يشوفنا والصراحه بوستك ما تنعاف
الجوهره :ههههه فديت اخوي يا ناس
وراحت تصحي احب الناس على قلبها توأم روحها اثنين يشبهون بعض في كل شي
الجوهره :نوفه.. نوفتي .. نوف ماما يله اصحي يله يا قلبي
وراحت للسرير الثاني يمكن في امل
الجوهره :نيوف ..نايف يله حبيبي يالله عاد اصحو مو تتعبوني زي كل مره عاد انا صرت اعرف لكم تسمعوني وتطنشون
جات ميري :ايش مشكل ماما (وش المشكله)
الجوهره :زي كل يوم
ميري :ماما انت روح عند ماما كبير وانا في معلوم كيف هزا قوم (انت روحي وانا اعرف كيف اقومهم)
ابتسمت الجوهره: والله ما ادري يا ميري انا من غيرك ايش اسوي
ميري :ماما خلاص ما في قول هزا كلام بعدين قلب مال انا سوي كسر وعين مال انا سوي مشكل (خلاص لا تقولين كذا بعدين ينكسر خاطري وابكي واسوي مشاكل)
الجوهره:ههههه يا حبي لك يا ميري خلاص انا بروح وأنتي تصرفي معاهم
ميري:خلاص ما في مشكل
طلعت الجوهره من الغرفه وتذكرت انها نست الكوفي ورجعت تاخذه لقت سرير نايف ونوف فاضي ضحكت وهي ودها تعرف وش السر اللي يخلي نوف ونايف يصحون لميري وهي لا
وظلت واقفه ورجعت لعالم الذكريات
وقفت الجده بكل هيبه ودخلت المجلس والكل وقف لها
هذا بارت بسيط وما راح اطلب توقعاتكم لاننا في البدايه

بنوتهـ حلوهـ
03-04-2011, 05:21 AM
البارت الثاني
وقفت الجده بكل هيبه ودخلت المجلس والكل وقف لها جلست على الكرسي وعصاتها بيدها
قبل ما اكمل اعرفكم بالشخصيات علشان تمشون معي في الروايه صح
الجد :ذياب متوفي
الجده :عمشه
عندهم 4 عيال
1)ابو خالد (عبدالمحسن):عمره 50سنه رجال طماع جشع اهم شي عنده الفلوس
زوجته ام خالد (عائشه):45سنه طبعا العوجاء ما تجي الا على المنكسره مره نحيسه وشايفه نفسها وملقوفه وتشب النار
عيالهم:
خالد :27 سنه مغرور يشتغل مع ابوه في الشركه يوم يداوم ويوم لا ويتحكم ويطفر الموظفين وراعي خرابيط
سحر:22سنه بنت بيضاء جمياه شعرها لحد كتوفها مغروره ونذله ولسانها طويل متخرجه سكرتاريه وتنتظر الوظيفه طبعا بالواسطه
عبير:20 سنه بنت حلوه بس مو مثل سحر طيبه تحب الخير للكل هي البذره الصالحه منهم تدرس دراسات اسلاميه ثاني سنه مع الجوهره في الجامعه بس في مبنى ثاني

2)ابو فيصل (عبد الرحمن ):47سنه يشتغل مع اخوه عبد المحسن في الشركه رجال طيب بس ماله كلمه دائما يسمع كلام اخوه واخوه يمشيه على كيفه
زوجته ام فيصل (نوره):42سنه مره طيبه تحب الخير وبعض تصرفات زوجها ما تعجبها تحب عيالها موت
عيالهم:
فيصل:26سنه شاب وسيم فيه هيبه طالع على امه حقاني ما يحب الغلط يشتغل محامي
شوق :عمرها 21 سنه بنت طيبه وهي وكاله انباء خاصه راح تفهمون معناة هالكلام
بيضاء شعرها ناعم طويل لونه بني تخصص حاسب ألي مع الجوهره وهي مخطوبه وملكتها قريب
شهد:18 سنه دافوره علمي تاكل الكتب اكل تشبه اختها بس شعرها اقصر من شوق بشوي
3)مبارك ابو حمد
فاطمه ام حمد
متوفين في حادث من فتره طويله
حمد:28 سنه يدير اشغاله وحلاله اللي ورثه من ابوه شخصيه وله كلمه مسموعه بين الرجاجيل عقله كبير ورزين ما يايد عمانه في شي ويمشي على كلام جدانه
4)سالم:ابو الجوهره متزوج من ثلاث حريم متوفي
طرده ابوه لما تزوج من ندى اللي اقل من مستواهم وخالف شوره وما عاد اعترف فيه وطلب من الكل يقاطعه
زوجته الاولى :حصه ام عبد المجيد مره طيبه بعد وفاة ام الجوهره وبعد ماعذبتها ريما مرة أبوها ربت الجوهره قبل لا يتوفى ابوها وعمها يأخذها
عيالها :
عبدالمجيد:27 سنه مدير شركه بسيطة يدير فيها حلاله وحلال إخوانه شاب وسيم طويل عريض يقيم الأمور قبل ما يتصرف يحب الجوهره كثير
ماجد :25 سنه صيدلي مرح وكوميدي درجه اولى يحب الجوهره كثير هي روحه هو صدق كوميدي بس في بعض المواقف ما يقدر يمسك نفسه
زوجته الثانيه :ام الجوهره ندى من برا العايله متوفيه من يوم كان عمر الجوهره 8 سنوات موتها اثر على الجوهره كثير وعلى ابوها
زوجته الثالثه :أم ريان ريما سوريه تزوجها ابوها بعد وفاة امها
تحب نفسها لابعد الحدود الزم ما عليها نفسها ومصلحتها وبعد وفاة ابو الجوهره تزوجت اجنبي مثلها ورمت عيالها عند الجوهره
عيالها :
ريان عمره 10 سنوات عمره صغير بس يتصرف تصرفات رجال يقعد مع ماجد في المجالس ويقلده في التصرفات وعقدته احد يبوسه ودائما يقول الرجاجيل ما تنباس
نوف ونايف :توأم عمرهم 5 سنوات يشبهون بعض في كل شي دائما ينادون الجوهره ماما والجوهره تموت فيهم
وأخيرا وأكيد ما ننسى ميري :شغالة أم الجوهره وبعد وفاتها ظلت مع الجوهره وهي تعتبرها فرد من العايله وما تنسى وقفات ميري معها وهي قاطه الميانه معهم مره واحده
وقفت الجده بكل هيبه ودخلت المجلس والكل وقف لها
جلست على الكرسي
عبدالمحسن :ها يمه نقول مبروك
طالعته الجده وما ردت عليه
طالعت حمد وقالت :حمد انت وش رايك
حمد يطالع جدته :القول قولك والشور شورك وكلنا نمشي عليه
الجده هزت راسها واسندت دقنها للعصا
عبد الرحمن :يمه ليش تسألينه الحين خالد المعرس وتسالين حمد
الجده :قومو روحو بيوتكم ماله معنى وجودكم
عبدالمحسن قام من مكانه معصب:وش قصدك يا يمه
الجده :البنت توها صغيره
عبدالمحسن :وشو صغيره البنت عمرها 19 سنه وتقولين صغيره
حمد يطالع عمه وهو ساكت وخالد منقهر لانه تفشل قدام الكل وخصوصا حمد لانه يكرهه ويحس ان حمد شمتان فيه
الجده : قلت اللي عندي وخلصت وما عاد في شي ينقال
عبدالمحسن:أكيد هي اللي رافضه وأنتي يايمه مكبره راسها
عبد الرحمن :أي أكيد هي
عبدالمحسن:ماهوب بكيفها انا وعمها نعرف مصلحتها زين
الجوهره برى وما قدرت تتحمل ما تتكلم قهرها كلامهم مع جدتها وتحكمهم
دخلت وهي لابسه عبايتها ومتلثمه:انا مو موافقه أتزوج لا خالد ولا غيره
عبدالمحسن :شب أنتي مالك كلام ولا رأي
خالد بقهر:أنتي أصلا ما تستحين لو تستحين ما تراددين احد ولا تعاندين كلام عمانك
عبد الرحمن :أي صح ما تستحين على وجهك
الجوهره بضحكة شماته :لا نتكلم على الحيا أحسن و انا أقول لكم أنسو سالفة إنكم تزوجوني والحلال اللي تبغونه ماراح تطولونه
عبدالمحسن ما مسك نفسه وعطاها كف
الجده :تضربها وآنا موجوده لو انا مو موجوده وش بتسوي
الجوهره :خليهم كلام الصدق يعور
وجاء عبد الرحمن يكمل عليها بس حمد وقف قدام عمه وخلى الجوهره وراه
الجوهره تكمل وتحاول تخلي صوتها ثابت :الحلال اللي تظنون انك إذا زوجتوني بتاخذونه هذا حلال إخواني وبس وعارفه إنكم تبغون تزوجوني ولدكم علشان تاخذون كل شي
عبدالمحسن :شب ولا كلمه والبنت مالها إلا الزواج
الجده :اقصر الشر يا عبدالمحسن
عبد الرحمن :الشر يا يمه جاي من بنت ولدك
خالد وبعد ما فشلته:أصلا أنتي يبغالك تربيه من أول وجديد ويناظر ابوه
الجوهره بكل شموخ:انا بنت سالم وتربية أبوي وجدتي ما عليها كلام وما هوب انا من تنتظر احد يقيم تربيتها ولا تصرفاتها
حمد :بس خلاص يا الجوهره
الجوهره :لا مو خلاص
خالد منقهر من قواة عينها
عبدالمحسن :قصري لسانك جعله القص والمتربي ما يطول لسانه قدام عمانه اللي هم حسبة ابوه
جات قدام حمد بكل قهر منهم وهي ترد عليه
صحت على صوت ميري وهي تهاوش إخوانها اللي جننوها طلعت من الغرفه ونزلت الدرج ودخلت لقت خالتها أم عبد المجيد وعبدالمجيد و ماجد يفطرون
الجوهره وهي تبوس رأس خالتها:صباح الخير يا حلوين
أم عبدالمجيد وعبدالمجيد :صباح النور
ماجد :صباح الخير والإحساس والطيبه وصار يغني
الجوهره تضحك على خبال أخوها
أم عبدالمجيد وهي تضحك:استغفر الله بس
دخل ريان وبصوت عالي :صباح الخير
الكل :صباح الخير
جلس ريان في مكانه المعتاد جنب ماجد
ماجد:خشمك ويحب خشم ريان
عبدالمجيد :والله محد مخرب الولد غيرك
ماجد :هذا جزاتي إني اعلمه علوم الرجاجيل
عبد المجيد:امحق علوم بس
دخلت ميري ومعها نوف ونايف:صباح الخير
الكل :صباح الخير – صباح النور
ماجد واستهباله المعتاد
ماجد:يسعد لي هالصباح ما أحلاه مادامني مصبح على هالقمر
الكل يلتفت ويدور القمر اللي يقصده ماجد
أم عبدالمجيد:مين تقصد يا وليدي
ماجد:في احد غير ميورتي
ميري :شكرا عيون مال أنتي هلو (شكرا عيونك الحلوه)
الكل :ههههههههههه
ماجد :فديته الحلوين يا ناس
ميري:انا في معلوم انا واجد هلو من زمان (ان ادري إني حلوه من زمان)
الكل: ههههههه
ماجد :أنتي هيه لا تصدقين عمرك كثير ترى امزح
ميري وحبت تجننه وتقهره مثل ما يسوي فيها:أصلا انا في معلوم أنتي موت على انا(أصلا ادري تموت فيني)
ماجد: لحول هذي اللي صدقت نفسها
نايف وبطفوليه بريئه:ماجد تزوج ميري
الكل ماتو ضحك
ماجد :نويف انطم لا اجيك اسطرك الحين
عبدالمجيد وهو يضحك:ههههه والله تصلح لك ميري والله لايقين على بعض
أم عبدالمجيد:عبدالمجيد نواف وش هالكلام الله يصلحكم
ميري وبغرور:مافي خوف ماما انا ما ابغى زواج أصلا هزا نفر ماجد ما في املى عين مال انا (لاتخافين انا ما ابغى أتزوج وماجد ما يملى عيني)
هالمره ماجد انقهر والكل يضحك عليه وميري تضحك ضحكت شماته وانتصار وراحت قبل لا يرد عليها
ماجد :لا تكفين انا اللي بموت عليك وابوس رجلك
ميري من بعيد :انا اسمع هزا كلام(انا سمعت كلامك)
عبدالمجيد:أقول لقط لقط اللي طاح منك
أم عبدالمجيد وهي فيها الضحكه :خلو وليدي في حاله
وقامت تطالع الكل بحب ومبسوطه انهم على قلب واحد وتذكرت كيف أول مره جاب سالم الجوهره بعد ما بهذلتها ريما وكيف عانت معها علشان تخليها تحبها وكيف عيالها طارو باختهم وحبوها
قام عبدالمجيد وبعده ماجد باسو رأس امهم وراح كل واحد على شغله
ريان قبل ما يطلع ويروح مدرسته:الجوهره
الجوهره :نعم حبيبي
ريان :مافي بوسه
الجوهره :موتقول ان الرجاجيل ما تنباس
ريان وهو يبتسم:بس أنتي بوستك سبشل
جات وباسته وراح وباست نايف ونوف وعطت ميري محاضرة كل يوم انها تنتبه عليهم وتتاكد انهم دخلو الروضه قبل ما تمشي
ورجعت للطاوله تكمل فطورها لحالها بعد ما استاذنت أم عبد المجيد انها تروح تريح وهي لحالها رجعت لعالم الذكريات المرير

بنوتهـ حلوهـ
03-04-2011, 05:24 AM
البارت الثالث
عبدالمحسن :قصري لسانك جعله القص والمتربي ما يطول لسانه قدام عمانه اللي هم حسبة ابوه
جات قدام حمد وبكل قهر منهم
ترد عليه:حسبة أبوي ..أبوي اللي نبذتوه ولا اعترفتو فيه. أبوي اللي مات وهو متحسر على شوفتكم. أبوي اللي عمركم ما فكرتم تسالون عنه الحين تذكرتو أبي
وبصوت مرتعش حاولت تخليه ثابت:أبوي اللي لا بحياته عرفتوه وبعد مماته تبغون تاذون عياله حرام عليكم
الجده تأثرت بكلامها لأنها حست ان هي معاهم في كل كلمه قالتها الجوهره
عبدالمحسن تقدم بيسكتها لان الكلام ما عجبه ورفع يده بيعطيها كف ثاني والجوهره غمضت عيونها مستعده للكف الثاني بس استغربت انه ما صار شي فتحت عيونها وشافت حمد ماسك يد عمه
حمد:بس خلاص يا عمي الزواج ما هو بالغصب واعتقد ان جدتي قال الموضوع انتهى
عبدالمحسن يسحب يده بعصبيه ويطالع حمد والجوهره بحقد وطلع من المجلس وخالد وعبد الرحمن وراه
حمد باس رأس جدته:ولا يهمك يالغاليه ما عليكي منهم ولا تتضايقين وآنا موجود
الجده :الله لا يحرمني منك يا وليدي
حمد باس يد جدته :ولا منك
وقف وطلع بدون ما يطالع الجوهره لان تصرفاتها ما تعجبه هو صحيح معها حق بس مهما كان أسلوب الجوهره غلط
نزلت الجوهره لمستوى جدتها الجالسه وهي حاسه بتانيب الضمير من اللي قالته ولانها شملتها معهم بالكلام:انا أسفه يمه
الجده:لا يمه لا تتأسفين أنتي ما قلتي إلا الصحيح
الجوهره :والله ما اقصد سامحيني يالغاليه
الجده:لا يا بنتيتي أنتي ما غلطتي بكلامك بس انا ما كان لي رأي قدام رأي جدك يا ليتني اعترضت أو قلت لا لما طرده من العايله بس وش أقول يا بنيتي ... وش أقول
الجوهره :لا تقولين شي أبوي دائما كان يحكي لي عن وقفتك معاه من وراء جدي وكيف حاولتي تعترضين وان جدي هددك بالطلاق
الجده وهي تمسح دموعها وهي تتنهد :الله يرحمك يا ذياب هذي نتيجة أعمالك
رجعت لعالم لواقع وهي تتنهد وتمسك السلسال اللي في رقبتها اللي كان هديه من أبوها لأمها ولما ماتت احتفظت فيه
تذكرت السبب اللي خلا أبوها يتزوج ريما وكيف انه ظن ان ريما بتهتم فيها بعد وفاة أمها وكيف اعتقد ان أم عبدالمجيد راح تضرها لان أمها كان الزوجة الثانية عليها بس سبحان الله صار العكس مافي احد عطف وحن عليها كثر أم عبدالمجيد
قامت من مكانها بعد ما انتبهت على الوقت اللي مر بسرعة وراحت تتجهز علشان الجامعة

في مكان وبيت ثاني
قام وتروش ونزل ولقى ابوه وأمه وشهد يفطرون باس رأس أمه وأبوه
فيصل : صباح الخير
أم فيصل وأبو فيصل وشهد :صباح الخير
شهد وهي تمد يدها : يله بوس اطلب الرضا
فيصل يرفع حواجبه :شكل في ناس يبغالهم تكفيخ من الصبح
شهد :مالت عليك
أبو فيصل:شهد احترمي اخوكي الكبير واحترمي الموجودين
شهد:يبه امزح وش فيك قلبتها جد هذا فصفص حبيب قلبي
فيصل :فصفص في عينك شايفتني قدامك صحن مكسرات
شوق وهي نازله الدرج:عاد مزح العلماء شين(وتقصد شهد)
أم فيصل :قولي صباح الخير أول
شوق وهي تحب رأس أمها وأبوها:صباح العسل والشهد
شهد :كأني سمعت اسمي
شوق :وع من زينك أجيب طاريك
فيصل :يله عاد بدينا
شهد : أحسن منك يا مفهيه
شوق :انا مفهيه يا أم كشه
شهد شهقت : انا أم كشه يا نمامه يا نقاله الحكي
أبو فيصل بصراخ :بس أنتي وياها ما تتعبون
شهد :يبه هي بدت
شوق:لا والله أنتي بديتي
أم فيصل:الله يصلحكم
أبو فيصل:لا تخلوني اوريكم شغلكم من صباح الله خير
فيصل قام :يله انا رايح تأمرون بشي
أم فيصل:وين يمه ما أفطرت عدل
فيصل :الحمد لله يمه شبعت مع السلامه
ابو فيصل :وآنا بعد رايح مع السلامه
أم فيصل :مع السلامه بحفظ الله
شهد :انا بعد تأخرت مع السلامه
أم فيصل:الله يحفظك يا بنيتي ..يمه شوق ما عندك جامعه اليوم
شوق :إلا يمه على الثمان
أم فيصل:الله يوفقك يله انا بطلع أريح
شوق :طيب يمه صح نسيت أقول لك
أم فيصل :عسى ما شر
شوق :ابغى أروح السوق اليوم العصر
أم فيصل :من معه انا ماهوب فاضيه بتجيني خالتك
شوق :سلماء بتمرني
أم فيصل:مادام مع سلماء روحي
شوق :مشكوره يمه
أم فيصل :العفو
وظلت شوق تكمل فطورها

في مكتبه الكبير قاعد وبيده الأوراق يوقع البريد رفع عينه للي دخل بدون ما يطق الباب
حمد :انت ما تعرف تطق الباب ابد
طلال:ههههههه صباح الخير أول
حمد :صباح النور
طلال:وش حقه أطق الباب مو الشركه شركتي
حمد رفع حواجبه :لا والله
طلال بضحكه :أي والله مو انا وأنت شركاء خلاص
حمد يهز رأسه وهو يبتسم لصديق عمره
(طلال :صديق حمد من أيام الطفوله يفضفض له عن كل شي وهو شريكه بالشركه فيه غرور وعنده كبريائه فوق كل شي وما يحب احد ينقص من قدره وما يحب يدخل أي تحدي إلا ويطلع منه فايز)
طلال:حمد فطرت ترى انا بطني يصوصي
حمد :ههههههه وأنت كله مفجوع ماتشبع ابد
طلال:قل أعوذ برب الفلق بتحسد الفقير على موتت الجمعه
حمد:لا ماني حاسدك وفطورك علي وش تبي بعد
طلال :ياليت كل يوم تحسدني علشان تفطرني
حمد :ههههه اشتغل البخل يا أبو هباش
ضحكو وطلعو يفطرون برا

نروح لفلة أبو خالد
عبير وأمها وعلى الطاوله
عبير :يمه انا بروح عندي محاضره تأمرين على شي
أم خالد بدون ما تطالع بنتها :وش ابغى منك يعني يا حسره
عبير حز في خاطرها كلام أمها وأسلوبها معاها:طيب مع السلامه
أم خالدا ما كلفت نفسها ترد عليها
بعد ساعتين
سحر نازله من الدرج:صباح الخير
أم خالد :أي صباح خلف الله عليك
سحر :يعني لازم تردين الكلام بنغزه
أم خالد :وأنتي دائما ردك جاهز ولسانك طويل
سحر:اووووووف ترى ما ني رايقه اجلي التحليلي النفسي لبعدين
وبصراخ :روز ...روز يا زفته
روز جات تركض :نعم ماما
سحر:ماما في عينك ياحيوانه ساعه أناديك
روز :ماما انا في شغل
سحر :شب انقلعي سوي لي شي أكله وجيبي لي بندول
راحت روز وهي حاقده على سحر
أم خالد :أقول سحر
سحر وهي تأخذ الريموت وتفر القنوات:قولي
أم خالد :آختك جاتني وقالت لي انها بتروح مع بنت عمك اللي ما تتسمى
سحر:جويهر
أم خالد :إيه وتقول بتروح الملاهي
سحر :وبعدين وش أسوي لهم يعني ارقص
أم خالد:رقصت عليكي طوفه ... ركزي معي
سحر:نعم ركزت قولي
خالد:انا ناويه اخلي عبير تروح وأنتي وخالد تروحون معاها
سحر كشرت وجهها:ما ابغى أروح معاهم جعل روحهم تروح
أم خالد :يا بقره تروحين تضبطي عمرك . .أمس عبير لما طلبت إني أرضى سألتها مين رايح قالت لي إخوان الجوهره وحمد وآنا قلت لها إني موافقه بس بشرط تروحين أنتي وخالد معاها
سحر:الحين كل هذول رايحين الملاهي والله بزران
أم خالد وضغطها ارتفع من غباء بنتها : افهمي ابغاكي تروحين تضبطين عمرك مع حمد
سحر: اها الحين فهمت وخالد يضبط الجوهره
أم خالد قلبت عيونها:والله ما ظنتي الجوهره ما ينقدر عليها
سحر:مالت عليها من زينها عاد
أم خالد :المهم فهمتي وش قلت لك
سحر بابتسامه مكر:أكيد فهمت
أم خالد :هذي أبنيتي اللي اعرفها
وقعدو يكملون سوالفهم

في الجامعه جالسه في الكافتيريا وسرحانه وجات من وراها وضربتها على كتفها
عبيروهي تحط يدها على قلبها :بسم الله خوفتيني
الجوهره :ههههههه أسفه ما وقعتك خوافه هالكثر
عبير بابتسامه:وش عندك ما ره علي
الجوهره:يعني امشي شكلها طرده
عبير :لا حبيبتي بس مستغربه
الجوهره:جيت أسالك عن الروحه ها بتروحين معانا
عبير:أي روحه
الجوهره: شكلك نسيتي الموضوع
عبير: قصدك الملاهي
الجوهره :الحمد لله للحين متذكره
عبير بتردد: الصراحه ... انا ودي بس......
الجوهره :بس ايش
عبير:لما قلت لامي قالت لي اخلي خالد وسحر يروحون معاي دام الكل بيروح
الجوهره تضايقت بس ماحبت تبين وابتسمت علشان عبير ما تحس:طيب خليهم يجون
عبير متفاجأه:يجون معانا
الجوهره :إيه
عبير:بس ..
الجوهره :لا بس ولا شي خلاص اتفقنا
عبير بابتسامه:اتفقنا

جاء وقت المحاضره
دخلت بدفاشه والتفت الكل لها
الدكتوره المصريه :أنتي أزاي تدخلي بالطريئه دي
دلال بابتسامه مصطنعه:سوري دكتوره
الدكتوره وهي مكتفه يديها:وأنتي متاخره ليه ان شاء الله ما تئولي السياره عطلانه
دلال:ابد دكتوره كنت أسوي قهوه عربيه فيها هيل وزعفران وكملت بسرعه:تبغين أجيب لك تذوقين
البنات في المحاضرة ماتو ضحك
الدكتوره عصبت وعيونها طلعت من مكانها : أنتي بتتريئي عليا(أنتي تتطنزين علي)
دلال :لا والله هذا الصدق وإذا مو مصدقتني
تمد يدها بالجوال :اتصلي على شانتي
الدكتوره وهي واصله حدها:شانتي مين
دلال :شغالتنا
البنات :ههههههههههههههههه
الدكتوره بعصبيه:براااااااااا
دلال :ليش
الدكتوره وهي تاشر على الباب: بائولك برااااا(اقولك برا)
دلالا :برا برا أصلا انا راسبه في هالماده راسبه
وطلعت وراحت الكافتيريا تفطر

في مكان ثاني يظلم الكثيرون أنفسهم
صحى وشاف جنبه وحده طالعها وضحك بسخريه
خالد في نفسه :شريفه وعفيفه ومن أول كلمه سلمت نفسها
قام وتروش وطلع من الحمام شافها صحت :أخيرا صحيتي ألبسي بسرعه
ميساء :ليه وين بروح
خالد :اخلصي علي استناك في الصاله
وطلع للصاله
لبست وطلعت له
خالد يطلع بوكه ويرمي لها فلوس
ميساء :ايش هذا
خالد بابتسامه سخريه :آجرك يا حلوه
ميساء :ما فهمت
خالد :يعني أنتي الحين تنقلعين ولا عاد أشوف وجهك ما عاد تنفعيني ولا تلزميني
ميساء بصوت باكي :بس انت قلت انك بتخطبني و...
خالد يقاطعها بسخريه:وتحبني وراح نتزوج وغيره من الكلام الفاضي
ميساء :يعني ايش كل اللي قلته كذب
خالد بضحك:يعني ما كان مبين إني اكذب
ميساء:جاي تقول ان كل شي كذب بعد ما آخذت كل شي مني
خالد :ما خسرتي كل شي ربحتي فلوس شفتي وشلون أنتي مو خسرانه كثير ههههههه
ميساء بصوت باكي وحاقد :انت واطي والحقير
قام خالد من مكانه ومسكها من شعرها :محد الواطي والحقير إلا أنتي
جرها لحد باب الشقه فتح الباب ورماها على الأرض برا
اشر بيده على مكانها :هذا مكانك يا زباله أنتي تظنين إني ممكن أفكر في وحده سافله مثلك
وصك الباب في وجهه بعد ثواني رجع وفتحه ورمى عليها عبايتها بكل قرف
وقال بتهديد:لو اشوفك جايه ناحية المكان أو ماره بالشارع بس راح اوديكي وراء الشمس تفهمين
ميساء وهي تلبس عبايتها وتحاول توقف :راح أدفعك الثمن غالي يا حيوان
خالد يضحك بصوت عالي : اعلي ما بخيلك اركبيه
وصك الباب
وهاهي ضحيه جديده تجر ذيول الخيبه والفضيحه خلفها

وهي قاعده في الكافتيريا تاكل بدون أي اهتمام جات لها
الجوهره :أنتي هنا
دلال :لا هناك
الجوهره :أبي افهم ليش ما تجين بدري زي كل الناس
دلال :وش أسوي تدرين إني إذا نمت لو تطيح قنبله ذريه ما حسيت
الجوهره:نفسي يجي يوم واشوفك حاضره بدري
دلال:اغسلي ايدك مني
الجوهره تذكرت :أي أنتي بتجين معانا صح
دلال :الملاهي
الجوهره:ايه
دلال بحماس:أكيد أصلا انا أول من يركب السياره عاد انا من زمان عن اللعب والفله
الجوهره وهي تضحك :ترى الشباب معانا
دلالا وهي مستغربه:ليه احنا ماراح نروح بروحنا
الجوهره :لا إخواني وولد عمي حمد معانا وصديقه وش اسمه اعتقد طلال
دلال:واخوك العله جاي
الجوهره :دلول تدرين إني ما ارضى على مجود
دلال وهي تعفس وجهها:خلاص الله يعينا على مقابل وجهه
الجوهره تبتسم لها وهي عارفه بالحرب اللي بتقوم لما يلتقون فيها
(دلال بنت راعية فله ورجه ولسانها طويل صديقة الجوهره من سنين طويله وهي تعرف الجوهره أكثر من أي احد ثاني تدرس معاها تخصص حاسب وهي وحيده اهلها هي وأخوها علي وهي وماجد بينهم حروب طويلة الأمد من أيام الطفوله)

في المجمع الكبير قاعده وتفرفر من محل لمحل وما خلت شي ما شرته
سلماء :شوق خلاص والله تعبت
شوق:لا باقي أغراض ما بعد نشتريها
سلماء:طيب بس نروح نشرب لنا شي وبعدين نكمل
شوق:خلينا ندخل المحل ( ) وبعدين نروح نشرب أي شي تبغينه
(سلماء اخت خطيب شوق اسامه بنت طيبه ومالها دور كبير في الروايه)
سلماء: لا لا الحين نروح نريح بعدها نكمل
شوق باستسلام:طيب
راحو فوق ودخلو مطعم يطلبون شي يشربونه
شوق:ايش تشربين
سلماء بترد بس دق جوالها
سلماء:لحظه برد وبرجع
شوق باستغراب :اوكي
وراحت وظلت شوق تستنا وتطالع ساعتها حست بأحد قدام الطاوله رفعت عينها وشهقت
مين ياترى اللي كان قدام الطاوله ؟

عاشقة ولدحزام
03-04-2011, 08:56 AM
يعطيك العافيه خيتووو
في انتظاار التكمله

بنوتهـ حلوهـ
04-04-2011, 05:09 AM
الله يعافيك

ييسلموو ع المروور

بنوتهـ حلوهـ
04-04-2011, 05:13 AM
البارت الرابع
رفعت عينها وشهقت شافت خطيبها اسامه اخو سلماء قدامها تفاجات وعجزت تبعد عيونها عنه وظلت عيونها معلقه فيه وفي ابتسامته
اسامه :شخبارك شواقه
شوق ماقدرت ترد وتحس ان الكلام مو راضي يطلع حست بخوف ما توقعت تشوفه قبل الملكه
اسامه لما شافها لحد لحين تطالعه قعد قدامه وهو بقول :لها الدرجه مشتاقه لي
حست على نفسها وابعدت عيونها عنه وقالت بصوت يله يطلع :و..وين سلماء
ضحك اسامه :لاتخافين شوفيها هناك
طالعت مكان ما ياشر وشافتها قاعده في طاوله لحالها تحلفت فيها في نفسها انها توريها شغلها
انتبهت على صوت اسامه:انا اسف انا ادري إني المفروض ما اقابلك قبل يوم الملكه بس قلبي ما ادري وش أسوي فيه مو قادر يصبر
حط يده على يدها بس هي سحبتها على طول
ابتسم حط كيس على الطاوله ودزه لجهتها
وقال وهو يبتسم:اتمنى ما ترديني
شوق وعيونها على الطاوله :انا أسفه ما اقدر اخذها قبل يوم الملكه
اسامه:خليها عندك ويوم الملكه افتحيها
شوق :بس...
اسامه :خلاص حبيبتي لا ترديني
شوق بحياء من كلمه حبيبتي أول مره تسمعها:طيب
اسامه:مع السلامه
شوق هزت راسها من غير ما ترد
وقف اسامه وقرب فجاه من عندها وهي خافت ورجعت لحد ما لصقت على ظهر الكرسي وهمس في اذنها:لحد يوم الملكه
ومشى وشوق لحد الحين قلبها يطق مثل الطبول لدرجه انها تحس انها تسمعه
(أعرفكم بأسامه:خطيب شوق عرفها عن طريق أخته لما كان أحيانا تضطر شوق تروح معاهم علشان يوصلونها البيت اسامه رجال طيب وحبوب ويحب شوق ما يدري كيف ومتى بس اللي يعرفه انه حبها وبس)
سلماء جات وبسرعه:والله مالي شغل هو اللي قال لي
شوق بعصبيه مصطنعه وهي تحس لحد الحين الجو حار: شغلي معك بعدين والحين خلينا نكمل شوبنق
سلماء بخوف :طيب
وراحو يكملون شوبنق وفي قلب شوق مستانسه على حب أسامه لها


واقفه عند الباب البيت وتستنى احد يفتح لها
فتحت الخدامه لدلال:سنه مع ذا الوجه حشى لو طراره كان قد فتحتو لها عفنت برا
الخدامه تطالعها بنص عين وراحت وهي تتحلطم بلغتها
راحت تصعد الدرج
هو نازل مسرع وهو يطقطق في جواله
طرااااخ
دلال وهي تمسك نفسها لا تتطيح:عمى ما تشوف
ماجد بنرفزه:أنتي اللي ماتشوفين يالحولاء
دلال: والله الحوله في عيونك
ماجد:متى ينقص هاللسان
دلال :متى ما قصر لسانك قصر لساني
ماجد وهو يتافف:لا ويقولون بتروح معانا بعد
دلال:عندك مانع وآنا ما ادري
ماجد :وخري عني بس ماني فاضي لك
دلال:روح كني ميته على وقفتك معاي
راح ماجد ولارد عليها لانه عارف لو رد ما راح يخلص من لسانها
نزل سمع صوت
علي:يا ابو الشباب وش فيك منت ناوي تسلم
ماجد:ههه هلا والله بالغالي
علي وهو نافخ نفسه من الكلمه :هلا فيك
ويسلم عليه
ماجد: ياليت اختك أم لسان مثلك
علي: هههههه اغسل ايدك ما في امل وش جاب القمر للعنز وياشر على نفسه
ماجد:هههه وانت صادق
ريان : هههه والله لو تسمعكم كان تقطعكم
ماجد وعلي :هههههه
ماجد:والله ما ادري انت كيف مستحملها
علي:لا عاد هي صدق قلق ولسان طويل بس حبوبه فديت قلبها ما في احد اتدرب عليه مصارعه غيرها
ماجد وريان :هههههه
ريان :اشوف العضلات والجسم رياضي
علي:ههههه
ماجد :أقول يله لا نتاخر
علي وريان :يله
(على اخو دلول الصغير ولد مرح يحب يضيق دلول 24 ساعه مجاكر وياها عمره15 سنه بس هو يموت في اخته الوحيده وهو فري مره)
فتحت الباب بقوه وبصوت عالي: انا جيت
الجوهره:وأنتي ما تعرفين تدخلين إلا بعاصفه
دلول:قولي ما شاء الله لاتسدحيني
ميري:لو كلو نفر نزل أنتي ما في خوف انت سمسيم جن(لو كل الناس انضلو أنتي ما المفروض تخافين أنتي جنيه)
الجوهره:هههههههههه
دلول شهقت:قولي ما شاء الله انا من شفت عيونك ناطه من مكانها وآنا قايله انك نضول
ميري:انت هسد عيون مال انا علشان انا هلو(أنتي حاسده عيوني علشانها حلوه)
دلال:ههههه والله ماخذه مقلب بنفسك
الجوهره:دلول كله إلا ميري ترى ما ارضى
ميري تطلع دلول من فوق لتحت وهي رافعه خشمها وتروح وقبل ما تطلع من الباب:الله يعين انت على لسان طويل وراحت
الجوهره:ههههه
دلول :وأنتي فرحانه على كلامها
الجوهره:ايه
دلال:مالت عليك من صديقه
وزاد ضحك الجوهره وقطع ضحكها صوت جوالها:هلا
ماجد :هلا حبيبتي يله انزلو ترى تاخرنا
الجوهره:اوكي نازلين
الجوهره :دلول يله ننزل بس قبل ما ننزل ابغاكي توعديني
دلول :اوعدك بايش
الجوهره :ما ابغى عوار رأس مع ماجد
دلال:والله اخوكي هو اللي يرفع الضغط
الجوهره:دلال
دلال:اوكي اوعدك خلاص
الجوهره بابتسامه :يله لانتاخر


خالد وسحر في السياره ويضغط على البوري طووووووووط-طووووووووووط
عبير وهي تركب
خالد:وجع وش عندك مأخرتنا
عبير:أسفه على التاخير
سحر:هذي هي بارده ومفهيه
خالد :أقول انطمي ولا يكثر
سكتت سحر وهي مقهوره لأنها ما تقدر على خالد
ومشو للملاهي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ركبو السياره وهي ساكته وماسكه نفسها علشان الوعد وعلي وريان يسولفون عن الالعاب بحماس
وعبدالمجيد سرحان بحبه ولا هو داري عن احد
وهو يطالعها من المرايه ومستغرب ان مالها صوت طالع المرايه لقاها تطالعه بنظرات غضب ابتسم لها يحب يقهرها
الجوهره ماسكه ضحكتها ومافاتها شي من حركاتهم ان كل واحد ماسك لسانه بس مع كذا ما يوقفون حربهم حتى لو بالنظرات

وصل الكل وكان اخر الواصلين عبدالمجيد والباقين معاه
طلال بصوت هامس :مين فيهم بنت عمك
حمد وهو مستنكر:أي بنت عم
طلال:الجوهره
حمد وهو متضايق:وانت ليش تسال
طلال ببرائه:بس حبيت اشوف البنت اللي وقفت بوجه اعمامها ودوم تحكي لي عنها
حمد :طلال ياليت ما اسمعك تسال عن احد من بنات عمي
طلال:حمد وش فيك الله يهديك ترى ما اقصد شي بس فضول بعدين انت عارف إني اعد اهلك حسبت اهلي الي انحرمت منهم
حمد وانكسر خاطره على صديق عمره:ولو خلك بعيد عنهم
طلال رفع اكتوفه من غير مبالاه :اوكي
قابلو ماجد وعبدالمجيد وجاهم خالد اللي كان واقف بعيد لانه ما يحب حمد ولا يبغى يوقف معاه
الكل سلم عليه إلا ماجد وريان لانهم ما يدانونه وطبعا خالد سلم على الكل بدون نفس
عبير سلمت على البنات وسحر ظلت تطالعهم بغرور وكره من فوق اللثمه والمكياج اللي حاطته كانها رايحه عرس
حمد يسلم على البنات :اخباركم يا بنات العم
الكل :بخير
سحر وبقوات عين :اخبارك يا ولد عمي ما عاد شفناك
عبير في نفسها :الله يفشلها الحين الكل ما سال وهذي تسال
حمد وهو معطيها ظهره:الحمد لله
خالد يطالع الجوهره بنظرات تقرفها ما يفهمها احد غيرها بس ما احد كان ملاحظ هالنظرات غير هو
دخلو الملاهي
وهو داخلين ماجد يكلم عبدالمجيد:ذي الحين ما تستحي مصبغه الوجهه كانها رايحه عرس
عبدالمجيد وهو مو يمه ابد:الله يستر على الكل
ماجد :لا وتخز الرجال جعل عينها البط قليلة الحيا
عبدالمجيد: الله يستر على الكل
ماجد :وانت ما عندك غير هالرد
عبدالمجيد طالعه ومارد عليه
دخلو وراح عبدالمجيد يشتري التذاكر هو وريان ورجعو ووزعوها علشان الكل يلعب ويحاول انه يلمحها بطرف عينه
وماجد وهو ياخذ شوي من التذاكر:انا علطول على قطار الموت من يجي معي
علي:وآنا وراك
دلال :انا بعد
الجوهره :أقول اقعدي بس
دلال:ليش
الجوهره:أنتي نسيتي اخر مره ركبتيها وش سويتي
ماجد ويسوي روحه يكلم نايف ويقصد بالكلام دلول:أقول إذا مو قد الشي لا تسويه
نايف يرد وهو يظن ان ماجد يقصده:انا ماسويت شي
دلول وهي فاهمه وتسوي روحها تكلم نوف:يا شين اللقافه بس
نوف تطالع دلول وهي مو فاهمه
ماجد:محنا بناقصين صياح وفشيله
نايف :بس انا ما صحت
دلال:بركب يعني بركب وما علي من كلامك
نوف:وين تركبين وبعدين انا ما قلت لك شي
الجوهره:ههههه دلول أنتي مصره يعني
دلول بعناد:ايه
ركب ماجد وحمد جنبه
دلول: الجوهره ما تبغين تلعبين
الجوهره:لا والله ما ابغى
طلال وهو يطالع البنت اللي نادوها بالجوهره
علي وهو يركب تجي دلول:زحف بركب جنبك
علي :لا والله روحي مناك
دلال:وخر بس أقول ..وتركب جنبه
علي:مو تفضحينا تقولين نزلوني زي كل مره
دلال:لا مو قايله
علي :هذا وجههي كل مره نفس الكلام
دلال:أقول انطم بس
وتنادي عبير:عبوره تعالي
عبير:لا ما ابغى اخاف
نايف للجوهره:ماما نبغى نروح جهة الالعاب الثانيه
نوف :ايه ماما نبغى نروح
حست باحد يطالعها رفعت عيونها شافته يطالعه
طالعته من فوق لتحت بنظرات استحقار ولفت وجهه عنه
انقهر من حركتها طول عمره يشوف البنات يتحاذفون عليه وهي تطالعه بها الطريقه
الجوهره ترد على إخوانها: ان شاء الله ماما بس تخلص دلول ونروح جميع
ريان: لا لا نبغى نروح ذلحين
عبير:حبيبتي أنتي انتظري دلول وآنا اخذهم الالعاب وتطالع خالد:خالد تروح معي جهة العاب الاطفال
خالد:وش يوديني معاك وأنتي مع هالبزارين
عبير سكتت
طلال لخالد:وش فيك ماتلعب معاهم ولا خايف
خالد بنفس خايسه :مالك دخل
حمد:ههه خالد لا يكون خواف
علي يقلد صوت الدجاجه:بق بق بق بق بقيق
خالد وهو يبغى يثبت انه مو خايف:هذاني جاي اركب
ركب لحاله وجاء جنبه ولد مصري متين
خالد:انت هيه قوم دور مكان ثاني
المصري :مش ئايم(مو قايم)
ماجد:وين طلال توه كان هنا
حمد :شوفه يكلم واحد من ربعه
ماجد:عبدالمجيد تعال
عبدالمجيد:لا ما اقدر اخلي الجوهره لحالها
وتحركت اللعبه
الجوهره وهي تبغى تضبط لاخوها المسكين اللي تغليه من كل قلبها:عبير خلي عبدالمجيد يروح معاك لجهة الالعاب
عيبر وهي متورطه:ايش...لا لا ماله داعي
الجوهره وهي تطالعها :إلا الجهه ذيك فيها شباب ولازم يروح معاكي احد
عبير وهي عارفه ان الجوهره معاها حق:ط ..طيب
الجوهره:عبدالمجيد
عبدالمجيد وهو يسوي روحه مو منتبهه:نعم
الجوهره :روح مع عبير تودي البزران جهة الالعاب ما يصير يروحون لحالهم
عبدالمجيد وهو فاهم لاخته ويطالعها بنظرات شكر:من عيوني
الجوهره بابتسامه:تسلم عيونك
عبدالمجيد:وأنتي
الجوهره :انا بنتظر دلول لما تخلص وبنلحقكم
عبدالمجيد:طيب عبير يله
وراحو


في مكان ثاني في غرفتها الزهريه
شوق وهي ماسكه هدية حبيب قلبها تكلم نفسها :افتحها لا لا انا قلت له يوم الملكه يعني يوم الملكه ياترى وش هي الهديه ياربي انا أحسن شي احطها في الدولاب
حطتها في الدولاب ورجعت تشوف الاغراض اللي شرتها وتحاول ما تفكر كثير
&&&&&&&&&&&&
في الملاهي
- اشوفك ما تلعبين معاهم ليكون تخافين
التفتت للي يكلمها شافت طلال واقف يمها
طالعته ولفت وجهها عنه
طلال بهدوء بدون ما يطالعها:انا مو حشره علشان تطالعيني بها الشكل
الجوهره تأففت ومشت عنه وفجاه حست باحد يجرها من يدها ويسندها للجدار في ممر ضيق للألعاب مو واضح
الجوهره بغضب:وخر ايدك القذره عني
طلال بعصبيه:انا لما اتكلم ما حد يعطيني ظهره فاهمه
الجوهره:من انت علشان أكلمك وخر لأصرخ وألم الناس عليك
طلال:انا طلال أل سرور وإذا بغيتي تصارخين اصرخي ما يهمني احد
الجوهره:اقولك بعد عني
ظل يطالع عيونها المعصبه والحاقده عليه
طلال: بوخر علشان خاطر عيونك الحلوه
وقرب من وجهها لحد ما صار بينهم مسافه وهو يبتسم وبصوت هامس :بس حبيتك تعرفين ان مو انا اللي احد يطالعني بذي الطريقه
ووخر عنها وهو يضحك وهي ما قدرت تقول شي أولا الدوخه الخفيفه اللي تحس بها وثانيا لأنها متفاجاه من جرأته ما في احد كان جري وتمادى لدرجه انه يمسك يدها
مشت لاخوها عبدالمجيد والباقين وهي مقهوره من نفسها لأنها ما ردت عليه
انتظروني في البارت الجاي مع احداث جديده
ان شاء الله

[

بنوتهـ حلوهـ
04-04-2011, 05:22 AM
ا
لبارت الخامس
نفرح ونمرح لا تهمنا سوى اللحظات اللي نعيشها ولا نعلم عما حولنا
وما يشعرون به
خلونا نروح للعبه لما بدت تمشي
دلول بخوف:علي قلهم يوقفونها
علي:تحلمين محد قالك اركبي
دلول:يالخايس خلاص هونت
علي:هههه فات الاوان
دلول مع نزلة قطار الموت بسرعه تتمسك في علي وبصرخ:ااااااااا يممممممممممه
علي وحمد وماجد ميتين ضحك ويصارخون بحماس مع الكل
دلول :بموت اشهد ان لا اله ....اااااااا ياربي خلني شهيده
اما بالنسبه لخالد حالته حاله مع المصري
خال بقرف:وخر عني الله يلوع كبدك
المصري وهو يصيح ومتمسك في خالد:انا عاوز بابا... ائئئئئئئئئ.... انا عاوز بابا
خالد:انقلع هناك شايفني ابوك
المصري:ماليش دعوه انا عاوز بابا ويصيح بصوت عالي :ائئئئئئئئئ

***************
في بيت أم عبدالمجيد
أم خليل:وش اخبارك يا وخيتي مع بنت سالم الله يرحمه
أم عبدالمجيد:الجوهره حبوبه مافي مثلها بسم الله عليها
أم خليل :عساه دوم إلا تذكرت على طاري الجوهره
أم عبدالمجيد:عسى ماشر وش تذكرتي
أم خليل:عرفتي أم عبدالله
أم عبدالمجيد:ايه اعرفها وش فيها
أم خليل:كلمتني علشان اكلمك انها تبغى الجوهره لولدها
أم عبدالمجيد :قولي لها ما في نصيب
أم خليل:انت أول اسئلي البنت بعدين ردي
أم عبدالمجيد:أم خليل قلت ما عندا بنات للزواج
أم خليل وما حبت تتدخل:على راحتكم
******************
نزلو من اللعبه وهم يضحكون
دلول وهي جالسه على درج اللعبه:اااااه...يمممه حسبي الله ونعم الوكيل
علي وهو يضحك:محد قالك سوي فيها سوبر مان وقولي بركب
دلول:تعرف تسك ولا اجيك اسكتك
علي:هذا إذا قدرتي توقفين بس
ماجد:ههههه والله حماس
حمد :ايه والله
ماجد :قلت لك اللي مو قد الشي لا يسويه
دلول:والله لو اجيكم لاسويكم شورما
الكل يتطنز ويضحكون على دلول وخالد اللي ما رضى المصري يهده إلا لما جاء ابوه

&&&&&&&&&&&&&&
&&&&&&&&&&&&&&

عبير وهي تتفرج على البزران وهو واقف جنبها
ولما تاكد ان محد يشوفهم:حياتي اشتقت لك
عبير زي العاده لا رد
عبدالمجيد :لا تكفين هالخجل مو وقته ابغى اسمع صوتك تكلمي
عبير:ايش أقول
عبدالمجيد:ما اشتقتي لي
عبير سكتت وما ردت
عبدالمجيد:مو لازم تشتاقين لي اهم شي انا مشتاق لك
عبير :عبدالمجيد لا احد يسمعك
عبدالمجيد:اااه بس لو الظروف غير كان أنتي الحين معاي وما في شي يبعدنا
عبير:خلها على الله
حط عبدالمجيد يده على يدها وضغط عليها ويقول:طالعيني عبوره
عبير:عبدالمجيد ماابغى احد يشوفنا ابعد
عبدالمجيد :ما علي من احد اقولك طالعيني
عبير طالعته وقال لها بكل ثقه:ما في احد راح يأخذك غيري لو تنطبق السماء على الأرض أنتي لي ابغاكي تعرفين هالشي
عبير ابتسمت ونزلت راسها
ابعدو عن بعض بسرعه بعد ما سمعوها
- ايه دلول .......خلاص حبيبتي.... اوكي ...وسكرت جوالها
الجوهره :عسى ما جننوكم
عبير بارتباك:احم... لا ابد
عبدالمجيد:يله انا بروح للشباب مو كل اللعب لهم
الجوهره حمدت ربها انها أول من شافهم وسوت روحها تكلم جوال بصوت عالي علشان ينتبهون بدون ما تحرجهم ومحد يشوفهم و ينفضحون
جاء خالد لجهتهم وجواهر لمى شافته لفت للجهه الثانيه
خالد:انتو هنا
عبير وهي فاهمه أخوها وعارفه المعنى من جيته:ايه نلعب البزران
خالد وهو يطالع الجوهره:زين.... حلو
جات لهم لما شافت خالد وهي بروحها متحلفه فيه وما تطيقه
دلول:أنتي هنا وآنا أدورك وين اللي يقول بستناك
الجوهره وهي ما صدقت تشوفها دلول:تعالي ابغاكي شوي
خالد بلقافه:وين
دلول:يعني ما سمعتها لما قالت تبغاني في شي
خالد:أنتي مين كلمك
الجوهره بكره: سالفه بيني وبينها فيها شي ذي بعد
وراحو وخلو خالد يولي
دلول وهي تكلم الجوهره:مالت على ذا الوجهه يقرف وربي ما اطيقه
الجوهره :هههه وانتي من متى تطيقي احد
وحست براسها يلف ومسكت حديده للعبه من الالعاب
دلول بخوف:جوهره وش فيك حبيبتي
الجوهره :ما في شي بس احس بتعب خفيف يمكن لاني ما كليت شي من الصبح
دلول بغضب:ليش ما كليتي شي أنتي عارفه انك إذا ما كليتي تتعبين اف منك يله نروح نشتري لك عصير أو أي شي
الجوهره:اوكي
وعيون تراقبهم وسمعت الكلام اللي دار
&&&&&&&&&&&&&&

يـــــــــــــــتــــــــــــــــبــــــــــــــــ ـــــع

بنوتهـ حلوهـ
04-04-2011, 05:26 AM
قاعده وتذاكر زي عادتها سمعت التلفون
شهد:الو
- يا لبى هالصوت
شهد:مين معي
- معاك الولهان اللي يروح وطي لها الصوت
شهد عرفت انه سخيف وما عنده سالفه:يعني انت ميت علي الحين
- الولهان: وذايب على الأخير ياروحي أنتي
شهد بملل:سمعت صوت القطار من قبل
- الولهان بغباء :ايه
شهد :اسمعه مره ثانيه طوووووووووووووط
سكرت السماعه في وجهه وهي ميته ضحك على غبائه ورجعت تذاكر

***********************
وصلو المطعم وهم يجلسون رن جوالها
دلول :جوهره شوي حبيبتي هذي أمي برد وارجع لك
الجوهره:طيب سلمي لي عليها
دلول :يوصل وطلعت تكلم بعيد عن الازعاج
وهي تنتظر دلول تخاص من مكالمتها
قاعد تشوف جوالها انحط كاس العصير قدامها
الجوهره :رجعتي بسر,,,,,,
رفعت عيونها شافته قدامها
الجوهره بعصبيه:انت
&&&&&&&&&&&

شوق وهي نازله الدرج لقت في الصاله اهلها يتقهون
وتقعد :السلام عليكم
أم فيصل وأبو فيصل وشهد:وعليكم السلام
أم فيصل :اصب لك قهوه يا بنيتي
شوق: ايه يمه
ابو فيصل: وش اخبار الجامعه
شوق :الحمد لله كل شي تمام
ابو فيصل: الحمد لله
أم فيصل وهي تعطيها القهوه :خلصتي اغراضك ولا بعد في اشياء ما شريتيها
شوق:باقي شوي واخلص
أم فيصل :الله يعين
شوق:غريبه شهوده قاعده معانا في العاده مقابله الكتب وما نشوفك إلا على العشاء
شهد :وش أسوي قلت حرام احرمكم من طلتي البهيه طول الوقت
شوق:الحمد لله رأفتي بحالنا ورحمتينا ونزلتي
دخل عليهم :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
شهد:هلا والله بفصفص
فيصل:و سالفتك كل ما شفتيني فصفص و فصفص والله احس نفسي قرقيعان
شهد:هههه ادلعك يا خوي هذا جزاتي
شوق:ههههههه امحق دلع إذا بغيتي تدلعينه دلعيه فوفتي
فيصل:يعني ينقال دلعك أحسن فوفتي شايفتني قدامك كلب
شهد:هههههه الله يعين اسامه مسكين
فيصل ووده يرفع ضغط شوق:ايه والله أكيد بتدلعه دلع زي وجهها
شوق اللي انحرجت:يبه شف عيالك وش يقولون
ابو فيصل:اتركو اختكم في حالها
وقام يريح في غرفته
شهد وهي تغمز لفيصل علشان يرفعون ضغطها زود
فيصل :تلقينها تدلعه اسوم
شهد:ههههههههه هذا دلع ولا اسم وحده من الربع
والله مسكين يكسر خاطري أصلا إذا سمع اسمه وهي تدلعه بيفكرها تقصد وحده من صديقاتها على الاسم
فيصل:ههههه طاح على شوق ولا احد سمى عليه
شهد:يستأهل هجل ما يلقى إلا شويق أم لسان يأخذها
شوق:يا أنذال انا أختكم تقولون عني كذا
فيصل:مسكين هو بياخذك وهو يظن انه مآخذ ملكة جمال ما بعد شاف شكلك إذا قمتي الصبح
شهد:ههه كأنها دراكولا ولا الساحره في قصص الاطفال
شوق بانفعال:مالت عليكم انتو الاثنيين
قامت راحت غرفتها وهي معصبه من اخوانها
أم فيصل:الله يصلحكم وش فيكم على اختكم
شهد:خليها يمه كل مره هي مستلمتنا خليها تذوق اللي تذوقنا إياه
فيصل :ههههه مسكينه طفشناها
شهد وهي تضرب جبهتها:يووووه نسيت أقول لها تأخذني معاها السوق المره الجايه
فيصل:بعد الكلام اللي قلناه اغسلي ايدك ما في آمل تأخذك معها
شهد:والله شكلي بغسلها جد ما ظنتي ترضي بعد المعاير اللي جاها منا
وقعدو يكملون سوالف

يتــــــــبــــــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
04-04-2011, 05:27 AM
اعد تشوف جوالها انحط كاس العصير قدامها
الجوهره :رجعتي بسر,,,,,,
رفعت عيونها شافته قدامها
الجوهره بعصبيه:انت
حط عصيره وجلس مقابل لها
طلال:اشربي العصير مدامه بارد يكون ألذ
وقفت من مكانها متنرفزه
طلال بلهجة آمر وهو يطالع عصيره:اجلسي
الجوهره:من انت علشان تأمرني
طلال رفع عيونه لها وبصوت هادي:اقولك اجلسي لاجي أجلسك غصب
الجوهره:ماهوب الجوهره اللي تنغصب على شي
خذت شنطتها وجوالها علشان تمشي قام من مكانه بسرعه وسحبها من يدها وجلسها على الكرسي اللي جنب كرسيها وجلس هو على كرسيها وخذا عصيره وحط رجليه على الطاوله
الجوهره:انت تعتقد انك بتثبت شي من حركتك ذي لا والله ما هزيت شعره من راسي
طلال:ومن قالك إني بثبت شي
الجوهره وهي توقف :انا ماني فاضيه لك وخر عن طريقي خلني اروح
طلال:وإذا ما وخرت وش بتسوين
الجوهره:بفضحك وبخلي اللي ما يشتري يتفرج
ضحك بصوت عالي وقام من كرسيه ويده في جيوبه
طلال:ما تسوينها
الجوهره:لا انت ما تعرفني زين اسويها ولا همني احد واسوي اللي اكبر من كذا
طلال وهو يقرب وما بقى بينهم غير مسافه بسيطة وهي في مكانها وما تبغى تبين انها خايفه منه وتحاول تكون قويه
طلال:تدرين ليه انا واثق انك ما تسوينها
تطالعه وتنتظر اجابته
طلال:لانك مستحيل تخلين احد يضر اخوانك حتى لو بشي بسيط وما راح تصرخين وتلمين الناس اللي راحو يظنون انك هنا بإرادتك لان ما في احد يقابل احد غصب في المطعم
وظل يناظرها ويناظر الغضب في عيونها
طلال:صح ولا لا
الجوهره:شفت ناس حقيرين بس أحقر منك ما أظن بشوف
طلال واللي ما عجبه التعليق تقدم لها
الجوهره ما حست على نفسها إلا والجدار وراها
قرب لحد ما بقى بينه مسافه فك لثمتها جات بترفع يدها بس هو اسرع ومسكها ولفها على ظهرها وخلى وجهها مقابله وظل يناظرها ولما جات بتتكلم وبتغلط عليه بيده الثانه حط يده على فمها
طلال:انا لما اتكلم انتي تسكتين وثاني مره لما تتكلمين بغير احترام راح يجيك شي ما يعجبك
هي تطالعه نظرات قهر وحقد
وهو يطالعها كأنه يدور شي في عيونها
طلال وهو يقرب ويهمس في اذنها :الحين بروح ولازم أودعك بس أكيد لنا لقاء ثاني
باسها على خدها ووخر يده عن فمها وراح بسرعه قبل ما ترد
الجوهره:يالحقير ماراح اعديها لك وربي ما اعديها لك يا كلب
تسندت على الطاوله من التعب وجلست على الكرسي ولما شافت العصير اللي جابه لها ضربته لين انكب
وحطت يديها على وجهها:حيوان
بعد لحظات جات دلول معها العصير :الجوهره وش فيك
رفعت يده من وجهها :ما في شي ليه تاخرتي
وهي في نفسها تحمد ربها ان دلول تأخرت
دلولو هي تاشر على العصير المنكب: وش ذا
الجوهره:تاخرتي رحت جبت لنفسي عصير وما انتبهت وكبيته
دلول :أسفه والله تاخرت لاني طلعت من المطعم ادور مكان ما فيه ازعاج وأول ما خلصت رحت جبت عصير وجيت
الجوهره:مو مشكله
دلول وهي تعطيها العصير بدل المنكب:جوجو ترى انا بروح بدري أمي تحن تقول ارجعوا الحين
الجوهره :بدري اقعدو شوي
دلول:والله ان تغسل أمي شراعي
الجوهره:اوكي على راحتك حبيبتي
دلول :خلينا نقوم ندور علوي علشان أروح
الجوهره:يله
وراحو
*****************
خلصو لعب وجاء وقت الطلعه من الملاهي وهم طالعين عبدالمجيد جاء بعد ما كلم تلفون:ماجد انت خل أي احد يوصلكم وانا باخذ السياره
ماجد :ليه
عبدالمجيد وهو ياخذ المفتاح ورايح للسياره مسرع:واحد من ربعي مسوي حادث ورايح له المستشفى
ماجد:طيب بس انتبه وانت تسوق
عبدالمجيد:ان شاء الله وراح
الجوهره:الحين وشلون بروح ناخذ تاكسي
ماجد :ليه تاكسي وحمد موجود
الجوهره:لا لا نركب مع خالد ولا نروح في تاكسي
ماجد وهو يعفس وجهه:مع خالد اموت ولا اركب معه
ريان :حتى انا ماابغى خالد
نوف:ماما ابى انام
نايف :حتى انا
جاء حمد ووقف بسيارته قدامهم وهو يسال:ماجد وش بلاكم وين سيارتكم
ماجد:خذاها عبدالمجيد وراح لخويه مسوي حادث
حمد: خلاص اركبو بوصلكم
الجوهره وهي ما تبغى تبين أي شي من اللي صار هزها ركبت هي وماجد وراء لان طلال كان جنب حمد وحطو ريان بينهم
طلال وهو مستانس انه يقدر يشوفها من المرايه الجانبيه ويبتسم ابتسامات انتصار وتحدي لها وهي تتجاهله وتسوي روحها مو شايفته ومو ملاحظه
نايف:ماما ابغى انام
الجوهره:تعال حبيبي وتخليه ينام في حضنها
ونوف طبعا لازم تقلده:انا بعد
خذاها ماجد:يله نامي اشوف
اما طلال ظل يسولف مع ريان والجوهره منقهره لانه يكلم أخوها هي بروحها تكرهه وما تبغى احد من اخوانها يقرب منه
وصلو البيت نزلو هي شالت نايف وماجد شال نوف وقبل ماتدخل لمحته يطالعها بنظره غريبه لفت وجهها ودخلت وماجد بعد ما شكر حمد لحق اخته
بعد ما تطمنت ان اخوانها في سرايرهم راحت تأخذ شور
طلعت من الحمام وراحت لاخوانها اللي لازم كل يوم تفقدهم قبل ما تنام
دخلت لقتهم نايمين باست كل واحد على راسه وتنهدت وتدعي ربها ما يحرمها منهم وطلعت

---------------------------------
في بيت ثاني رجعو
كل واحد على غرفته إلا خالد وصل خواته وطبعا طلع حق الهياته
أم خالد تدخل بعد بنتها غرفتها:ها وش سويتي
سحر:ما سويت شي
أم خالد:شلون يعني ما سويتي شي
سحر:يعني ما سويت شي
أم خالد بقهر:هجل ليه رايحه دام انك ما سويتي شي
سحر:سلمت عليه رد علي بنفس خايسه ما ادري على شنو عاد
أم خالد:مالت عليك يعني روحتك بدون فايده
سحر:أصلا هالحمد ما دخل مخي ابد ولا هو على هواي
أم خالد:مالت عليك وعلى هوالك وطلعت
ابتسمت سحر وفتحت شنطتها وطلعت الارقام الي جمعتها من الشباب في الملاهي وقالت في نفسها: خلنا نتسلى شوي
ورفعت جوالها على قولتها تتسلى
ماتدري ان يوم لك ويوم عليك أنتي تتسلين اليوم بكره تكونين تسليه لغيرك
اتمنى يعجبكم البارت
وتتوقعون هذي نهايه لقاء طلال والجوهره ولا هذي البداية
ولا تحرموني من تعليقاتكم على البارت

عاشقة ولدحزام
05-04-2011, 02:32 AM
يعطيك العافيه
بانتظاار التكمله

ملاذي حسين
05-04-2011, 05:14 PM
بانتظاار التكمله يعطيك العافيه

بنوتهـ حلوهـ
05-04-2011, 06:41 PM
الله يعافيكم

الحين باكلمهاا

بنوتهـ حلوهـ
05-04-2011, 06:43 PM
وهذا البارت السادس ان شاء الله يعجبكم
صحت قبل الظهر بشوي خذت لها شور يصحصحها ونزلت سمعت صوت أخوها يسولف زي عادته لامها قبل ما تدخل سمعت اسمها
علي:عاد يايمه لو تشوفين وجهها لما نزلنا من اللعبه تقولين طالعه من فلم رعب الوجه اصفر والحاله حاله
أم علي:هووووو ودلول وش لها بها الالعاب دام انها تخاف
علي:اللقافه اللهم يا كافي
أم علي:هذي دلول ما تترك حركاتها
علي:بس يمه شكلها هههههه يموت من الضحك
دخلت عليهم معصبه من أخوها اللي فاضحها ويعيب عليها:من اللي شكله يموت من الضحك
أم علي:أنتي قمتي يا بنيتي
دلول:ايه يمه توني صاحيه ...والتفتت على أخوها :ما قلت لي من اللي شكله يموت من الضحك
علي توهق:ها..اي هذا واحد من الربع مسخره
دلول وهي تهجم عليه:انا واحد من الربع
علي وهو ينحاش:نحشه
دلول:لو انك رجال خلك مكانك
علي:الهروب نص المرجله
ويركض وهي تركض وراه
أم علي :بس ياعيال ياربي كل ما أقول كبرو وعقلو يطلعون أردى من قبل
دلول :تعال والله لاوريك
علي:لو تموتين ما تصيديني
ويدورون حول الطاوله
دلول:يا معفن تفضحني عند أمي
أم علي:وش يفضحك الله يهديك قاعد يقولي عن الروحه
دلول:لا هذا نشر غسيل وبعثرة كرامه
أم علي:وش كرامته ...وتحب يدها وتتحمد:يالله لك الحمد والشكر
علي:يمه ماتدرين ان بنتك عليها قلة عقل
دلول:انا خبله ...وتركض وراه:تعال يا الخايس
علي يفتح باب الفله ويطلع للحديقه:إذا فيكي خير الحقيني
دلول توقف عند الباب وهي تلهث :مصيرك بتجي واوريك ...ورجعت لامها
أم علي :اتركيه عنك بس
دلول:اعلمه انا بعدين ....يمه قولي للخدامة تجيب لي شي أكله بروح اكلم الجوهره وارجع
أم علي:قبل ما تروحين ابغاكي في موضوع تعالي اقعدي جنبي
دلول وهي تقعد:عسى ماشر يالغاليه
أم علي:ماشر بس في ناس متقدمين لك
دلول:يمه أنتي تدرين إني ما ابغى أتزوج
أم علي:ليه يايمه ترى عمرك صار 21 سنه منتي بصغيره
دلول وهي تعرف كيف تغير موقف أمها وتتمسكن:يمه انا ما ابغى ابعد عنك تعرفين إني مالي غيرك
أم علي بحنيه:يا بنتي كل بنت مصيرها الزواج
دلول:يمه انا أصلا ابغى أكمل دراستي وبعدها زوجيني مثل ما تبغين إلا إذا مستعجله على الفكه مني هذا شي ثاني
أم علي:لا والله يا بنتيتي أنتي واخوكي نور عيني اللي أشوف فيها
دلول:خلاص يمه مادام كذا لا عاد احد يجيب ذا الطاري مره ثانيه
أم علي:بس يا بنيتي
دلول تقاطعها:لاحقه على الزواج وعلومه
أم علي:لا حول ولا قوه إلا بالله
دلول وهي تبغى تقلب السالفه على أمها:يمه أنتي ليش ما تعرسين
أم علي:هو هو أعرس بعد ذا العمر
دلول:أي عمر أصلا لما نروح أعراس يفكرونك أختي مو أمي حتى مره من المرات جاتني وحده وسألتني إذا أنتي متزوجه ولا لا علشان تبغى تخطبك لآخوها
أم علي وتسوي روحها معصبه:استحي على وجهك يا بنت
وقمت وراحت المطبخ وصارت دلول تضحك وهي تردد في نفسها :الله لا يحرمني منك يارب
دخل علي وهو يطل برأسه ويبتسم :خلاص دلول ابغى ادخل خست برا
دلول طالعته ولا عطته وجه وراحت عرفتها
دق جوال علي :هلا وغلا والله
ماجد:هلا فيك وش الأحوال عقب فله أمس
علي:ههههه تمام التمام
ماجد:المهم انا داق أقول لك ترى الجمعه اليوم عندنا والشباب كلهم بيجون وأنت والأهل معزومين
علي: بالنسبة لي اوكي بس الوالده و دلول ما ادري اصبر اسأل خلك على الخط
ماجد:طيب
صعد الدرج وراح لغرفتها طق الباب
دلول وهي قاعده على اللاب توب:ادخل يا عليوي
علي يدخل رأسه:يا لبى الحلوين الرايقين
دلول:عطني من الأخر وش عندك
علي:عاد دلول لا تزعلين تدرين إني ما اقدر على زعلك
دلول ابتسمت وهي عارفه أخوها ومزحه وما تقدر على زعله :انا أصلا ما زعلت وآنا اقدر ازعل على علويتي
علي وهو يضحك :فديت قلبك والله
دلول:آمر وش بغيت
علي:ما يأمر عليك عدو بس بسالك أنتي وأمي بتروحون مكان
دلول:أمي ما أظن وآنا بروح مع الجوهره لسوق العصر بس ليش تسال
علي:ابد بس ماجد داق علي ويقول العشاء عندهم
دلول:انا بروح مع الجوهره وبرجع معاها لبيتهم
علي:طيب خلاص ....وقبل ما يطلع:دلول
دلول :نعم
علي:ترى بطلع مع ربعي إذا سئلت عني أمي ولا تنسين تقولين لها عن العزيمه
دلول: طيب حبيبي بس انتبه على نفسك
علي وهو ياشر علي عيونه:من عيوني ..وطلع
رفع السماعه لأذنه وماجد لحد الحين على الخط
علي:الو ...الو
ماجد:لا رد
علي:الو ماجد انت معاي
ماجد:ها..ايه معاك
علي: وين رحت
ماجد:مارحت مكان معاك بتجون
علي:ايه بنجي ان شاء الله
ماجد:طيب توصي بشي
علي:سلامتك
صكر التلفون وراح لربعه
_______________
صحت من النوم علي صوت جوالها يعلن عن مسج قامت ورفعت الجوال شافت المسج
ابتسمت بحب يا الله وش كثر تحبه الله لا يحرمها منه وقعدت تدور على مسج حلو وأرسلت
عبير في نفسها :خلاص طار النوم قامت تأخذ لها شور وتنزل تحت مع ان مافي احد في البيت يجبر الخاطر

&&&&&&&&&&

قامت على صوت رنين الجوال المزعج وردت بدون ما تشوف
الجوهره بصوت كله نوم:الو...
دلول بصوت عالي:جوجو
الجوهره قامت خايفه :وش صاير
دلول:وش احوالك بعد امس
الجوهره تزفر:يادبه خوفتيني على بالي في شي صاير
دلول:افا انا دبه وآنا اللي داقه اتطمن عليك
الجوهره:الحمد لله انا بخير
دلول:الحمد لله.....وتذكرت: أي صح ترى العصر ماره عليك علشان نروح السوق
الجوهره:اوكي
دلول:تدرين أنك حماره
الجوهره:نعم
دلول:ايه حماره وشلون تهملين بنفسك وأنتي عارفه ان بنيتك ضعيفه وأنتي من النوع إذا اهمل اكله يتعب
الجوهره:تكفين دلول بلا محاضرات
دلول:هذا جزاتي خايفه عليك
الجوهره:دلول ترى الحنيه مو راكبه عليك كلششششش
دلول:اوريك تسخرين من مشاعري النبيله
الجوهره:ههههه أقول عن العياره يالمتنبي
دلول:هههه يالله صحصحي وتغدي عدل ما لي خلق إسعافات أوليه في المجمع
الجوهره :اوكي
دلول: تشاو
الجوهره:مع السلامه
قامت تأخذ لها شور وتنزل لان أكيد خالتها موجوده تحت في ذا الوقت


جالس يراجع الاوراق دخل عليه السكرتير الخاص فيه
محمد:طال عمرك
طلال وهو ينفخ السيجاره:نعم وش بغيت يا محمد
محمد:المعلومات اللي طلبتها ..وحط الملف على الطاوله
طلال:اوكي خلاص ..واشر له يروح
طلع محمد ورجع طلال وطالع الملف وهو يبتسم فتح الملف وقعد يطالع لمعلومات باهتمام
وهذي البداية والله يستر من اللي جاي

&&&&&&&&&&

طلع من المحكمه فرحان بس تعود ان تعابير وهه تظل جامده ماتبين بشي مهنته علمته يكون جدي في اغلب الاوقات دخل مكتبه وهو مرهق بس فرحن انه ربح القضيه وقدر ينصر مظلوم وياخذ له حقه رفع السماعه
فيصل:سالم جب لي قهوه
سالم :ان شاء الله بس
فيصل عقد حواجبه:بس ايش
سالم:في بنتين مصرين انهم يقابلونك
فيصل استغرب:بنتين
سالم: ايه
فيصل بعد تفكير:اوكي خلهم يدخلون
انفتح الباب ودخلو اشر لهم يجلسون جلسوا بس لاحظ انهم مو لحالهم كان معاهم طفله عمرها ما يتعدى الثلاث سنين
في مكان ثاني في مكان يدل على الفسق كان نايم عند صديقه صحى وهو ماله خلق احد طلع الصاله قعد مع صديقه
سعد:وش فيك الحاله زفت
خالد:مالي خلقك ترى
سعد:وليش ان شاء الله اشوفك أمس فالها مع الحلوات
خالد: انت أمس شفت اللي انا شفته
سعد:وش شفت
خالد:ميساء
سعد باستغراب:أي ميساء
خالد:ميساء اخر وحده من اللي قلت لهم الاسطوانة المشروخة وبعدها ذبيتها
سعد تذكر:ايه ميساء البنت المزيونه
خالد:قصدك اللي كانت مزيونه الحين ماتنفع بضاعه قديمه
سعد:هههه ليه انت ما دريت ان البنت احترفت هالمجال من بعدك
خالد رفع حاجبه بسخريه:لا والله
وسعد:ايه البنت من حفله لحفله خربتها
خالد: هههههه هي أصلا وحده مختربه من البداية بس بغت من يفتح عيونها على حقيقتها
سعد:انا ما ادري من وين تطيح على هالمزايين
رن جوال خالد:اف وش يبغى الشيبه
سعد :رد شف وش يبغى منك
خالد:هلا
عبدالمحسن(ابو خالد):لا هلا ولا مسهلا وينك طاس فيه يا الهايت
خالد مل من نفس المحاضرة كل يوم بعد التلفون عن اذنه لحد ما يخلص ابوه كلامه ورجع التلفون
:امر
عبدالمحسن:ابغى اشوفك في الشركه بعد 5 دقايق
خالد بدون نفس:طيب ... وبعد ماسكر:بروح اشوف ذا الشيبه وش يبغى
سعد:ههههه روح الله يعينك
وقام ياخذ له شور ويغير ملابسه ويروح لابوه

&&&&&&&

يــــــــــــتـــــــــــبــــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
05-04-2011, 06:44 PM
نزلت لأمها اللي تتفرج على التلفزيون سلمت لكن كالعاده ماترد عليها جلست بس مايأست
عبير:يمه ..انا ..انا اليوم معزومه
أم خالد:عند مين ان شاء الله
عبير:عند خالتي أم عبد المجيد
أم خالدلفت لها معصبه:أقول انثبري وان شفتك رايحه حشيت رجولك حش
عبير: بس يمه
أم خالد :انطمي بس خليني اتابع المسلسل ابرك منك ...ايه والله هذا الناقص بعد
عبير قامت لغرفتها وهي متضايقه ليش أمها تعاملها غير عن سحر ليش هي غير كأنها مو بنتها
دق تلفونها حست كأنه داق بوقته كأنه حاس فيها وبضيقتها بس لا ما راح تضايقه
عدلت صوتها
عبير:الو
عبدالمجيد:احلى الو سمعتها في حياتي
عبير:ماردت
عبدالمجيد:اموت على الخجل والله افداه بروحي
عبير:لا رد
عبدالمجيد:بتظلين ساكته مده طويله
عبير:انت السبب
عبدالمجيد بضحكه:انا مالي ذنب
عبير:لا والله وكلامك
عبدالمجيد ببرائه:وش فيه كلامي
عبير:انت عارف
عبدالمجيد:ايه عارف إني ميت فيك وأنتي حياتي وروحي
عبير: سكتت كل مره يغلبها
عبدالمجيد: ليش ساكته عبورتي
عبير:ما اعرف ايش أقول.... وتذكرت امها وتنهدت
عبدالمجيد:عبوره فيك شي
عبير:لا
عبدالمجيد:عبوره انا ادري ان في شي مضايقك قولي لي
عبير:لا تشغل بالك مو كل مره تتصل علي اضايقك
عبدالمجيد بنبره جاده :عبير لو ما قلتي ترى بوقف قدام بيتكم وبفضحك
عبير خافت يسويها خصوصا انه سواها من قبل: لا خلاص بقولك
عبدالمجيد:قولي أسمعك حياتي
وقالت له كل السالفة
عبدالمجيد وهو معصب من معاملة مرة عمه لحبيبته:ما عليكي منهم حياتي ولا ابغاكي تاخذين في خاطرك وان شاء الله لما نتزوج بعوضك عن كل ذا بس أنتي لا تزعلين ولا تتكدرين
عبير:عبدالمجيد
عبدالمجيد:روحه
عبير:احبك
عبدالمجيد:ها وش قلتي
عبير:سكتت
عبدالمجيد فرحان لأنها نادرا ما تعبر عن مشاعرها لأنها خجوله درجه اولى:يا ويل حالي انا
عبير تضحك وكملو سوالف

&&&&&&&&&&&&&

نروح للي مشغول باله
قاعد في غرفته ويتذكر مكالمته لعلي ودلول وطريقتها في الكلام معقوله ذي دلول أم لسان
معقوله اللي سمعتها تكلم علي هي .تذكر مره علي لما قاله ان دلول صق لسان وخبال وقلق بس هي حبوبه وقلبها ابيض وحنونه كل شي جايز بس يالبيها وهي مروقه غير ياحليلها استغرب من نفسه وضحك على عمره معقوله هو يمدح دلول اللي طول عمره ملاسن وياها
رجع للحاضر على صوت إزعاج بوري سياره طل من البلكونه شاف سيارتها ضحك لازم ينزل يطفشها مثل ما تعود يمكن يبغى يمحي فكرة ان دلول حبوبه وما يبغى في عقله غير دلول أم لسان العصبيه
نزل وفتح الباب بصراخ:وش ذا الإزعاج يعني الناس ماتعرف ترتاح
دلول من الدريشه:من جاء يمك أصلا
ماجد:وآنا أقول وش ذا القلق اثاريه أنتي
دلول:والله القلق جاي من وجهك يا ابو وجهه يسد النفس
ماجد:ههههههه أصلا أنتي منقهره مني لاني وسيم وما اعطيكي وجهه
دلول بضحكة سخريه: ههههه احلف بس بموت انا ..وتاشر بيدها :وع
ماجد:ياشين الغيره خصوصا من الناس الجكر
دلول عصبت:والله الجكر ماجاء إلا من وجهك اللي ربي ماعطى حلاه
ماجد يتكتف ويتسند على الباب:من الحره والله
دلول بدلال:انا اموت حره لا حبيبي ان الحلا كله عندي بغينا دلع موجود بغينا جمال موجود بغينا ذرابه موجوده
ماجد يطالعها وفي نفسه :يالبيكي إذا روقتي بس طبعا مستحيل يعترف
ماجد:عاد الذرابه لا واضح
دلول قلبت عيونها :سليم دق بوري (سليم السواق)
سليم:جين ماما
دلول:ماما في عينك يا ثور
ماجد:ههههههههه
الجوهره وطالعه من الباب: غريبه وش عندكم اشوفكم تسولفون ان شاء الله دوم
دلول:وع هذا اللي ناقص أقول اركبي بس خلينا نفتك من لوعة الكبد
ماجد وهو يبغى يقهرها:الصراحه يا الجوهره دلولتي سوالفها عسل ما ينمل منها
دلول طلعت عيونها:مالت عليك وعلى دلعك اللي مثلك اعوج
الجوهره ركبت وهي تبغى تفتك من هواشة كل مره
ماجد وهو يشوف السياره تشتغل علشان تتحرك:دلولتي لاتتاخرين ترى بنشتاق لك
دلول:اشتاق لك الجرب ان شاء الله
ماجد:ههههه بعد عسل
صكت الدريشه وهي مفوره منه والجوهره ساكته لأنها عارفه لو تكلمت بتنفجر فيها

_______________________

صحت زي العاده اخر الناس شافت جوالها كله اتصالات ومسجات لمحت بين الاتصالات اسم سماهر
اتصلت على طول:الو
سماهر:اهلين مابغيتي
سحر:اخلصي علي وش عندجديد
سماهر:اليوم حفله وفله
سحر:وين ومن فيها
سماهر:في شارع (...) عمارة(....) شقه رقم 3 واللي فيها من النوع اللي يحبه قلبك
سحر:خلاص عرفت العنوان
سماهر:اوكي بانتظارك الليله
سحر:اوكي وصكت وراحت تأخذ لها شور
(سماهر بنت راعية خرابيط وهي اللي ترتب الحفلات وتتصل على سحر يعني بالمختصر صديقة سوء سوء سوء ومصلحتها فوق كل شي)

&&&&&&&&&&&

دخل الشركه وهو نفسه في خشمه طنش السكرتير اللي ينادي ودخل على ابوه وعمه بدون ما يطق الباب
وقعد:هذاني جيت نعم
عبدالمحسن(ابو خالد):اخيرا شرفت وش ابغى يعني ابغاك تقابل الشغل
خالد بدون نفس ويحك راسه:ان شاء الله
عبد الرحمن (ابو فيصل):يا وليدي قابل الشغل وساعد ابوك ترى الحلال هذا كله لك ولاخوانك
خالد في نفسه:اووووووف اسطوانة كل يوم مايملون هالشيبان
خالد ويبغى يسكته:زين ...زين قام وطلع وأبوه وعمه يهزون رأسهم أسف عليه

***********************

وصلو المجمع ودلول طفشتها من كثر ما فرفرت فيها على المحلات وقفت عند محل حق فساتين أعجبها اثنين
الجوهره:دلول شوفي وش رايك بهذول يجننون صح
دلول:والله حركات
الجوهره:بس محتاره أيهم أحلى
دلول:والله ما ادري انت قرري واختاري وآنا بروح أشوف ذاك المحل علبال ما تختارين
الجوهره:طيب لا تتأخرين ولا تبعدين
دلول:طيب
ظلت محتاره كان قدامه فستانين واحد احمر والثاني موفي
الجوهره وهي ماسكه سلسلتها وتكلم السلسلال كأنها تكلم امها وبصوت ما توقعت ان احد يسمعه:ياربي وش اخذ وش أحلى
جاء صوت من وراها :الاحمر عليك أحلى
بدون ما تلتفت شبت النار فيها تعرف صاحب الصوت
طلال :انا متاكد بيطلع عليكي شي عجيب يناسبك كثير
الجوهره:دامه عاجبك اشتره انت
طلال ابتسم:اشتريه لك ماعندي مانع
الجوهره:اموت ولا اخذ شي منك
طلال:ماني مستعجل مسيرك تأخذين مني اشياء مو شي
الجوهره مافهمت بس طنشت:تدري عاد خلهم كلهم لك
طلال بثقه:ماراح تلبسين غيره في الملكه
الجوهره في نفسها:هذا شكله يدري بعلومنا كلها
الجوهره:بأحلامك مافي احد يجبرني على شي
طلال بابتسامه وهو يطالع الأرض :بنشوف
مشت وطنشت وما عطته أهميه بس ماتدري ليه حست كلامه وراه شي
قابلتها دلول :ها وش اخترتي
الجوهره:ولا واحد غيرت رأيي
دلول:حرام ليه يجننون
الجوره:خلينا ندور يمكن نلقى أحلى
دلول ما حبت تزيد عليها وهي حاسه ان صديقتها مضايقه:اوكي حبيبتي على راحتك
ومشو بعد فتره
الجوهره:دلول انا بروح دورة المياه وأنتي استني هنا مع الأغراض
دلول:اوكي
راحت وبعد فتره رجعت وكملو دواره لحد ما لقت الجوهره لها فستان سماوي وأخذته وراحو البيت وهم معزمين يروحون بكره علشان يشترون فستان لنوف

&&&&&&&&&

رن جواله وهو كان شارد بأفكاره وهو في غرفة مكتبه في الفله
طلال:هلا والله بالغالي
حمد:ههه هلا فيك وينك فيه اليوم منحاش وتارك الشغل كله علي
طلال:ههه لا والله مو كذا
حمد:وين اختفيت
طلال وهو يناظر الغرض اللي بيده:كنت مشغول بشغل مهم
حمد: بمشيه لك هالمره
طلال:ههه على راسي بو مبارك
حمد:المهم ترى الجمعه عند عبدالمجيد وماجد خلك جاهز علشان أمرك
طلال وهو يبتسم ويحس القدر يضحك له :اوكي
حمد:يله فمان الله
طلال:فمان الكريم
ظل يناظر اللي في يده وفي نفسه بنشوف من يمشي كلامه انا ولا أنتي
وتنهد وباس الغرض اللي في يده ودخله في جيبه وراح يستعد للروحه


&&&&&&&&&&

تتوقعون هل ياترى بيمشي كلام طلال ولا الجوهره ؟ وايش الغرض اللي في يد طلال ويخليه واثق كذا؟
ايش سالفه البنتين اللي جاو فيصل؟ وهل راح يكون لهم دور في الروايه؟
سحر والحفلات اللي تروح لها هل بتكون هذي الحفله غير ولا زي باقي الحفلات؟
بغيت منك طلب ابغاكم تقولون اكثرشخصيه اعجبتكم

بنوتهـ حلوهـ
05-04-2011, 06:46 PM
وهذا البارت السابع ويارب ان شاء الله يعجبكم
عيناي التقيتا بعيناكي
قناعي جبروت وزجاج
وحدهما كسرتا هذا الجمود
وألغت كل التعابير
المعرفه من قاموسي

رجع للبيت تعبان من الشغل و صعد على طول لغرفته ماله خلق يكلم احد غير ملابسه واخذ له شور وانسدح على السرير يحس بتعب وارهاق اليوم قضي اليوم اغلبه في المحكمه كل اللي يبغاه الحين انه يصكر عيونه ويرتاح غمض عيونه تذكر عيونها- الحقد – الحزن - العطف
رجع بذاكرته ل 6ساعات وراء
انفتح الباب ودخلو اشر لهم يجلسون جلسوا بس لاحظ انهم مو لحالهم كان معاهم طفله عمرها ما يتعدى الثلاث سنين وكانت خدودها محمره من الشمس
البنت الاولى والثانيه كانو يطالعون بعض كانهم مترددين
فيصل بدا الكلام علشان يخلص لانه بروحه منهك من وقفته في المحكمه اليوم:نعم شلون اقدر اساعدكم وهو يطالعهم
البيت الاولى طالعت الأرض وخذت نفس كأنها تشجع نفسها وبتوتر:انا بقولك قصتنا من الاول علشان احطك بالصوره قبل كل شي وبعدها نتفاهم
فيصل وهو ينزل نظارته :تفضلي اسمعك
البنت الاولى:انا اسمي حنين وتاشر على البنت الثانيه اللي مارفعت راسها وهذي اختي حنان والصغيره اختي رؤى احنا ثلاث بنات ابونا مع امنا صار لهم حادث....
وبينت عليها الضيقه وصارت تطالع الأرض وتكمل:ابونا توفى وامنا صارت مقعده مالنا أي اهل ولا قرايب بعد فتره تزوجت من رجال ثاني.....
وتحولت نبرة الضيقه لحقد وهي تطالعه وعينها بعينه :وعدها انه يكون لها السند والعون ويعينها على تربيتنا بس بعد ماتزوجها تغير كل هالكلام خذا كل ما نملك .......ونزلت عيونها ورفعتها له مره ثانيه ونبرتها استعطاف :واحنا جينا هنا بعد ما سمعنا عنك وعن القضايا الكثير اللي ربحتها واحنا كلنا رجاء انك تساعدنا
فيصل يطالع هالعيون اللي لو أي واحد مكانه كان يمكن سرح فيها ولا سمع ولا كلمه من اللي قالته بس هو تعود في شغلته ذي انه يركز ومو أي شي يشتت تركيزه ولاحظ سرعه تغير نبرات صوتها مع كل كلمه تقولها
فيصل :طيب وسكت وخذ له نفس وبعدها:انتو عندكم اوراق تثبت ان لكم فلوس وعمكم مأخذها
حنين وهي تطلع الاوراق من الشنطه وتمدها له:انا ما ادري وش مكتوب في هالاوراق بس هذا كل اللي قدرت اجيبه والباقي في البيت
فيصل خذا الاوراق ويطالعها بصمت:امممممم
رؤى:انين ابعى ثوكلاته
حنين :طيب حبيبتي بس شويه
فيصل:انتو كيف جيتو هنا....حس نفسه غبي على السؤال وان ماله علاقه
حنين كان ودها تقول وش دخلك انت بس ردت عليه بنبرة ضيق:بالتاكسي والحين تقدر تساعدنا ولا لا؟
فيصل:أنتي تدرين كم اتعابي وهو يقيم وضعهم من شكلهم
حنين :الأتعاب مو مشكله راح ندبرها لك
فيصل:انا ما ادخل في قضيه إلا نص الاتعاب قبلها
حنان اللي أخيرا تكلمت وطلعت من صمتها :احنا الحين مانملك بس نربح القضيه راح ندفع لك كل اتعابك
فيصل وهو يرجع اوراقهم لهم:في ذا الحال انا انصحكم تشوفون محامي مبتدى يمكن يرضى بالكلام اللي تقولونه
حنين بعصبيه لان الكلام ماعجبها وقفت:مشكور ضيعنا وقتك على الفاضي
ومشت وحنان لحد الحين واقفه في مكانها وعيونها كلها رجاء وهي تطالعه:حتى لو قلت لك انه يطلعنا في الشوارع نشحذ
حنين عند الباب بصراخ:حنان يله خلاص سمعتي ايش قال
حنان والدموع متجمعه في عيونها:ويضربنا بدون سبب
حنين زفرت بقوه وكأنها تطلع الغضب وبصوت مقهور:حنان يله
فيصل وبكل قسوه وبدون ما تتغير تعابير وجهه:اسف ما اقدر اساعدكم
حنان نزلت عيونها الأرض ومسكت يد اختها رؤى وطلعت ورى حنين الي سبقتها
رجع لواقعه وهو يحاول يلعب على ضميره :اللي سويته صح انا مو فاتح مكتبي جمعيه خيريه إذا تساهلت في اتعابي ما راح استفيد شي ولا راح اربح من شغلي انا مادرست علشان اشتغل للناس ببلاش... تنهد وغمض عيونه وتكونت قدامه صورة عيونها هي غير ليش غير ما يدري تافف انقلب على جنبه وهو يحاول ينام ويمسح الصوره من باله

*************
كل همه شقى ليله وآنا على همي سريت
في مكان ثاني
- ميري دوري عدل يمكن تلاقينها تحت السرير
ميري:انا في دور مافي موجود
الجوهره وهي خايفه انها ما تلقاها:تكفين دوري مره ثانيه
ميري: طيب وراحت تحوس الغرفه
الجوهره:انا بروح ادور عن باب الفله يمكن طاحت وآنا داخله وراحت لجهة الباب تدور وتدور
جاتها دلول مستغربه:أنتي هنا وآنا ادور عليك وش تسوين
الجوهره وعيونها على الأرض تدور:سلسلتي يا دلول سلسلتي ما ادري وينها ضاعت
دلول:طيب حبيبتي هدي وبندورها بس أنتي متاكده انك ما فسختيها أو حطيتيها بمكان ونسيتي
الجوهره:دلول أنتي تعرفين إني اموت ولا افسخها
دلول:طيب خلينا ندور وان شاء الله نلقاها
وصار يدورون وبدون فايده
الجوهره بامل:خلينا نصعد فوق يمكن ميري لقت شي
دلول:طيب
وصعدو لميري اللي متاملين انها لقتها
سحر وهي تنزل الدرج وهي متكشخه على الأخر وما خلت شي ما سوته
أم خالد:وين العزم
سحر:وش فيك يمه مو انا قلت لك إني بروح لصديقتي
أم خالد:اهااا طيب لا تتاخرين
سحر وهي تلبس عبايتها:طيب
طلعت ركبت مع السواق عطته العنوان لعماره نزلت وقالت له يرجع هنا لما هي تتصل فيه ودخلت استنت لما السواق مشى طلعت ووقفت تاكسي ركبت وراحت للعنوان المطلوب

&&&&&&&&&&&&

وصلو الشباب ريان وهو يقلد ماجد في كل شي حتى في حركاته ولبسه ويشرب القهوه ووجهه يتغير من تأثيرها عليه بس يحاول ما يبين
حمد:شف شف هالولد عليه حركات
طلال:تصدق تعجبني حركاته
حمد:ههههه خلاص خذه وتولى تربيته
طلال ويبغى يشوف ردة فعل صديقه:إلا بتزوج آخته وأخذه عندي
حمد طالع طلال وبعد فتره رد عليه:هذا إذا وافقت عليك
طلال:يعني ما اشوفك تضايقت
حمد طالعه ومو فاهم:ليش أتضايق
طلال:يعني فكرتك تبيها لك إلا صدق انت ليش ما تتزوجها ...ويطالع حمد وقلبه يدق ما يدري ليه بس اللي يعرفه انه خاف من نظرة حمد و خاف من الاجابه اللي حس انه ما راح ينطق بها
حمد:مستحيل
طلال براحه :ليش مستحيل
حمد ابتسم:انا جبل وهي جبل وجبلين يتواجهون ما ينفع هي عنيده ورأسها قوي وشامخ وما يعجبها أي شي وآنا ما ابغى زوجه تاذيني وتعاندني في كل كلمه وبعدين هي..........وقاطعهم ماجد
ماجد:وش عندكم تتساسرون
حمد :ابد سوالف
التفت طلال على ريان وهو مرتاح ان صديقه ما يفكر فيها حتى ولا كان كل اللي يسويه يضيع وهو بعد
سمع حمد يسال ريان:وش أحوالك
ريان وهو مبسوط انهم يعطونه وجهه ونافخ صدره:يسرك الحال
طلال:دوم ان شاء الله
ريان:تسلم يالغالي ما عليك زود
الكل:ههههههههه
ريان باستغراب:وش فيكم
ماجد:الله يفشلك ما يقولون ما عليك زود
ريان:ها وش يقولون
ماجد:دام عزك
ريان وهو يحك رأسه ويضحك: وآنا وش دراني هذي ما علمتني اياها
علي :هههههه والله ما ظنتي بتلقى خير ما دام مويجد هو اللي يعلمك
عبدالمجيد:ايه والله أصلا محد مخرب هالولد إلا هو
ماجد:أقول تلايط انت وياه بس انا وريان نتصالح بدونكم...... والتفت على ريان:صح
ريان:صح
ماجد :خشمك يا رجال....ويحب خشم ريان
علي: يا شباب اشتقت للبر
ماجد :ايه والله
نايف :انا ابغى رجبوع
الكل:ههههه
ريان وهو يضرب نايف على رأسه :يا غبي ما يسمونه رجبوع اسمه جربوع
نايف وفيه الصيحه:بروح اعلم ماما
ريان :رح يالبزر كل ما صار شي رحت للجوهره تعلمها منت برجال مثلي
الكل:ههههههه
ومضى الوقت في سوالف وضحك

________________
يـــــــــتــــــــــــبـــــــــــــــع

ملاذي حسين
05-04-2011, 09:18 PM
يعطيك الف عافيه

بنوتهـ حلوهـ
06-04-2011, 12:22 AM
أناس اجتمعت على الضحك والخير والفرحه
وأناس اجتمعت على الفسق والفجور
خالد قاعد في شقة سعد بين أصوات الاستريو وكاسات الخمر على الطاوله
سعد:ها خالد ما أشوف عندك احد من هالبنات العسل
خالد وهو يطالع سعد:مافي وحده منهم دخلت هذا....ويأشر على رأسه
سعد وهو يطالع البنات :كل هالصواريخ ولا وحده
خالد :كلهم مستعملين وآنا ما يعجبني إلا الجديد
سعد:ههههههه انت في احد ما مر عليك
خالد :في وحده جايه الحين
سعد:جزمه جديد
خالد: لا مستعمله بس بسوي استثناء
لفت نظرهم صوت بنت كانت ايه من الجمال بس حرام هالجمال في ناس ما تقدر تحافظ عليه كانت لابسه تنوره قصيره والبلوزه سير عريض وشعرها بني وعيون مكحله
خالد:أخيرا ما بغيتي تجين
البنت :وش أسوي يا روحي علبال ما وصلت
وتجلس جنب خالد وتبوسه في خده :أسفه حبيبي لاتزعل
سعد في نفسه:والله انك محظوظ يا خالد البنات أحلاهم وأجملهم يجون لحد عندك ولا يترجونك بعد صدق حظك يكسر الصخر
البنت وهي حاطه دقنها على كتفه:ها رضيت خلودي
خالد لما شافها خفيفه انقرف وغير رأيه ما تعجبه إلا البنت الثقيله اللي يتعب وراها علشان يحس بحلاوة انتصاره لما يجيب راسها انتبه على صوتها
البنت بدلع ما يلوق لها:وش فيك ما ترد علي قاعده اكلمك
خالد طالعها :روحي لسعد انا ما ابغاكي غيرت رأيي
البنت وسعد طلعت عيونهم
البنت :نعم
خالد :اللي سمعتيه روحي لسعد سليه
البنت :بس
خالد:أنتي ما همك من يقضي وقته معاك أهم شي عنك الفلوس وفلوسك بتوصلك
البنت بكل وقاحه قامت من مكانها وراحت وجلست جنب سعد
سعد وهو يضحك:دوم هالكرم يا رب
خالد في نفسه:ههه رخيصه مثل غيرها كل البنات رخيصات إلا هي ما اشوف غيرها ولا اعتقد بشوف... تافف وقام من مكانه وطلع للبلكونه علشان يشم هواء يحس انه مخنوق تعب من التفكير لازم يلقى طريقه يجيب راسها
قرر يدخل ويتسلى بوحده من الموجودات علشان ما يفكر فيها وراح يخلي كل شي بوقته حلو وقبل ما يدخل تفاجأ بلي قدامه

********************

سالتها وهي خايفه:ميري لقيتيها
ميري:لا ما في القى
الجوهره:ياربي وين راحت يا ويلي لو ضاعت
ميري:مافي كوف ان شاء الله القى
الجوهره بحزن:يعني ما تدرين ان هالسلسله اغلى شي عندي هي الذكرى الوحيده من أمي
دلول وهي تحط يدها على كتف صديقتها وعارفه وش كثر تعني لها هالسلسله هي تمثل لها الذكرى الوحيده لها من امها :ان شاء الله بنلاقيها
الجوهره:ما اذكر إني فقدتها إلا يوم جيت البيت
دلول:طيب خلينا نسئل احد من الخدم يمكن شافوها
الجوهره:يله
وراحو يسالون والجواب ان ما في احد شافها ويأسو بعد تعب من التدوير انهم يلقونها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت العماره دخلت ووصلت الشقه رنت الجرس فتحت لها سماهر
سحر:سلام
سماهر:آهلين وسهلين....سماهر كانت لابسه فستان قصير فوق الركبه عنابي وسير وملونه الوجه يعني الخلقه الحمد لله
سحر دخلت وعلى طول راحت المطبخ وفصخت العبايه والحفله والازعاج والرقص في الصاله واصل لعندها
سحر كانت لابسه فستان اسود لتحت الركبه وفوقه جكيت احمر نص كوم وفيه ورده سوداء وحطه روج احمر ولماع وكحل اسود ومجعده شعرها وطالعه حلوه
سماهر تصفر :يا خطير راح تقتلهم الليله
سحر وهي تبتسم بخبث :وهذا هو المطلوب
صبت لها كاس ماء وشربت وطلعت الصاله ظلت واقفه عند الجدار وتتفرج على الموجودين وتبتسم للصيد الوفير.شافت نوعها المفضل الكبار في السن ضحكت في نفسها شيبان ويبغون نرجعهم شباب بكم كلمه وكم ضحكه صدق اغبياء الحمد لله والشكر بس الله يكثركم علشان نستفيد ونتسلى
شافت بينهم من لفت نظرها كان شاب اسمر شعر اسود جسمه معضل لا بس تيشيرت ابيض وبنطلون جينز ويدخن ويطالعها رفعت حاجبها له علامة الغرور طالعتها سماهر قربت منها وهمست في اذنها:هذا تركي يذبح صح
طالعتها سحر بتكبر:انا ما طلبت اعرف عنه شي بعدين أنتي تعرفين انه مو نوعي المفضل
سماهر وهي تضحك بمصاخه:عارفه يله تعالي ترى فيه من ينتظرك
سحر:هههه أكيد التجوري حقي
سماهر:ما تطيحين إلا على بنوك
طنشتها سحر وراحت وسمعت ترحيب وهي لحد الحين ملاحظه العيون اللي تراقبها
طارق(ابو شملان:واحد من اللي تلعب عليهم سحر):هلا والله وغلا هلا بالنور كله
سحر بابتسامه عذاب:هلا فيك
ابو شملان: وراكي تاخرتي ياروحي
سحر: ما تأخرت هذاني قدامك
ابو شملان وهو يطالعها بنظرات متفحصه وفي نفسه كل وش هالزين كله يا ويلي انا لازم احسم الموضوع الليله وقال:لا عاد تتأخرين ترى قلبي يتعذب بدونك
سحر وهي تضحك عليه لأنها عارفه هالنوعيه من الناس اللي يخدع غيره بالكلام الحلو:هههههههه
_________________

في غرفتها الهاديه كشخصيتها .عبير وهي تقرا كتاب ملت ونزلت تحت لامها جلست مقابل أمها
عبير:يمه
أم خالد وهي تاكل حب :أمم
عبير :يمه ابغاكي تروحين معاي بكره السوق علشان اشتري لي فستان لملكه شواقه
أم خالد:ليه قالو لك بزر يحتاج احد يروح معاك
عبير:لا بس قلت منها تساعديني ومنها نقضي وقت مع بعض
أم خالد:روحي بروحك انا ما ابغى أروح أغراضي وخلصتها انا وأختك أنتي دبري عمرك ما يحتاج نروح معك
عبير:طيب ليه ما قلتو لي أروح معاكم
أم خالد:يووه تراكي سندرتي راسي روحي سويلك شغله وفكينا من ازعاجك
عبير بزعل:خلاص يمه أسفه...وصعدت لغرفتها وجوالها رن
___________

طلع للحديقه يبغى يكلمها هو عارف انه لحالها ودائما الكل مطنشها وما حب يتركها تحس بالوحده وهو موجود
عبير:هلا
عبدالمجيد:هلا حياتي
عبيروهي محتاره:اتصلت بوقتك
عبدالمجيد:خير حبي ايش صاير
عبير في نفسها اووف تسرعت ليتني ما تكلمت:خير ان شاء الله وش فيك خفت
عبدالمجيد:تسأليني ليش اخاف وآنا اخاف عليك حتى من نسمة الهواء
عبير وزي كل مره لما تسمع كلامه قلبها يدق وما عاد تبغى تسمع شي إلا هو
عبدالمجيد وهو يقعد بكرسي بالحديقه :قولي يا روحي وش فيك
عبير:الصراحه ....وقالت له عن السوق وامها وآنها ما تعرف في سوالف الفساتين كثير وتبغى احد يساعدها
عبدالمجيد ابتسم:بس ولا يهمك انا أقول للجوهره تأخذك معاها وتشترين كل اللي تبغينه
عبير:مافيها تعب أو......
عبدالمجيد يقاطعها:يا ويلك لو أسمعك مره ثانيه قايله هالكلام..بس ابغى منك طلب صغينون
عبير:أمر
عبدالمجيد:ما يأمر عليك عدو بس ابغى فستان حياتي لونه تركواز
عبير:وش معنى
عبدالمجيد:أحب لون على قلبي وابغاه على احلى واغلى شي سكن قلبي
عبير:ههه
وكملو سوالف وراح نخليهم ونروح مكان ثاني

&&&&&&&&&&&&

نرجع لعالم السواد
وليد:بس خلاص بسك مطالع للبنت
تركي التفت له:نعم
وليد:ههههه شكلك مو معاي ابد
تركي ورجع يطالعها: معاك بس من هذي انا أول مره أشوفها
وليد:لا هذي انا شفتها من قبل بس هذي ما هي لأشكالنا
تركي مستغرب:كيف يعني
وليد باستهزاء:هذي تخصصها شيبان مريشين ولا هي راعية وناسه حدها قعده وبعدها تأخذ المقسوم وتروح يعني بعدها لا تترجى شي ثاني
تركي ابتسم:يعني نوع مصلحه و ليش شيبان طيب
وليد:ما ادري بس هذا اللي اعرفه ما تقعد إلا مع الشيبان
تركي سكت ورجع يناظرها وهو يفكر
ابو شملان:نوارتي قومي هزي شوي ورينا خصرك الجميل وش يسوي
سحر:من عيوني بس انت عارف ان كل شي بحسابه
ابو شملان:لاتخافين حقك محفوظ واشر لسماهر تشغل شريط مصري خذت غترة ابو شملان وربطته على خصرها وصارت تهز وتبدع بالرقص المصري وهي لحد الحين ما فاتتها العيون اللي تشوفها بس ما عطتها أهميه كل أهميتها للبنك اللي عندها
_______________

في بيت أهل الطيب والكرم
أم عبدالمجيد:ها حبيبتي لقيتيها
الجوهره بحزن:لا خالتي ما لقيتها
أم عبدالمجيد:معليه ان شاء بتلقينها
الجوهره تحس نفسها كثير متضايقه وتلوم نفسها كيف طاحت منها وهي ما انتبهت عليها كيف تضيع اغلى شي هديه أبوها لامها يعبر فيها عن حبه لها كيف ضيعتها ..صحت على صوت الجوال معلن عن وصول مسج فتحت الرساله قرتها استغربت رجعت قرتها مره ثانيه وثالثه وهي مستغربه وظلت لحظه علشان تستوعب المكتوب
(فاقده شي إذا تبغينه كلميني ويا ليت محد يدري ولا الشي الغالي راح تفقدينه للأبد)
استاذنت وقامت وصعدت غرفتها ودقت بسرعه بدون تفكير تبغى تعرف من هذا وكيف عرف انها فاقده شي وكيف عرف أصلا انه لها وعرف رقم جوالها
______________
يــــــتـــــبــــع

بنوتهـ حلوهـ
06-04-2011, 12:23 AM
استأذن يروح الحمام طلع جواله أرسل المسج وهو متوقع انها علطول بتتصل وفعلا ما مر ثواني إلا اتصلت فتح الخط
الجوهره:الو
طلال:آهلين
الجوهره بعدت الجوال تطالعه هالصوت مو غريب عليها:من انت وكيف جبت رقمي
طلال:معقوله نسيتيني
الجوهره متفاجاه:هذا انت
طلال:بشحمه ولحمه
الجوهره:وش بغيت
طلال:أنتي المتصله
الجوهره:سلسلتي ابغاها
طلال وهو يطلع السلسله من جيبه ويطالعها:القلب الفضي المحفور بكلام هيام وعشق وحب
الجوهره بضيق:رجعها لي
طلال:إذا تبغينها تعالي أخذيها انا في بيتكم إلا إذا تبغيني أرسها مع احد من اخوانك ما عندي مشكله...هو عارف نقطه ضعفها
الجوهره:لا لا انا اجي أخذها
طلال بابتسامه :اوكي
الجوهره سكتت لحظات وهي تفكر شلون تأخذها بدون ما احد يشوفها ما في إلا ميري وردت:بعد ربع ساعه راح أرسل ميري لك قريب من المجلس وهي تدلك على باب المطبخ الخارجي وهناك أخذها منك
طلال:وهو كذلك ...صكت الجوال وهي معصبه في كل مكان يطلع لها هي ما صدقت تفتك من خالد ويطلع لها هذا بعد ما تدري ليه كل ما تقابله تتوتر لا لا هي جبل ما يهزه ريح بس طلال هذا مو ريح طلال عاصفه بس هي راح تكون قويه زي عادتها
صحت على طقت الباب وردت بتنهيد:تفضل
عبدالمجيد:ها حبيبتي مشغوله
الجوهره:ابد حياك يالغالي
عبدالمجيد بابتسامه وهو يجلس على السرير: الجوهره بغيت منك خدمه
الجوهره:أمر
عبدالمجيد:ما يأمر عليك عدو بس بغيتك تأخذين عبير معاكي بكره وتساعدينها تتقضى علشان ملكة شوق تعرفين هي ما عندها احد يساعدها
طبعا الجوهره تدري عن عبير وعبدالمجيد وحبهم لبعض وتتمنى من كل قلبها لو عبير تتزوج أخوها ويعوضها عن كل شي لان عبير بنت طيبه وتستأهل وهي الوحيده اللي تسعد أخوها
الجوهره:ولا يهمك من عيوني
عبدالمجيد:تسلم عيونك
الجوهره تأملت أخوها وهمست: تحبها
عبدالمجيد ابتسم وطالع السقف:كلمة حب قليله باللي أحسه اتجاهها
الجوهره مسكت يد أخوها:الله يهدي عمي ويمحى الحقد والكره اللي شايله لنا بسبب كرهه وحقده لأبونا ويجي يوم ويرضى وتتزوجون
عبدالمجيد تنهد:ان شاء الله
الجوهره بجديه:بغيت أسالك
عبدالمجيد:عن ايش
الجوهره:يوم رحنا لملاهي في واحد كان مع حمد أول مره أشوفه وريانو تعلق فيه ومزعجني بسيرته
عبدالمجيد يتذكر:ايه هذا طلال هذا صديق حمد من زمان واللي سمعته انه وحيد أمه وأبوه وهم متوفين وأظن انه سافر برا ودرس ورجع ودار حلاله وصار شريك حمد
الجوهره هزت راسها بتفهم
عبدالمجيد:يله انا بروح للشباب تبغين شي
الجوهره:سلامتك بس سلم لي على الحلوين إذا اتصلوا
عبدالمجيد وهو يعفس شعر آخته:ههههه يوصل
طلع وبعدها خذت عبايتها وطلعت لميري الوحيده اللي بتساعدها
_______________

وقفت هز وجلست جنب ابو شملان اللي يصفق لها والكل أصلا متحمس مع الرقص والهز اللي هزته
ابو شملان بنظره مزعجه :فديت الخصر وصاحبته.... وهو يقرب لها ويتعدى الخطوط الحمراء اللي حاطتها سحر
ابو شملان بهمس:نوارة حياتي
(طبعا سحر قالت لسماهر انها تقول ان اسمها نواره وما تقول لأحد اسمها الحقيقي علشان محد يعرف عنها شي إذا سحبت عليهم)
سحر وهي ترجع أخر الكنبه وهي فاهمه نظراته المقززه وتحولت نظراتها لغضب لأنه تعدى الخطوط اللي هي راسمتها :ابو شملان ما تعتقد انك تتعدى حدودك
ابو شملا وهو يقرب ونظراته شيطانيه:لمتى يا نوارتي خلاص متى قلبك يلين وتخلينا صافين وحلوين مع بعض
سحر قامت وهي مفوره:ابو شملان انت صار عليك خط احمر لو تفكر مره ثانيه تكلمني ما يصير لك خير
ابو شملان اللي ما عجبه الكلام ومل من المجاملات غير أسلوبه في الكلام:انا ابو شملان تكلميني كذا وأنتي تعرفين إني إذا بغيت شي آخذه
سحر:انت اللي ما تعرفني زين يا ابو شملان
ابو شملان:انا صبرت كثير وصرفت فلوس مو علشان تجيني في الأخير وتقولين خط احمر وما ادري ايش
ومسك يدها
سحر وهي تفك يدها وبصوت قوي غير الخوف اللي ساكن قلبها:ابو شملان لو فكرت مره ثانيه تتعدى حدودك معاي انت الخسران ما اعتقد انك تحب تشوف نفسك على الجرايد و فضايحك منتشرة ومكانتك بين اهلك وناسك مهزوزه وأنت قاعد بين بنات وفي مكان مثل هذا
ابو شملان بعصبيه:تهدديني
سحر وهي تكتف يديها ورافعه خشمها وبابتسامه:لا اعتبره تحذير
اخذ ابو شملا غترته وهو طالع :راح تدفعين الثمن غالي وطلع
سحر راحت المطبخ ولحقتها سماهر: سحوره وش سويتي
سحر وهي تحرك يديها في الهواء بعصبيه:أنتي عارفه إني ما اسمح لأحد يتعدى حدوده معاي ولو تعدى حدوده راح انفيه
سماهر:بس ابو شملان راح يسبب لك مشاكل
سحر:ما يقدر يسوي شي وأعلى ما بخيله يركبه
سماهر هزت راسها وراحت وسحر تشرب ماء وتزفر تطلع الهواء اللي محبوس من الرعبه من الموقف

*************
جاء بعد ربع ساعه وفعلا لقى ميري موجوده قريب من المجلس ومثل ما اتفقوا راح وراها وهو وده لو انه يركض ويسبقها ويوصل لها صح هو شافها اليوم بس ما شبعت عيونه من شوفتها ولا شبع نفسه من ريحة عطرها اللي يذكره من المطعم ولا شبعت إذنه من صوتها اللي يعشقه أكثر لا عصبت انتبه على ميري اللي تطالعه وكأنه مو عاجبها

*****************
وقفت عند باب المطبخ تنتظر ميري اللي قالت لها ان السلسال مع طلال ولازم تأخذه بدون ما يدرون إخوانه وحمدت ربها ان ميري من النوع اللي ما يسال كثير ولا يتدخل في شؤون الناس
حست انها خايفه شوي ما تدري ليه هي دائما قويه واثقه بس ليش الرهبه لا لا يا الجوهره أنتي اللي وقفتي في وجه عمامك وعشتي في بيت عمك وتحملتي كثير ما يهزك شي أنتي جبل ...شافت ميري وهو وراها طالعته بحقد شافته وقف ومطول وهو يطالعها قرر تبدى هي بالكلام


وصل لقاها تنتظر أول ما وصل تاه في عيونها المكحله بالكحل الاسود تأمل أدق التفاصيل بها العيون أبحر في سوادها تمنى بس لو يظل يطالع هالعيون
الجوهره بهدوء:وينها
ميري دخلت وخلتهم
طلال ظل يطالع عيونها و اللثمه وما سمع ايش قالت تمنى لو يفك اللثمه مثل ما سوى في المطعم ويكون قريب منها ويلمس خدها بس لا لازم يمسك نفسه شوي علشان يربح التحدي انتبه على صوتها
الجوهره:انت ما تسمع اقولك ويناها
طلال وهو يطلعها من جيبه:هذي
الجوهره عيونها تعلقت في السلسال مدت يدها بلهفه تأخذها:هات سلسالي
طلال ابعد السلسال :مو قبل ما نتفق


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سحر وهي تلبس عبايتها وتأخذ المقسوم من سماهر وتحط الفلوس في الشنطه وطلعت من العماره مشت علشان تركب سواق سماهر لأنها مستحيل في هالوقت تركب تاكسي سمعت صوت سياره ولمحت انوار من وراها التفتت لصوت السياره القريب منها شافت سياره متجهه لها صرخت وهي مو قادره تتحرك:لاااااااااا

-------------

الجوهره دخلت وهي حاضنه السلسال بين أيديها وتلبسه شافت ميري وهي متوتر
الجوهر:ميري وش صاير
ميري:هزا ريما في موجود
الجوهره تفاجات: ياربي وش هالمصيبه وهذي وش جابها
ميري:مافي معلوم روحي بسرعه علشان ما في احد شوف
الجوهره طيب ...وطلعت لها شافتها واقفه بعبايتها المخصره والمفتوحه من قدام وثوب السهرات الواضح والمكياج الصارخ والشيله المحطوطة على راسها بإهمال
الجوهره وهي تكلمها بغيظ وراصه على أسنانها:أنتي ايش اللي جابك هنا انا ما قلت لك لاتجين ابد
ريما:ايه بس أنتي تاخرتي كتير واجاء وقت الدفع وما شفنا شي
الجوهره:فلوسك توصلك مثل كل مره بس وجهك ما ابغى اشوفه ابد
ريما:ههههههههه عطيني مصاريي وآنا ما بفرجيكي وشي بنوب
الجوهره:راح توصلك بكره
ريما:اوكي بس لو ما وصلتني بكره راح أجي لهون وأنتي بتعرفي إني بعملها وما بيهمني شي
الجوهره بحزم وصرامه:لا تهددين والحين فارقي ماني فاضيه لك
ريما:ماشي تابريني..... وراحت
تلفتت تتأكد ان احد ما شافهم وسحبت نفس وغمضت عيونها وحمدت ربها ان مافي احد شافها ولا كان صارت مشاكل هي في غنا عنها
اتمنى البارت يعجبكم يا رب
توقعاتكم
خالد و مين تفاجأ بشوفته؟
سحر هل هذي نهايتها؟ ومن يبغى يتخلص منها؟
الجوهره وطلال ايش ممكن يطلب منها مقابل السلسال؟
ريما والجوهره .ايش قصت الدفع؟

بنوتهـ حلوهـ
06-04-2011, 12:25 AM
لبارت الثامن يا رب ينال اعجابكم
العب وامرح والدنيا فراغ
العب وامرح وآنا اطلع كسبان
العب وامرح وغيري يطلع منها خسران
تأفف وقام من مكانه وطلع للبلكونه علشان يشم هواء يحس انه مخنوق تعب من التفكير لازم يلقى طريقه يجيب راسها
قرر يدخل ويتسلى بوحده من الموجودات علشان ما يفكر فيها وراح يخلي كل شي بوقته حلو وقبل ما يدخل تفاجأ بلي قدامه
خالد بقرف:هذا أنتي
ميساء:مرحبا
خالد يطالعها من فوق لتحت:اختصري وش تبين
ميساء بابتسامه:ولا شي بس حبيت اسلم
خالد بسخريه:بس تسلمين...فكرتك اشتقتي لذاك اليوم
ميساء اختفت ابتسامتها:المفروض أشكرك
خالد باستغراب:على ايش
ميساء:خليتني اكتشف أشياء كثيره ما كنت اعرفها
خالد وهو مو فاهم:العفو بالخدمه أي وقت...........طلع سيجاره يولعها وما عطى كلامها أي أهميه
ميساء بحقد:بس انا أقول لك ان الدنيا تدور يوم لك ويوم عليك
خالد بعصبيه مكبوته:افهم انك تهدديني
ميساء بابتسامه:أبدا ..وتحولت ابتسامتها لخبث وهي تعطيه ظهرها: باااي بس أكيد إننا راح نلتقي قريب ومشت
رجع يطالع منظر الحديقه اللي قدام العماره وهو يسحب نفس ويتأفف وش هالبلاوي اللي تتحذف عليه

*******************
رجعت للصاله وهي مبسوطه انها لقت السلسال وحلت مسالة ريما انتبهت على وجود أم فيصل وبناتها استغربت متى وصلوا وشلون عمي عبد الرحمن رضى انهم يجون
الجوهره بابتسامه صادقه :هلا والله بخالتي
أم فيصل بطيبتها المعروفه:هلا فيك يا بنيتي وتسلم عليها
الجوهره وهي تسلم على شوق:هلا بعروستنا
شوق:ما بعد صرت عروس
الجوهره:بعد بكره واليوم ما يفرق يعني خالصين
شوق:ههههههه
الجوهره:هلا هلا باللي ما ينشافون ابد
شهد:وش أسوي والله هالدراسه مأخذه كل وقتي
الجوهره:الله يوفقك حبيبتي
شوق:دافوره تاكل الكتب آكل
شهد وهي تضرب كتف أختها :قولي ما شاء الله
الجوهره:ما عليكي منها تغار
شوق :وش عليه يا حسره أغار
شهد:انا أجمل وأذكى وأحلى منك
شوق:مالت بس
الجوهره:ههههه أقول بنات خلونا نروح فوق لغرفتي ونخلي الحريم يأخذون راحتهم
البنات:يله..... وصعدوا

&&&&&&&&&&&&&

رجعت لبيتهم صعدت على طول غرفتها صادفت عبير على الدرج سمعت صوت عبير بس ما كانت مركزه ايش تقول دخلت غرفتها صكت الباب وسمعت صوت ضرب عبير على الباب وهي تناديها وتسال ايش فيها
سحر :كان راح يقتلني....... كان راح يقتلني تردد هالكلمه بخوف وهي لحد الحين تسمع خبط عبير على الباب
سحر بصراخ:روحي خليني بروحي
عبير:لا ما راح أروح سحر حبيبتي وش فيك افتحي الباب لا تخوفيني عليك الله يخليك
سحر فتحت الباب ودموعها تنزل حاسه بخوف ما توقعت الأمور توصل لمحاولة قتل تبغى الأمان ما لقت نفسها إلا في حظن أختها صحيح ان عبير اصغر بس عقلها وتفكيرها اكبر
عبير وهي تجلس وتجلس أخته معاها وبخوف:سحوره حبيبتي وش فيك
وسحر تشهق وتبكي :خليني بحظنك.......خلتها فتره
عبير وهي تضمها و بحنيه:حبيبتي قولي لي ايش مضايقك
سحر وهي توخر عن أختها و تهرب من نظرة عيون أختها لها:ما فيني شي بس وحده من البنات اللي اعرفهم جاني خبر وفاتها
عبير طبعا ما صدقت أصلا من متى سحر تهتم لأحد ولا عندها أصدقاء بس مشتها:طيب حبيبتي الله يرحمها كلنا بنموت ومحد يبقى غيره سبحانه
سحر تهز راسها :عبير ممكن تتركيني لحالي شوي
عبير بابتسامه:اوكي بس لو بغيتي شي انا في غرفتي باست راسها وقامت وقبل
ما تطلع :بقول للخدامه تسوي لك عصير ليمون يهدي أعصابك وطلعت
مسحت دموعه وراحت الحمام تغسل وجهها وتطالع نفسها في المرايه ووجها اصفر وهي تتذكر اللي صار لها قبل ساعه
تلبس عبايتها وتأخذ المقسوم من سماهر وتحط الفلوس في الشنطه وطلعت من العماره مشت علشان تركب سواق سماهر اللي مقابل العماره لأنها مستحيل في هالوقت تركب تاكسي سمعت صوت سياره ولمحت انوار من وراها التفتت لصوت السياره القريب منها شافت سياره متجهه لها صرخت وهي مو قادره تتحرك:لاااااااااا
غمضت عيونها وما حست على عمرها إلا على الأرض ويدين ضامتها
سحر:ما حسيت بألم بكسور ما حسيت أني ارتفعت عن الأرض أو مت حسيت بيدين حولي و فتحت عيوني شفت صاحب العيون السود وحسيت بأنفاسه ترتفع وتهبط كأنه اللي كان يركض تذكرته هو تركي ايه اسمه تركي شلون تذكرته وآنا اللي بمكاني المفروض ينسى الدنيا وما فيها.. ظل يطالعني مده بعدين تكلم
بس انا ما سمعت شي بس اللي اعرفه الحمد لله إني ما مت الحمد لله ان السياره ما صدمتني ساعدني أوقف وهو يكلمني ما لقطت من كلامه إلا أنتي بخير طالعته وآنا أحس إني من الخوف مو قادره أتحرك كل اللي اعرفه إني بغيت البيت البيت وبس
بعدت عنه وحركت رجولي اتجهت لسواق سماهر وآنا مسرعه في المشي ولا عطيت للي واقف بال ابد وركبت وطلبت منه يوصلني لبيتنا مو للعماره لا لبيتنا
رجعت لوجهها اللي في المرايه حمدت ربها وراحت تأخذ فيه شور يمكن يخف الرعبه اللي حاسه فيها وتهدا شوي

&&&&&&&&&&&&&&&&

رجع للبيت زي العاده دخل وكان البيت مثل المهجوره ما فيه أي اثر للحياه صعد غرفته خذله شور وريح ظهره على مخدات السرير وتذكر اللي صار
طلع من العماره جاء له اتصال من واحد من ربعه شافها تمشي وسياره مسرعه ما يدري كيف وصل لها بسرعه بس حمد ربه انه كان قريب منها لو هي بعيده كان راحت سمع صرختها وتصرف بطريقه غريزيه و سحبها عن الطريق وطاحت وياه ظل ضامها وكأنه يتأكد ان ما فيها شي بعد عنها يشوفها شاف عيونها تطالعه كأنها مصدومه ظل يطالعه ياما كان قريب من بنات كثير بس هذي غير حسها مسكينه ما يدري ليه رحمها بس خاف صار لها شي سألها :أنتي بخير..صار لك شي
ما جاوبته حس ان منظرهم في الشارع وهم على الأرض وضامها غلط لو احد مر وشافهم قومتها وهي تتسند علي سألتها مره ثانيه اتاكد :أنتي بخير يحتاج اوديكي المستشفى تحسين بشي فجاه وخرت وراحت مسرعه وركبت مع السواق ومشى وما كلفت نفسها تقول شكرا وهو راح لربعه اللي ينتظرونه
رجع لواقعه انا الغلطان اللي أساعدها هذي حتى ماكلفت نفسها مو حتى تشكرني إلا ترد على سؤالي عن حالها
دخل عليه أخوه: اوووه انت هنا
تركي:يعني وين بكون
أخوه:وش أحوالك
تركي :وش أحوالي يعني بعد الحركه اللي سويتها فيني
أخوه وهو يضحك:ههههههه هذي علشان تتعلم وبعدين تكسب خبره
تركي تأفف:الله يعين حكم القوي على الضعيف
أخوه:ههههه طيب تبغى شي انا بروح أنام
تركي وهو يبتسم لآخوه:سلامتك
طلع أخوه وهو رجع لأفكاره

&&&&&&&&&&&&&
صعدوا البنات غرفة الجوهره
لقوا نوف مع ميري:الكل السلام
ميري وعلى طول السنين اللي عاشتها معهم هي ما تركت عنها هزت الرأس:عليكم سلام
شهد :وش أخبارك ميري
ميري:حمد لله أنتي ايش أخبار مع دراسه
شوق:لا تخافين الكتب تصيح منها
شهد :ياربي يا شين الحسد
ميري:ما في كوف أنتي أصلا عقل أنتي همايه (لا تخافين عقلك محمي ما ينضل)
الجوهره وشوق:ههههههه
شهد:ميري هذا جزاتي مسلمه عليك
ميري:هزا مدح مافي هسد
شهد:امحق مدح
ودخلت زي عادتها بإعصار وهي تاشر بأيديها:هلا وغلا ومرحباااا الساع
شوق وشهد:هههه مرحبا مليون
ميري تستهبل:هزا أم كماس كم أخر... أخر كم
البنات :ههههههه
ويسلمون على بعض
شوق :ها خلصتوا أغراض
دلول :يس بس باقي فستان لنوافه
شهد:وروني وش شريتوا
الجوهره:لا خليها بوقتها تشوفينها
شوق وعرق اللقافه طق فيها:لا يله الحين... يوم الملكه ما راح أكون منتبهه لأحد
دلول:اوكي..... وهي متحمسه تأخذ رأي البنات طلعت فستانها طبعا أغراض دلول عند الجوهره لأنها من السوق طوالي على بيت الجوهره
شهد:دلول عليك ذوق يذبح
دلول :احم احم انا أصلا من زمان ذوق
شوق :خلاص يوم عرسي بخليكي أنتي تساعديني بدل سلماء
دلول:بالخدمه طال عمرك وهي تدق تحية عسكريه
شوق وهي ترد التحيه لها:ههههه أستريح يا جندي
شهد: وأنتي جوهره
دلول لاحظت كيس خذته وهي مستغربه ما تذكر انها شافته لما كانوا يشترون فتحته شهقت
البنت لفوا لها:وش فيك
دلول تطلع الفستان:يالخاينه شريتيه
الجوهره: وش شريت
دلول وهي تطلع الفستان :الاحمراني
شهد وشوق:يجنن روعه
الجوهره طلعت عيونها هذا وشلون وصل وتذكرت الاتفاق وعصبت يعني كان مضبط كل شي
دلول:مو تقولين ما عجبك
الجوهره بكذب:ايه بس بعدين غيرت رأيي وأخذته
دلول: متى لا يكون يوم دخلتي دورة المياه وانا رحت أشوف محل الإكسسوارات
الجوهره:دلول أنتي تركتي الأغراض ورحتي محل إكسسوارات
دلول:ايه
الحين فهمت أكيد هو شرا الفستان ولما دلول راحت محل الإكسسوارات حط الكيس بين الأغراض
شوق :غبيه أنتي تخلين الأغراض وتروحين تخيلي لو انسرقوا
دلول ما عجبها التعليق:أقول أكرمينا بسكوتك أغراضي وحلال على اللي بيسرقهم
شهد تضحك على شوق اللي تفشلت من أسلوب دلول الدفش
شوق نقزت ولا كأنها تفشلت قبل شوي:ايه صح تذكرت أقول لكم أخر الأخبار
البنات: وش
شوق: تعرفون نوره البنت اللي معانا
دلول والجوهره :ايه
شهد تسمع معاهم مع انها ما تعرف البنت بس اللقافه اللهم يا كافي
وبدت شوق بسيرة القيل والقال ونقل أخبار خلق الله
______________________

يـــــتــــــــبـــــــع

بنوتهـ حلوهـ
06-04-2011, 12:27 AM
بعد ما أخذت الشور حست انها أحسن وارتاحت جلست على السرير وطلعت الفلوس من الشنطه انا اليوم بغيت اخسر حياتي والسبه هالفلوس لا لا مو السبه الفلوس أنتي ما عليكي قاصر يا سحر لا تلعبين على نفسك أنتي تروحين هالحفلات تدورين على شي ثاني بس وشو هالشي وشو اااااااااه
ايه اعرف وشو لا مو شي أشياء تدورين الأمان تدورين السعاده أي أهم شي السعاده
الاهتمام أبوي كل همه الفلوس وأمي كل همها وشلون تطيحين حمد وغيره علشان الفلوس واخوك ههههه اخوي اللي المفروض يحمينا ويكون السند هايت مو عارف أرضه من سماه
سمعت طق على الباب حطت الفلوس في الدرج بسرعه وقالت:تفضل
دخل عبدالمحسن:ها صاحيه
سحر تفاجات:يبه
عبدالمحسن:ايه أبوك وش فيك متفاجاه
سحر بسخريه: وشلون ما تبغاني ما أتفاجأ انت متى أخر مره دخلت غرفتي
عبدالمحسن:احم احم خليكي من دخلتي وغرفتك انا جاي أقول انك اتوظفتي
سحر:صدق
عبدالمحسن: ايه
سحر بحماس:طيب متى أبدا و وين توظفت فيه
عبدالمحسن:في مؤسسه واحد من أصدقائي وأنتي راح تكونين في مكتب معاكي موظفتين
سحر بتأفف:يعني مو بروحي
عبدالمحسن:لا مو بروحك والدوام يبدأ بعد أسبوع
سحر:طيب أهم شي أني اشغل وقتي
عبدالمحسن:كأنك مقصره أنتي طول وقتك مشغول وطالعه
سحر:ايه صح ...في نفسها :لو تدرى وش اللي شاغلني كان جاتك سكته قلبيه
عبدالمحسن:يله انا بروح أريح تصبحين على خير
سحر:وأنت من أهله
طلع أبوها وهي مبسوطه انها بتشتغل هي صحيح مو محتاجه بس على الأقل شي جديد في حياتها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد السوالف وبعد ما راحو البنات قعدت في غرفتها رفعت الكيس وشافت الفستان الأحمر وتذكرت اللي صار اليوم والاتفاق
الجوهره:انت ما تسمع اقولك وينها
طلال وهو يطلعها من جيبه:هذي
الجوهره عيونها تعلقت في السلسال مدت يدها بلهفه تأخذها:هات سلسالي
طلال ابعد السلسال :مو قبل ما نتفق
الجوهره:على ايش
طلال:على الفستان الأحمر
الجوهره باستغراب:أي فستان
طلال:في كيس اسود مع الأغراض شكلك ما شفتي أغراضك اللي شريتيها
الجوهره:كيف ....سكتت وهي تفكر
طلال: ما يهم كيف
الجوهره بعصبيه: انت مجنون إلا مختل
طلال: يمكن
الجوهره: المطلوب
طلال: قلت لك الفستان الأحمر تلبسينه يوم الملكه
الجوهره:على جثتي ما أخذت شي منك
طلال رجع السلسله لجيبه وعطاها ظهره ومشى
الجوهره بسرعه:استنى ..خذت نفس وطلعته:خلاص بلبسه بس عطني سلسلتي
طلال وهو معطيها ظهره:ايش يعرفني انك ما تغيرين رايك
الجوهره:انا كلمتي وحده ما أغيرها
لف لها وهو يبتسم ابتسامة نصر وطلع السلسال مدت يدها وخذته بسرعه ورجعت على وراء كأنها ما تضمن ما يسوي شي هذا مجنون
مشى وقبل ما يلف لجهة المجلس طالعها وابتسم لها شافها ضامه السلسله وتطالعه بكره
دخل المجلس ولا كأنه مسوي شي وكمل سوالف دخلت هي المطبخ لقت ميري واقفه عند الباب زي هي ما طلبت منها وعلى وجهها كلام كثير
رجعت لحاضرها دخلت الفستان في الكيس وفتحت الدولاب ورمت الكيس وطلعت الفستان السماوي وعلقته
الجوهر:انا وش اللي يخليني أسوي اللي طلبه السلسال ومعي وهو ما يقدر يسوي شي
صكت الدولاب وهي تبتسم وراحت لإخوانها زي العاده تطل عليهم

&&&&&&&&&&&&&&&

وقفت عند باب غرفتها متردده بس حزمت أمرها وطقت الباب جاها صوت :تفضل
دخلت
عبيروهي مو مصدقه:سحوره....... ابتسمت :آهلين حبيبتي تعالي اجلسي ليه واقفه
ارتاحت سحر من ترحيب أختها مبدئيا وجلست
عبير:ها قولي لي وش عندك طابه علي
سحر:يعني اطلع
عبير:لا لا حبيبتي انا ما صدقت تجين تبغين تطلعين
سحر:لها لدرجه
عبير:وأكثر
سحر :ايه ترى توظفت وراح أبدا بعد أسبوع
عبير:صدق يا حبيبتي ..وضمتها و سحر ما تحركت من مكانها تفاجات من حركت أختها ما توقعت أختها اللي طول عمرها ما بردت خاطرها بكلمه تفرح لها هالكثر
سحر وهي تحظن أختها وبهمس:تحبيني يا عبير
عبير وخرت وهي مستغربه السؤال:أكيد احبك أكيد
سحر: بس انا ولا يوم قلت لك كلمه تجبر خاطرك ولا يوم عاملتك زين كيف تحبيني
عبير وهي ماسكه يدين أختها:احبك أنتي أختي لو مهما سويتي أظل احبك انا مالي غيرك ابد احنا أصلا ما لنا غير بعض .....وبطريقه مزح:تعفس وجهها :صحيح انك أحلى مني وآنا عاديه بس بعد احبك
سحر ابتسمت ابتسامه باهته وتذكرت:ايه صح أنتي خلصتي أغراضك لملكة شوق
عبير:لا والله ما شريت
سحر متفاجاه :ما شريتي شي والملكه بعد بكره
عبير:تعرفين انا ما اعرف في هالامور شي يعني بصريح العباره أحس ذوقي لكي عليه شوي
سحر بتردد :طيب ..وش رايك أروح انا معاكي بكره وما نطلع من السوق إلا وإحنا مخلصين كل أغراضك
عبير:يا سلام ياليت والله
سحر بابتسامه:اوكي بكره العصران شاء الله نروح
عبير: اتفقنا
قامت بتطلع وتذكرت عبير شي:سحر
سحر:نعم
عبير وتحاول ما تبين:انا بغيت الفستان يكون تركواز
سحر:ليه بالذات تركواز
عبير:أحب هاللون
سحر:طيب تصبحين على خير
عبير:وأنتي من أهله ويا ليت ما تكون هذي المره الاخيره اللي تزوريني فيها
سحر ابتسمت وراحت
عبير:الحمد لله الحمد لله
راحت غرفتها وهي تحس بشي ما تدري وشو بس يمكن هذا الإحساس هو السعاده ايه يمكن انسدحت على السرير تحاول تنام و متحمسه للروحه مع أختها وتحاول ما تفكر في اللي صار ويمكن ربي أراد انها تنتبه على نفسها مو كل مره تسلم الجره

&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت على أخوانها لقتهم نايمين وميري معاهم نايمه باست روسهم وطر على بالها امهم ريما حست انها متضايقه من ذكراها تذكرت لما أول مره سلمتها الفلوس يوم راحت لها الشقه كانت في عماره شكلها ما يشجع على ان الواحد يسكن فيها واستغربت من الإزعاج اللي ظاهر من الشقه رنت جرس وهي حامله الفلوس في ظرف فتح لها الباب رجال شكله ماعجبها ابد
الرجال:آهلين وسهلين بالحلوين
الجوهره بقرف:وين ريما
وصوت الاستريو واصل
الرجال:داخل اتفدلي (تفضلي)
الجوهره:لا بستناها هنا نادها لي
الرجال:ولو ما بيصير
الجوهره :قلت لك بستناها هنا
الرجال:على راحتك يا حلو
وراح يناديها الجوهره في نفسها:معقوله الكلام اللي ينقال عنها صدق
طلعت ريما والشكل لا تعليق والجوهره يا ما سمعت من أخوانها ماجد وعبدالمجيد عن ريما كلام بس عمرها ما توقعت صدق لها لدرجه
ريما:آهلين تابريني
الجوهره بقرف:هذي فلوسك وكل سنه راح توصلك مثلها وعيالك تنسينهم
ريما:من عيني هي ابل هي مدام الشغله فيها ربح بنساهون وبنسى ابوهن كمان
الجوهره:لا تجيبين سيرة ابوي على لسانك ....وهي رايحه وقفها صوت ريما: سلميلي على ولادي وبوسيهون الي
الجوهره:الله لا يسلمك
طلعت من العماره وركبت وقالت لسواق يتحرك بسرعه والحين تأكدت ان الخطوه اللي سوتها صح الصح وأنها مستحيل تخلي أخوانها يعيشون في هالبيئه الزباله وحمدت ربها ان أبوهم ترك لهم شوية فلوس وبفضل الله وفضل عبدالمجيد ومعرفته بالأسهم والبورصه كثرت فلوسهم وهي طلبت من ماجد يحول لها المبلغ كل رأس سنه ولما سألها قالت له كلمه وحده:انت عارف إني لا يمكن احطهم في شي ضار لنا فرجاء يا اخوي لا تسألني رجاء
عبدالمجيد:لاني واثق فيك ومتأكد وعارف عقليتك ما راح أسالك بس ابغاكي تعرفين إذا جاء يوم وبغيتي تقولين لي شي انا موجود وحاضر واعرفي إني أول واحد أوقف معك مهما كان الموضوع أو الظروف
حبت رأس أخوها وهي ممتنه وصارت تحول الفلوس من حسابها لحساب ريما لأنها مو مستعده تروح لها في شقتها وأكيد ما راح تخليها تجيها
صحت من ذكرياتها غطت أخوانها زين وهي تحمد الله عطاها ناس يحبونها صدق الله اخذ منها الأبو والأم بس عوضها بإخوان(عبدالمجيد وماجد وريان ونايف ونوف) وصديقات(دلول وشوق وشهد وعبير) وخالات(أم عبدالمجيد وأم فيصل وأم دلال)وأكيد ميري وهذولا ناس وزنهم ذهب
__________________

مرت الوقت وطبعا عبير راحت مع سحر وعطت عبدالمجيد خبر علشان يبلغ الجوهره وطبعا هم ما اخفوا تفاجئهم وانبسطت مع أختها على الأخر
وجاءت ملكة شوق الكل حوسه واللي عند الكوافير واللي رايح يحلق وجات الليله
دلول وهي تنتظر الجوهره في غرفتها لأنهم متفقين يروحون مع بعض
طلعت الجوهره ودلول تصفر بطريقه شبابيه:ما اقدر على الأحمر يا شيخ
الجوهره :اتركني عنك حركات العياره
دلول:الحين مو أنتي يوم كلمتيني قلتي بتلبسين السماوي وش خلاكي تغيرين رايك
الجوهره ما تعودت أقول كلمه وارجع فيها مو انا اللي تسويها:ههههه ليه تغارين وتخافين أغطي عليك
دلول:هو أنتي تأدري (بالمصري)...
وتقاطعهم ميري وهي معصبه:والله هزا اخو أنتي في شيب شعر انا
دلول:ههه وش فيك يا ميري
ميري:هزا ريان انا قول البس ثوب جديد هوا قول لا البس ثوب قديم
الجوهره:خلاص انا اجيه الحين
ميري:الله يعين انا شعر مال انا قرء (قرع)
دلول:وآنا أقول كنك مصلعه من قدام ههههههه
ميري ما عطتها وجه واحت

***********************
راحت الجوهره لريان هي و دلول
الجوهره :ريون حبيبي وش فيك معاند ميري جايتني تشتكي منك
ريان :ما ابغى البس الثوب الجديد ما ابغى
الجوهره :ليه
ريان:بس انا رجال وكيفي أسوي اللي ابغاه
الجوهره بعصبيه:ريان
ريان يطالعها :والله الثوب القديم عندي أحسن متعود عليه
دلول:جوجو خليه على انا و ريونتي نتفاهم
الجوهره:طيب.... وطلعت وقابلت ماجد
ماجد :ها يا حلو ما خلصتوا
الجوهره:إلا باقي ريان بس أف منه عجزت معاه ما يبغى إلا يلبس الثوب القديم يقول الثوب الجديد ما عجبه
ماجد:خلاص أنتي بس تجهزي وما عليكي منه
الجوهره:طيب
راح وقبل ما يدخل غرفة ريان سمع صوتها ووقف يسمع
دلول:ريان حبيبي انت ما تبغى تطلع اكشخ واحد في الشباب
ريان:إلا
دلول :يله ورني والبس الثوب الجديد وخل البنات إذا دخلت يتسدحون
ريان:أي بنات أصلا ما في بنات إلا الكبار ما في على عمري
دلول يا ربي وش ذا النشبه:انت ما تقلد ماجد في كل شي
ريان :إلا
دلول :وماجد أكيد الحين كاشخ ولابس الثوب الجديد وكل البنات بيتسدحون عنده
ريان:حتى أنتي
دلول والله شكلي بقول أدقه طراق هذا اللي ناقص انا اموت على مجود وردت بكذب:ايه حتى انا
ريان:طيب ما دام البنات بيتسدحون عندي زي ماجد راح البسه
دلول وهي تخرب كل شي:ههههههه وهذا للي همك تسدح البنات لا لا هذا كله من ماجد علمك على الانحراف منذ الصغر وأنت يالخبل تمشى وراء واحد أخبل منك
ريان:ليه تقولين كذا عليه أنتي ما تحبينه صح
اثنين انصدموا
دلول اللي سألها ريان وماجد اللي وراء الباب وهو متحمس يسمع الاجابه
دلول بارتباك:من قال
ريان :أنتي كله تغلطين عليه يعني تكرهينه
دلول:مو معناتها إني اتهاوش وياه معناتها إني اكرهه بعدين احنا كل هواشنا مزح بمزح
ريان: يعني ما تكرهينه
دلول:أكيد لا هو صديق طفولتي
الجوهره بصوت عالي:ماجد وش تسوي عند الباب تقول يله يله وأنت واقف
دلول سمعته:ياربي ان شاء الله ما سمع كل الكلام
ماجد للجوهره :ها ايه ايه يله ونزل الدرج ونزلوا كلهم
ركبو في سيارتين الأولى عبدالمجيد(أم عبدالمجيد وأم دلول ونواف ونوف)
وركب مع ماجد (الجوهره وعلي وريان و دلول وميري)
ومشت السيارات وتوجهوا للملكه
لحد هنا أوقف
ووش تظنون راح يصير في الملكه
هل راح تلتقي الجوهره مع عمامها ولا لا
وهل راح يصير شي يخرب عليهم فرحتهم
اترك لكم حريه التعليق والتوقعات
في انتظاركم

بنوتهـ حلوهـ
06-04-2011, 12:31 AM
البارت التاسع قراءه ممتعه
في سيارة عبدالمجيد الحريم شغالين بالسوالف أما في سيارة ماجد
ماجد يطالع دلول من المرايه ويشوف نظرات الغضب
ماجد في نفسه:وش فيها هذي تطالعني كذا يمكن لأنها درت إني سمعت كل كلامها ويبتسم لها :صدق خبله
دلول:أف وش فيه هذا يطالعني كذا أكيد مع وجهه سمعني يوم إني اكلم ريون كله بسبب ريون الغبي
وتكلمت بصوت مسموع:يعني كان لازم يتفلسف كله نفس الشي بلا ثوب
الجوهره مستغربه :بسم الله عليك دلول من تكلمين
دلول بارتباك:ها لا لا محد محد
ماجد:ههههههههههههه
الجوهره:وأنت الثاني وش فيك تضحك احد قال نكته
ماجد وهو يطالع دلول من المرايه:ابد سلامتك
الجوهره:الحمد لله والشكر بس انتو الاثنين مو صاحين
دلول وهي تطالع الدريشه:مالت عليه أكيد يضحك علي
وصلوا والكل نزل
أم عبد المجيد بهمس لأم دلال:يا خوفي يصير شي
أم دلال:لا توسوسين ان شاء الله ما في إلا الخير
أم عبد المجيد:الله يستر ما تقط أم خالد نغزات على الجوهره
أم دلال:ان شاء الله ما يصير إلا كل خير أنتي بس اذكري الله وخلنا ندخل
أم عبد المجيد:لا اله إلا الله.... يله
ودخلوا
&&&&&&&&&&&

عند الرجال وقبل ما يدخلون المجلس مسك يد أخوه
عبدالمجيد:ماجد
ماجد:سم
عبدالمجيد: ابغاك تمسك أعصابك وما نبغى مشاكل
ماجد:هم اللي يبدون مو انا
عبدالمجيد:احنا جايين نفرح مو نحارب ابغى منك وعد تمسك نفسك قدامهم
ماجد تأفف و ما رد
عبدالمجيد:ماجد ما نبغى نخرف على فيصل فرحته بأخته
ماجد:خلاص وعد
عبدالمجيد:يله ندخل
ودخلوا واستقبلهم فيصل بترحيب حار لأنه مو مثل ابوه وما يعجبه عمايل عمه ولا ابوه سلموا على الكل ووصلوا عند عمهم عبدالمحسن سلم عليهم هو وعمهم عبد الرحمن بدون نفس علشان الناس الموجودين و علشان ما يتكلمون عليهم ويتشمتون فيهم وخالد يسلم وهو وده لو يذبحهم وباركوا للمعرس
وجلسوا وصاروا يسولفون مع فيصل وما فاتهم نظرات الكره مع عيون عمانهم وخالد
&&&&&&&&&&&&&

حمد وهو عند طلال في بيته
حمد:يله يا أخي اخلص علي واترك عنك الحركات البايخه
طلال:ابغى افهم انتو أهل انا وش يجيبني بينكم
حمد:وش ذا الكلام انت اخوي اللي ما جابته أمي وبعدين فيصل بنفسه هو قال لي جبه معك
طلال:أصلا انا ما شفت فيصل هذا إلا مرتين متى أمداه يعرفني علشان يعزمني
حمد وهو ماسك طلال من تيشيرته:قدامي أصلا انت ما ينفع معك الأدب
طلال:ههه خلا ص خلاص اتركني بروح ابد ونازل
حمد:يله انتظرك لا تتأخر

**************************************
دخلو الحريم واستقبلتهم حبيبتهم أم فيصل بالترحيب والبخور وسلموا
وأم عبدالمجيد تهمس لام دلال:شوفي أم خالد وشلون تطالعنا
أم دلال:شفتها
أم عبدالمجيد:مره حقود وشايفه نفسها ما تدري إننا كلنا من تراب وراجعين له
أم دلال:الحمد لله والشكر والله ان ذا الحرمه خبله وما عندها ما عند جدتي
أم عبدالمجيد وهي متفاجاه من أسلوب أم دلول اللي تغير فجاه وماسكه ضحكتها:ليه تقولين كذا
أم دلال:شوفي ذا المزهرية اللي حاطتها على راسها ...وتبوس يدها وجه وظهر:الحمد لله والشكر صدق هالمره كل ما تكبر عقلها يصغر
أم عبدالمجيد:ههههههه استغفر الله الحين عرفت بنتك طالعه على مين
وكملو سوالف وضحك
____________________________

عند البنات بعد ما رحبت فيهم أم فيصل قالت لهم يصعدون فوق لشوق وشهد وعبير و سلماء
فتحت الباب زي عادتها بدون ما تطقه:ألف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد
شهد والجوهره وعبير :كللللللللللللللللوش
شوق:أخيرا جيتوا ليه تاخرتوا
ويسلمون على بعض وتعرفوا على سلماء اللي كله شوق تتكلم عنها
الجوهره:وش نسوي علبال ما خلصنا ومسافة الطريق تأخرنا شوي
دلول بصوت عالي:أيها الساده بهذه المناسبه انا مجهزه لأحلى وأغلى عروس مفاجأه سوريه على نص كوكتيل سعودي
البنات :وش هي
دلول وهي تغمز لشهد اللي فهمتها لأنهم متفقين على شوق من قبل
دلول وبصوت عالي:
أوييييييها وقالوا شوق بتعنس
أوييييييها وقالوا عنها جيكره
أوييييييها وقالوا بتطيح بكبد اهلها وتعجز
أوييييييها وجاها اسامه وتورط هو وفك أسرها
شهد:أوييييها كللللللوش
شوق بزعل وهي ترميهم بعلبة مناديل:يا الخايسات مالت عليكم هذا كلام تقولونه لي يوم ملكتي
الجوهره:ههه ما عليك منهم هذول الثنتين خبلات
عبير:حرام عليكم ليش كذا
سلماء ميته ضحك على دلول وخبالها يا ما سمعت عنها من شوق بس ما توقعتها فلاويه كذا
دلول:الصراحه يا شوق لو طلعتي كذا للمعازيم ما راح تشوفين إلا ضحايا اللي بتشوفين غبرتها واللي بتطيح صريعه الموت واللي بتنعمي من يوم تشوفوك
شوق:جوجو شوفيهم
شهد:لا أصلا اسامه المسكين إذا شافها بينحاش حتى بدون نعاله وبشته
عبير و سلماء والجوهره ما قدروا يستحملون:ههههههههه
شوق:برا برا أنتي وياها وانتو تضحكون
سلماء وتحاول ما تضحك:آسفين
جوهره: خلاص عاد بنات ما عليكي منهم
عبير:أنتي يا شوق ما شاء الله عليك قمر 14
شوق:ايه هذا الكلام اللي يبرد القلب مو انتم
وقعدوا سوالف وضحك وتخويف في شوق

************************************
وصلوا ودخلو المجلس طلال وحمد:السلام عليكم
الرجال :وعليكم السلام ...ويسلمون على الكل ويباركون للمعرس
حمد:مبروك
اسامه وهو شاق الحلق:الله يبارك فيك
طلال:على البركه
اسامه:الله يبارك فيك
وجلسوا مع باقي الشباب.......فيصل:هلا والله حيا الله من جانا
طلال:الله يحيك
حمد:يا شيخ اسكت ظهر روحي علبال ما جاء
ماجد:ليه
حمد:يقول انتم أهل وآنا وش يدخلني بينكم وما ادري وشو بعد
فيصل:وش هالكلام كلنا أهل ولا عاد اسمع من حمد انك قايل كذا لأطب في بطنك
طلال:ههههه على ذا الخشم
وصار يطالع خالد اللي من أول ما دخل وهو يطالعه وهو يبتسم ابتسامه غرور لخالد وما عاد فكر يطالعه مره ثانيه
__________________________
__________________________

في الاستراحه قاعد مع ربعه دق جواله طلع برا يرد عليه علشان الإزعاج وبعد فتره رجع
غسان:يا أخي وين رحت
تركي:ابد طلعت أرد على اخوي هنا إزعاج
غسان هو واحد من أصدقاء تركي:عسى ماشر
تركي:ماشر بس يقول لي أجي معه
غسان:وين
تركي: أقول يا شين اللقافه وزع خلنا نلعب اكسر راسك
غسان:انت تكسر راسي أي هين
تركي:وزع خلني اوريك
غسان بضحك:اوكي خلنا نشوف من يوري من
ودخلو في جو اللعب و الوناسه

**********************************
يـــــــتـــــــــبــــــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
06-04-2011, 12:33 AM
وبين الضحك والفله والهبال دخلت عليهم أم فيصل بالدفتر وحطته قدامهم
أم فيصل:وقعي يا يمه....و عطتها القلم
شوق:ان شاء الله
و خذت القلم والقلم يرجف بين يديها
دلول لسلماء:لا حول والله اشك ان البنت بتنسدح علينا بسبب الخوف
سلماء:ههههههه
أم فيصل:سمي يا بنيتي أول
شوق :بسم الله
ووقعت شوق
أم فيصل وهي تمسح دموعها وتحضنها:مبروك يا بنيتي
شوق :الله يبارك فيك
البنات :كللللللوش مبروك.....مبروك
وطلعت أم فيصل ودخلت ميري مع نايف ونوف
الجوهره:ميري في شي
ميري:لا بس انا ابغى قول مبروك هق شوق
شوق:الله يبارك فيك
نايف:ماما انا إذا كبرت تزوجوني وحده حلوه مثل شوق
الجوهره:ههههه ايه يا ماما
نوف:حتى انا
دلول:أنتي وشو
نوف:ابغى وحده حلوه
دلول:ههههههه هالخبله تفكرها حلاوه
عبير:دلول حرام عليك
الجوهره:إلا صدق عبير وين سحر
عبير:والله تحت مع أمي
دلول بهمس:وش عندك تسالين عنها خليها ما نبغى مغثه
الجوهره طالعت دلول وما ردت
ميري:ما شاء الله .....ما شاء الله كلو واجد هلو وأنتي ما في كوف
شوق :مشكوره ميري
دلول:لا تصدقين أصلا هذي وش يعرفها بالعرس والملكه وهالخرابيط
ميري:انا اارف كسير(انا اعرف كثير)
دلول:واااااااضح
ميري:انا في ثلاثه زواج من زمان
البنات طالعوا بعض
الجوهره:ههههه وشفيكم طلعت عيونكم ليه ما تدرون ان ميري متزوجه ثلاثه من قبل
عبير:والله يا ميري طلعتي مو سهله
دلول:قطيعه ما يبين عليك انك معذبة قلوب الرجال
سلماء واللي دخلت جو:ههههههه بالعكس مبين عليها مقطعه الرجال تقطيع
ميري:شكريا انا معلوم انا واجد هلو بعز هزا ناس في غيره من انا (شكرا انا ادري إني مره حلوه وفي بعض ناس يغارون مني)
دلول:من تقصدين
شوق:اللي على رأسه بطحه ههههه
قاطعتهم أم فيصل:يله ...يله علشان تنزلين تحت وبعدها تدخلين على الرجال
البنات طلعوا إلا سلماء وشهد قعدوا معاها
ونزلوا البنات

&&&&&&&&&&&&&&&&

عنده هو كان قاعد على أعصابه هو يدري انها بتوقع وكل شي ان شاء الله بيمشي تمام بس بعد التوتر شي لابد منه
اسامه:وش فيني كل هذا توتر ولا وناسه لاني بشوفها فديتها والله.. ياربي وش فيها الساعه بطيئه امش يا وقت بسرعه اففففف
اخو اسامه (سامي):الله يفشلك اصبر والله أحسك شوي وتقوم تركض لداخل
اسامه:مبين علي
سامي:ايه ههههههه
جاء ابو فيصل و معاه الكتاب موقع وقام الكل يبارك وهو يسلم بسرعه على المعازيم يبغى يخلص ويدخل بسرعه وأخوه ميت ضحك عليه

*************************
نزلوا البنات والجوهره سبقت دلول وراحت تسلم على الموجودات
وأم خالد تطالع الجوهره من فوق لتحت ولفت وجها للجهة الثانيه ولا سلمت والجوهره سحبت يدها الممدوده لها وسلمت عليها سحر ومع ان الجوهره حست بتغيير بسيط في سحر بس لحد الحين الغرور موجود فيها
جات دلول وشافت اللي سوته أم خالد وفي نفسها هين اوريك يالعجوز ودخلت تسلم ولما وصلت لام خالد وأم خالد وقفت تركتها واقفه وما سلمت عليها وأم خالد تفشلت وجلست ووجها طاح وسلمت بعدها على سحر ببرود لان عمر سحر و دلول ما تفاهموا ولا حبوا بعض
عبير متفشله:الجوهره امسحيها في وجهي حبيبتي
الجوهره بابتسامه:لا عادي حبيبتي أصلا انا توقعت كذا وأزود
عبير:والله متفشله منك
الجوهره: انا عارفه حبيبتي أنتي ما لك ذنب
___________________

أم عبدالمجيد:شفتي شفتي وش سوت تفشلها قدام الكل أروح أدوس في بطنها الحين
أم دلول:يا وخيتي شوفي بنتي ما قصرت ردت لها الفشيله
أم عبدالمجيد:والله ان بنتك تستأهل حبه على الرأس
أم دلال بمزح:حبي راسي كأنها لبنتي
أم عبدالمجيد:ههههه
___________________

الجوهره:وش سويتي المره قايمه لك تسلم تطالعينها وما تسلمين
دلول:خليها عنك هالعجوز والله ما عاش من يكسر بخاطرك و دلول موجوده
الجوهره:ههههه فديك والله بس انا ما ابغى مشاكل تخرب فرحه شوق
دلول: لا نخربها ولا شي ....شوفي شكل شوق بتنزل
ونزلت شوق وهي مبين عليها خايفه وجلست وابتدأ الكل يسلم عليها
دلول تهمس لشهد و سلماء:وش بلاكم ما حطيتوا أغنيه ولا حركات تطلع شوق عليها
شهد:قلنا لها ما رضت تقو ما تبغى
دلول:لو حاطين أغنيه ومطفين الأنوار تطلع شوق وعليها النور أحلى
سلماء :والله قلن وهي قالت لا
وسلموا البنات وبعدها اشتغل الدي جي
وكانوا حاطين موضي بمنتهى الرقه وأول من دخل دلول وهي ساحبه الجوهره
وصاروا يرقصون و معاهم شهد و سلماء وميري متحمسه وشاله نوف تلعبها
ودلول تبدع زي عادتها
أم دلال:عاشوا عاشت بنتي
أم عبدالمجيد:وبنتي انا بعد ويصفقون
وبعد ما خلصوا رقص
ورقصوا الحريم شوي
شهد :بنات بحط دبكه سوريه من يدبك معي
دلول:افا عليك أنتي روحي وآنا وراكي تأبريني
وشغلوا الدبكه وقاموا دلال وشهد يدبكون والكل يضحك ويصفق والبنات مستانسين وبعد الرقص و الوناسه

&&&&&&&&&&&&&&&
هذا الجزء يخص شوق و أسامه
&&&&&&&&&&&&&

أم فيصل لبنتها:يله بنيتي قومي
شوق:وين يمه
أم فيصل:يله بنيتي تدخلين على رجلك
شوق:يمه لازم يعني خلوها بعدين
أم فيصل:وش بعدين يله حبيبتي قومي
شوق :طيب
وقامت

قاعد بعد ما سلم على الرجاجيل ويهمس لآخوه:يووووه مطولين يا أخي قل لعمي ابو فيصل بسرعه يخليني ادخل
سامي:اسكت الله يفشلك شف أبوي وشلون يطالعك أثقل
اسامه بملل:طيب ....وبعد فتره:ليش الوقت بطيء كذا
سامي ماسك ضحكته:والله انت اللي رايح فيها
اسامه يبتسم لآخوه وما رد عليه وبعد شوي قام ابو فيصل ورجع :أسامه
قام اسامه وهو يقول في نفسه :ما بغيتوا أخيرا
ودخله لمجلس ثاني وجلس على أعصابه يستنى وطلع ابو فيصل علشان يجيب شوق

شوق:
قمت مع أمي وانا حاسه بموت من الخوف ومشيت لحد ما لقيت أبوي يستنى ولما وصلنا قال :يله يا بنيتي
شوق:يبه خايفه
ابو فيصل:سمي بالله وما في شي يخوف ومسك يدها يضغط عليها وقبل ما تدخل شافوا فيصل جاء كأنه حاس بأخته اللي دوم يطفشها ويزعجها وتزعجه حب يكون معاها اليوم
شوق:فيصل
فيصل لأبوه:خلاص يبه انا بدخلها المجلس
الابو هز رأسه بتفهم وتركها
شوق:فيصل خايفه موت
فيصل :لا تخافين ما دام انا موجود أنتي ادخلي وآنا كله ربع ساعه وارجع أخذك
شوق :لا لا ربع ساعه كثير خلها 10 دقايق أو.... أو 5 دقايق أحسن
فيصل ماسك ضحكته:طيب احنا خلنا ندخل ويحلها الحلال
دخلوا وتقدمها فيصل :سلام
اسامه :وعليكم السلام
فيصل:شوق سلمي
شوق بهمس وتحس ان صوتها مخنوق: سلام
اسامه بابتسامه:هلا والله وعليكم السلام
وجلسوا وفيصل يطالع أشكالهم وماسك ضحكته
قام فيصل وشوق تمسكه:وين رايح
فيصل:بروح اتركي ثوبي لا تفشلينا
شوق:لا الله يخليك اقعد
فيصل:ما يصير عيب
شوق:الله يخليك تكفى
وراح وتركها وقعدت بدون صوت وتفرك أيدينها


&&&&&&&&&&&
يـــــــتـــــــــبــــــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
06-04-2011, 12:35 AM
اسامه
وآنا قاعد في المجلس تأخروا وش السالفه إلا الباب انفتح ودخل فيصل وهي وراه شواقتي حياتي استنيت كثير علشان هاللحظه رديت على فيصل السلام وآنا ما ادري عنه وسمعت فيصل يقول لها تسلم ومع إني ما سمعت ايش قالت بس توقعت انها تسلم وقعدوا وذا النشبه فيصل قعد أشرت له يطلع يفارق والحمد لله ما طلعت منه حركات نذاله وقام شفتها تمسك ثوبه بغيت اضحك وفيصل يهمس لها ومشى وخلاها وهي قعدت قلت أروح لها اكسر جدار الصمت قمت ورحت وقعدت جمبها وهي ما تحركت
اسامه:شواقه
شوق:لارد
اسامه:أخبارك
شوق:لارد
مسك اسامه يدها وهي تحاول توخر يدها بس هو ماسك بقوه وكأنه عارف ايش راح تكون ردة فعلها
اسامه:بتقعدين ساكته
شوق وأخيرا:انا الحمد لله
اسامه بضحكه:تدرين اللون الذهبي عليك حلو
شوق بحياء :تسلم
اسامه:بس تسريحتك و مكياجك مو حلوين ابد تخوفين
شوق لفت له وعيونها طالعه من مكانها وتذكرت كلام البنات وبسرعه:والله الكوافيره قالت لي حلو وحتى البنات
اسامه:ههههههههههههههههه
شوق حست بالفشيله وجات بتقوم بس يد اسامه مسكتها وجلسها
اسمه:ههه انا ما قلت كذا إلا علشان ترفعين وجهك وتناظريني ولا أنتي .......وهو يقرب :كلك على بعضك جنان
شوق وهي توخر :ت ...تسلم
وفجأة انفتح الباب ودخل نايف وجلس
اسمه:انت وش جابك هنا
نايف:مالك دخل
شوق في قلبها:تسلم لي يا اخوي
وشوي ودخلت نوف.....اسامه:كملت هذا اللي ناقص
شوق:ههههههههه
اسامه:فديت الضحكه أروح ملح وراها
نايف:شفتي يا أختي هذي هي قلة الأدب اللي كله اقولك عنها
شوق تفشلت
اسامه:لا يا شيخ وش رايك برا علشان قلة الأدب ذي ما تخرب مستقبلك
نوف:لا تطرد اخوي
اسامه : لاتخافين أنتي بتلحقيته
نوف:والله حاله هم يقولون ادخلوا وهو يقول اطلعوا صدق الكبار متخلفين
نايف :معاك حق
اسامه:من قال لكم ادخلوا
نايف:فيصل
اسامه :أوريه النذل ...وقام ومسك نوف ونايف وطردهم ورجع لشوق
*******************


ومر الوقت وانبسطوا
وبعد ما راحوا كل الرجال وما بقى في المجلس إلا فيصل وأبو فيصل وخالد وأبو خالد وطلال وحمد وعبدالمجيد وماجد وعلي وريان
خالد اشتغلت النذاله:والله قوات عين من بعض الناس
حمد:من تقصد
خالد:اقصد الجايين وهم مو مرحب فيهم بينا
ماجد يطالع أخوه وأخوه يطالعه بمعنى اسكت عنه
حمد:كلنا أهل وما في احد مو مرحب فيه بينا
خالد:انت من كلمك انا اكلم هاللي ما عندهم رد يردون به علي
ماجد عصب وعبدالمجيد يمسك يده
فيصل:خالد اقصر الشر وهذا ملكة أختي وما نبغى مبزره وقلة حياء
خالد عصب:انا قلة الحياء تجي مني ولا من هذولا اللي جايين ولا كأنهم متنكرين لعمامهم
ماجد ما تحمل:والله ما تنكرنا لهم إلا من عمايلهم معانا
عبدالمحسن وعبد الرحمن انتبهوا للكلام وقام عبدالمحسن معصب:يا ولد احترم نفسك واعرف تكلم من
ماجد:عارف نفسي ومحترمها والباقي على الناس اللي مو محترمه....وطالع خالد
خالد:تخسي إلا انت إذا كان في احد مو متربي ولا محترم فهو انت وأختك اللي مو قادرين تقضبونها
طلال مسك نفسه وهو وده لو يذبحه لأنه مو من حقه يتدخل وهو ما يقرب لها شي وظل يتفرج عليهم
عبدالمجيد قام له كله ولا سيره الغاليه وبعصبيه وعيونه شرار:شب وقص في لسانك وربي اللي رفع السماء لو ما تصك حلقك لأجيك وما أخليك تطلع من هنا إلا على نقاله في الإسعاف
خالد خاف من عبدالمجيد لأنه نادرا ما يعصب وإذا عصب ينخاف منه
عبد الرحمن يطالع وساكت ماله كلام مدام أخوه عبدالمحسن يتكلم
عبدالمحسن:هذا اللي ناقص أكيد وش نتوقع من عيال سالم
ماجد:أبوي تاج على رووس الكل وما فكر يسرق احد
فيصل:بس يا جماعه اذكروا الله
حمد:اعتقد يا عمي انك ما ترضى ان احد ينهان في بيتك
عبد الرحمن(أبو فيصل):خلاص يا عبدالمحسن خلاص هذا يوم فرحتي ببنتي لا تخربون علي هاليوم
عبدالمحسن هز رأسه بعدم رضا
خالد:انت....
عبدالمحسن:خلاص يا خالد
خالد:بس يبه
عبدالمحسن:علشان عمك ولا تحر عمرك على شي ما يسوى
طلال واللي كان متفرج وأخيرا تكلم وهو يطالع عبدالمحسن وبهدوء :انا مالي حق أتدخل لاني غريب بينكم بس اللي اعرفه ان الناس إذا جاهم ضيوف يقدرونهم مو يهينونهم بها الشكل وتقدير الناس ما يكون باللي يملكونه لان ما في حد يقدر الناس باللي يملكونه إلا الناس الجشعه
عبدالمحسن حس انه يقصده لأنهم ما جابوا سيرة الفلوس أصلا
خالد: من انت علشان تدخل بينا وتكرمنا بأفضال وحكم
طلال:انا واحد معروف أصله وأسوى كثير من الناس ومتربي على إني ما أهين ضيفي وهو في بيتي حتى لو كان ذابح احد من أهلي
حمد:طلال هذا اخوي ولا تفكر يا خالد انك تمسه بكلمه
طلال بابتسامه:هو يقدر أصلا
خالد يطالعه ومارد عليه
طلال:ما اعتقد يا عم انك ترضي ان احد من الرجال ينهان في بيتك لأنه لا من عوايدنا ولا من سلومنا وعاداتنا إننا نهين ضيوفنا ولا انا غلطان
عبد الرحمن تورط:ها لا أكيد لا
طلال:واللي ينهان المفروض يعتذرون له ويحبون على رأسه ولا انا غلطان
عبد الرحمن:لا مو غلطان يا وليدي ....وقال وكأنه مغصوب:امسحوها في وجهي
ولف لخالد:اعتذر منهم
خالد:على موتي ....وطلع من المجلس
عبدالمحسن طالع أخوه بدون ما يعلق وطلع وهو مقهور لأنه ما قدر يقول شي قدام طلال اللي كلامه كان صحيح ومضبوط
عبدالمجيد لماجد:يله نمشى
وطلعوا و معاهم فيصل:لا تحطون بخاطركم ولا تزعلون وعمي ما عنده سالفه والسموحه منكم
عبدالمجيد:ما حطينا بخاطرنا ابد وأنت مالك ذنب
طلال:ما عليكم منهم هذول ناس ما تستحي ولا تقدر
فيصل وحمد طالعوه وما ردوا
فيصل :إذا صدق مو ماخذين بخاطركم بكره عازمكم على الغداء
ماجد:لا ما له داعي
فيصل:والله ما تردوني
عبدالمجيد بابتسامه:خلاص صار
وتفرقوا والكل راح سيارته وعبدالمجيد وماجد ينتظرون أهلهم يطلعون
____________________

طلعت هي أول وحده وركبت وما كان في احد بالسياره غيره...ركبت وبعد ما صكت الباب انتبهت
دلول:وين الناس
ماجد وهو لحد الحين معصب:ليه مو شايفتني ولا انا مو من الناس
دلول:اففففف من كلمك انت .انا أصلا اكلم نفسي
ماجد بعصبيه:لحول الله شوفي عاد ترى واصله معي و ماني ناقص سخافات وطولت لسان
دلول مستغربه أول مره تشوف ماجد معصب وبصوت هادي :ماجد وش فيك ليش معصب
ماجد ما يدري ليه حس انه يبغى يقول لها تنهد :عمامي
دلول:وش فيهم
ماجد :تهاوشنا وياهم غلطوا على أبوي وما قدرت امسك نفسي وكان ودي امسك هالخلود الكلب واعرفه قدره
دلول بعصبيه:والله ودي امسك عمامك وافرك بوجهم القاع هاللي ما يستحون يا جعلهم الاكزيميا ان شاء الله
ماجد:اكزيميا ههههههههههه
دلول:ايه اكزيميا وجرب وصرع وحمى الظنك والله ناس يرفعون الضغط
ماجد:ههههههه والله انك خبله
دلول:انت الخبل ما هوب انا لا تغلط
ماجد:والله إني كنت معصب وأنتي روقتيني
دلول بهبل:أختك بالخدمه بأي وقت
ماجد لف عليها وناظرها وهي خافت من نظرته وقال بصوت هادي بعد ما اختفت ضحكته
ماجد:لا تقولين اخوي انا مو أخوك فهمتي...ولف على قدام مره ثانيه وعم المكان الهدوء
الجوهره وهي تركب:غريبه أول مره أشوفكم هادين انا أول ما طلعت وآنا أطالع السماء قلت يمكن في صواريخ حرب ولا شي
وركبت وميري ونوف ونايف وراء مع دلول والجوهره وعلي قدام مع ماجد وريان في الوسط بينهم
وظلت الجوهره تطالع دلول وماجد اللي ساكتين مو من عوايدهم غريبه
وقعدت تفكر وش صاير

***********************
واقف مع حمد ويطالع جهة باب الحريم شافها طلعت ولمح الفستان الأحمر من تحت العبايه ابتسم وركب مع حمد وهو شارد وقاعد يتخيل شكلها بالفستان وحمد يسولف عليه وهو ولا يمه
وقاطعه :حمد
حمد:هلا
طلال:ابغى اخذ رايك في موضوع
_____________________

انكسر الهدوء الغريب بكلام علي
علي:أقول دلول عسى الحريم شافوك زين
دلول:وليه ان شاء الله
علي:علشان يخطبونك ونفتك منك
دلول:إذا جيت طايحه في كبدك تعال تكلم انت ويا ذا الغتره اللي تقول طياره حربيه من كثر النشاء اللي فيها
ريان:ههههههههه
والجوهره ما فاتها نظرة أخوها وحبت تتأكد وهي تعرف كيف تتأكد من الموضوع اللي في بالها
علي :عاد دلول لا انخطبتي لا ترفضين مثل أخر وحد رفضتيه
اثنين طالعوها
الجوهره المتفاجاه لان دلول ما قالت لها وماجد اللي عمره ما فكر ان دلول ممكن تتزوج
دلول:انت انطم ويا كبري الدمام اللي فوق راسك
الجوهره:يمه منك يا الخاينه انخطبتي ولا قلتي لي متى وشلون
دلول سكتت وما ردت
علي:قبل يومين أو ثلاثه تقريبا ورفضته
دلول:أقول يا زينك ساكت بس
ميري:والله أنتي واجد هلو هرام ليش ما ابغى زواج
جوهره ملاحظه ماجد وتبتسم وفي نفسها :هين إما خليتك تجيني بنفسك تقول انك تحبها ما أكون الجوهره انا كنت شاكه بس الحين تأكدت
دلول:الحين انتو تركتوا سوالف العالم وما لقيتوا احد تسولفون فيه إلا انا

ماجد:
ليش انت متضايق ليش تحس بكتمه ومخنوق كله من عمامي.. لا....لا تلعب علي نفسك إلا من سيرة خطبة دلول لأنك عارف إذا انخطبت وتزوجت راح يتغير كل شي ما راح تلقاها قدامك دائما ولا راح تتهاوش وياها ولا تضحك عليها ولا راح تحتك فيها أكيد زوجها ما راح يرضى تكلم احد
وبصوت مسموع:افففففففف
ريان:وشفيك ماجد
ماجد:لا حبيبي ما فيني شي
ريان بصوت هامس:ما عليك مافي حد بياخذ دلول منك
ماجد طلعت عيونه وبهمس:انت وش دراك
ريان:ههههه انا صدق صغير بس مو غبي وما بعد العداوة إلا محبه كله الجوهره تقول كذا
وأنت كله تتهاوش وياها يعني بعدين بتحبها وتتزوجها وآنا لما سألتها أنتي تكرهين ماجد قالت لا
مادام ما تكرهك يعني تحبك
ماجد ساكت ومتفاجا من كل الكلام اللي قاله ريان و مو مستوعب ان ريون يعرف كل هذا
ماجد:ههههههههههههههههههههههههههه
الكل التفت وهم مستغربين
علي:الحمد لله والشكر هذا اليوم مو صاحي وش اللي يضحك
ريون:يا شين اللقافه يا سوسه
الكل:ههههههه
في سيارة عبدالمجيد أم دلول مشتغله
أم دلول:شفتي العجوز أم خالد وش مسويه
أم عبدالمجيد:وش مسويه
أم دلول:ماشفتي البرج وأسلاك الري اللي معلقتها على راسها
أم عبدالمجيد وعبدالمجيد:ههههههههههه
أم دلول:ولا الوجه تقولين لوحة أطفال كله خرابيط
أم عبدالمجيد وعبدالمجيد:ههههههههههه
أم دلال:من شافها قال مهرج جاي يسلي الحضور
أم عبدالمجيد:استغفر الله بس عاد لا نأخذ آثامها
أم دلول:والله ما يكسر خاطري إلا هالعبير وش حليلها تهبل
أم عبدالمجيد:ايه والله ذهبه بينهم
وعبدالمجيد يسمع تعليقهم عليها وهو مبسوط
وصلوا دلول وأم دلول وعلي بيتهم وراحو
هم رجعوا بيتهم وللروتين اليومي
وبعدها مر أسبوع بدون أحداث تذكر على أبطالنا
توقعاتكم
هل الجوهره بتقدر تلقى طريقه تخلي أخوها يقولها عن اللي حاس فيه؟
طلال والموضوع اللي يبغى حمد فيه؟
هل راح يكون هناك تحديات جديده بين طلال والجوهره ولا لا؟
في وحده من البنات راح تنخطب بالبارت الجاي يا ترى منهي ؟
اتمنى ينال إعجابكم

عاشقة ولدحزام
06-04-2011, 06:18 AM
هههههههههههههههههه
يالبى قلب دلووول وماجد
هههههههههههههههه
يعطيك العافيه
وفي الانتظاااار

ملاذي حسين
06-04-2011, 12:27 PM
بانتظااار التكمله يعطيك العافيه

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 01:39 AM
الله يعافيكم

يسلمووو ع المتابعه

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 01:40 AM
لبارت العاشر اتمنى انه يعجبكم
صحت الصباح على غير العاده وراحت مع السواق ووقف قدام المكان اللي راح تتوظف فيه وهذا أول يوم دوام لها
سحر:يالله ما ادري ليه متحمسه و متوتره وتذكرت كلام عبير(لاتخافين ولا تحاتين وسمي بالله وتوكلي عليه وان شاء الله كل شي تمام) مع انها ما بينت لأحد انها خايفه لأنها تعتبر هالوظيفه كبداية جديده لها بس عبير حست فيها وعرفت كيف ما تدري بس هي مبسوطه لان علاقتها مع أختها تحسنت كثير
سوت اللي قالت عليه عبير وسمت بالله ودخلت سالت عن مكتب المدير ووصلت .دقت الباب ودخلت شافت رجال كبير مبين عليه انه محترم ومكتبه فخم أكيد مؤسسه ضخمه مثل هذي أكيد صاحبها غني أصلا أبوي ما يعرف إلا هالطبقه من الناس
سحر:السلام عليكم
المدير:وعليكم السلام
سحر:معاك سحر عبدالمحسن ذياب أتوقع الوالد كلمك عني
المدير:ايه تفضلي اجلسي
سحر:شكرا...انا جيت علشان اعرف مكان عملي لاني ابغى ابدأ على طول الشغل
المدير:أكيد وآنا معجب بحماسك راح اطلب من احد الموظفين يوصلك لمكان شغلك
سحر:شكرا...وفعلا دقايق إلا وهي واصله مكان شغلها كان في مكتب كبير في معاها بنتين وكان هالمكتب في ممر يشمل مكاتب ثانيه
دخلت وسلمت وكان أشكال البنات مريح بالنسبه لها هي صحيح معاها سكرتاريه بس بعد ما عرفت كثير من الرجال في الحفلات ما كانت تبغى تكون سكرتيره ويكون لها مدير يزعجها فطلبت من أبوها انها تشتغل في مكان ثاني وحمدت ربها ان معاها شهادات من دورات كمبيوتر ولغه انجليزيه وغيره
جلست على مكتبها و جاتها وحده من البنتين
البنت :مرحبا فيس انا ساره
سحر:آهلين
ساره:حبيبتي اخذي راحتس هنا وآنا....وهي تضرب صدرها :بالخدمه أي وقت
البنت الثانيه:يا شيخه ارحمي البنت أمداها تجلس تصكينها بهذرتس
ساره:نوير اتركي عنس اللقافه ..وتلتفت لسحر:ما قلتي لي وش اسمس
سحر: سحر
ساره وهي شاقه الحلق:احنا هنا صديقات وأنتي...وهي تغمز لها:بتدقينها صحبه ويانا وتصيرين وحده من الربع
نوره:يمكن البنت ما تبغى تصادقس غصب هو
ساره:لا عاد تكفين يا ست الحسن والدلال تموت وتصادقس يا ملكة جمال السودان
نوره: سودان في عينس يا أم السعف والليف
سحر:ههههه انتو دائما كذا
ساره:كيف كذا
سحر:تتهاوشون
نوره:ايه كل يوم لو ما اتهاوش معاها استمرض
ساره:بسم الله عليس يا بعد عمري لا كله ولا صحتس ولا يهمس انا بصبح عليس بكفوف وامسيس برفسات
نوره شهقت:يهههههه رفس يرفسس يالخبله
سحر ما قدرت تستحمل:ههههههههههه
ساره بهبل:يا حليلها يا نوير هماني اقولس اننا بنعجبها وتدقها صحبه معانا ما صدقتيني
نوره:ههههه على العموم معاس اختس نوير من أهل الباديه
سحر:شلون يعني من الباديه
نوره:محسوبتس انا وياها من الجنوب بدويات أصيلات بنات خاله
ساره:عاشوا أهل الجنوب ..وهي تهز كتوفها وشوي وترقص
سحر:والنعم ههههه والله شكلكم فلاويات
نوره:سوير كأني أحس هالكلمه مسبه
ساره وجاتها حالات الغباء:لا لا وآنا اختس يمكنها هجاء ولا رثاء مثل المتنبي
سحر:ههه لا هذي مدح معناتها كوميديات
ساره:اها فهمت يعني زي اللمبي
سحر:هههه ايه
نوره:مالت عليس انت وش دخل ذا المصري المصلع
سحر في نفسها:شكلي بحبهم
وظلت تسمع سوالف سوير ونوير اللي بسرعه اندمجت وياهم وهي نادرا ما تكلم احد بس يمكن لان هذولا حستهم غير عن كل اللي عرفتهم
(ساره ونوره بنات من الجنوب جمالهم بدوي كوميديات وراعيات نشامه وفزعه ورجه هم بنات خاله توظفوا في هالمكان مثل سحر بالواسطه وهم 24 ساعه خناق وهواش بس كل وحده سند للثانيه وقلوبهم على بعض)
يا حبي للجنوب وبنات الجنوب فديتهم كلهم والله
&&&&&&&&&&&&&&&&
قاعد وراء مكتبه والموضوع اللي قبل أسبوع لحد الحين شاغل باله ويفكر في الكلام اللي دار بينهم
&&&&&&&&&
قبل أسبوع
&&&&&&&&&
طلال:حمد بغيتك في موضوع
حمد:خير
طلال:خلنا نروح مكان علشان نقدر نتكلم
راحوا محل كوفي وبعد ما طلبوا قهوه تركيه
حمد:خير يا طلال وش السالفه
طلال:ابغى اخطب
حمد بفرحه:أخيرا ما بغيت هذي الساعه المباركه لا تقول لي دور لي ولا أوصي احد ترى انا ما اعرف في هالامور
طلال:لا ابغى اخطب بنت عمك الجوهره
حمد تفاجأ واختفت ابتسامته:ايش
طلال:اللي سمعته
حمد سكت ومارد
طلال:ليش ساكت تكلم إذا لك خاطر.....
قاطعه حمد :لا تكمل مو كذا الموضوع بس انا قلت لك من قبل البنت بترفض
طلال:انت ليش واثق
حمد:انا اقولك لاني اعرفها زين ولانها ما تبغى شي غير انها تربي إخوانها اللي تعتبرهم عيالها وهي رفضت ناس كثير حتى على حياة جدتي اللي هي أغلى شي عندها ما قدرت تقنعها تتوقع انها بتوافق عليك انا ما اعتقد
طلال وهو يطالع مكان كأنه بعيد:لا تخاف بتوافق
حمد مستغرب ان طلال واثق:وش اللي يخليك متأكد انها بتوافق
طلال بابتسامه:إحساس
حمد:كيفك انا قلت لك وأنت حر
طلال:أهم شي انت معي
حمد:أكيد معاك انت اخوي ولا نسيت
طلال:تسلم يالغالي
رجع لعالم الواقع على دخلت طلال عليه
حمد:انت ما تعرف تطق الباب ابد
طلال:لا عاد ذي المره ظلمتني لاني طقيت الباب بس انت ما رديت قلت ادخل
حمد:ايه صدقتك
طالا:ها وش رايك بفطور برا الحين
حمد:إذا عليك ما شي
طلال:هههه ول عليك صدق بخيل
حمد رافع حاجبه:انا بخيل وآنا من شهر وآنا كله أفطرك وأرباح الشركه نصها رايح في بطنك
طلال: ههههههه اوكي على حسابي هالمره
وطلعوا يفطرون ويكملون سوالفهم
&&&&&&&&&&&&&
في الجامعه
&&&&&&&&&&&&&&
وهي تمشي زي العاده مع الجوهره وتغني وفالتها على الأخر
دلول:وبحب الكشري المصري بالعدس والرز الأبيض....وتصدم في الدكتوره المصريه
الدكتوره المصريه:أنتي ايه ما بتبصيش أدامك
دلول:كنت سرحانه وما انتبهت
الدكتوره المصريه:آه يا أختي أكيد سرحانه بتراقعي وتتزكري المعلومات اللي اتالت في المحادره يا فالحه
دلول ما عجبها الكلام ولو سكتت بتموت:لا دكتوره كنت سرحانه في محاضراتك اللي من كثر ما هي روعه ما يحتاج أذاكر للامتحانات
الجوهره حاضره وطلعت عيونها على رد دلول وطولت لسانها الي حتى الدكتوره ما سلمت منها
الدكتوره بعصبيه:طيب ايه رايك انك مش حتدخلي ولا محادره من النهارده وأخر السنه حرسبك في الامتحان
دلول:والله النجوح والرسوب بأيد رب العالمين مو بأيدك...ومشت وخلت الدكتوره وهي معصبه و تتحلطم
الجوهره:دلول وش فيك انهبلتي الحين لو تموتين ما راح تنجحك
دلول:مو بكيفها غصب عنها بذاكر وبنجح وبعدين تبغينها تغلط علي واسكت تخسي إلا هي
الجوهره:استغفر الله بس متى تعقلين
وجلسوا والجوهره اسألها ولا لا إلا اسألها وأمري لله
الجوهره:دلول
دلول:نعم
الجوهره:بغيت أسالك وش رأي في ماجد اخوي
دلول استغربت:مجود ليه تسالين
الجوهره:جاوبيني وبعدين اقولك
دلول:عادي لسانه طوي ولزقه ونشبه في لحلق
الجوهره لحول الله
الجوهره:لا اقصد لو تركنا عنا الهبال وش رايك فيه كشخصيه وكرجال مو واحد 24 ساعه هواش معاه
دلول ارتبكت:والله...يعني ما عليه كلام ...اقصد ما ادري ما اعرف أوصف
الجوهره وهي تناظرها وتبتسم :انا قلت رايك ما قلت أوصفي
دلول:احم ما عليه كلام مثل ما قلت بس أنتي ليه تسالين
الجوهره وتمثل الفرحه وهي تقوم:ابد بس بغينا نخطب لماجد وما اعرف أي بنت غيرك اسألها رأيها بس الحمد لله طمنتيني قلبي إذا أنتي اللي 24 ساعه هواش وياه مدحتيه فأكيد البنت اللي بنخطبها بتوافق عليه يله انا بروح الحق على المحاضرة
وراحت وتركت دلول اللي تحاول تستوعب اللي قالته

&&&&&&&&&&&&&&
يــــتـــــبـــــع

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 01:42 AM
قاعد معاهم وهم ما بطلوا سوالف ابد وهي حست كأنها تعرفهم من زمان وكل ما صعب عليها شي سألتهم وهم يجاوبونها برحابة صدر
ساره:بنات انا بطني يقرقع
سحر:يعني
نوره:يعني جويعه
سحر:قصدك جيعانه
ساره:ايه وش رأيكن نروح الكافتيريا ونشتري شي نأكله
نوره:والله فكره ما هيب شينه وش رايك سحوره
ساره:اوكي يله
قاموا وهي تمشي بالممر لمحت شخص تعرفه زين ظلت واقفه شهقت والبنات لفوا عليها
نوره:بسم الله عليس وش صاير
وأبو شملان التفت وتخبت سحر وراء نوير
سحر:خبوني بسرعه
ساره بغباء:الله يهديس هذا وقت لعب الغميمه
(الغميمه هي انك تتخبي والكل يدور عليك)
نوره:انشبي غميمه في عينس
سحر:اوووش امشوا و أنتوا مخبيني وراكم
ساره:ما طلبتي شي على ذا الخشم.....ومشوا لحد ما غابوا عن نظر ابو شملان
ساره:وش بلاس وش فيس انخشيتي(معناها تخبيتي)
سحر:ابد شفت احد ما بغيته يعرف إني اشتغل هنا
نوره اللي حست ان سحر ما تبغى تتكلم:اوكي يله نروح نشتري تراني ميته جوع
وراحوا وشروا من الكافتيريا وهم راجعين
سحر طلعت عيونها :لا لا مستحيل هاليوم مو معقول ابد هاللي تشوفه قدامها مو معقول
وقفت متسمره في مكانها و ساره ونوره واقفين جنبها ويطالعون وش هي تناظر.وسحر تردد في عقلها:لا لا مستحيل

&&&&&&&&&&&&&

طلع من مكتبه بسرعه خاف يتأخر عليهم وهو متفق معاهم ان هو اللي عازمهم وصل المطعم شاف الكل ينتظره اعتذر عن التأخير ومر الوقت بعدها كله سوالف وضحك وبعد الغداء ودعهم عن باب المطعم علشان بيروح البيت يرتاح
لفت انتباهه بنت صغيره شافها من قبل قرب لقاها راحت باتجاه بنت كبيره قاعده على الأرض قرب وشاف هالعيون اللي مستحيل ينساها وهي شافته بعد فتره قامت البنت من مكانها ومسكت يد أختها وبتمشي
فيصل:حنين أنتي حنين
حنين:هذا انت خير وش تبي
فيصل:وش تسوون هنا
حنين:مالك شغل مو انت رفضت تساعدنا
حمد وهو يشوف أشكالهم وما رد
حنين لما شافته ما رد مسكت يد أختها وراحت تقطع الشارع وفيصل ركب سيارته يبغى يعرف وين تروح وشافها تمشي وتركب سياره كان سواقها رجال شايب شكله مقزز هذا هو الوصف اللي وصفه فيصل بالرجال وحركت السياره وهو وراها وشوي شاف السياره توقف ونزلت هي وأختها وتروح تجلس عند محل ويشحذون
حرك سيارته وهو يفكر معقوله اللي قالوه صحيح يخليهم يشحذون ويضربهم بدون سبب وآنا رفضت إني أساعدهم يا الله

&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده تكلم ومبسوطه انها تصبح وتمسي على صوته
شوق:ههههه
اسامه:فديت هالضحكه والله أرفقي علي
شوق:خلاص عاد
اسامه:ااااه متى يجي العرس
شوق:ليه مستعجل
اسامه:اسألي قلبي اللي مو قادر يصبر
شوق حست ان في احد عند الباب
شوق:اسامه حبيبي لحظه شوي
اسامه:طيب يا روحي
مشت بخطوات خفيف وفتح الباب بسرعه وطراااااخ
شهد طايحه
شوق:وش تسوين وراء الباب
شهد:ايييي ها لا ..ولا شي .....وانحاشت بسرعه
شوق:اوريك يا الخايسه تتسمعين خليني اشوفك والله لأعلقك من أذانيك في المروحه
ورجعت لأسامه وهي تتوعد في شهد انها تذبحها

&&&&&&&&&&&&&&&


قاعدين على طاولة العشاء مجتمعين والجوهره غمزت لميري اللي فاهمتها وهي متفقه وياها وهم يسولفون لفت انتباههم اللي قالته الجوهره لخالتها أم عبدالمجيد
الجوهره:ما دريتي يا خالتي
ا عبدالمجيد:بوشو
الجوهره وهي تمثل الفرحه:دلول انخطبت
سمعوا اللي كح
ماجد:كح كح كح كح
أم عبدالمجيد:بسم الله عليك يا وليدي عطوه ماء
الجوهره بابتسامه:ماجد انتبه لا تسرع بالأكل بعدين تغص
ميري:والله واجد هلو يعني هزا في عرس
الجوهره:أتوقع
أم عبدالمجيد:زين زين والله دلول تستأهل كل خير
ماجد:أنتوا ليه مستعجلين البنت ما بعد وافقت
الجوهره:من يقول انا اليوم يوم قالت لي وسألتها وهي عاد استحت وقالت أي الولد زين وما عليه كلام وتمدح فيه يعني خالصين
ميري:والله هرام
عبدالمجيد:وش الحرام
ميري:هزا دلول زواج ما في اقدر أجي هنا كل شويه
عبدالمجيد:كل بنت مصيرها الزواج...ويطالع الجوهره
الجوهره عرفت ان يقصدها كملت أكل وما اهتمت لتلميحه
ماجد تضايق وقام:الحمد لله
أم عبدالمجيد:اقعد يا وليدي كمل أكلك
ماجد:شبعت..وراح غرفته
ميري:والله هرام والله كسر قلب مال انا
الجوهره:وش أسوي يا ميري لازم أسوي كذا علشان اعرف
ميري:ههههه والله أنتي خطير...وتهز راسها وتكمل: واجد خطير
الجوهره:ههههههه افا عليك انا الجوهره والأجر على الله
بعد العشاء قامت وراحت غرفته وطقت الباب
ماجد:تفضل
الجوهره:ممكن أكلمك ولا مشغول
ماجد: حياك
الجوهره وهي تجلس على طرف السرير:وش فيك
ماجد وهو يرجع يناظر اللاب توب:ما فيني شي
الجوهره تنهدت بقصد:اااااااه
ماجد:أنتي اللي وش فيك
الجوهره:ابد بفقد دلول
ماجد: الله يهنيها
الجوهره:وبتخف زيارتها لبيتنا ويمكن ما عاد تقدر تجي ابد
ماجد باستغراب:ليش
الجوهره:لان اللي خاطبها مو من هنا من الشرقيه يعني إذا تزوجته لازم تسافر
ماجد في نفسه:لا مستحيل دلول تبعد ولا عاد اشفها
ماجد:مو لازم تتزوجه
الجوهره وهي تستدرجه:يعني تعنس
ماجد:من قال بتعنس
الجوهره:إذا ما أعرست أكيد بتعنس
ماجد:ومن قال ماراح تعرس
الجوهره:ليش انت بتتزوجها
ماجد طلعت عيونه وسكت ورجع يناظر اللاب توب
الجوهره صكت اللاب توب وماجد صار يطالعها وقالت بصوت هادي:تحبها
ماجد تفاجأ وش السالفه لها لدرجه مفضوح والكل يدري :ها من تقصدين
الجوهره:دلول من اقصد يعني
ماجد: وش تخرفين انا أحب هذي أم لسان
الجوهره وهي تقوم:انا قلت لو تحبها انا ممكن أخرب عليها وما أخليها تعرس وتأخذها انت بس الظاهر كنت أتوهم أشياء مو موجوده
ماجد ساكت ..والجوهره كأنها بتطلع وهي واثقه انه بيناديها وفعلا قبل ما توصل للباب قال لها:تقدرين
الجوهره بغباء:على ايش
ماجد بارتباك:يعني م...ما تخلينها تعرس
الجوهره:ليه
ماجد وصار يطالع أي مكان إلا الجوهره:انا بغى....ابغى..أتزوجها
الجوهره: قل لي يا اخوي انت تحبها
ماجد وهو منزل رأسه:ما اقدر أتخيل ان يومي يمر بدون ما أشوفها ...وبابتسامه باهته:ولا اسمع لسانها الطويل ولا أشوف عيونها
الجوهره:ماجاوبتني تحبها ولا لا
ماجد:لا ما أحبها إلا اعتقد إني اعشقها
الجوهره:تعتقد
ماجد:ايه لما تحسين انه دايم في بالك وما تقدر تشيلينه من تفكيرك وتحبين كل شي فيه حضوره وصوته وتذكرين حتى ريحة عطره وش تسمين هذا مو عشق ..بس هي بتتزوج .....وبسرعه ورجاء في عيونه قال:بس أنتي قلتي ممكن تساعديني وتخربين عليها
الجوهره:ههههههههههه
ماجد:خير وش اللي يضحك
الجوهره:لان دلول لا مخطوبه ولا شي
ماجد عيونه طالعه:احلفي بس أنتي قلتي انها انخطبت
الجوهره:والله انا الفت القصه علشان اعرف انت تحبها ولا لا ..وأزيدك من الشعر بيت انا شاكه انها تحبك وبعد ما اتاكد بعلمك
ماجد شل الجوهره وصار يدور فيها وبعد ما نزلها:ههههههههه يالزفته طيحتي قلبي من مكانه وبغيت أغص بالأكل وأموت يعني لو مت بنات منتدى غرام بيذبحونك
الجوهره:ههههههههه فديتهم والله هالبنات
ماجد:جوجو من جدك هي تحبني
الجوهره:والله انا شاكه بس الله اعلم مع ان ما عندها سالفه تحبك انت وع
ماجد خذا المخده وصار يضربها لحد ما طلعت من الغرفه وهي تسمع صوت ضحكاته

&&&&&&&&&&&&&&

كلمه وقال انه يبغاه في موضوع
أم عبدالمجيد:عسى ما شر وش هالموضوع
عبدالمجيد:والله ما ادري يا يمه علمي علمك
أم عبدالمجيد:خير ان شاء الله
الخدامه:بابا في واحد برا ابغى آنتا
عبدالمجيد:أكيد هذا هو بروح أشوف وش السالفه
أم عبدالمجيد:روح يا وليدي
راح واستقبله ورحب فيه وبعد شرب القهوه
طلال:انا عارف انك ودك تعرف سبب جيتي لك ولحالي
عبدالمجيد:وش دعوه تشرف بأي وقت
طلال:تسلم
شوي ودخل ماجد وسلم عليه وجلس
طلال:انا بدخل في الموضوع على طول انا جاي ويشرفني اطلب القرب منكم
ماجد وعبدالمجيد طارت عيونهم ويطالعون بعض
طلال:وأتمنى ما ارجع مردود الخاطر
عبدالمجيد:والله ما ادري وش اقولك ..وسكت
ماجد:والله اختنا ما تفكر بالزواج ابد لأنه سبق وجاها عرسان ورفضتهم ورفضت الفكره من الأساس
طلال:انا ابغى منكم شغله بيسطه وأتمنى ما تردوني
عبدالمجيد:أمر ما يردك إلا لسانك
طلال:ما يأمر عليك عدو ابغاكم تسألونها وتعطونها فرصه تفكر حتى لو قالت لكم رافضه بعد عطوها فرصه تفكر وتراجع قرارها
ماجد:بس
طلال:ما ابغى شي ثاني
عبدالمجيد:ان شاء الله
طلال:يله انتظر ردكم النهائي علي
عبدالمجيد:اللي فيه الخير يقدمه ربي
وسلموا عليه وطلع
ماجد: عبدالمجيد انت وش رايك
عبدالمجيد:والله طلال رجال والنعم فيه و احنا بنسوي اللي وعدناه فيه وبنقولها وبنعطيها فرصه تفكر واللي كاتبه ربي بيصير
ماجد وهو يهز رأسه:والنعم بالله
توقعاتكم انتظرها
سحر من شافت وخلاها تتصلب كذا؟
دلول هل تحب ماجد وهل الجوهره بتعرف الجواب على هالسؤال؟
فيصل وبعد اللي شافه كيف يكون موقفه؟
طلال وخطبته للجوهره هل راح توافق ويكون طلال استثناء عن العرسان اللي قبله؟
دمتم بود

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 01:45 AM
البارت الحادي عشر اتمنى ينال إعجابكم (وقراءه ممتعه)

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتها ما طلعت منها من يوم جات من الشغل جاتها أختها وهي حاسه ان فيها شي بس هي قالت لها ان كل شي تمام سحبت درج الكومنديه وطلعت الفلوس وتذكرت الحفلات وتذكرت ذاك اليوم وأبو شملان ويوم حاول يصدمها ورجعت الفلوس في الدرج
سحر:انا تبت والله قاعده أحاول أبدا من جديد بس كل مره يطلع لي شي يذكرني بالماضي ياربي وش هالحظ من أول يوم شغل لي أشوف ابو شملان والحمد لله انه ما شافني ولا كان رحت فيها وبعدها شفت ووقفت تفكير وهي تتذكر
راحوا وشروا من الكافتيريا وهم راجعين
سحر طلعت عيونها :لا لا مستحيل هاليوم مو معقول ابد هاللي تشوفه قدامها مو معقول
وقفت متسمره في مكانها و ساره ونوره واقفين جنبها ويطالعون وش هي تناظر.وسحر تردد في عقلها:لا لا مستحيل يكون هو
شافته واقف مع رجال يتكلم معاه عند باب المكتب المقابل لمكتبهم
سحر:تركي إلا هو
نوره:وش بلاس وش تناظرين
لمحها وأول ما شافها بينت المفاجاه على وجهه وبعدها ابتسم
سحر على طول نزلت رأسها ومشت تدخل المكتب بسرعه
سحر في نفسها:ان شاء الله ما انتبه لي ماني ناقصه بلاوي لا لا ما اعتقد عرفني وش تقولين يا سحر ما تشوفين وجهه كيف تفاجأ أكيد عرفك ياربي
ساره:وش فيها هذي سرحانه
نوره:وآنا وش يعرفني
ساره:وش فيس عسى ما شر
سحر:لا ولا شي
ساره:انا عرفت ما يحتاج
نوره :وش عرفتي يا عريفة زمانس
سحر في نفسها:معقوله تعرف شي
ساره بهبل:أكيد انه عجبس
سحر باستغراب:من تقصدين
ساره:المزيون تركي
سحر بابتسامه باهته:وش هالتخريف ولا شي من اللي قلتيه جاء في بالي أصلا
نوره:أقول يا شينس لا قمتي تتفلسفين وأنتي ما عندس ما عند جدتي
سحر في نفسها :اسأل ولا لا ياربي ابغى اعرف إلا بسال ساره هذي هبلا ولا بتمسك علي الكلام اللي بقوله لها
بعد ساعه تقريبا نوره قامت تودي أوراق وبقى سحر و ساره في المكتب
سحر:أقول ساره
ساره:سمي
سحر:بغيت اسأل
ساره باهتمام :عن وشو
سحر قامت وجلست على مكتب ساره وبصوت واطي:قبل ما اسأل ابغى اللي بسال عنه يظل سر
ساره باهتمام اكبر:افا يا ذا العم سرس في بير
سحر:ولا ابغاك تسأليني عن شي اوكي اتفقنا
ساره:اوكيشن اتفقنا بس اسألي وش بغيتي
سحر بتردد:بغيت اسأل عن الرجال اللي شفناه
ساره على طول: تركي
سحر خذت نفس وقالت:ايه هو موظف هنا
ساره:انا قايله انه معجبس بس أنتي أنكرتي
سحر:جاوبيني
ساره:لا مو موظف
سحر في نفسها:الحمد لله
ساره تكمل:هو مدير قسمنا
سحر:ايش مديرنا يعني
ساره بابتسامه:ايه وأزيدك من الشعر بيت شفت رئيس هالمؤسسه هذي هو عمه
سحر شهقت :ايش عمه طيب ليه هو مخليه مدير ما عطاه منصب اكبر
ساره:انا أقول لس هذا الله يسلم تركي ماله أهل غير عمه وعنده اخو واحد المهم وتركي يبغى يدخل مع أخوه شريك واشترط أخوه عليه علشان يدخل معاه شريك في شركه بينهم انه يشتغل هنا ويكسب خبره ولما يتحسن ذيك الساعه يدخل معاه شريك وبعدها تصير له شركته الخاصه
سحر:اها كذا السالفه
ساره :ايه وتركي لأنه يبغى يشتغل مع أخوه وبعدها يسوي شركه خاصه فيه وافق على شرطه وجاء هنا وصار مديرنا
سحر:الله يعين إذا كان هذا مديرنا
ساره بنبرة دفاع واضحه:لا حرام الصراحه هو طيب مع الكل ويحترم الكل ويقدر ظروفنا يعني أحسن من ناس كثير شفناهم
سحر:طيب ليش ما حط له مكتب خاص بعيد عن مكاتب الموظفين لبش حاط مكتبه بينهم
ساره:قلت لك يختلف عن ناس كثير شفتهم هو متواضع ويحب يختلط معانا ويكون بينا يحسسنا بروح الجماعه على قولته
نوره جات وسحر رجعت مكانها وهي تفكر إذا هو مديرها عز الله راحت فيها أكيد بتواجهه في وقت من الأوقات
سمعت طق باب ودخلت أمها عليها
أم خالد وهي تجلس:وش أخبار الشغل معاك
سحر:ماشي الحال اليوم أول يوم والحمد لله
أم خالد:شفتي شي هناك
سحر فهمت أمها بس حبت تتأكد:وش شفت مافهمت عليك
أم خالد:ناس مريشين
سحر بتأفف:وإذا شفت آنا وش دخلني فيهم
أم خالد:وشلون وش دخلك ابغاكي ترسمين عليهم يمكن واحد منهم يضبط معاك وتأخذينه وتتنعمين بخيره
سحر بملل:انا ماراح ارسم على شي ولا ابغى اخطط على شي وانسي هالموضوع وآنا الحمد لله عايشه بخير كثير ونعمه ولا عاد تجيبين لي هالطاري ابد
أم خالد:غبيه طول عمرك غبيه من يوم شفتك تقعدين مع المتخلفه أختك وآنا غاسله يدي منك
قامت وطلعت وسحر حست بضيقه ما راح تروح إلا إذا قعدت مع أختها اللي تحس فيها وكلامها يفتح النفس ويرد الروح طلعت من غرفتها وهي بتطق الباب سمعت صوت أختها وتفاجات من اللي سمعته

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في مكان وبيت ثاني
أم عبدالمجيد:هذي الساعه المباركه والله
عبدالمجيد:يمه لا نستعجل يمكن البنت ترفض
أم عبدالمجيد:هوووو ليش ترفض
ماجد:يعني يمه كأنك ما تعرفين الجوهره
دخلت على طاري اسمها
الجوهره:وش فيها الجوهره
سكتوا كلهم
الجوهره:وش فيكم سكتوا وش صاير
أم عبدالمجيد و ماجد يطالعون بعض وعبدالمجيد تكلم :احنا كنا نتكلم في موضوع يخصك
الجوهر:يخصني وش السالفه
أم عبدالمجيد:يا بنيتي كل بنت إذا كبرت مالها إلا مصير واحد
الجوهره واللي فهمت على طول :إذا كان اللي أفكر فيه هو موضوعكم انسوا
ماجد:وش ننسي اننا المفروض نفرح فيك
الجوهره:ماجد سكر الموضوع انت عارف إني ما راح أوافق
عبدالمجيد جلس جنبها :ليه يالغاليه علشان ريان ونوف ونايف الرجال الي متقدم لك قال إذا صار نصيب بتاخذونهم معاكم يعني ما في مشكله
الجوهره بصوت هادي:انا قلت لا وخلاص ما عندي كلام ثاني
أم عبدالمجيد:يا بنيتي
عبدالمجيد يقاطع أمه:يمه خليها على راحتها بس ترى انا ماراح أرد على الرجال راح أعطيك 3 أيام تفكرين وبعدها ردي علي رد أخير
الجوهره:ما له داعي لاني ماراح أغير رأيي
ماجد:بس هذا طلب المتقدم لك
أم عبدالمجيد:وش هالطلب الغريب
ماجد:والله يمه حتى احنا لما طلب منا طلال هالطلب استغربنا
الجوهره:من قلت
ماجد :قلت طلال هو اللي متقدم لك
الجوهره:قولوا له لا وماله داعي تنتظرون 3 أيام على الفاضي
عبدالمجيد:لا هو طلب وآنا بنتظر 3 أيام بعدين ابلغه
الجوهره قامت وراحت غرفتها وهي تفكر :هذا وبعدين معاه وش يقصد ياربي بها الحركات أول شي في المطعم والملاهي وبعدها في السوق والحين الخطبه شكل هذا واحد مختل
وبعد لحظات قطع تفكيرها رنة الجوال اللي كانت دلول واللي قالت انها بتجي لها بكره بعد ما سكرت منها وصلها مسج فتحته وعرفت من صاحب المسج(انتظر ردك على نار وأتمنى ما ارجع مكسور الخاطر)
الجوهره:هذا مو صاحي والله مصدق نفسه بس انا اعلمه .مسكت جوالها وأرسلت له(لو انت أخر رجال في الدنيا ما وافقت عليك)
ثواني ورد عليها بمسج (هذا جوابك النهائي)
ردت عليه (ولا تحلم بغيره وارجوا انك ما عاد تزعجني) وبعد لحظات رد عليها بمسج خوفها (أنتي قررتي تحملي مفاجأه بكره)
الجوهره:ياربي وش يقصد بها الكلام شكله ما عنده سالفه بس هو مجنون وما فيه عقل لا لا أنتي الجوهره وما في احد يقدر عليك ولا يغصبك على شي وتركت أفكارها وخوفها وقامت تشوف أخوانها
أحسن لها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
قاعد في الاستراحه مع ربعه وسرحان فيها معقوله الدنيا صغيره هالكثر أشوفها من بدت هالناس ولا هي موظفه وآنا مديرها ..صار يبتسم وهو ناوي عليها نيه :انا اوريك ان ما خليتك تتعذبين ما اكون تركي
غسان وهو يصارخ في أذن تركي: ترككككيييييييييي
تركي:عمى ان شاء الله وش فيك ترى إذني أبيها
غسان:اسأل نفسك صار لي ساعه أناديك وأنت مطنش
تركي:أسف ما كنت معاك
غسان :اللي مأخذ عقلك يتهنى به
تركي:تعرف يا غسان شكلي بحب شغلي
غسان:مافهمت
تركي :شكل الشغل بيحلو
غسان:أي شغل أقول يالله لك الحمد والشكر
تركي:ولا شي المهم وش رايك نطلع تراني اختنقت
غسان :يله
وطلعوا يتمشون وطبعا تركي رجع للسرحان مره ثانيه وغسان رجع يكلم نفسه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يـــــتـــــــبـــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 01:47 AM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

حست بضيقه ما راح تروح إلا إذا قعدت مع أختها اللي تحس فيها وكلامها يفتح النفس ويرد الروح طلعت من غرفتها وهي بتطق الباب سمعت صوت أختها وتفاجات من اللي سمعته طقت الباب وبعد ما سمعت رد أختها دخلت وجلست على السرير وهي تطالع أختها
سحر:من هذا
عبير:من تقصدين
سحر:اللي تكلمينه
عبير خافت و ما ردت ونزلت راسها
سحر مسكت يدها:عبير رفعي وجهك وكلميني انا ما جيت أسالك لاني ابغى أحاسبك انا جيت أسالك لاني خايفه عليك انا احبك وأنتي أختي وصدقيني لو في خير لك راح أوقف أول وحده معاك
عبير حضنت أختها وهي تبكي
سحر:خلاص حبيبتي هدي وقولي لي كل شي
عبير هزت راسها وهدت نفسها وصارت تتكلم وعيونها في الأرض:اللي اكلمه عبدالمجيد
سحر ما استوعبت:من عبدالمجيد
عبير :ولد عمي سالم لله يرحمه
سحر:سكتت وما ردت
عبير:والله العظيم ما في بينا إلا كل خير وآنا ....... وسكتت
سحر:أنتي ايش تحبينه وهو يحبك
عبير أشرت برأسها بمعنى :ايه
سحر:طيب ليش ما يتقدم لك
عبير:سحر اللي يسمعك ما يقول أنتي عايشه معانا وعارفه أبوي وش كثر يكره عمي سالم من يوم هم صغار ويغار منه وإذا جاء عبدالمجيد أكيد بيطرده لأنه ولد عمي سالم الله يرحمه
سحر:لا حول الله بس أنتي عارفه لو احد سمعك كان ذبحوك
عبير:عارفه بس والله إني أحبه وما اقدر أتخيل حياتي بدونه
سحر ابتسمت لأختها وصارت تمسح دموعها :خلاص حبيبتي انا واثقه انك لا يمكن تغلطين بس انتبهي لا احد يسمعك وان شاء الله راح يجي يوم وتتزوجينه
عبير حضنت أختها :يا بعد عمري الله لا يحرمني منك ابد خفت ما تفهميني
سحر وهي تضمها:ولا منك
وبعدت عنها سحر:يله انا بروح أنام تصبحين على خير
عبير بابتسامه:وأنتي من أهل الخير
عبير وقبل ما تطلع سحر نادتها :سحر مشكوره لأنك واثقه فيني وقدرتي موقفي
سحر:لو احد غيرك كان أكيد بنتفها بس أنتي أم العقل كله وآنا واثقه منك وبعدين عبدالمجيد معروف عنه بالعقل والطيبه وما ينخاف منه ولا هو من الشباب اللي راعين خرابيط وابغى منك إذا احتجتي شي أو بغيتي شي تجيني اوكي
عبير:اوكي مشكوره حبيبتي
سحر:العفو ....وطلعت وراحت تحاول تنام علشان الشغل

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت الصبح على المنبه اللي ضبطته علشان تصحي إخوانها قامت وخذت شور سريع وراحت تصحيهم وزي العاده تتعذب معاهم لحد ما تجي ميري وتتصرف معاهم
نزلت ولقت خالتها أم عبدالمجيد وإخوانها قاعدين يفطرون
الجوهره:صباح الخير وهي تبوس رأس خالتها
أم عبدالمجيد وعبدالمجيد وماجد:صباح الخير – صباح النور
جلست تفطر وكان الكل ساكت لحد ما تكلمت خالتها أم عبدالمجيد:ها بنيتي عندك اليوم محاضرات
الجوهره:ايه خالتي عندي على الساعه 10 ان شاء الله
أم عبدالمجيد:زين
جاء ريان ونايف ونوف وميري وصبحوا على الكل وجلسوا
والوضع كذالك هدوء حست انها منزعجه مو متعوده على هدوء إخوانها تعودت كل صبح على سوالفهم وإزعاجهم
قام عبدالمجيد وماجد بيروحون أشغالهم وباسوا رأس امهم وعبدالمجيد قبل ما يطلع:الجوهره قلت محاضرتك الساعه10
الجوهره :ايه
عبدالمجيد:خلاص الساعه10 القاكي جاهزه انا اللي بمرك اوديكي الجامعه
الجوهره:بس انا متفقه انا ودلول نروح جميع
عبدالمجيد:لا اتصلي فيها وقولي لها انك بتروحين معاي
الجوهره :طيب
وراح وبعدها راحوا إخوانها وبقت هي وأم عبدالمجيد اللي ظلت تناظرها
الجوهره:خالتي في بقلبك كلام انا عارفه قوليه
أم عبدالمجيد:ماله داعي اخاف تزعلين
الجوهره بابتسامه:لو ازعل من الناس كلهم ما ازعل منك
أم عبدالمجيد:ماراح أقول لك شي غير فكري مره ثانيه
الجوهره:في ايش قصدك موضوع الخطبه
أم عبدالمجيد وهي تقوم:ايه يا بنيتي ترى محد يدوم لأحد ابغاكي تفكرين في شي أنتي الحين تربينهم وتفنين عمرك لهم بس إذا كبروا وتزوجوا تظنين بيدرون عنك
الجوهره:وش قصدك يا خالتي ان إخواني ما يذكروني
أم عبدالمجيد:لا قصدي انهم بيشوفون حياتهم وأنتي بتظلين وحيده حتى لو هم زاروك راح تظل الوحده في قلبك ابغاكي تفكرين مره ثانيه
الجوهره:ان شاء الله.......طلعت أم عبدالمجيد والجوهره تفكر معقوله إخوانها إذا كبروا من كثر انشغالهم في حياتهم ماعاد يذكرونها معقوله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
صحت الصبح ونزلت تفطر مع أختها اللي الكل بيغثها نزلت وحصلت أمها زي ما توقعت تقط كلام مثل السم على أختها وأختها ساكته زي عادتها ما ترد
أم خالد:أنتي ما وراك خير ابد
سحر وهي نازله من الدرج و تبغى تنقذ عبير:يالله صباح خير
عبير بابتسامه لسحر:صباح النور يا حلو
سحرت ترد لها الابتسامه:صباح العسل
أم خالد:وش عندك ما تصبحين علينا ولا احنا مو قد المقام يا بنت الباشا
سحر:وش فيك من الصبح مولعه نار الناس تقول يالله خير وأنتي شابه مثل كبريت
أم خالد بعصبيه: يا للي ما تستحين على وجهك في احد يقول عن أمه كبريت هذا بدل ما تبوسين راسي
عبير برجاء:سحر ما يصلح
سحر طالعة أختها المسكينه وما ردت عليها
ورجعت تكلم أمها:والله يمه أنتي تعرفيني اللي في قلبي على لساني وما علي من احد وما تعودت أجامل احد حتى أنتي
أم خالد:صدق انك قليله أدب
سحر وهي تفطر :انا قليله أدب مو أنتي كله تقولين أنتي تربيتي وطالعه علي ولا الحين صرنا ما نعجبك
أم خالد وهي تقوم:سميتي بدني الله يسم بدنك ان شاء الله وراحت تصعد الدرج
عبير:سحر وش سويتي الله يهديك ما يصلح تكلمين أمنا كذا
سحر بعدم مبالاة:أقول واللي يرحم والديك خليك بعيد محد يعرف ويفهم لها إلا انا
عبير سكتت وهي عارفه ان فعلا مافي احد يعرف ويفهم لامها كثر سحر
وكملوا فطور وسحر تسولف لعبير وتضحكها علشان ما تأخذ بخاطرها من كلام أمها اللي يهز البدن
بعد ما خلصت فطورها قامت وودعت أختها وراحت للشغل وأول ما وصلت تفاجات بشوفته واقف عند الباب
سحر:هذا واقف وش يسوي يووه وش فيك يا سحر لا لا ما اعتقد ينتظرك لا لا يمكن ينتظر احد من الموظفين وظلت في السياره وهي تفكر لحد ما كلمها السواق:ماما ما في انزل
سحر:ها إلا بنزل
ونزلت وهي تقوي نفسها علشان ما تبين له انها مرتبكه وراح تتجاهله وكأنها ما تعرفه ابد

&&&&&&&&&&&

تركي:صحيت من الصبح متنشط وتجهزت ورحت للشغل حتى بدون ما افطر ولما وصلت ورحت مكتبها عرفت انها ما بعد تجي فقررت انتظرها عند الباب ادري يمكن يسبب هالشي مشاكل لها بس ابغى شي واحد أشوف ردة فعلها لما تشوفني وبعد دقائق وصلت وشفتها من نافذة السياره لما شافتني وتفاجات وظلت بالسياره وما نزلت وبعد فتره نزلت ومرت من قدامي وكأنها ما تعرفني بس انا أعلمك
راحت مكتبها وآنا رحت مكتبي اللي هو مصادف لمكتبها وبديت اجمع الأوراق وبعض المعاملات اللي تحتاج انها تدخل بياناتها في الكمبيوتر وتوجهت لمكتبهم
سحر لما دخلت على ساره ونوره بابتسامه:صباح الخير
نوره :صباح النور
ساره:صباح النور والبنور واللولو المنثور
سحر:الله الله وش هالصباح والترحيب كله
ساره:ابد حبيت امدح احد وما لقيت غيرس امدحه وأتغزل فيه
سحر:ههههه ههههههههه
نوره:يالله لك الحمد والشكر صدق خبله
وقعدوا وبعد فتره سمعوا طق على الباب والتفتوا وشافوا تركي على الباب
سحر حست ان وراء جيته بلوه أو مصيبه لها فنزلت راسها تشتغل على طول بس فتحت أذانيها على الأخر
تركي بابتسامه:صباح الخير
ساره ونوره:هلا والله صباح النور
ساره:وش عندك مسير علينا من الصبح
تركي:ابد في شوية معاملات لازم تدخل بياناتها الكمبيوتر وبعدين سمعت ان في شخص جديد عندنا من عمي فقلت أجي أعطيكم المعاملات ومناك أشوف الموظف الجديد
ساره:اها حياك
تركي وهو يطالع سحر:حياك بينا
سحر رفعت راسها وصارت تناظر في أي مكان إلا تركي وبهمس:الله يحيك مشكور
تركي :اليوم مسوين اجتماع لكل الموظفين ولازم الكل يحضر وأنتي بعد علشان تتعرفين هنا على كل الموظفين وهم بعد يعرفونك يعني هذي عاده عندنا علشان تتعودين على كل الموجودين وتأخذين راحتك
سحر وهي تهز راسها:ان شاء الله
تركي:ساره اسمعي ترى بعد شوي عبدللطيف راح يجيب لك أوراق ومعاملات وابغاه على طول في الكمبيوتر
ساره وهي ترفع يدها مثل العساكر:حاضر
وهذي اللي معاي لنوره وهو يمد نصها لنوره :ابغاك تخلصينها
ويمد النص الثاني لسحر:وهذا لك ابغى أشوف شغلك ....قالها هالكلام وهو يرفع حاجبه وكأنه اللي يقلل من قدرها وإنها ما تعرف تشتغل
خذت الأوراق وظلت تطالعهم علشان ما تطالعه وهي في نفسها :اوريك من اللي تشك في قدراتها
ابتسم تركي:والحين أخليكم تكملون أشغالكم
وطلع وهي رفعت عيونها تتابعه ولما وصل عند باب مكتبه التفت لها وهي على طول نزلت عيونها في الأوراق اللي قدامها بس لمحت ابتسامته لها وما فهمتها بس خافت منها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


تجهزت ولبست وخلصت وتنتظر عبدالمجيد يجيها علشان يوصلها الجامعه مثل ما اتفقوا وفعلا ما مر ثواني إلا عبدالمجيد يدق عليها جوال ويقول لها تطلع لبست عبايتها وطلعت وركبت وهي تجهز نفسها علشان إذا فتح معاها موضوع طلال مثل خالتها أم عبدالمجيد وهي مجهزه ردها عليه وهي مقرره انها تحاول تقنعه علشان يوقف معاها في رفضها وطول الطريق كان هدوء لحد ما وصلوا الجامعه ونزلت وما تكلم معاها في شي
الجوهره:غريبه توقعته راح يقول شي عن الموضوع بس الحمد لله ان عبدالمجيد من النوع اللي يقدر ولا يبغى يضغط علي ولا كان ما أفتكيت من عوار الرأس ابد .....وانتبهت انها سرحانه وهي لحد الحين واقفه بعبايتها وبسرعه فسختها وراحت تلحق على المحاضره الأولى علشان ما تطرد منها

&&&&&&&&&&&&&&&

خلصت إدخال البيانات بأسرع وقت وعطتهم ساره وطلبت منها توديهم مع معاملاتها وبعدها بساعه جاء وقت الاجتماع وجلس الكل
كان الاجتماع لقسم موظفينه بس
تركي:اجتمعت معاكم اليوم لاننا زي العاده إذا جانا موظف جديد نتعرف عليه وعلشان هو يتعرف علينا ويصير في تعاون ورح رياضيه بينا في الشغل واليوم عندنا موظفه جديده
وهو يطالع سحر والكل يطالعها: ممكن تعرفينا عن نفسك وتكلمينا عن شهاداتك إذا ما عندك مانع
سحر في نفسها:والله رحت فيها بس لا ما لازم أبين أني مرتبكه وقالت بصوت
واضح:اسمي سحر عبدالمحسن ذياب............ولمحت ابتسامه تركي
وكملت :شهاداتي بكالوريوس سكرتاريه وعندي شهادات دبلوم لغة انجليزيه وحاسب الي وبدت تعدد الشهادات.... وبعدها سكتت وبين الإعجاب في عيون البعض
تركي:طيب ليه ما اشتغلتي في سكرتاريه كان أحسن لك
سحر:أفضل الاحتفاظ بالاجابه لنفسي
هز رأسه بمعني فهمت وبعدها تعرفت على الموظفين وبعدها خلص الاجتماع وقبل ما تطلع ناداها تركي:انسه سحر
سحر التفتت وبكل رسميه:نعم أستاذ
تركي :خلصتي التدقيق والشغل اللي عطيتك إياه
سحر:ايه
تركي:ابغى أشوفه على مكتبي بعد شوي
سحر ما قالت له انها قالت لساره توديه مع ملفاتها علشان ما يثبت عليها انها خايفه وراحت وخذت ملفاتها من ساره وطقت عليه المكتب
تركي:تفضل
دخلت وحطت الملفات ولما لفت تطلع سمعت صوته
تركي بسخريه :سحر أحلى من نوراه بكثير
لفت عليه سحر وبكل ثقة:نواره ماتت ما لها وجود بعد اليوم
تركي وهو يقوم لها :صدق ما صدقتك
سحر:مو مضطره اثبت لأحد صدق كلامي ما دامني واثقه من نفسي
تركي:تدري ان ابو شملان صديق عمي وشريكه في المؤسسه و دائما يجي المؤسسه
حست بخوف وما فات تركي رجفتها
سحر:ادري شفته
تركي باهتمام:وهو شافك
سحر:لا ما شافني
تركي هز رأسه ورجع مكتبه
سحر كملت مشي ناحية مكتبها ووصلها صوت تركي:هو يجي المؤسسه كل سبت وثلاثاء علشان يوقع أي أوراق تحتاج توقيع لا تخلينه يشوفك في هاليومين وانتبهي
سحر لفت له وشافت عيونه على الأوراق وقالت: شكرا .........ومشت لمكتبها بسرعه
وتركي ظل يطالع الباقي من طيفها:العفو..........ورجع لشغله وأوراقه

&&&&&&&&&&&&&&&&

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 01:52 AM
تابع

في مثل هالوقت الكل يريح من دوامه أو اللي في بيته يتغدى وهو واقف من ساعه ونص ينتظرها لما تقوم من عند المحل يبغى يعرف عنها كل شي وهو اتخذ قراره أمس وراح ينفذه وما راح يتراجع عنه ابد وبعد ربع ساعه شافها قامت ووقفت سياره في الشارع المقابل وهي راحت لها وركبت ولما دقق في السواق لقاه هو نفسه الرجال المقزز المقرف
فيصل:ايه أكيد هذا زوج امهم الله لا يبارك فيه
مشت السياره وهو وراها بس من بعيد علشان ما ينتبه له اللي يسوق له وبعد فتره دخلوا حاره متواضعه وأهلها ناس بسيطين ونزلت البنت وكانت هالمره لحالها والبنت الثانيه والصغيره مو معاها وبعدها حركت السياره والبنت دخلت البيت
فيصل:هذا بيتهم يله بسم الله وعلى الله توكلنا
نزل من سيارته ووقف عن الباب وخذا نفس وطق الباب ما سمع احد يرد عليه ورجع يطق الباب وبشكل أقوى وسمع صوت بنت
حنان:مين عند الباب
فيصل عرفها من صوتها:أنتي الأخت حنان صح ولا انا غلطان
حنان بخوف وهي تفتح طرف الباب وهي لابسه حجابها على راسها :من انت
ولما شافته شقهت
حنان في نفسها:هو المحامي ايه هذا هو بس ايش يبغى
حنان:مو انت المحامي
فيصل:ايه انا المحامي وآنا جاي ابغى اكلم الوالده إذا ممكن
حنان:والله ما ادري إذا اقدر أدخلك وسكتت وكأنها حايره......وشاف البنت الصغيره رؤى جات ووقفت جنب أختها وسمعوا صوتها من بعيد
حنين:حنان من عند الباب
حنان وهي تطالع فيصل :المحامي
حنين وهي تلبس عبايتها وتحط الشيله على راسها وتجي لهم:أي محامي .......وسكتت وهي تشوفه
حنين:انت خير نعم وش تبغى جاي عندنا في بيتنا
فيصل :انا جاي اكلم الوالده
حنين باستغراب:أمي و ليش ان شاء الله
فيصل:هذا شي خاص بيني وبين أمك ممكن تعطينها خبر
حنان تطالع أختها وتنتظر ردها وظلت لحظه تفكر
حنين في نفسها:وش عنده جاي وش يبغى من أمي ادخله وبعدها اعرف وش عنده
حنين:انتظر بس اعطي أمي خبر
فيصل بكل جديه مثل ما تعود:طيب ........ولف وجهه عنهم وظل يطالع الحاره لحد ما وصله صوتها:ادخل
حنان :تفضل
فيصل :مشكوره .....ومشت قبله حنان علشان تدله على غرفة أمها وخلوا باب الشارع مفتوح
دخل عليهم الغرفه كانت غرفه بسيطة وماشي حالها وكان في الكرسي المتحرك مره كبيره في السن مو كثير بس تعتبر كبيره ومبين ان الشقى كبرها زيادها على كبرها
فيصل:السلام عليكم يا خاله
أم حنين:وعليكم السلام يا وليدي
فيصل:أنتي تعرفين من انا يا خاله
أم حنين أشرت برأسها :حنين قالت لي بس وش بغيت أمر
فيصل وهو يطالع حنين وحنان ورؤى :انا بتكلم بس اتمنى محد يقاطعني
أم حنين:تفضل يا وليدي محد بيقاطعك
فيصل: أكيد قالوا لك بناتك انهم قبل فتره كانوا عندي وطلبوا مساعدتي
حنين :تقاطعه وبكره:ايه ورفضت تساعدنا لاننا فقراء
أم حنين:حنين خلي الرجال يكمل ولا تقاطعينه
حنين وهي تطالع فيصل بكره:ان شاء الله يمه.......
فيصل يكمل :صحيح اللي قالته بنتك انا رفضت من قبل بس الحين انا جاي وآنا عازم إني أساعدكم وأشيل عنكم الهم وأنصركم ان شاء الله مثل ما نصرت غيركم وابغى منك تساعديني علشان ترتاحون من زوجك ومن بهذلته لك ولبناتك
أم حنين:والله يا وليدي وش اقدر أسوي قولي
فيصل:مبدئيا ابغاك تعطيني كل الأوراق اللي ممكن تثبت ان زوجك خذا منك شي أو ان زوجك المتوفى ابو حنين ترك لك حلال أو أي شي يثبت لك حق
أم حنين:ان شاء الله ..........وتلتفت لحنين:حنين يمه روحي جيبي كل الأوراق الموجوده
حنين:ان شاء الله يمه...........وراحت وبعد فتره رجعت بها ومدتها له وهو انتهز هالفرصه علشان يشوف عيونها اللي حبهم حتى قبل ما يعرف من هي وحب لونهم العسلي وتخيل لو في هالعيون نظرة حب كيف بتكون عيونها راح تكون تشع أو أكيد فيها نور خافت .....و صحى على صوت أم حنين
أم حنين:يا وليدي ترى هالأوراق من عند درج زوجي عساف إذا درى اننا خذيناها بيذبحنا
فيصل:لا تخافين يا خاله راح أصورها بسرعه وارجع ...........
والخالة هزت راسها وهو قام بسرعه وطلع من البيت وراح لأقرب محل تصوير وعمل نسخ من كل الأوراق ورجع لهم مره ثانيه وطق الباب وفتحت حنين
فيصل:أنتي وشلون تفتحين بدون ما تقولين من عند الباب
حنين:لان بكل اختصار محد يطق بابنا ابد
فيصل:حتى ولو
حنين تأففت وما ردت عليه وفيصل مد لها الأوراق :خلاص كل الأوراق عندي الحين بس أنتوا لازم تسوون لي توكيل
حنين :بس أمي ما تقدر تطلع من البيت
فيصل:ممكن هي تسوي لك التوكيل وأنتي تخلصي الإجراءات بدالها
حنين:خلاص انت سو اللي يلزم وجب التوكيل وأمي راح توقعها
فيصل:الموضوع مو بمثل هالسهوله بس راح أسوي اللي اقدر عليه علشان اخلص موضوعكم بأسرع وقت
حنين:مشكور
فيصل:العفو ..........ومشى بس وقفه صوت حنين:أستاذ فيصل
فيصل وهو يلتفت:نعم
حنين:انت ليش الحين غيرت رايك و تبغى تساعدنا
فيصل اشر على قلبه بيده ولف عنها وكمل مشي وركب سيارته واختفى من قدام بيتهم
حنين:ايش يقصد بها الحركه أكيد يقصد انه مشفق علينا وإننا كاسرين خاطره الله يعين يارب وان شاء الله صدق يقدر يساعدنا وصكت الباب ورجعت لامها وخواتها

يـتبـع

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 01:57 AM
***************************
جات على وقتها اللي اتفقت فيه مع الجوهره عند الباب صادفهم ماجد
ماجد وهو يرحب:هلا والله وغلا بخالتي بست الكل
أم دلول:ههههه هلا فيك يا ولد الغاليه
ماجد:افا هي الغاليه وآنا اللي أرحب فيك صار لي ساعه مافي كلمه حلوه لي منك يا قميل
أم دلول:ههههه الله يقطع إبليسك ما تجوز ما حركاتك وكأني ما أعرفك
ماجد:ظالميني والله ظالميني
أم دلول:انت تظلم بلد كامله وما احد يقدر عليك
ماجد:ههههههههه حياك يا خاله
ودخلت وشاف دلول عند السواق وزي العاده طايحه فيه تهزئ
دلول: يا غبي لو اتصل عليك وما اشوفك عند الباب شفت شعرك ذا اللي 24 ساعه طايح فيه تمشيط بحلقه لك صلعه
السواق المسكين:لا ماما كلو إلا شعر انا خلاص ماما إنتي اتصل على انا انا في أجي على طول
دلول:ايه ناس ما يجون إلا بالمكينه
صكت الباب ومشى السواق وسمعت ضحكه:ههههههههههه
ماجد:وأنتي ما تتركين احد في حاله معذبه الكل
دلول:ليه لا يكون معذبتك وآنا ما ادري
ماجد بنبره هاديه:من زمان
دلول وهي تتخطاها :والله ما ادري من اللي معذب من
ماجد وقف قدام الباب :وش قصدك
دلول لفت وجهها وبنبرة ضيق :ما اقصد شي
ماجد بهدوء بعد ما لاحظ ضيق دلول:دلال وش فيك
دلول طالعته وابتسمت بمراره :ما فيني شي وخر يا ماجد خلني ادخل
ماجد:في احد مضايقك أو مزعلك
دلول:يعني تهتم أقول وخر الله يخليك ترى والله ما لي خلق بروحي اللي فيني مكفيني..........وخر عن الباب وهو مستغرب وهي مشت ووقفت شوي بنص الصاله تسحب هواء وتطلعه وتبتسم وتدخل على أمها وخالتها علشان تسلم وماجد لسى واقف يطلع خيالها اللي راح
وعلى طول وبدون تفكير طلع جواله واتصل على المنقذه
الجوهره في غرقتها شافت رقم ماجد واستغربت:هلا ماجد
ماجد:هلا أختي
الجوهره:أنتي وينك برى البيت
ماجد:لا في البيت ما طلعت بس داق اقولك اليوم تعرفين إذا تحبني ولا لا ابنجن لو ما عرفت
الجوهره:شوي شوي هدي وش السالفه
ماجد وهو يلمح دلول تصعد الدرج:شوفي أختي دلال جايه لك الغرفه الحين ابغاكي تعرفين منها إذا تحبني ولا لا
الجوهره طيب بحاول .......ويقاطعها طق دلول للباب
الجوهره لماجد:اسمع خلك على الخط ولا تصكه ابد وافتح أذانيك عدل
ماجد:طيب
الجوهره وهي عارفه انها دلول:تفضلي ميري
دلول وهي تدخل:حرام عليك تشبهيني بميري
الجوهره:ههههههه ما توقعته أنتي لاني متعوده عليك تدخلين بدون ما تطقين الباب
دلول:التغيير حلو .. وجلست وتنهدت
الجوهره وهي تمسك يد دلول:عسى ماشر حبيبتي وش فيك شكلك متضايقه
دلول ومبين عليها الضيق:لا عادي ما فيني شي
الجوهره :دلول أنتي عارفه ان احنا خوات وما تعودنا نخبي على بعض شي
دلول ناظرتها وبعد فتره :أسالك سؤال
الجوهره :اسألي حبيبتي
دلول:وش تسوين إذا حبيتي شخص ما يدري عنك كيف المفروض تتصرفين
الجوهره وهي فاهمه بس تبغى ماجد يسمع لأنها حاطه الجوال على السرير بينها وبين دلول
الجوهره:أنتي تحبين يعني
دلول طالعت الجوهره وما ردت
الجوهره:فضفضي حبيبتي قولي كل اللي بخاطرك
دلول:أحبه بس ما يدري عني
الجوهره:من...من اللي تحبينه
دلول و العبره خانقتها:مجود المعفن
الجوهره وهي تمثل انها متفاجاه:من مجود تقصدين اخوي
دلول:ايه بس وش الفايده راح يتزوج
الجوهره:طيب أنتي من متى و ليش ما قلتي لي من قبل علشان ما أخليه يخطب احد غيرك حبيتيه
دلول: مو مهم من متى بس ما حسيت بقيمته إلا لما حسيت إني بفقده
الجوهره وهي تبتسم وماسكه ضحكتها:طيب يمكن هو يحبك
دلول:هههه لا تضحكيني هو خطب وخلص
الجوهره مو قادره تمسك ضحكتها:ههههههههههههههههه
دلول:مالت عليك وش يضحكك انا الغلطانه الي اقولك عن مشاعري
الجوهره توقف وتمسك دلول اللي بتطلع زعلانه:لح كح كح لحظه هو ما خطب ولا شي
دلول متفاجاه:ايش
الجوهره:ايه والله ما خطب
دلول:بس أنتي قلتي انه خطب
الجوهره:بس انا كنت شاكه انك تحبينه وحبيت اتاكد بس
دلول وهي تخنق الجوهره:يالخايسه و مخليتني أتعذب
الجوهره وهي تبعد يد دلول:ههههههه ما لقيت طريقه غير كذا
دلول حطت يدها على قلبها:أشوى
الجوهره :وش رايك اعرف إذا يحبك أو لا
دلول:تقدرين
الجوهره:ايه
دلول:لا لا ما ابغى
الجوهره:يعني ما نفسك تعرفين
دلول :والله ما ادري بس أنتي تتوقعين يعني يحبني وآنا كل ما أشوفه اتهاوش وياه
الجوهره :الحين نعرف الجواب
ورفعت الجوال وحطته سبكر ودلول مستغربه من الجوهره وتنتظر تشوف ايش تسوي
الجوهره تكلم ماجد:ها انت تحبها ولا لا
دلول فهمت وشهقت
ماجد بصوت عالي :إلا أموت فيها
دول صار وجها احمر وبصراخ :يا لحماره يعني كل اللي قلته سمعه انا اوريك وتهجم على الجوهره اللي ميته ضحك
أما عند ماجد تحت قام يناقز وينادي أمه:أم عبدالمجيد يالغاليه يمه
جات أم عبدالمجيد وهي تركض ومعاها أم دلال:عسى ماشر يا وليدي
ماجد:يمه ابغاك تخطبين لي وبسرعه
أم عبدالمجيد:ها ..... بعد ما استوعبت :والله الساعه المباركه من هي اعرفها ولا تبغاني أدور لك
ماجد وهو يناظر أم دلال:خالتي تزوجيني بنتك
أم دلال طلعت عيونها :دلول
ماجد :ايه ها وش قلتي يا خاله
أم عبدالمجيد:وش فيك ما تردين وين تلقين مثل وليدي بسم الله عليه
أم دلال:ايه والله وهذي الساعه المباركه يوم تأخذ بنيتي و انا ما عندي مانع ولا راح ألقى أحسن منك يا وليدي
ماجد: ياسلام ...... ويقوم يرقص عرضه ويتنكس
أم عبدالمجيد تضحك على ولدها أما أم دلال:عاشوا يالله وراء ......ودخلت جو مع ماجد وهي تصفق
وتضربها أم عبدالمجيد على كتفها:الحمد لله والشكر الولد وقلنا استخف وفرحان لانه خطب بس أنتي وش عندك تنكسين معاه
أم دلال:يا بنت الحلال خلينا ننطرب ونشاركه الفرحه عاد احنا وش ورانا
ماجد وهو يغني:وما يطيق الصبر
وام دلال :هذي فرحت بنتي وتتنكس معاه
وميري جات:ايش في
أم عبدالمجيد:هالمخبل ماجد خطب دلال والبنت ما بعد وافقت وهذولا يرقصون لا واللي ألعن أم دلال ترقص كأن بنتها وافقت الحين
أم دلال :بتوافق هي ودها تعيش عند الجوهره
ميري:الله في ارس ياسلام....... وتصفق: اشوووو اشووو سوي وراء سوي قدام سوي كل اتجاه
وقعدوا ضحك واللي فوق ما يدرون عن شي وبعد ما هدو ماجد:معليه يا خاله لو تسألينها الحين
أم عبدالمجيد:يا ولد ما يصلح أثقل
أم دلال وهي تلتفت لماجد:ما عليك منها الحين روح اسألها
ماجد يبوس رأس خالته :لا خلا ولا عدم
وصعدت أم دلال لغرفة الجوهره وطقت الباب
الجوهره وهي تعدل شعرها بعد الضرب اللي جاها :تفضل
أم دلال:السلام عليكم
الجوهره وهي تسلم:هلا وغلا وعليكم السلام
أم دلال: وش أخبارك
الجوهره:الحمد لله
أم دلال تلتفت لدلال وبدون مقدمات :اسمعي يا بنيتي ماجد خطبك قبل شوي ها وش قلتي
دلول طلعت عيونها:ايش ....ورجعت تناظر الجوهره
الجوهره على طول:والله ما لي دخل هذي ما ادري عنها
ودلول حست بإحراج ونزلت راسها وما ردت
أم دلول وهي تجلس جنب بنتها :ها يمه ماجد ما في مثله والله ينشرى بذهب وش قلتي
الجوهره:دلول يا دبه وافقي علشان تجين عندي في البيت
دلول وهي تحس ان صوتها اختنق وما في صوت وين اللسان الطويل والإزعاج كل هذا اختفى وما سمعوا منها إلا كلمه وحده: الرأي رايك يا يمه
أم دلول حضنت بنتها:مبروك أروح أبشرهم تحت
الجوهره بنذاله:تبشرين من
أم دلال وهي تناظر بنتها:اللي يستنون على نار
الجوهره:ههههههههه......... و حضنت صديقة عمرها وأختها وحبيبتها واللي بتصير زوجة أخوها وام دلول نزلت تفرح الكل

&&&&&&&&&&&&&&&

ماجد دخل على أخوه وعلي وريان في المجلس و معاهم حمد
ماجد وهو شاق الحلق:أبشركم خطبت
عبدالمجيد:نعم وش قلت
ماجد:أقول لكم خطبت
حمد:على البركه والله وقام سلم عليه
عبدالمجيد:آه يالخيانه تخطب قبلي ولا تعطيني خبر
ماجد:هههه هذا اللي صار
عبدالمجيد:على العموم مبروك يا اخوي
ماجد:الله يبارك فيك
علي:ومن هذي اللي خطبتها من بنته
ماجد:أختك
علي تفاجأ:اخت من
ماجد:أختك انت توني خطبتها وهي وافقت
علي:هي وافقت عليك
ماجد:ايه وليه ما توافق
علي:انت وياها ملاسن 24 ساعه وشلون هي وافقت عليك وأنت خطبتها والله دنيا غريبه
ريان:ما بعد عداوة إلا محبه
حمد:هههه وهو صادق
علي :بس انا مو موافق ابد
ماجد:وليه ان شاء الله
علي:انت ما تناسبنا .........وهو يرفع خشمه
عبدالمجيد:ترى أختك بتطيح في كبدك إذا ما خذاها ماجد وإذا هي درت انك خربت عليها بتعيش في جحيم
علي:ها.... لا لا فال الله ولا فالك لا ماجد بياخذها خلها تطيح في كبده هو وتجننه اهو
ماجد:خلها تطيح في المكان اللي تبغاه حلالها وخلها تخبل بي انا راضي
والكل ضحك على شكل ماجد اللي رايح فيها واللي الكل اعتقد لو كل الناس يتزوجون مستحيل دلول وماجد يكونون لبعض

&&&&&&&&&&&&

بعد محاولات إقناع عديده أخيرا رضت تنزل تحت ورحبت فيها أم عبدالمجيد بكلمات أخجلتها
الجوهره:ههههههه والله توقعت كل الناس يستحون إلا دلول
دلول رفعت راسها وبعصبيه والخجل كله اختفى:ليه احد قالك إني قليله أدب أو فاسخه الحياء
الكل :ههههههههههه
سمعوا صوت إزعاج والكل التفت لجهة الصاله والجوهره حست انها راحت فيها وهي تشوف اللي دخلت عليهم في صالة بيتهم وصارت تطالع ميري وميري تطالعها

&&&&&&&&&&&&&&

نـهـــايــة الــبــــارات

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 05:01 AM
البارت الثاني عشر اتمنى ينال إعجابكم(قراءه ممتعه)
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
قاعدين في المجلس يسولفون ومبسوطين على الأخر سكتوا بعد الصوت اللي وصلهم قاموا يشوفون وش السالفه
دخل عبدالمجيد وماجد وريان داخل الفله وظل حمد وعلي عند الباب ما دخلوا
&&&&&&&&&&
خلونا نرجع للوراء قبل دقايق
&&&&&&&&&&&&&

سمعوا صوت إزعاج والكل التفت لجهة الصاله والجوهره حست انها راحت فيها وهي تشوف اللي دخلت عليهم في صالة بيتهم وصارت تطالع ميري وميري تطالعها
طلعت أم عبدالمجيد وام دلول ودلول للصاله لجهة الصوت وظلت الجوهره مكانها بدون حركه يمكن من هول المفاجاه
ريما بصوت عالي:وينها وينها هي اللي بتزن أن كل الناس متلها ماعندهن دمير
أم عبدالمجيد شافتها وتفاجات:ريما
وام دلول ودلول دهشتهم ما كانت اقل من دهشت عبدالمجيد وماجد اللي دخلوا على اثر الصوت
ريما:ايه ريما شو مفكرين لكان خلاص نسيت ولادي لا بتكون كتير غلطانين
ماجد بعصبيه:أنتي هيه أي أولاد اللي جايه لهم بعد كل هالسنين مالك شي عندنا واطلعي برا
عبدالمجيد:ماجد هدي أعصابك مو كذا التفاهم
ريما:هدول أولادي انا ان شاء الله لو اهجرهن 20 سنه بيدلوا أولادي وآنا بدي إياهن هلا وما راح اطلع إلا لما أخدهن معي
أم عبدالمجيد:أنتي ترمين عيالك وإحنا نربي وأنتي تسرحين وتمرحين وبعدها تجين تأخذينهم بالساهل بارده مبرده
ريما:انا ما طلبت من حدا يربي لي ولادي بعدين كل هالحكي ما بيهمني عم تفهموا بدي ولادي وإلا قسما بالله راح جيب لكن الشرطه تتفاهم معكن
أم دلول وهي تقرب تبغى تمسك ريما وام عبدالمجيد تمسكها:خلوني عليها انتفها هاللي ما تستحي خلوني عليها اعلمها قدرها
الكل كان يتكلم وهو خايف ما بينهم (ريان)كان مجرد متفرج وحاس بخوف بكل بساطه مهما حاول يقلد الرجال ويتصرف مثلهم يظل طفل عمره 10 سنوات ويشوف كل هذا أكيد بيحس بالخوف وزاد خوفه لما شاف ريما لمحته واقف وراء ماجد
ريما:انت أكيد ريان تأبر ألب أمك تعال
لما قربت منه سمعت صوت من وراء
الجوهره:اياني وإياك تلمسينه
التفتوا للصوت وريان ركض باتجاه الحظن و الدفء اللي عمره ما عرف غيره ..باتجاه الانسانه اللي علمته أمور كثيره ....باتجاه الانسانه اللي بوجودها عمره ما حس انه محروم أو ناقصه شي..... باتجاه الحظن اللي يا ما ضمه ....باتجاه أخته وحبيبته الجوهره
شافت ريان يركض و يتخبى وراها ولمحت إخوانها من الدرج قاعدين يتفرجون و مبين عليهم الخوف وهي لا يمكن تسمح لأي شي يخوف أغلى الناس على قلبها
الجوهره:ميري اخذي ريان ونوف ونايف وصعديهم غرفتهم وخليك معاهم ولا تنزلون
ميري:طيب....وخذت ريان ونوف ونايف وراحوا غرفتهم
ريما تطالع الجوهره بكل وقاحه
الجوهره وهي مكتفه يديها على صدرها:خير نعم
ريما:الخير بوشك بدي ولادي بدي أخدهن خلاص انا ما بئدر استغني عنهن بنوب ومصاريكي خليها إليك لان فلوس الدنيا كلها ما بتغنيني عنهن
ماجد واللي مو فاهم شي:أي فلوس اللي تتكلمين عنهن
ريما:اسأل حضرة الست أختك
والتفتت للجوهره:شو مائلتي إلهن عن سالفة المصاري
الجوهره:طالعتها وما ردت
أم عبدالمجيد:أنتي وش قاعده تخرفين
ريما وبعصبيه:انا ما بخرف اسألي المحترمه اللي بتعطيني مصاري مشان أنسى ولادي
ماجد:أنتي هيه إذا عندك بلاوي وافتراءات خليها بعيده عنا أحسن لك ولا والله لا اوريك شي عمرك ما شفتيه وإذا كنتي تظنين اننا بنصدق هالكلمتين تكونين غلطانه
ريما:مو انا اللي بكزب أختك المصون اجت لعندي من سنين وألت لي انها بتدفع لي مصاري كل سنه مشان أنسى ولادي وظلت تدفع لي طول هالسنين وآنا لاني كنت محتاجه وافئت وهي استغلت هالشي وآنا أطريت أتنازل لطلباتها اللي ما بترحم
أم دلول:شب مو احنا اللي نأكل حق ولا نظلم احد
أم عبدالمجيد:أنتي اللي اهملتي عيالك وإحنا اللي رعيناهم ولا تقلبين السالفه وتالفين قصص على كيفك وتطلعين نفسك المظلومه
الجوهره ظهرت من صمتها بسؤال واحد:أنتي ليش جايه مو أخر مره قلت لك لا عاد أشوف رقعة وجهك هنا بعد ما أعطيك فلوسك صح ولا لا ؟
الكل التفت لها والكل تفاجأ إلا عبدالمجيد يعني كلا ريما صحيح
ريما بابتسامة نصر:شو هلا صدئتوني
ماجد:وش اللي اسمعه يا الجوهره
الجوهره ما التفت له وكملت بعصبيه:مو اتفقنا على كل شي ليه جايه الحين تغيرين الاتفاق
ماجد:ردي على يالجوهره كلامها صحيح
عبدالمجيد:ايه صحيح
ماجد:يعني حتى انت كنت عارف
الجوهره هالمره اللي تفاجات وطالعت عبدالمجيد
عبدالمجيد:أكيد عارف لاني انا اللي كنت أحول الفلوس كل سنه على حسابها بناء على طلبها وكنت اعرف بالحساب اللي الجوهره تحوله الفلوس
ماجد:يعني انا أخر من يعلم
ريما:اسمعوني منيح انا ما بيهمني هالحكي كلو بعطيكن ساعه ونص تجهزوا فيها أغراض الولاد وبعدها راح أجي واخدهن وإذا ما رضيتوا راح جيب لكن الشرطه عم تفهموا
وطلعت وخلت الكل في تساؤلات وعقول عاجزه عن التفكير
أم عبدالمجيد وهي تجلس على الكرسي:وش السواه
أم دلول:والله يا أختي ما في غير إنكم تعطونها عيالها
الجوهره بعصبيه وصراخ لأول مره من سنين:لا هذول مو عيالها هذول عيالي انا ...انا اللي ربيت وآنا اللي كبرت وانا اللي سهرت مو من حقها تأخذهم تفهمون مو من حقها
عبدالمجيد:هدي وآنا اخوك
الجوهره:ايش اهدي تأخذ مني روحي وتقول لي هدي لا والله ما تأخذهم إلا على جثتي سامعين .........وصعدت الدرج وهي معصبه ومشوشة ومشتته وحاسه عمرها ضايعه
دلول:انا بصعد أشوفها .......وصعدت وراء الجوهره
ماجد:كنت تدري وساكت ما قلت لنا
عبدالمجيد:ايش اقولك هي حتى ما قالت لي انا عرفت من خلال البنك عن طريق صديق لي وآنا ما قلت لأحد علشان ما أحسسها إني ما أثق فيها وبعدين انا ما حبيت اعرف إلا علشان اتطمن انها مو في مشكله كبيره ولما عرفت انها لريما استنتجت وبعدين ما حبيت أتدخل ولا احد يتدخل لان الجوهره طول عمرها شايله إخوانا وشايله نفسها وما حبيت احد يحسسها بالعجز بتدخلنا وبعدين الحين انت المهم عندك ليش ما عرفت ولا وشلون ما نخلي ريما تأخذ العيال
ماجد تنهد بضيق وسكت ومارد على أخوه

&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من البيت وركبت التاكسي اللي قالت له يستناها ونزلت في الشارع المتفق عليه وشافت سيارته راحت لها وجت من جهة نافذة السايق
ريما:عملت اللي ألتلي عليه
طلال وهو ينفخ هواء السيجاره:تمام
مد يده وفتح درج السياره وطلع منه ظرف مليان فلوس وعطاه ريما وهي تضحك
ريما:شو هلا
طلال:أنتي روحي وآنا بتصل عليك إذا بغيتك
ريما:ماشي
وراحت وقعد طلال ينتظر وهو متوقع ان كل شي بيمشي مثل ما خطط

&&&&&&&&&&&&&&&&

طقت الباب ما جاها رد فتحت الباب ودخلت شافت صديقتها شافت الجوهره قاعده على السرير وحاطه راسها بين أيديها ..جلست جنبها وحطت يدها على كتفها
دلول:لا تخافين ان شاء الله كل ش بيكون تمام
رفعت الجوهره راسها وطالعتها
تفاجات دلول بدموع مليانه بعيون صديقتها أختها... بدموع ما شافتها من سنين... بدموع ما شافتها إلا يوم عزا أبوها
الجوهره بعيون مليانه دموع منع من نزولها الكبرياء:حاسه بموت يا دلول لو خذوهم عني بموت
دلول وعيونها تدمع:بسم الله عليك يا أختي من الموت
الجوهره:هم نوري يا دلول هم حياتي هم فرحتي انا عمري ما حسيت إني أختهم انا أحس إني امهم انا حظرت أول خطوه لهم وأول كلمه نطقوا بها وأول حرف كتبوه انا لو ما أصبح بهم وأمسي ببوسه على رؤوسهم ما أحس بطعم لحياتي وشلون لو خذوهم مني.....
ورجعت راسها بين يديها والعبره خنقتها:اااااااااااااه يا دلول أول مره أحس بالعجز هالكثر
دلول:ان شاء الله بنلاقي حل وما راح تأخذهم
الجوهره :بس هي لو راحت للقانون بينصفونها هي لأنها هي امهم مو انا يا دلول
وبصوت مرتجف:ياربي وش أسوي يالله
دلول ما قدرت تستحمل وحضنتها:بس حبيبتي بس الله بيحلها من عنده ان شاء الله
سمعوا طق على الباب ودخل ماجد ودلول لما شافته قامت علشان تتركهم لحالهم وقبل ما تطلع عطت ماجد نظره معناها خلك معاها مو ضدها نزل ماجد نظره ورجع رفعها للجوهره اللي لحد الحين على وضعيتها مشى لحد ما وقف قدامها ونزل لحد رجولها وهي رفعت راسها
ماجد وهو يمسك يدها:أسف يا أختي المفروض بدل ما اسأل وأعاتب أوقف معاك........وباس راسها
الجوهره:ولا يهمك
ماجد:بنلاقي حل لا تخافين كلنا معاك ومو بس أنتي الي تعتبرينهم قطعه منك ومن روحك حتى انا ما أتخيل حياتي بدون ريون بدون ظلي الصغير بدون النسخه المصغره مني
وشوي ودخل عبدالمجيد
ماجد وهو يحاول يلطف الجو:يعني ما تعرفون تخلون الواحد يسوي روحه عاطفي ويعبر عن شعوره
عبدالمجيد:أصلا الدور ما يلوق لك شايف خشتك ما توحي بالعاطفه إلا بالألم وعسر الهضم
الجوهره ابتسمت
عبدالمجيد:فديت هالضحكه.......وجلس جنبها ومسك يدها الثانيه :لا تخافين بحاول معاها بكل الطرق علشان ما تأخذهم بس أنتي لا تخافين واذكري الله
الجوهره:لا اله إلا الله محمد رسول الله
ماجد:أموت على دنجوان العائله
الجوهره ابتسمت وهي عارفه انهم يبغون يخففون عليها ويلطفون الجو:الله لا يحرمني منكم
ماجد:يالله ترى ما حب الأفلام الهنديه
الجوهره:انا أسفه لاني ما قلت لكم عن سالفة الفلوس وريما بس انا تعودت أشيل مسؤوليتهم لحالي وما أحب أوقف مكتوفه اليدين وآنا اقدر احميهم من أم مثلها وقلت ما له داعي اعور روسكم ما دام إني اقدر احل المشكله بنفسي بس انا كنت غبيه لاني ما خذيت عليها أي إثبات انها كانت تأخذ مني فلوس
عبدالمجيد:ولا يهمك حبيتي وإحنا أصلا مو زعلانين لاننا نعرفك ونعرف انك قدها وقدود وهذي مشكله بسيطة وبنحلها ان شاء الله
ماجد:أنتي الجوهره بنت سالم تشيلين نفسك وتشلينا معاك لو بغيتي ما ينخاف عليك وإحنا واثقين من هالشي
الجوهره:تسلمون لي يا نظر عيوني
ماجد:اوهووووووو رجعنا للأفلام الهنديه مره ثانيه
الجوهره:ايش راح نسوي الحين
عبدالمجيد:راح اعرض عليها فلوس 500 ألف أو حتى مليون ما يهم أهم شي تكتب لنا تنازل عنهم
ماجد:ايه والله جبتها
عبدالمجيد:والله هذي فكرة خالتي أم دلول مو فكرتي
ماجد:فديت قلبها دائما راعية فزعه هي ..ويحط يده على قلبه :وروحي اللي معاها
عبدالمجيد:صدق انك فاضي الجوهره معاك رقم ريما
الجوهره:ايه
عبدالمجيد:عطيني إياه
طلعت جوالها وأعطته الرقم اتصل عليها وردت
ريما:الو
عبدالمجيد:معاك عبدالمجيد
ريما:شو خلصتوا تجهيز الولاد
عبدالمجيد:كم تأخذين وتنسينهم
ريما:شو ما عم تفهموا ألت ما بيع ولادي ولا بكنوز الدنيا كلها
عبدالمجيد:حتى لو كان ب 500الف
ريما بلعت ريقها بس تذكرت طلال وخافت:ولا بمصاري العالم كلها وكلوا ساعه وبجي أخدهن..
وصكت الخط
الجوهره:ها وش صار
عبدالمجيد:مارضت
ماجد:هذي لو جات ذبحتها
عبدالمجيد:ماجد وش هالحكي بلا كلام فاضي بس أقول
ماجد:اووووف انا بنزل يمكن اللي تحت يلقون لنا حل........اشر له عبدالمجيد برأسه بمعني ايه وطلع ماجد
عبدالمجيد:حسبي الله عليها كنا مبسوطين وجات وفاجأتنا وخربت علينا كل شي
الجوهر ما انتبهت إلا على كلمه وحده :فاجأتنا
وتكررت الكلمه في راسها ولحقتها كلمات ثانيه
فاجأتنا
فاجأتنا
مفاجأه
أنتي قررتي تحملي مفاجأه بكره
أنتي قررتي تحملي مفاجأه بكره
معقوله ليش لا هذا يسويها
التفتت على عبدالمجيد :ممكن يا اخوي تتركني لحالي شوي وما تخلي احد يدخل علي
عبدالمجيد:طيب راح أخليك ترتاحين وراح أقول لهم محد يدخل عليك
الجوهره:مشكور
طلع عبدالمجيد وهو خذت الجوال واتصلت بسرعه

&&&&&&&&&&&&&&
يـــتـــبـــــع

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 05:03 AM
في غرفة جنب غرفة الجوهره
نايف:ميري الحين بياخذونا من الجوهره وبيبعدونا عنها انا ما ابغى أروح
ميري:ما في كوف ان شاء الله ما في روه
نوف وهي تبكي: انا ابغى اقعد عند ماما ما ابغى أروح أي مكان
ميري:كلاس مافي كوف هزا حرمه هماره مافي أخد أنتا
ريان:انا متأكد ان الجوهر ما راح تخليها تاخذنا .....وهو يطالع ميري برجاء:صح ميري
ميري هزت راسها وهي تتمنى فعلا انها تقدر ما تخليها تأخذهم لان هي بعد تحبهم وما تقدر تستغني عنهم
نايف:انا خايف
نوف:انا بعد ذيك الحرمه تخوف كأنها وحش وصوتها عالي
ريان وهو يجلس بينهم ويمثل دور الرجال القوي الكبير اللي يحميهم:لا تخافون مادام انا معكم وبعدين أنتوا تعرفون ان الجوهره تحبنا صح
نوف ونايف هزوا روسهم
ريان:يعني ماراح تخليها تاخذنا و بتوريها شغلها
نايف:يعني بتطردها برا
نوف:ايه تطردها برا
ريان:بس احنا لازم بعد نبين للكل ان احنا قويين مثل اللي ربتنا صح
نايف بابتسامه بريئه:صح
نوف وهي تمسح دموعها:انا مثل ماما ما ابكي
ميري تبتسم لهم وتتمنى ان كل شي يكون تمام ويظلون مع بعض وما في ش يفرق بينهم

&&&&&&&&&&&&&

قاعد في سيارته واتصلت عليه وشاف رقمها ورد عليها بقرف
طلال:انا ما قلت لا تتصلين
ريما:انا متصله مشان إلك أنهن اتصلوا فيني
طلال بملل:وبعدين
ريما:وعرضوا علي مصاري مشان أتنازل عن ولادي بس انا رفدت
طلال:زين سويتي أكيد أنتي ما ودك تتركين البلاد ولا انا غلطان
ريما بقهر:لا منك غلطان
طلال:يله.....وصكر السماعه وهو يرجع الجوال رن مره ثانيه شاف الاسم ورد وهو مشتاق يسمع صوتها
طلال:عجبتك المفاجاه
الجوهره بصوت مقهور :يعني مثل ما توقعت هالحركه منك بس الصراحه أهنيك على عقليتك المبدعه
طلال:غيرتي رايك ولا لحد الحين على رايك القديم
الجوهره بصوت مهزوز وتحاول تمسك نفسها:توقعت أي شي إلا انك تهددني بأغلى ما على قلبي ان كنت من قبل أكرهك فانا الحين أكرهك واحتقرك فاهمني
طلال:مو مهم موافقه ولا لا
الجوهره تسحب نفس علشان تستعيد السيطره على نفسها:اطلب من ريما انها تتنازل عن عيالها ولما تتنازل موافقتي راح يبلغك إياها عبدالمجيد
وصكت الخط ووقفت وراح جهة البلكونه تشم شوية هواء لأنها تحس نفسها مخنوقه

&&&&&&&&&&&&&&

صكت الخط بعد ما قالت له انها موافقه
ورجع هو اتصل على ريما
ريما:الو
طلال:تروحين بيت عبدالمجيد وتتنازلين لهم عن عيالك
ريما: شو أتنازل عن ولادي إلهن
طلال:إللي سمعتيه ولا قسما بالله لا أخليك ترجعين على أول طياره لبلادك وترجعين لحياة الطراره في الشوارع
ريما خافت يسويها:لا خلاص بتنازل
صك في وجهها
رجع يتذكر صوتها قبل ثواني اللي حس برجفة فيه
مو هذا اللي يبغاه.... هو يا ما تمنى يكون سبب سعاد ودفئ لها ..يا ما تمنى يكون السند والعزوة لها..يا ما تمنى يكون لها الشي الكثير
مو يكون السبب في جرحها بس هو مضطر لو ما سوا كذا مستحيل توافق عليه
تنهد بضيقه ورجع رأسه على الكرسي وغمض عيونه وهو يقنع نفسه انه بعد الملكه راح يحاول يغير كل شي.. كل شي

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتها وملت وقررت تنزل تحت بعد ما عرفت ان أختها موجوده ومادام أختها موجوده أمها ماراح تقدر عليها نزلت ولقت أمها وأختها في قاعدين يشربون شاهي
عبير:السلام عليكم
سحر:هلا وغلا وعليكم السلام
أم خالد بدون نفس:هلا
رن تلفون البيت وردت أم خالد عليه:هلا والله – كيف الحال- بخير الحمد لله - هذي الساعه المباركه ولله وين نلقى أحسن منكم – ان شاء الله – على خير – مع السلامه
سحر وعبير طول المكالمه يطالعون بعض
أم خالد وهي تلتفت على سحر:على البركه يا يمه
سحر:على وشو
أم خالد:هذي أم نهار متصله تخطبك لولدها نهار عاد هو ما يتفوت
عبير:و سحوره حبيبتي ما شاء الله ما عليها كلام والمنه عليه إذا وافقت
أم خالد:الحمد لله والشكر والله مصدقين نفسكم
سحر:حسافه ان هاللقطه بيطير من يدي
أم خالد:وش قصدك
سحر:يدور غيري
أم خالد وقفت وبعصبيه:نعم وش يدور غيرك ليه هو وش ناقصه خير وعنده وفلوس وغرقانين بها وش تبغين أكثر من كذا
سحر ببرود:يمه لا تعورين راسي مالهم نصيب عندنا
أم خالد:مو على كيفك
عبير:يمه هدي لا يرتفع عليك الضغط
أم خالد:شب أنتي وأنتي الثانيه بتتزوجينه ورجلك فوق رقبتك
سحر وعصبت وما هماه احد:سمعيني يا يمه زواج مو متزوجه ولا تحدوني اتصل عليهم وأهزئهم وأفشلكم تراني أسويها ولا همني احد وأنتي تعرفيني زين أنتي يمكن تقدرين على الكل بس مو علي مو انا اللي أنغصب على شي ما أبيه تذكري هالشي زي يايمه انا غير
أم خالد:حسبي الله عليكم من بنات ما تسمعون الكلام ....وصوتها يعلى وهي تصعد الدرج:عاصيات حسبي الله عليكم
عبير:وش فيك أنتي انجنيتي احد يكل أمه بها الطريقه المفروض مهما صار ما تعلين صوتك عليها
سحر بلا مبالاة وهي تصب شاهي تشربه:الله يخليك تركي عنك الفضائل والحكم وأمك ما عليك منها ..المهم في فلم رهييييب اليوم وش ريك نتابعه
عبير:الله يهديك
سحر وهي تبتسم:أمين بس ان ابغى أظل كذا قويه وما ينقدر على أحسن وبعدين في احد يتزوج واحد اسمه نهار والله أحسه من العصور الوسطى ......وتغير صوتها وتقلد أمها: نهار ما يتفوت وهو وسيم
عبير:ههههههه والله انك مجنونه
سحر وهي تغمز:أعجبك يله قومي اتصلي على السواق وقولي له يجيب لنا شيبسات وبيبسي وحركات علشان الفلم
عبير وهي تقوم:من عيوني
قامت وهي مبسوطه على أختها اللي يا ما تمنت تكون علاقتها معاها كذا من زمان

&&&&&&&&&&&&&

طقت الباب وما سمعت رد دخل شافتها تطالع من البلكونه وسرحانه راحت لها وحطت يدها على كتفها
الجوهر :خوفتيني
ميري:انا طق باب أنتي ما في رد
الجوهره وهي تجلس:كنت سرحانه
ميري:شلون أنتي كويس
الجوهر :لا تخافين انا بخير
ميري:شوف انا أجي قول تنين كلام
الجوهره:قولي ميري أسمعك
ميري وهي تمسك يد الجوهره:أنتي في شوف كتير وفي اتعب كتير وطول عمر انا ما في شوف أنتا زعيف أنتي قوي ولا زم أبقى قوي ولازم اعرف شي أنتي ما في قرار غلط
الجوهره:أنتي سمعتيني
ميري:انا مر عند باب انا اسمع
الجوهره:وش رايك طيب في اللي سمعتيه
ميري:انا يمكن ما في معلوم كل كلام بس انا معلوم شغله وحده أنتا ما في كسران أنتا ما في ندم علشان أنتي اربح إخوان واربح رجال نفر قوي.......وتأشر على رأس الجوهره:ولو أنتي شغل مخ شويه اعرف اكسب هوا بعدين صير سند وقوه حق أنتي
الجوهره سكتت وهي تفكر في كلام ميري
ميري:أنتي كل فكر في كل نفر جاء وقت فكر في نفس أنتي في مفهوم ايش انا قول
الجوهره ابتسمت لميري ولنصايحها اللي وعتها وفتحتها على أشياء :أي فهمت
ميري:أهين قوم غسل وجه واخذ نفس وارجع قوي زي ما انا اعرف أنتي وانزل تحت ووري كل نفر مين جوهره سالم
الجوهره حطت يدها على يد ميري:ما ادري من غيرك ايش أسوي
ميري قومتها وهي تدفها للحمام:يله يله غسل وجه
الجوهره:طيب
دخلت الحمام وطالعت المرايه
الجوهره:ميري معاها حق انا ما لازم اضعف مو الجوهره اللي تضعف قدام احد ما بعد جاء من يهزم الجوهره
غسلت وجهها وخذت نفس تستعيد به رباطة جأشها وطلعت وما لقت ميري في الغرفه سمت بالله وطلعت لغرفته إخوانها قبل ما تنزل تحت

&&&&&&&&&&&&

قاعد على العشاء والكل لاحظ سرحانه خلص عشاء وراح لغرفة مكتبه وكان قدامه على الطاوله الأوراق اللي صورها وتذكر أم حنين والاهم من هذا كله حنين
فيصل:وش فيك يا فيصل ما تقدر تفكر في شي ثاني غيرها
نزل نظراته وسند عمره على الكرسي وهو يرفع الأوراق قدامه مره ثانيه
فيصل:لازم بكره أروح المحكمه علشان سالفة الوكاله أخلصها بسرعة واسوي الإجراءات وأفكهم من زوج امهم ومشاكله بسرعه ويرتاحون منه
فتح الدرج وطلع ملف قضيه وصار يراجع الأوراق يمكن بها الطريقه يشغل تفكيره اللي ابتلى بالتفكير فيها وكأنها مرض غزا عقله وصعب يتشافى منه

&&&&&&&&&&&&

دخلت على إخوانها وشافتهم قاعدين مع بعض وأول ما شافوها ركضوا لها نايف ونوف وريان ظل واقف نزلت لمستواهم وخذتهم في حظنها
نايف:ها ماما طردتيها
الجوهره:من
نوف:هذيك الحرمه الوحش
الجوهره وهي تجلس وتجلسهم:ههههه لا تخافون ما راح تروحون مكان راح تظلون معاي
نايف ونوف صاروا يناقزون من الوناسه
ريان:وشلون
الجوهره:شقصدك
ريان:شلون غيرت رأيها وخلتنا نقعد وما تاخذنا معاها
الجوهره :انا تصرفت وبعدين ما يهم شلون المهم اننا بنظل مع بعض صح ولا لا
وفتحت يديها له وراح لها وحضنها
ريان:انا ما ابغى أم ولا ابغى أي شي غيرك أنتي أمي وأختي هذيك ما ابغاها
الجوهره :لا تخاف حبيبي ما في احد يقدر يأخذكم مني
دخلت ميري وأشرت لها انها تبغاها
الجوهره:حبايبي بروح وارجع ألاقيكم لابسين بجاماتكم علشان جاء وقت النوم اوكي
الكل :ان شاء الله
طلعت الجوهره :خير ميري
ميري:هزا ريما في تحت وماجد سوي مشكله كبير
الجوهره :يله ننزل
ونزلوا وشافتهم هي وماجد صوتهم واصل
ماجد:يا انك تطلعين برا ولا ترى والله لا اكسر رجولك وما أخليك تمشين مره ثانيه سامعه
الجوهره:لا يا ماجد هي ما راح تطلع
ماجد والكل التفتوا لها
الجوهره:ريما مو جايه تأخذ إخواني ريما جايه علشان تتنازل لنا عنهم
الكل صاروا يطالعون بعض ومو فاهمين
ماجد:كيف يعني ما فهمت
ريما:يعني ما بدي إياهن غيري رأيي
أم دلول:صدق انك مو كفو تصيرين أم لها لعيال
ريما :بلا تدييع وئت وخلصوني وراي أشغال
عبدالمجيد عطاها ورقه وصارت تكتب انها بتتنازل عنهم وعن مسؤوليتهم وأنها خاليه المسؤولية منهم ووقعت وعطتهم إياها وقامت
ريما:تتهني فيهن هههه
وطلعت
أم عبدالمجيد:يالله هم وانزاح افتكينا منها هالشيفه
أم دلول:مالت عليها مو كفو تكون أم ولا حتى كفو الحشيمه
الجوهره شعورها لا يوصف كابوس ان إخوانها يروحون عنها أخيرا اختفى و ارتاحت منه
خذت الورقه وظلت تناظرها وهي مو مصدقه وتذكرت ولفت على عبدالمجيد:عبدالمجيد بلغ طلال موافقتي
عبدالمجيد:نعم
الجوهره:اللي سمعته
وصعدت لإخوانها والكل يسال وش صاير وش هاليوم اللي كله مفاجآت
أم دلول:يالله يا أختي انا استأذن نروح نرتاح ونخليكم ترتاحون
أم عبدالمجيد:مشكوره يا خويتي والله آذيناكم بمشاكلنا وتعبناكم
أم دلول وهي تضرب أم عبدالمجيد:يا ويلك مني لو أسمعك تقولين هالكلام مره ثانيه حنا خوات
أم عبدالمجيد:تعيشين يا حبيبتي
وقاموا وماجد طبعا تطوع يوصلهم للبيت بحجة ان علي أكيد في البيت نايم وما في احد يجي مع السواق علشان يأخذهم وما يصلح يروحون مع السواق في الوقت ولحالهم
ركبوا ووصلوا بيتهم نزلت أم دلول:معليه تعبناك يا وليدي
ماجد:وش دعوه يا خاله تعبك راحه........وهو يناظر دلول اللي ما نطقت بولا كلمه
دخلت أم دلول ولما جات بتدخل دلول ناداها ماجد:دلال
التفتت له :نعم
ماجد:فيك شي
دلال بابتسامة سخريه:لا ابد بس مقهوره من تصرف بعض الناس اللي ما توقعت مهم هالتصرف ابد
ماجد:اعذريني تفاجات وانقهرت ان أختي تطيح في مشكله وما تلجا لي وتحلها بدون ما تطلب مساعده منا هالشي حسسني وكأني مو كفو ولا مو محل ثقة
دلول:انت تعرف الجوهره عدل
ماجد:عارف وعارفك أنتي بعد ما يهون قلبك تقسين على مجود
دلول لفت وجهها وعطته ظهرها وهي ماسكه ضحكتها
ماجد:ترى ما راح تلقين احد تتهاوشين معاه
دلول:ما ردت
ماجد:ترى لو ما رديتي علي راح أشوف وحده غيرك أخطبها انا ما أحب البنات الطرمات اللي ما يتكلمون
دلول لفت له وبعصبيه:لا يا شيخ بموت انا ..انت بس سوها وآنا أعلقك في مروحة غرفة راجو وأذبحك
(راجو سواقهم)
ماجد:ههههههه يالله هالكثر أنتي واقعه في حبي وآنا ما ادري
دلول انحرجت ولفت :مالت عليك
ودخلت وماجد لحد لحين يضحك عليها

&&&&&&&&&&&&&&
يــتــــبـــــــع

بنوتهـ حلوهـ
07-04-2011, 05:04 AM
تابع
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أيها الصباح
أريدك اليوم ودرة أضعها في شعر طفله
أريدك بسمه تزين مبسم أم لشهيد
أريدك غصن زيتون يبهو بحبات البركه
أريدك كل الخير يعم كل الناس
فهل ستكون كما أردت لك ان تكون؟
صباح جديد ويوم جديد يمحي أثار مساء الأمس ويجعله من صفحات الماضي
دخلت عليهم وهي مروقه
سحر:سلام بنات
ساره:هلا وغلا بالقمر
نوره:وعليكم السلام
سحر:وش عندك كل يوم كلمة غزل
نوره:خبله وش تقولين وما تستحي
ساره:انا ما استحي ليه وش مسويه
نوره :يعني تتغزلين فيها وآنا مناظره وجهس طول عمري ولا مره مدحتيني أشوف
ساره:من زينس ولا من زين مقابل وجهس عاد علشان أمدحس
سحر:ههههههههههه
سمعوا طق على الباب
تركي :صباح الخير
سحر في نفسها:يالله صباح خير الله يستر
الكل :صباح النور
تركي :الله يرحم والديكم لا تقولون متهاوشين
نوره:من قال
ساره:والله ما ادري يا نوير وش فيهم علينا كل ما شافونا نتناقش قالو متهاوشين
نوره:حسودين اللهم يا كافي
سحر تطالعهم ومستغربه كيف قلبوا السالفه ولا كأنهم كانوا يتهاوشون من شوي
ساره:قل أعوذ برب الفلق صدق من قال الرزاق في السماء والحاسد في الأرض
تركي:هههه وش عليه نحسدكم
نوره:على مدى التفاهم والاندماج الفسلوجي
ساره:نعم الاندماج السسلوجي مدري وشو بس مثل ما قالت أختي الفاضله
هل المره سحر هي اللي ضحكة بعد ما عجزت تمسك ضحكتها:ههههههههههه يا شين السرج على البقر
تركي ابتسم أول ما شافها تضحك كانت هذي المره الأولى اللي يشوفها فيه تضحك بعفويه من قلب صادق مو مثل ما كانت في الحفلات
نوره:بقر يرفسونس ان شاء الله
ساره بغباء:نوير لا تزعلين من كلامها بعدين هي قالت بقر يعني احمدي ربس ما قالت ثور على الأقل البقر فيهم حليب والله يقولون عنه لذيذ
تركي: وسحر يضحكون على غباء ساره المعروفه فيه:ههههههههه
نوره:مالت عليس صدق غبيه وخبله
ساره:ليش
نوره طنشتها:خير تركي في شي علشان تجينا من الصبح
تركي وكأنه تذكر :ايه....ومد بملفات لسحر وبجديه :ابغاك تخلصينهم قبل الساعه 9 ونص لاني ابغاهم مفهوم
سحر بقهر:طيب ...وخذتهم وهي مقهوره من كثرة الأشغال اللي يخنقها بها
تركي:وأنتي وياها تركوا عنكم الهواش والتفتوا للشغل
نوره و ساره:ان شاء الله
وطلع وسحر بقهر بدت تحاول تخلص كوم الملفات اللي عطاها إياها تركي


&&&&&&&&&&&&&&

واقفه عند البلكونه وتذكرت انها قامت الصباح وتصرفت ولا كان في شي صار أمس وقعدوا على الفطور وما في احد جاب لها سيرة الخطبه اللي وافقت عليها وكان الكل على طاولة الفطور مبسوطين ويسولفون ويضحكون وتذكرت كلام عبدالمجيد قبل لا يروح لشغله:ترى بلغت طلال بموافقتك
وهي اكتفت بأنها تهز راسها له بمعنى طيب.....غمضت عيونها وخذت نفس صدق الصباح غير عن أي وقت من الأوقات صدق من قال هواء الصباح يحي القلوب وينعش الأبدان ويرد الروح
دخلت وهي في أفكار كثيره برأسها تحتاج ترتيب وتخطيط

&&&&&&&&&&&&&&

انتشر خبر خطبة الجوهره ووصل للكل من خلال حمد اللي قاله طلال وعبير اللي قالها عبدالمجيد عن كل اللي صار وهي بدورها قالت لأهلها
أم خالد:آه يالقهر صدق شي يقهر
عبير:وشو اللي يقهر يا يمه
أم خالد:مالت عليك أنتي وأختك شوفوا بنت سالم لما طاحت طاحت وهي واقفه مو أنتوا عوج ومنكسرات مالت أقول بس
عبير:استغفر الله
دخل خالد زي عادته يجي كل ضحى بعد السهر
أم خالد:انت شرفت
خالد بدون نفس :ايه
أم خالد:خلف الله عليكم هذا اللي انت فالح فيه سهر ودشره
خالد:والله مالي خلق محاضرة كل يوم
أم خالد:لو انت فالح كان قدرت تأخذها مو تخلي غيرك يظفر بها
عبير:يمه وش هالكلام ما يصلح اللي تقولينه
أم خالد:أنتي أنطمي
خالد:وش صاير عن من تتكلمون
أم خالد:عن الجوهره
خالد باستغراب:وش فيها
أم خالد:انخطبت يا حظي لواحد غني وخلتك انت تولي والله ما لوها احد يشوف الخير ويطالع الفتافيت إلا الغبي
خالد بصراخ:ايش متى صار هالكلام
أم خالد :أمس وافقت عليه
خالد:والله لا أخرب الدنيا على روسهم والله
أم خالد:والله ما عندك ما عند جدتي ولو فيك خير كان عرفت تجيب راسها
خالد:انا اوريهم الكلاب الجوهره لي ولو احد غيري يأخذها بذبحه
وسمعوا احد دخل ووقف الكل وحل الصمت وام خالد وقفت وهي مصدومه

&&&&&&&&&&&&&

راح المحكمه وسوا العجايب علشان سالفة التوكيل وجاب الموظف من المحكمه وسلك طريق بيتهم وهو يتمنى يشوفها
وصل البيت وهو عارف ان زوج امهم مو في البيت طق الباب
حنان:مين
فيصل:انا فيصل المحامي الوالده صاحيه
حنان وهي تفتح الباب :ايه
فيصل :ممكن تسوين درب علشان انا جبت الموظف من المحكمه علشان التوكيل اللي اتفقنا عليه
حنان:لحظه بس أعطيها خبر
فيصل :طيب وبعد لحظات رجعت وفتحت الباب :تفضل
دخل على أم حنين وهو يطالع في كل مكان يمكن يلمحها ولكن بدون فايده معقوله طالعه وش هالحظ
ودخل معاه الموظف وبدا يعطي أم حنين الأوراق وهي توقع وبعدها طلب الموظف ان حنين لازم توقع لان الوكاله راح تكون باسمها
أم حنين ارتبكت وبين على وجهها:لازم يعني
الموظف:أكيد
فيصل حس ان في شي: لازم يا خاله هذا إجراء ولا زم نسويه علشان تتم الوكاله
أم حنين لبنتها حنان:يمه نادي أختك
فيصل ارتاح انه بيشوفها وأستانس لما عرف انها بالبيت بس حس بشوية قلق لان وجيهم تقول الكثير
دخلت حنان وبعدها حنين
فيصل تفاجأ لان كان مبين عليها ان في احد ضاربها وظلت عيونه معلقه وحاس انه وده يقتل زوج أمها لان أكيد هو اللي ضربها بس مسك أعصابه علشان الموظف الموجود وعلشان أم حنين ما تحس بشي
وقعت وبعدها قامت وطلعت من الغرفه
الموظف كذا كل شي تمام و الوكاله جاهزه
فيصل :ما تقصر
طلع الموظف وطلع فيصل وراه وودع الموظف عند باب الشارع ورجع لحنان اللي واقفه عند الباب:ممكن تنادين أختك ابغاها في شغله أوضحها لها
حنان:قصدك حنين
فيصل:ايه
حنان:ان شاء الله
جات حنين :نعم
فيصل بحقد وبصوت مكتوم:هو اللي ضربك
حنين طالعته وما ردت ونزلت عيونها الأرض
فيصل:يعني هو انا أوريه شلون يمد يده عليك
حنين:عادي تعودنا
فيصل:تعودتوا يعني مو أول مره
حنين:طبعا لا
فيصل:البسي عباتك وامشي معاي
حنين باستغراب:نعم
فيصل:اللي سمعتيه
حنين:وين ان شاء الله
فيصل:علشان اوديكي المستشفى واسوي لك فحوصات ونطلع تقرير من المستشفى انك تعرضتي لعنف ونستخدمه ضده في القضية
حنين:لا
فيصل:ليه لا
حنين:لا وبس
فيصل انقهر منها:خلاص خليك كذا يضربك وأنتي تحملي أنتي و خواتك
حنين:ما ردت عليه
فيصل مد لها الجوال:خذيه
حنين:ليه
فيصل:علشان اعرف متى يكون زوج أمك هنا ولا لا وعلشان إذا احتجتك في توقيع أوراق لازم يكون فيه تواصل
حنين :لا ما راح اخذ جوالك
فيصل سحب يدها وحط فيه الجوال: هذا مو جوالي هذا انا شاريه لك ......وعطاها ظهره قبل ما ترد وركب سيارته ومشى وهو يتوعد في عساف

&&&&&&&&&&&&

قاعده في فترة الاستراحه والكل طلع وراحوا الكافتيريا إلا هي
سحر:اووووف متى أخلصهم ورجعت تطالع الساعه ورجعت للملفات وجاها صوته
تركي:أنتي لحد الحين ما خالصتي
سحر بدون ما تطالع:لا
تركي:وليه ما رحتي الكافتيريا زي الباقين
سحر:ماراح اطلع وآنا ما خلصت شغلي
تركي كان راح يقول لها خلي الشغل وقومي أكلي لك شي واستريحي بس قطع عليه صوت الجوال
سحر طلعت جوالها وردت على أختها
سحر:هلا
عبير بصوت باكي:سحر الحقي علينا
سحر وقفت وبان عليها لخوف:وش صاير
عبير:أهي أهي تعالي بسرعه البيت
سحر وهي خايفه:عبير وش صاير قولي لي الله يخليك لا تخوفيني
عبير:تعالي وبعدين تعرفين
سحر:طيب ...طيب
صكرت وطالعت تركي وبسرعه:تركي معليه استأذن
تركي:أكيد
سحر:مشكور
تركي:عسى ماشر
سحر وهي تأخذ أغراضها:والله ما ادري صاير في البيت شي ما اعرف وشو ولازم أروح
تركي:خلي سايق المؤسسه يوصلك
سحر:مشكور كثير..... وطلعت وخلت وراها إنسان يحاتيها

&&&&&&&&&&&&&&

وصلت بيتهم ودخلت ولقت في الصاله وحده معطتها ظهرها وقاعده تطالع صور أخوها
سحر باستغراب:من أنتي
التفتت البنت وسحر شبهت انها شايفه هالبنت من قبل وين ما تدري
البنت :آهلين سحر من زمان ما شفتك قالو لي انك تبتي
سحر طلعت عيونها وهي لحد الحين تحاول تتذكر ورجعت وسألتها وبصوت أعلى:قلت لك من أنتي ووش تسوين هنا
جاها صوت أبوها من وراء :هذه ميساء زوجتي
وطالعت أبوها ووجها لا يخلو من هول المفاجاه ورجعت التفتت لميساء وتذكرتها
سحر في نفسها:يا ويلي هذي اللي كنت أشوفها بحفلات سماهر
قربت منها ميساء وبهمس:ابو شملان يسلم عليك كثيييييييير يا حلوه ويقول ل اشتاق لنوراته
طالعتها وعيونها جامده وكأن الزمن صار ضدها وما عاد مشى ووقفت ثوانيه ودقايقه

&&&&&&&&&&&&&&&
انتهت البارات

ملاذي حسين
07-04-2011, 10:31 AM
منابعه بانتظااار التكمله

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 04:16 AM
البارت الثالث عشر اتمنى ينال إعجابكم(قراءه ممتعه)
&&&&&&&&&&&
تمر بنا أيام نجبر على الكثير مما نكره
لكن الشاطر من يستطيع ان يقلب الموازين لصالحه
وييسر الأمور في سبيل خدمته ليعيش حياة أفضل
&&&&&&&&&&&&&&

في غرفتها وقاعده تقنع فيها
أم عبدالمجيد وهي تتنهد من رأس الجوهره العنيد:انا ابغى اعرف ليش ما تبغين نسوي حفله للملكه حالك حال كل البنات
الجوهره:يا خالتي انا ما أحب الحفلات ولا عوار الرأس وبعدين وش له الخساير وهو ما عنده أهل وانا أهلي ينعدون على الأصابع
أم عبدالمجيد:وهاللي ينعدون على الأصابع ما يستحقون انهم يفرحون
الجوهره:خالتي خلاص الله يخليك لا عاد تضغطين علي
عبدالمجيد:يمه خليها على راحتها واللي تبغاه بيصير
أم عبدالمجيد:بس يا وليدي......
عبدالمجيد يقاطعها:واللي يرحم والديك يالغاليه أنتي ما تبغين وناستها
أم عبدالمجيد:أكيد
عبدالمجيد:خلاص خليها تسوي اللي تبغاه
الجوهره:والله انت الوحيد اللي فاهمني
أم عبدالمجيد وهي تقوم:كيفكم والله اللي تبغونه سووه
وطلعت
عبدالمجيد:خلاص قررتي وخلاص
الجوهره:ايه
عبدالمجيد:انا بقوم ابلغ طلال وأعطيه خبر
الجوهره:طيب .....وقام وطلع وظلت هي لحالها
الجوهره وهي تفكر:قالوا حفله لو يدرون بس كان مسكوا هالطلال ونتفوه يا ربي هذي الحفله وخلصنا منها باقي الفستان والله يعين
سمعت طقت الباب ودخلت ميري وجلست جنبها على السرير
ميري:هزا كلام مزبوط
الجوهره :أي كلام
ميري:ما ابغى موسيقى ولا رقص
الجوهره وهي تبتسم:لا ما ابغى
ميري:ايش هزا كلام مافي كويس
الجوهره:ليه
ميري:انا ابغى ارقص ووناسه وأنت قول ما في موسيقى
الجوهره :ههههههه خلاص علشان خاطر عيونك بخليهم يحطون دي جي ها زين كذا
ميري وهي تبتسم:واجد هلو
سمعوا خبطة الباب على الجدار خبطه قويه من طريقه فتحه خلى ميري والجوهره ينقزون من مكانهم
وميري من الخوف انسدحت على ظهرها على السرير
دلول:انا جيت
الجوهره وهي تضحك على شكل ميري:ههههههههه هههه
ميري وهي تحط يدها على قلبها:عمى ان شاء الله والله انا كوف واجد
دلول:يعميك لا تدعين علي
ميري:أنتا مو بنت ركيكه مستهيل أنتا باص سوا هادث
الجوهره:ههههههههههه
دلول:قولي ما شاء الله يا أم عيون
ميري وقفت :من زين وجه أنتي انا انزل حمد لله والشكر وطلعت (من زين وجهك انا أنضلك)
والجوهره لحد الحين تضحك
دلول:وش فيها ذي شابه مآكله فلفل
الجوهره:ما ألومها والله حتى انا بغى قلبي يوقف فتحتي الباب بقوه لدرجه حسيت الباب المسكين بيطير
دلول:المهم أخبارك
الجوهره:تمام
دلول:أخبار تجهيزاتك
الجوهره:والله ما سويت شي لحد الحين
دلول :أنتي شرطتي المملكه بعد أسبوع وقدامك وقت قصير وما بعد سويتي شي
الجوهره:وش دعوه دلول توني أمس موافقه وبكره ان شاء الله ببدأ أتسوق
دلول:وآنا بساعدك
الجوهره وخطرة ببالها حركه نذاله:لا لا ما له داعي أتعبك
دلول:وش هالخرابيط لا تعب ولا هم يحزنون
الجوهره:ايه بس ماجد معاي
دلول ارتبكت:ها ..لا مادام كذا خلاص روحي بروحك
الجوهره:ليه ما تبغين تساعديني
دلول:ها ..لا تذكرت إني عندي كم شغله لازم أسويها أساعدك يوم عرسك ان شاء الله
الجوهره وهي ماسكه ضحكتها:اهااا ..في ذي الحاله الله يعيني على ماجد ما ادري شكله بيخرب علي
دلول:ليش
الجوهره: انا ناويه أروح مجمع(.........) وتعرفين المجمع هذا كله مزاييين يعني اللي بالعبايه المطرزه واللي بالكحل الأسود وعاد ماجد يموت بأهل الكحل والعيون المرسومه وشكله بيتعبني لما نروح هناك انتبه له ولا للفساتين والأغراض اللي بشتريها
دلول وهي توقف وتحاول تمسك عصبيتها:يعني حبكت معاك تروحين هالمجمع بالذات
الجوهره:تعرفين إني أحب التسوق هناك
دلول :انا بروح
الجوهره وهي تحاول ما تضحك:توك تقولين مشغوله
دلول:من قال لا لا مو مشغوله بروح
الجوهره:بس
قاطعتها دلول بعصبيه :يووووه منك قلت بروح وخلصنا
الجوهره:ههههههههههه
دلول:وش عندك تضحكين يالخبله
الجوهره:هههه لا ولا شي
دلول واللي حست انها تضحك عليها:سخيفه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت بيتهم ودخلت ولقت في الصاله وحده معطتها ظهرها وقاعده تطالع صور أخوها
سحر باستغراب:من أنتي
التفتت البنت وسحر شبهت انها شايفه هالبنت من قبل وين ما تدري
البنت :آهلين سحر من زمان ما شفتك قالو لي انك تبتي
سحر طلعت عيونها وهي لحد الحين تحاول تتذكر ورجعت وسألتها وبصوت أعلى:قلت لك من أنتي ووش تسوين هنا
جاها صوت أبوها من وراء :هذه ميساء زوجتي
وطالعت أبوها ووجها لا يخلو من هول المفاجاه ورجعت التفتت لميساء وتذكرتها
سحر في نفسها:يا ويلي هذي اللي كنت أشوفها بحفلات سماهر
قربت منها ميساء وبهمس:ابو شملان يسلم عليك كثيييييييير يا حلوه ويقول اشتاق لنوراته
طالعتها وعيونها جامده وكأن الزمن صار ضدها وما عاد مشى ووقفت ثوانيه ودقايقه
مشت ميساء بدلال لجهة عبدالمحسن وسحر لفت عليهم ببط وكأنها دميه احد يحركها
عبدالمحسن(ابو خالد):ها سحر مالك نيه تسلمين
سحر ظل تطالعهم وتذكرت أختها لفت وصعدت الدرج وعلى طول لغرفة أختها فتحتها ما لقت احد وسمعت صوت جاي من جهة غرفتها وصلت ولما جات تفتح الباب لقته مقفل طقت الباب
سحر:عبير ...عبير افتحي هذا انا سحر
وثواني إلا الباب ينفتح وتدخل وتنرمي عبير بسرعه في حضن أختها
عبير:اهئ ..اهئ سحر .
سحر:اششششششش حبيبتي خلاص
وتمشيها لحد ما جلسوا على الكنب
عبير وهي تمسح دموعها :شفتي أبوي ايش سوا
سحر:شفتهم تحت
عبير:أمي يا سحر تركت البيت
سحر ما ظهر على وجهها أي تعبير لأنها متوقعه هالحركه منها هي تعرف أمها أكثر من أي احد ثاني
عبير:ما اشوفك قلتي شي
سحر وهي تفك الشيله:وش تبغيني اقولك يعني
عبير:يعني عادي بيتنا ينهدم قدام عيونك
سحر وهي تمسح دموع عبير:لا مو عادي بس الدموع الحين ما تفيد ابغى منك تهدين وتقولين لي اللي صار بالضبط
عبير تمسح دموعها :طيب كنا قاعدين وخالد معصب ...
أم خالد:عن الجوهره
خالد باستغراب:وش فيها
أم خالد:انخطبت يا حظي لواحد غني وخلتك انت تولي والله ما لوها احد يشوف الخير ويطالع الفتافيت إلا الغبي
خالد بصراخ:ايش متى صار هالكلام
أم خالد :أمس وافقت عليه
خالد:والله لا أخرب الدنيا على روسهم والله
أم خالد:والله ما عندك ما عند جدتي ولو فيك خير كان عرفت تجيب راسها
خالد:انا اوريهم الكلاب الجوهره لي ولو احد غيري يأخذها بذبحه
وسمعوا احد دخل ووقف الكل وحل الصمت وام خالد وقفت وهي مصدومه
دخل عبدالمحسن ومعاها وحده مغطيه وجهها
أم خالد :ابو خالد من هذي
ميساء توخر الغطاء عن وجهها وعيونها على خالد علشان تشوف ردة فعله
عبدالمحسن:زوجتي
خالد عيونه طلعت من اللي شافه وقال بهمس:ميساء
أم خالد بعصبيه:زوجتك وآنا تزوجت علي تزوجت علي يا عبدالمحسن بعد هالعمر والعشره
وتتزوج وحده كبر بناتك
خالد بعصبيه وبصوت عالي :يبه انت شلون تتزوج وحده مثل هذي وحده .....وسكت وهو يعض على شفايفه من القهر
عبدالمحسن:ألزم حدودك يا ولد ولا تجي سيرة حرمتي على لسانك
خالد:لا انت شكلك خرفت
عبدالمحسن وهو يعطي خالد كف:شب ولا كلمه وإذا موعاجبك بيتي يتعذرك
خالد:تطردني علشان هذي
عبدالمحسن :واكسر راسك بعد
أم خالد:وتطرد عيالك بعد يا شماتة العدوين فينا يا فضيحتك يا عايشه بين الحريم يا فضيحتك الكل بيتكلم عنك
عبدالمحسن:هذا اللي همك طول عمرك ما يهمك غير الناس وكلام الناس أما أهل بيتك ما تدرين عنهم
أم خالد بعصبيه:انت أخر واحد تتكلم عن الاهتمام يعني انت اللي تدري عنا ...لا انا ما عاد لي قعده في هالبيت ولا دقيقه
عبير وهي تبكي وتمسك يد أمها:يمه اللي يخليك استهدي بالله
أم خالد :وخري عن طريقي زين انقلعي لأبوك ...وبعدتها وصعدت الدرج وعبير التفتت لأبوها:ليه ليه خربت كل شي
عبدالمحسن:ما بقى إلا أنتي إذا مو عاجبك الحقي أمك
عبير صعدت الدرج لغرفة أمها ودخلت شافت أم خالد تأمر الخدامه تحط ملابسها في شنطتها
عبير وهي تمسك يد أمها وتبوسها:يمه الله يخليك يمه لا تروحين وتخلينا
أم خالد وهي تسحب يدها من بنتها:أنتوا وش كبركم وما ينخاف عليكم وأنتي أختك سحر بتقوم فيك وسحر تربيتي واعرفها عدل ما ينخاف عليها
عبير:بس يمه احنا بعد محتاجينك
أم خالد بصراخ للخادمه:اخلصي ونزلي الشنطه قولي للسواق يشغل السياره
خلصت الخادمة ونزلت الشنطه ولبست أم خالد عبايتها وعبير لحد الحين تترجاها
أم خالد التفتت لبنتها :انتبهوا على نفسكم ...وطلعت وعبير راحت لغرفتها واتصلت على سحر وراحت غرفة سحر وقفلت الباب تنتظرها
عبير ودموعها تنزل :وهذا كل الي صار
سحر:وخالد
عبير:بعد أبوي ما طرده طلع وما ادري ايش صار له ولا وين راح....... سحر طلعت جوالها وتتصل عليه وجواله يرن وما يرد
عبير:وش بنسوي يا سحر
سحر:أول شي يرد علينا خالد و نتطمن عليه وبعدها انا بتصرف
عبير:طيب
سحر:تعالي حبيبتي ...وخذت عبير وحضنتها وهي تفكر في المصيبه اللي طاحت على راسها وكيف المفروض تتصرف

&&&&&&&&&&&&&&&&&

يـتــبـــع

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 04:17 AM
وبعد ما بدت الأخبار تنتشر
قاعدين على سفرة الغداء
أم فيصل:لا حول ولا قوة إلا بالله والله تكسر الخاطر
شوق :يمه خليها عنك والله تستاهل اللهم لا شماته
شهد:ايه والله ماي سستر معاها حق
فيصل:أنتي وياها استحوا على وجيهكم لا تقولون كذا عن مرة عمكم
شهد:واللي يخليك يا فصفص اللي يسمعك يقول كلش عاد هي طيبه وحنونة معانا
شوق:ايه والله إلا تموت علينا أصلا هي كل ما تشوفنا تقط علينا نغزات مثل السم
أم فيصل:حتى ولو ما يصلح تتشمتون بالمره هذا وانتوا اهلها تقولون كذا وشلون الغرب
شهد وشوق:اللهم لا شماته
أم فيصل:انا بشوف لي يوم أزورها ان شاء الله
شهد وشوق سكتوا وهم ما عجبهم الكلام
الكل كان يعلق إلا ابو فيصل اللي كان سرحان بزواج أخوه وقعد يفكر ويتذكر
كانوا قاعدين في المكتب
ابو فيصل لاحظ شرود أخوه:وش فيك يا خوي
ابو خالد:انا تزوجت
ابو فيصل فتح فمه من المفاجاه:ها
ابو خالد:اللي سمعته انا تزوجت
ابو فيصل:قصدك على أم خالد
ابو خالد:ايه
ابو فيصل:ليه يا خوي وام خالد
ابو خالد:وش فيها في بيتها معززه ومكرمه
ابو فيصل:وهذي منهي اللي خذيتها
ابو خالد:وحده متزوجه من قبل ومطلقه وتبي الصراحه ابو شملان هو اللي رشحها لي
ابو فيصل وهو اللي ما يحب سيرة ابو شملان:ابو شملان ما غيره
ابو خالد:ايه وشفت البنت وعجبتني وتزوجتها
ابو فيصل:الله يهديك يا خوي انت كذا بتدمر بيتك
ابو خالد:وليه ان شاء الله انا تزوجت وخلاص واللي مو عاجبه يطق رأسه في الجدار واليوم بعد بأخذها وبعلم الكل انها زوجتي لاني بصراحه تعودت على دلالها مو أم خالد اللي ما تدري لاعن زوج ولا بيت
ابو فيصل هز رأسه علامه على رفضه وسكت مو عارف وش يقول
صحى على صوت أم فيصل:ابو فيصل وش بلاك يالغالي
ابو فيصل:سلامة عمرك ما فيني شي...وقام:الحمد لله
بعدها قام فيصل:الحمد لله
وبقت شهد وشوق وام فيصل
دخل غرفته وانسدح على سريره فيصل وهو يطالع الساعه:انا لازم أنام علشان أقوم الساعه 4 وأقول لحنين تقابلني في المحكمه
وعلى طاري المحكمه تذكر ومسك جواله واتصل وهو كله لهفه وحنين وظل يرن وما في احد يرد
فيصل:وش فيها ما ترد ما في غير أجرب مره ثانيه وإذا ما ردت برسل لها مسج..واتصل وقبل ما يقطع الخط ردت وبصوت خفيف:الو
فيصل:انا أسف إني اتصل في هالوقت
حنين:لا ابد بغيت شي
فيصل:أولا وش أخبار خالتي
حنين:بخير الحمد لله
فيصل:وأخباركم
احنين بضيق:الحمد لله بغيت شي
فيصل عرف انها ما تبغى تكلمه وتطول معاه وما يدري ليه ابتسم يمكن كبرت في عينه :ايه بغيت أقول لك الساعه 4ابغاك تكونين موجوده في المحكمه
حنين:ليه
فيصل:في إجراءات وأوراق تحتاج توقيعك
حنين سكتت وكأنها تفكر وتحسب أمورها وبعدها قالت:طيب
فيصل:زين مع السلا........
صكت الخط حتى ما عطته فرصه يكمل جملته حط الجوال على الكومنديه وهو يتنهد وصار يبتسم مع انه لو احد صاك الخط في وجهه غيرها كان ذبحه بس صكت الخط هذي بينت انها بنت مو لعابه وأنها لو مو مجبوره تكلمه كان ما فكرت حتى تأخذ الجوال
طفى الابجوره بعد ما ضبط المنبه وغمض عيونه علشان ينام

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما طلع من بيتهم معصب راح لشقة صديقه سعد
خالد وهو يدخل الشقه شافه سعد:غريبه وش عندك طاب علي
خالد بنفس خايسه:ليه فيها شي ذي بعد
سعد:هدي يا خوي وش فيك
خالد:مقهور يا خوي بموت من القهر
سعد وهو مركز مع خالد:وش اللي يقهرك هدي وقول لي
خالد:تخيل الكلبه اللي ما تتسمى ميساء
سعد وهو يتذكرها:أي عرفتها وش فيها
خالد:الشيبه أبوي المخرف ضربت فيوزاته وراح تزوجها
سعد تفاجأ:ها..وشلون يتزوجها يعني هو ما يدري انها....
خالد:ما ادري عنه انا لما دريت تهاوشت وياه وطلعت من البيت
سعد:والله طلعت مو هينه هالميساء
خالد:انا أوريها والله لأعلمها قدرها واعرفها مقامها
سعد:هد بالك
خالد:انا لازم أروح
سعد:وين تروح بحالتك ذي
خالد:مشوار مهم...وقام طلع
سعد يهز رأسه علامة أسف عليه وعلى ميساء اللي ما عرفت وش حطت نفسها فيه لأنها مو قد خالد ابد

&&&&&&&&&&&&&&

نرجع لبيت الخير
الجوهره وهي تقوم:أقول اتركي عنك هالسوالف وخلينا ننزل لخالتي وأمك
دلول:طيب
طلعت الجوهره ودلال وراها وشافوا ماجد توه بينزل وكاشخ بالثوب والكاب ويطالع جواله والجوهره نادته:ماجد
دلول أول ما لمحته وهي توها بتطلع رجعت على وراء بسرعه وطلت في المرايه تتأكد من شكلها وطلعت على طول وراء الجوهره
ماجد وهو مشغول بالجوال :همممممممممم
ورفع رأسه وشاف دلول وراء الجوهره وبابتسامه شاقه الحلق:هلا وغلا والله
الجوهره تعرف انه يقصد دلول بس تستغبي:هلا فيك وش عندنا كاشخين ومروقين
ماجد:في احد يشوف القمر ولا يروق
الجوهره التفتت محل ما يطالع ماجد وطلعت عيونها لما شافت منظر دلول وهي مستحيه وتلعب بطرف عبايتها بأصابعها بتوتر ومسكت ضحكتها لا تنفجر في وجههم
ماجد :دلول شخبارك
دلول:الحمد لله
وصار يطالع دلول والجوهره مو معبرينها
وصارت بينهم ولما احد يتكلم تطالعه وعيونها طالعه من مكانها وودها تضحك على أشكالهم
ماجد:أقول البيت منور ليه اثاريه نور القمر طال علينا
دلول بهمس:منور بأهله
الجوهره تلتفت على ماجد اللي تنهد:اااااااه فديتهم والله
الجوهره:منهم
ماجد يطالعها وتوه ينتبه لها:وأنتي لحد الحين هنا
الجوهره:نعم وين بكون يعني
رن جوال ماجد ورد:الو -إي – انا توني مأخذ شور- يا أخي نص ساعه وجايك على بال ما البس بس- - يالله- انا حمار هجل انقلع....وصك الخط
ماجد:تخيلي يقول عني حمار
دلول:يخسي والله هو الحمار
ماجد:وش كنا نقول
دلول:ما ادري
ماجد:مو مهم ان شاء الله عمرنا ما تكلمنا أهم شي شفناكم
دلول سكتت وما ردت
ماجد:والله لكم وحشه
دلول:تسلم
ماجد:وإحنا مالنا لكم وحشه
دلول:ما ادري ....يعني
الجوهره وهي تدخل عرض:وشو اللي يعني
دلول:وأنتي لحد الحين هنا
الجوهره طلعت عيونها:ياللي ما تستحون انا أعلمكم ...وبصوت عالي:خالتي خاااااالللتي الحقي
ماجد:النحشه نص المرجله باي يا قمر
ونزل الدرج بسرعه
دلول وهي تحط يدها على فم الجوهره:اسكتي مالت عليك صدق انك فضيحه
الجوهره وهي توخر يد دلول:وخري عني طلعتي كلش ما فيك حياء والله ما اصدق دلول اللي كله هواش مع ماجد صار هذا حالها
دلول :ما بعد العداوة إلا محبه ويا زينها من محبه
الجوهره وهي تبوس يديها :الحمد لله والشكر صدق مخفه يا أختي أثقلي شوي خلف الله عليك...ونزلت وخلتها
دلول تكلم نفسها بصوت عالي:والله البنت معاها حق انا وش فيني صرت خفيفه مثل الريشه بس والله ما أنلام فديته عليه كلام ابن اللذين
جات ميري ومعاها نوف ونايف
ميري:شوف هزا انا أقول واحد ما في عقل
نوف:ميري وش فيها تكلم نفسها
نايف:ههههههههه أكيد خبله
ميري:أي والله هزا ما في عقل في رأس هزا في كفر بنشر
نوف ونايف:ههههههههههه
دلول :انا كفر مبنشر أنتي ويا ذا الوجه الطويل يقول علاقة ملابس
ميري:يالله كان هزا بيت ناقص مجنون
دلول:من المجنون يا أم عيون
نوف:أنتي
ميري:لا وهزا مجنون يأخذ مجنون ساني والله شعر انا في قرع
دلول:من تقصدين
نايف:أكيد تقصد ماجد
ميري:امشي امشي خلينا روه أحسن مقابل وجه عنزه
نوف ونايف:ههههههههههههههههه
دلول انقهرت وميري قبل ما تروح:شوف وجه عنزه القى هليب
وراحت
دلول:مالت عليك وعلى الأمثال الخايسه اللي تعرفينها
ونزلت الصاله عند أمها وخالتها والجوهره وجلست وهي معصبه
الجوهره:وش فيك
دلول:ميريو
الجوهره بضحكه:وش فيها
دلول:تقول عني عنز انا أشبه العنز والله إني أحلى منه
الجوهره:ههههههه
أم دلول:ما دريتوا
أم عبدالمجيد:بايش
أم دلول:ابو خالد تزوج وحده اصغر من بناته
أم عبدالمجيد:هوووو من جدك
أم دلول:ايه والله
الجوهره:عمي تزوج طيب ليه
أم دلول:والله ما ادري ليه بس ما ألومه
أم عبدالمجيد:لا حول ولا قوة إلا بالله وام خالد وش سوت
أم دلول:وش سوت كلت تراب وسكتت هالعجوز
دلول:يمه كأنك شمتانه ترى ما يصلح
أم دلول:واللي يخليك لا تعرضين فضايلك قدام خالتك أم عبدالمجيد ترى كلنا عارفينك وخابرينك وماله داعي تعدلين في نفسك
الجوهره وام عبدالمجيد:ههههههههههه
دلول:وأنتي يمه الله يهديك كله مفشلتني
أم عبدالمجيد:عارفتها ويا زينها وعاجبتني وراضيه فيها عسل على قلبي
دلول:فديتك يا خالتي والله ما في مثلك
أم دلول:دليل ويهد ترى انا أمك مو أم عبدالمجيد
الجوهره:أقول خالتي كأني شامه ريحة غيره
ا دلول:طبعا أغير أشوف المدح كله لها وآنا معطيني طاف امدحوني شوي
أم عبدالمجيد:يا شين الحسد يعني حاسدين الفقير على موتت الجمعه
أم دلول:وآنا اقدر أحسدك يا قميل دحنا متربيين سوا
أم عبدالمجيد:ايه والله أنتي اعز ما على قلبي ولو عندي اخت ما حبيتها كثرك
أم دلول:لا تقولين كذا ترى قلبي رهيف ودمعتي بسرعه تنزل والله لو أتأثر ما يسكتني مسكت
أم عبدالمجيد:ويه فديت قليبك يالغاليه
دلول:يا سلام والله كأننا نشوف أفلام هنديه لكبار السن
الجوهره:ههههههههههه
أم دلول:دلو من تقصدين بالكبير انا أصلا توني حلوه ورشيقه والخطاطيب بيكسرون الباب
أم عبدالمجيد:وليه يا وخيتي ما اعرستي للحين
أم دلول بدلال:ما بعد يجيني فارس الأحلام على البغل الأبيض
الكل:ههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&

راح لهم الشركه وهو معصب ودخل عليهم والسكرتير يحاول يوقفه
السكرتير:لو سمحت ما يصير كذا
التفتوا طلال وحمد على اللي دخل عليهم
حمد:خالد
خالد جاء لعند طلال:إذا كنت تظن إني بخليك تأخذها فأنت غلطان فاهم
حمد:خالد وش هالكلام
خالد:حمد انت لا تتدخل
أما طلال ما تحرك من مكانه وبهدوء:إذا خلصت اطلع برا ورانا أشغال مو فاضين
خالد وهو يوقف قدامه :والله أذبحك ولا أخليك تأخذها
طلال:اللي تبغى تسويه سوه وآنا بأخذها والملكه بعد أسبوع وأنت مو معزوم
خالد:الجوهره لي لحالي انا أحق فيها هي حبي...وقبل ما يكمل
قام طلال من مكانه وبسرعه مسك خالد وطرحه على المكتب وبعصبيه:لو تجيب اسمها بس على لسانك اليوم راح يكون أخر يوم بعمرك فاهم
خالد وهو يحاول يوخر يد طلال عن رقبته:هي بنت عمي وآنا أحق فيها من الغريب
طلال:وهي دقات قلبي وروحي وجزء مني ومو انا اللي يتنازل عن قلبه فاهم وما في غير شيئين بيصيرون يا أتزوجها ولا أموت وإذا ما مت ماراح تكون إلا لي
وفكه بعد ما حمد تدخل وابعده عن خالد
خالد قام:هجل موتك قريب
حمد :خالد اطلع بشرك لا أطلعك بنفسي
خالد:انا طالع بس ما خلصنا
حمد بصراخ:يله برا
طلع خالد وطلال استعاد هدوئه وجلس و جلس جنبه حمد وسأله:انت كنت تقصد اللي قلته
طلال طالعه وما رد عليه ورجع لأوراقه وحمد عرف انه ما يبغى يتكلم لان طلال مو من النوع اللي يعبر عن مشاعره

&&&&&&&&&&&&&&&&
يــــتـــــبـــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 04:19 AM
تـــــــــــــــــابع

قام من النوم ولبس وطلع ووصل للمحكمه وظل يستنى وشافها جايه مع أختها روئ مع تاكسي
جاته وحس انه مشتاق لها العيون ويحس انه من سنين مو شايفها
حنين:تأخرت
فيصل:لا ابد يله
حنين:يله
ودخلوا وخلصوا الإجراءات والتواقيع وبدوا في رفع القضيه وهم طالعين
حنين:الحين ايش راح يصير
فيصل:راح توصل لعساف ورقه من المحكمه بعد يومين تقريبا
حنين:زين .. يله عن إذنك
فيصل:إذنك معاك
مشت ووقفت تبغى تاكسي وما شافت ولا تاكسي وظلت تستنى وهو بعد ظل ينتظرها تلقى تاكسي علشان يشوفها تركب و يتطمن عليها وبعد ربع ساعه وهي لحد الحين ما حصلت تاكسي
فيصل من وراها:ها لحد الحين ما رحتوا
حنين بخوف:لا ما لقيت ولا تاكسي ولازم ارجع البيت بسرعه قبل لا يدري عساف إني طلعت
فيصل:طيب ممكن أوصلك
حنين بعصبيه وهجوم:ليه وش شايفني صايعه قدامك ولا بايعه عمرها
فيصل بعصبيه:وش هالكلام لا طبعا بس أحسن من الوقفه وفي هالوقت ما راح تلاقين تكاسي وعلشان ما يروح عليك الوقت ويرجع عساف وما يلاقيك وبعدين مو انا اللي ما عنده ضمير ولا نخوه علشان أسوي في احد شي ولا أخون ثقة خالتي أم حنان
حنين سكتت وما تدري تصدق ولا لا ورجعت تطالع الساعه وشافت الوقت وخافت تتأخر
روئ:هنين تعبت خلاث حلينا نلوح
حنين:زين..... والتفتت على فيصل:طيب موافقه
فيصل:الحقوني ...ومشوا لحد السياره وركبت وراء هي و روئ وشغل فيصل السياره وتحركوا وهم في الطريق حنين كل شوي تطالع الساعه
روئ:هنين ابعى ثوكلاته
حنين بهمس:بعدين حبيبتي مو وقته
روئ بصوت عالي:لا ابعى أحين
حنين:اششششششش
روئ بصوت صياح:ابعى سوبل مالكت أحين اهئ ...اهئئئئئئ
حنين:يارب
فيصل:في شي
حنين:لا
روئ:ابعى سوبل مالكت ..ابعى ثوكلاته
فيصل:خلاص حبيبتي الحين نروح سوبر ماركت
وغير اتجاه السياره
حنين بخوف:وين رايحين
فيصل اللي تضايق من نبرة الخوف في صوتها:للسوبر ماركت
حنين:وصلنا بيتنا لو سمحت وهالبزر ما عليك منها ما عندها سالفه
روئ:لا ابعى ألوح سوبل مالكت
حنين :أف عيب حبيبتي انا بعدين اوديك
روئ:لا ابعى أحين
حنين سكتت لما لاحظت انهم وقفوا قدام السوبر ماركت
فيصل وهو ينزل :يله وصلنا تعالي يا حلوه
روئ جات قدام وفيصل نزلها ولف على حنين:بتنزلين ولا بتقعدين لحالك
حنين وهي مجبوره:لا بنزل بس بسرعه
روئ وهي تمسح دموعها:هيه..هيه...سوبل مالكت
دخل فيصل وهو شايل روئ وحنين وراهم
فيصل وهم داخلين قسم الحلويات:يله قولي لي وش تبغين أمري وتدللي
حنين:لا تعطيها وجه ترى هذي خبله
فيصل بابتسامه:لا عادي خليها على راحتها
روئ :انا مو حبله أنتي حبله
حنين:اسكتي يا أم لسان
روئ وهي قاطه الميانه:ثوفها تدول عني أم لسان انا حلوه أثلا صح
فيصل:أنتي أحلى بنت في هالدنيا ويله اختاري اللي تبغينه وما عليك من احد....وهو يطالع حنين
حنين تأففت وما ردت
صاروا يمشون و روئ ما قصرت ما خلت شي ما خذته ولما جاو عن المحاسب وفيصل طلع بوكه
حنين:وش تسوي
فيصل:أحاسب
حنين :لا انا بحاسب
فيصل عصب :نعم أقول خلي فلوسك معك وما في احد بيحاسب غيري
حنين:بس الأغراض لأختي
فيصل:انا شريتها لها من طيب خاطر وما ابغى اسمع هالكلام البايخ مره ثانيه
حنين بعناد:طيب حاسب بس الأغراض خذها معاك بيتكم
فيصل وهو يلتفت علشان يتأكد ان محد سامعهم:وش هالكلام تركي عنك الحركات اللي مالها داعي وبعدين تقدرين تدفعين 150 ريال
حنيني نزلت راسها وعرفت انه ما تقدر :لا...ورفعت راسها بسرعه:بس بيكونون دين برقبتي ولا والله ماراح نأخذ أي من هالأغراض
فيصل باستسلام:طيب خلاص مثل ما تبغين
حنين:زين
ورجع حاسب وخذا الأغراض ورجعوا السياره و روئ ركبت قدام وصارت تاكل من الحلويات اللي شرتهم
روئ وهي تمد يدها بجالكسي:هنين احدي (حنين اخذي)
حنين:لا ما ابغى حبيبتي
روئ بفرحه:احدي من يديني....وهي فرحانه بكل هالحلويات والجالكسيات والبسكويت
خذت حنين الجالكسي:شكرا حبيبتي
وفيصل انرسمت على وجهه ابتسامه خفيفه لأنه يدري انها ما تبغى تأخذ لأنها من فلوسه وهو اللي دفع الحساب
وصلو ونزلوا وهم قريبين من الباب انفتح الباب بقوه وهم وقفوا مذهولين

&&&&&&&&&&&&&&

في الحديقه
عبدالمجيد:حبيبتي هدي وان شاء الله كل شي بيتحسن
عبير:أمي تركت البيت وأبوي طرد خالد وما ظنتي بنرجع مثل أول
عبدالمجيد: حبيبتي أنتي اذكري الله
عبير:لا اله إلا الله محمد رسول الله
عبدالمجيد: أنتي قاعده لحالك
عبير: لامعاي سحر
عبدالمجيد:زين لا تقعدين لحالك ماشي ياروحي
عبير:طيب
عبدالمجيد:ياليتني جنبك الحين
عبير:من قال انك مو معاي الله لا يحرمني منك
عبدالمجيد ابتسم:ولا منك يله سمعيني صوت ضحكتك اللي أحبها
عبير:كيف اضحك والدنيا خربت وبيتنا أنهدم
عبدالمجيد:ان شاء الله ما أنهدم ولا شي وعمي بيعرف انه غلط بها الزواج ويرجع كل شي مثل ما كان
عبير:تظن
عبدالمجيد: ان شاء الله
عبير:ان شاء الله عبدالمجيد انا لازم أروح سحر تناديني
عبدالمجيد:طيب حياتي بس أنتي ارتاحي وإذا حبيتي تقولين أي شي ان شاء الله لو الساعه3 الفجر اتصلي اوكي
عبير:اوكي مشكور
عبدالمجيد:العفو هو انا لي غيرك أو عندي أغلى منك
عبير:احبك مع السلامه ..وصكت الخط بسرعه
عبدالمجيد وهو يضحك على خجلها:يا لبى قلبك ...وتنهد على حالها
جاه صوت من وراه :وش فيك وش هالتنهيده
عبدالمجيد:ابد بس كاسره خاطري عبير
الجوهره وهي تجلس:وش أخبارها
عبدالمجيد:متاثره كثير وزعلانه ومتضايقه
الجوهره:عاد عبير حساسه الله يعين
عبدالمجيد:ياليت الظروف غير كان انا الحين متزوجها
الجوهره:الله يهدي عمي ويجي يوم وهالحقد اللي في قلبه يزول
عبدالمجيد وهو مبين عليه الضيقه:أمين
الجوهره وهي تمسك يده:الله يجمعكم
عبدالمجيد:ان شاء الله إلا وين خالتي أم دلال
الجوهره:راحت من نص ساعه على بيتهم
وتذكرت :ايه صح ترى خلينا ملكت دلول وماجد بعد أسبوع معاي
عبدالمجيد بفرحه:هههه يعني ماجد ملكته الأسبوع الجاي
الجوهره:ايه
عبدالمجيد:الله يوفقه هالمرجوج
الجوهره :ههههه
سمعت صوت جوالها يعلن عن مسج فتحته((كل طلباتك أوامر وراح تتنفذ مهما كانت ))
الجوهره ابتسمت بسخريه وسألت عبدالمجيد:انت بلغت طلال إني ابغى الملكه مختصره وعائليه مره
عبدالمجيد:ايه قلت له
الجوهره:زين
وسكتوا وكل واحد فكره شارد

&&&&&&&&&&&&&
يــتــــبـــــع

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 04:20 AM
تــــــابــــــع

الساعه 7 مساء
للحين تتصل وما يرد عليها
سحر:يا ربي هذا ليه ما يرد
وأخيرا رد عليها
سحر بسرعه:خالد وش فيك ما ترد عليه من الصبح وآنا اتصل عليك
خالد بعصبيه وصوت الموسيقى عالي من عنده:خير وش تبين
سحر :وش أبغى يعني ابغاك تجي نشوف حل
خالد :بعدين بعدين مو فاضي لك
سحر:وشو اللي بعدين يا خالد انا لازم اشوفك
خالد: ماله داعي تشوفيني قولي وش تبين
سحر:أفكر اننا نطلع انت وآنا وعبير في شقه بروحنا ها وش قلت
خالد:وتبغيني أتحمل مسؤوليتكم ان شاء الله
سحر:ليه مو أخونا
خالد:وإذا أخوكم شوفي عاد تراني مو ناقص قلق
سحر:شلون الحين يعني
خالد:يعني خليكم في مكانكم وآنا عندي أشغال إذا خلصتها ذيك الساعه نشوف وش نسوي
سحر:وش أشغاله يا حسره لا تقول لي موضوع الجوهره
خالد:أقول سحر باااي
سحر :استنى ......
وصك الخط وما خلاها تكمل كلامها
جاتها عبير:ها رد عليك
سحر بعصبيه:ايه رد ويا ليته ما رد
عبير:وش قال
سحر:اغسلي ايدك منه ما وراه منفعه امحق اخو
عبير:وش راح نسوي الحين
سحر:البسي عبايتك
عبير:ليه
سحر:انا ميته جوع خلينا نروح مطعم نتعشى وبعدها نفكر لاني إذا جعت يتعطل التفكير عندي
عبير ابتسمت:طيب...وراحت
رن جوالها شافت الرقم ما عرفته وما ردت عليه وظل يرن ويرن لحد ما عصبت من اللي مصر على الاتصال وردت:خير وش هالازعاج يعني ما ردينا خلاص لا تتصلون
تركي:أسف ما قصدت أزعجك
سحر سكتت لأنها عرفت الصوت وهي ما توقعت ابد تسمع صوته
تركي:أنتي معاي ولا انقطع الخط
سحر:من تركي
تركي بابتسامه:ايه وأتمنى إني ما أزعجتك
سحر بهدوء:لا لا ابد أسفه على طريقه ردي
تركي:لا عادي بس حبيت اتطمن عليك يعني أنتي طلعتي بسرعه واسمحي لي خذيت رقمك من شوون الموظفين وقلت اتصل اسأل عسى ماشر
سحر تذكرت مصيبتها وتنهدت:خلها على الله
تركي تنهيدتها خوفته:سحر فيك شي الأهل فيهم شي
سحر :لا الحمد لله ما فينا إلا العافيه
جات عبير:انا جاهزه يله
سحر وهي ترد على عبير:استني شوي
عبير: طيب بس سحر احنا لازم نمر على أمي أكيد هي الحين زعلانه بعد اللي سواه أبوي فيها
سحر:أكيد حبيبتي
عبير:يله خلصي انا بستناك
سحر:طيب ...ورجعت للجوال :أسفه خليتك على الخط
تركي:لا ابد بس بغيت اتطمن وتطمنت واكرر اعتذاري على إزعاجك
سحر:لا تقول كذا بالعكس....وسكتت
تركي ابتسم:طيب مع السلامه
سحر:مع السلامه ومشكور على الاتصال
تركي:العفو
صكرت الخط وهي تفكر
سحر:معقوله القى الحل عنده والله اتصاله جاء في وقته هو يعرف السالفه كلها ويمكن يقدر يساعدني بس لا لا يا سحر أنتي بروحك طايحه من عينه لا تنكرين انك دائما تشوفين نظرات الاحتقار بعيونه بس هو اتصل فيني يعني مهتم
قطعت أفكارها صوت عبير:وين سرحتي
سحر:لا ولا شي يله نروح
وراحت تلبس عبايتها وهم نازلين لقوا ميساء في الصاله
قامت من مكانها ووقفت قدامهم:على وين ان شاء الله ها بدت الهياته
سحر التفتت علي عبير وقالت بسخريه:تدرين أختي في ناس يصدقون نفسهم أكثر من اللازم ويظنون ان الشي إذا توسخ ممكن ينظف بس ما يدرون ان الوسخ يظل وسخ
ميساء :وش قصدك
سحر رفعت يدها ودفة ميساء من كتفها بقوه لحد ما طاحت على الكرسي اللي وراها
سحر بغرور وكبرياء وكان شخصية سحر القديمه الخبيثه رجعت:حبيبتي عبوره خلينا نروح الطريق صارت نظيفه وأنتي رحتي فوق ولا رحتي تحت تظلين أنتي والجزمه شي واحد
ومشوا وطلعوا وركبوا السياره وتحركت
عبير وهي تطالع سحر
سحر باستغراب:وش فيك تطالعيني كذا
عبير على طول حضنتها:ههههه ههههههههه يالله والله بردتي شوي من حرتي والله ان أختي طلعت قويه
سحر:افا عليك انا سحر مو حيا الله أي حدا
عبير:الحين فهمت لما قالت أمي سحر قدها وقدود
سحر ابتسمت صحيح هي وأمها على خلاف دائما بس مع كذا تحس ان كل وحده فاهمه الثانيه أكثر من نفسها
سرحت بأفكارها وعبير ما حبت تخرب عليها ترتيب أفكارها فالتزمت السكوت

&&&&&&&&&&&&&&&

رجع البيت وهو يفكر قابلته شهد على الدرج:هلا والله بفصفص
كمل صعوده الدرج ولا رد عليها
شهد:وش فيه هذا
دخل غرفته ورمى نفسه على السرير وهو يحط يديه على عيونه ويضغط عليهم بقوه اليوم كان بالنسبه له يوم لا يمكن ينساه
قام وجلس ونزل غترته عن كتفه وصار يقول لنفسه معقوله اللي صار
قام يأخذ له شور وهو تحت الدش والماء الدافي رجع بذاكرته
وصلو ونزلوا وهم قريبين من الباب انفتح الباب بقوه وهم وقفوا مذهولين

&&&&&&&&&&&&&&&&&

وانتهى البارت لحد هنا
ادري هذي حركت نذاله بس ابغاكم تتحمسون وتقولون لي توقعاتكم
يا ترى سحر راح تطلب من تركي يساعدها ولا لا ؟
خالد راح ينفذ تهديده؟وهل طلال راح يقدر على خالد ويملك على الجوهره؟
ميساء وش ناويه عليه؟
فيصل وحنين تتوقعون من فتح الباب وايش صار؟
انتظر تعليقاتكم حبايبي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

راح أعطيكم تلميح عن البارت الجاي
يالله منك ليش جبتيني معك والله فشيله
طلال انتبه
خالتي يشرفني اطلب القرب منكم وش قلتي
ما ادري وش أقول لك بس ما ينفع اقولك اللي ابغاه هنا
انت يمكن ربحت الجوله بس مو المعركه
ودي لكم

ملاذي حسين
08-04-2011, 09:42 AM
متابعه بانتظااار التكمله

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 10:29 PM
كنت بكملها
بس انشغلت
الحين بكملهاا
يسلموو ع المرور

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 10:36 PM
البارت الرابع عشر (اتمنى من كل قلبي ينال اعجابكم) وهو طويل مثل ما طلبتوا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

رجع البيت وهو يفكر قابلته شهد على الدرج:هلا والله بفصفص
كمل صعوده الدرج ولا رد عليها
شهد:وش فيه هذا
دخل غرفته ورمى نفسه على السرير وهو يحط يديه على عيونه ويضغط عليهم بقوه اليوم كان بالنسبه له يوم لا يمكن ينساه
قام وجلس ونزل غترته عن كتفه وصار يقول لنفسه معقوله اللي صار
قام يأخذ له شور وهو تحت الدش والماء الدافي رجع بذاكرته
وصلو ونزلوا وهم قريبين من الباب انفتح الباب بقوه وهم وقفوا مذهولين
عساف وهو واقف عند الباب وبصراخ:يا حيوانه
حنين من الخوف ولا إراديا خبت أختها وراها وتخبت وراء فيصل ومسكت ثوبه بيد ترتجف
عساف وهو يتقدم والغضب في عيونه و في يده العقال:تطلعين وتدشرين من وراي يا كلبه ياللي ما تربيتي
حنين بصوت خايف:مو انا اللي أدشر انا متربيه أحسن تربيه
وتقدم أكثر ومد يده بيمسكها واليد الثانيه بيضربها
فيصل مسك يده ودفه على وراء :حدك ويا ويلك لو تفكر تمد يدك عليها فاهم ولا لا
عساف وهو توه ينتبه على اللي معاها و بوقاحه:أكيد تدافع عنها مو انت البوي فرند
حنين بصراخ:قص يقص لسانك وش مفكرني صايعه مثلك ومثل أفكارك الوسخه
فيصل وبصوت غضب مكتوم علشان هم في الشارع:احترم نفسك لا تخليني أدفنك بمكانك الحين
عساف وهو معصب:ومسويه فيها شريفه وما تبغين تشتغلين عندي آثاري لك شغلك الخاص ...وهو يلتفت على فيصل:لا وبعد تعرفين تختارين النوعيه الزينه
أم حنين اللي قدرت توصل للباب بكرسيها المتحرك:شب ولا كلمه كله ولا بناتي انا اللي ربيتهم ..وتكمل وعيونها مليانه دموع:وتربيتي عمرها ما تنزل للأرض ابد
عساف بضحكه سخريه:ههههههههه روحي أنتي وتربيتك البنت تسرح مع الحبيب بس عساه دفع لك سعر زين
ما حس إلا بالبقس على وجهه و طايح على الأرض
فيصل وعيونه كلها شرر وبعصبيه وبصوت عالي:والله اللي ما ينحلف بغير اسمه ان ما مشيت لأكون قابرك بمحلك ومخليك عبره يالواطي
عساف وهو يقوم وماسك فكه ويمشي:انا اوريكم انا أعلمكم ...وركب سيارته ومشى بسرعه مخلف وراه غبرة الشارع
أم حنين بصوت ضعيف يعبر عن العجز:ادخلي يا بنتي ادخلي
حنين وهي بتدخل وتنزل لمستوى أمها وصارت تمسح دموعها:لا تبكين يالغاليه انا رفعت الدعوى وقريب بنتخلص منه
أم حنين وهي تمسح على رأس بنتها :حسبي الله عليه فضحنا عن كل الجيران وش بيقولون عنا الحين حسبي الله عليه
حنان :يمه احنا ما سوينا شي غلط
أم حنين :ادري بس الناس مالهم إلا الظاهر وأكيد سمعوا كل الكلام اللي قاله عساف عسى ربي لا يوفقه
حنين:يمه وش هالكلام
أم حنين تنهدت :محنا بناقصين عجن الناس فينا
حنان:وش علينا من كلام الناس يمه كلام الناس لا يودي ولا يجيب
أم حنين دمعت عيونها:يا بناتي ما ابغى احد يجيب سيرتكم بالعاطل والهوشه والكلام اللي صار أكيد بيطلع من وراه قصص وبلاوي كثيره
فيصل كان طول الوقت مجرد متفرج وسامع وساكت ولما تكلم قال أول ما خطر على باله وهو يتقدم من الباب اللي جالسه عنده الخاله أم حنين
فيصل :خالتي معاها حق الواحد ما له إلا الظاهر والبني ادم ماله إلا سمعته
الخاله أم حنين نزلت عيونها وهي تهز راسها والبنات سكتوا
فيصل قطع الصمت: خالتي يشرفني اطلب القرب منكم وش قلتي
الكل تفاجأ ورفع رأسه
الخاله أم حنين المفاجاه سكتتها وما عرفت وش ترد
البنات صاروا يطالعون بعض
فيصل :خالتي لي الشرف إني اطلب يد بنتك حنين واوعدك إني أحطها وأحطكم في عيوني
حنين طلعت عيونها وأختها حنان تناظرها بذهول
التفتوا على امهم اللي ردت عليه:يا وليدي والله مدري بس إذا كان علشان سالفة كلام الناس.....
ويقاطعها فيصل :لا يا خاله مو السالفه كلام الناس انا اللي ابغى أناسبكم إلا إذا كنت فيني عيب أو
الخاله تقاطعه:لا والله يا وليدي انت كامل والكامل الله ورجال والنعم فيك بس....وسكتت وهي تطالع بنتها حنين
حنين طالعت أمها وبين على وجهها الضيقه
فيصل:من حقكم يا خاله تفكرون وتسالون وإذا وصلني الرد ووافقتوا انا راح أجيب الأهل ورقمي تلقينه مع الانسه حنين
طلع وتركهم على حالهم يطالعون بعض بدون أي ردت فعل

&&&&&&&&&&&&&&

دخلوا البيت بعد ما تعشوا وتكلموا كثير
عبير:بكره لازم نروح لامي
سحر:من عيوني ان شاء الله
وقفهم صوت أبوهم
ابو خالد:بدري كان تاخرتوا أكثر
التفتوا لأبوهم اللي كانت ميساء واقفه وراه وتبتسم بانتصار
عبيروهي تطالع ساعة يدها:يبه تو الساعه 8
ابو خالد:لا والله ان شاء الله كنتي تبغين تقعدين أكثر من كذا المفروض بعد المغرب رجولكم ما تعتب برا البيت
عبير:بس ...وسكتت وهي تلتفت على سحر اللي مسكت يدها وضغطت عليها
سحر:آسفين يبه وان شاء الله ما تتكرر
عبير استغربت بس سكتت وهي ناويه تعرف ليش سحر اعتذرت وبسهوله ولا حتى ناقشت مو من عوايدها
ابو خالد:بنشوف
سحر:عن إذنك..ومسكت يد عبير وصعدوا لفوق
ميساء بقهر:هذا اللي طلع معاك هوشه بسيطة
ابو خالد:وش تبغين أسوي لهم اذبحهم يعني وبعدين معاهم حق تو الناس
ميساء:الواحد لازم ينتبه على بناته زين ويضغط عليهم علشان ما يغلطون بكره
ابو خالد بعصبيه:ما هو بنات عبدالمحسن اللي يغلطون هو صدق انا ما ادري عنهم وما اقعد معاهم كثير بس متأكد ان بناتي يعرفون الصح من الغلط
ميساء حست انها غلطت وخلته يعصب قربت ومسكت يده:حبيبي انت فهمت غلط بس انا خايفه عليهم
ابو خالد:ماله داعي خوفك
ميساء:طيب حبيبي انت الحين مو زعلان صح ما راح تزعل من ميسو
ابو خالد بابتسامه:فديت ميسو أكيد لا
ميساء بدلع:حبيب قلبي انت
ابو خالد :ما أنحرم من هالوجه القمر ابد

&&&&&&&&&&&&

أول ما دخلوا الغرفه
عبير:أول مره أبوي يسال وين رحنا وليه تأخرنا
سحر وهي تفسخ عبايتها :هي اللي قالت له وعبته من جهتنا
عبير شهقت:هالمعفنه صدق تقهر ..والتفتت على سحر باستغراب:بس أنتي غريبه اعتذرتي
سحر:انا فاهمه حركاتها هي تبغى تصير مشاكل بينا وبين أبونا وآنا مستحيل أحقق لها اللي في بالها
عبير:اها الحين فهمت والله انك مو هينه يا أختي
سحر وهي تبتسم بمكر:ما بعد شفتي شي
عبير بإحراج:أقول سحوره ...يعني يصير..أنام عندك
سحر:أكيد وبعدين أنتي ليه تظنين إني ممكن أخليك تنامين لحالك
عبيروهي تضم أختها:يخليك لي يارب
سحر وهي بدورها تضمها:ويخليك لي أنتي بعد

&&&&&&&&&&&&

لبست بجامتها وراحت لغرفة إخوانها تتطمن عليهم قبل لا تنام
دخلت غرفتهم ولقتهم نايمين باستهم على روسهم
الجوهره:ياربي مو قادره اطلع هالطلال من تفكيري يالله هو مو هين صحيح انا تعودت أواجه وما اخاف بس مو هالنوع من المواجهات بعد أسبوع راح يكون زوجي يالله يا كبر هالكلمه إذا كانت الكلمه بروحها تخنقني كيف هجل الواقع يعني أعيش معاه في مكان واحد في بيت واحد وأنام معاه في مكان واحد
زفرت بقوه وحست بيد على كتفها:ميري
ميري:ايش في ليه ما في نوم
الجوهره بابتسامه:ولا شي
ميري:انت فكر في هزا يوم ملكه انت في كوف
الجوهره:لا
ميري:ما في كوف ان شاء الله كل شي امشي تمام
الجوهره تنهدت: الله يسهل ... يله تصبحين على خير
ميري:انت شوف خير ان شاء الله
وطلعت وراحت غرفتها وهي راح تحاول تنام وتطلع كل الأفكار من راسها

&&&&&&&&&&&

شمس الصباح
في كل صباح تشرق الشمس
لتنهي كل ما صار في الليل من همس
وتعلم انتهاء الأمس
وبداية يوم جديد كله انس

سحر بصراخ:عبير اصحي ..اصحي يا دبه
عبير:هممهم وش فيك
سحر :صباح الخير يله اصحي
عبير: ليه اصحى وآنا ما عندي محاضرات خليني أنام
سحر :علشان كذا اصحي لأنك بتروحين معاي
عبير وهي تجلس وباستغراب:وين
سحر وهي تعدل بلوزتها:الشغل
عبير طلعت عيونها:ايش

&&&&&&&&&&

قاعدين على الطاوله ويفطرون والسوالف شغاله بينهم
أم عبدالمجيد:ها يا بنيتي اليوم بتروحين السوق
الجوهره:ايه ياخالتي يالله يمديني اخلص أغراضي واشتري لنوف فستان ودلول معانا بعد
ماجد بحالميه:هو دلول بتروح
عبدالمجيد بكوعه في خصر ماجد :أثقل
ماجد:ما قلنا شي
الجوهره وهي ماسكه ضحكتها:ايه بتروح
ماجد:قولي لها تشتري فستان احمر يعبر عن الحب و....يمسك خصره:أي
عبدالمجيد:أقول قم نروح الشغل
الجوهره وام عبدالمجيد:ههههههههه
ماجد وعبدالمجيد يحبون رأس امهم:مع السلامه
شوي ويرجع ماجد ويطل من الباب:الجوهره لا أوصيك احمر
الجوهره:ههههههه طيب
أم عبدالمجيد تهز راسها :الله يهديك يا وليدي ويثبت عقلك
ويرن جوال الجوهره
الجوهره:هلا والله
دلول:صباح الخير يا عسل
الجوهره:ههههه صباح النور والسرور
دلول:ها أخبارك جاهزه للشوبنق ترى العصر بمر عليك
الجوهره:لا لا انا اللي بمر عليك
دلول:اوكي
الجوهره:يله بروح اخذ لي قيلوله
دلول:طيب بروح أعذب علوي شوي قبل ما يروح المدرسه
الجوهره:ههههههه اوكي
دلول:باااي
الجوهره:باااي

&&&&&&&&&&&&

صحى شاف اللي جنبه زي العاده يضيق ويسكر ويقضي الليل ما يدري عن نفسه و يصحى الصبح جنبه وحده ما يعرفها قام وخذ له شور وطلع لسعد
سعد:ها أخبار المزاج
خالد:زفت
سعد:حتى بعد وناسة أمس
خالد:اففففف أحس راسي ثقيل
سعد:ههههه ثقلتها أمس بقوه
خالد :أقول سعد ابغى سيارتك
سعد:تحت أمرك بس وين سيارتك انت
خالد:بتعطيني إياها ولا لا
سعد:خلاص يا أخي ما قلنا شي أخذها
خالد :مشكور
سعد:يله قوم خلنا نفطر ترى بموت من الجوع
خالد:يله

&&&&&&&&&&&&&


يــــتــــــبـــع

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 10:38 PM
تـــــابع

وقفوا عند باب المؤسسه
عبير:يالله منك يا سحر والله مو عدله
سحر وهي تنزل:أقول انزلي تراكي ذبحتيني انزلي بس
عبير وهي تفتح الباب وتنزل وتلحق بسحر وتوقفها عند باب المؤسسه:والله مو عدله إني أجي معاك وش كبري وأجي معاك لمكان شغلك والله فشيله
سحر تمسك عبير وتسحبها معاها :أقول يله وبعدين انا قلت لك انا بكلم المدير وما راح يصير أي مشاكل
عبير وهي توقفها عند الاصنصير: يالله منك ليش جبتيني معك والله فشيله
سحر :يعني شنو تبغيني أتركك لحالك مع هالميساء و أنتي موقدها
عبير سكتت لأنها عرفه ان أختها معاها حق وهي موقد ميساء
دخلوا الاصنصير ووصلوا للمكتب
دخلت سحر:صباح الخير
ساره:هلا والله وغلا بالطش والرش وماء الورد المرشرش
ونوره:صباح النور
سحر وهي تلتفت على وراء وتدور عبير اللي وقفت عند الباب
طلعت ودخلت المكتب مره ثانيه وهي ماسكه عبير
سحر:بنات أعرفكم أختي عبير راح تقعد معاي اليوم ....وتكمل بكذب:لان الوالده مره تفكيرها قديم وتقول بتطمن علي خلت عبير تجي معاي مكان شغلي عاد تعرفون تفكير كبار السن
ساره وهي تقوم وتسلم على عبير:المهلي ما يولي هلا والله
نوره :مرحبا فيس بينا
سحر:أعرفك هذي ساره وهذي نوره
عبير:آهلين
ساره بهبل:نوره شوفيها يا لبيه تهبل والله
نوره:الحمد لله والشكر بس .....وهي تبوس يدها
عبير ابتسمت عليهم وحست انها ارتاحت لهم وكلام سحر عنهم صحيح
جلست وجلست عبير جنبها وطلعت الملفات تشيك عليهم
سحر وهي تقوم:انا بودي هالملفات وارجع اوكي
عبير بهمس:طيب
سحر وهي تلتفت لساره ونوره:بنات ترى عبير من النوع اللي يستحي حتى من ظله لا أوصيكم
ساره وهي تضرب صدرها:افا عليك ازهليها يا مال العافيه
سحر ابتسمت وطلعت
ساره وهي تقوم وتجلس على مكتب سحر:أقول عبربر أنتي تدرسين
عبير:ايه دراسات إسلاميه
ساره :اكشخ يعني مطوعه
نوره:يالخبله تقول لس دراسات إسلاميه مو مطوعه يالمفهيه
ساره:ايه يعني مطوعه أقول عبربر وش رايس تجين عندنا في الديره هناك عندي صخله مرضانه ما ادري وش فيها تعالي اقري عليها
عبير تحاول تكتم ضحكتها:ههههههههههه
نوره:صخله في عينس والله انس رايحه فيها
ساره:تعالي عندنا الديره واقري عليها وعطيها كم ضربه بالعصا كود الجن اللي فيها يطلعون
عبير:ههههههههههه
نوره:والله ان كان في واحد يبغاله ضربه فهو أنتي يضربونس على راسس الغبي كود تصيرين ذكيه بدل هالغباء
ساره بهبل:ترى انا كنت ذكيه بس وآنا مره ماشيه في الشارع جاتني ضربه على راسي بالكوره من عيال الحاره واستغبيت بعد كذا
نوره:رحم الله امرئ عرف قدر نفسه الحمد لله اعترفتي بلسانس انس جبل من الغباء
ساره:يا لبى قلبي حتى وآنا غبيه أهبل
عبير:ههههههه
عبير في نفسها:والله سحر معاها حق هالثنتين تحفه

&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت مكتبه طقت الباب
تركي:تفضل
سحر وهي تدخل:صباح الخير
تركي رفع عينه وبابتسامه:صباح النور
سحر تمد له الملفات :تفضل
تركي خذاها وهو مستغرب:أنتي خلصتيها
سحر :ايه
تركي:أنتي عندك ظروف كان خليتي أي احد ثاني يسوي الشغل عنك
سحر:ماله داعي
ولفت بتطلع بس وقفت
تركي:في شي
سحر وهي تطالع الأرض ومتوتره:انا اضطريت أجيب أختي معاي الشغل
تركي:وليه ما حطيتيها في حضانه ممنوع احد يجيب أطفال على الدوام وأنتي عارفه النظام
سحر بسرعه:لا هي مو صغيره هي ...هي..عمرها كبير هي في الكليه
تركي رفع حواجبه ومتفاجا:ايش قلتي في الكليه و جايبتها هنا
سحر بنبرة ضيق ما فاتت تركي:كنت مضطره
تركي :شلون يعني مضطره
سحر طالعته وما ردت
تركي حس السالفه كبيره:انسه سحر في شي تبغين تقولينه
سحر طالعته ومبين عليها التردد
تركي قام من مكانه ووقف قدامه وبصوت حنيه:سحر فيك شي
سحر طالعته:مصيبه
تركي عقد حواجبه:وش صاير
سحر وهي تتلفت :ما ادري وش أقول لك بس ما ينفع اقولك اللي ابغاه هنا ما يصلح اقعد اسولف لا احد يلاحظ
تركي:طيب تبغيني اتصل فيك
سحر :لاما ينفع على التلفون ممكن...وبتردد تكمل:إذا ما فيها إزعاج ...يعني اشوفك بعد الدوام
تركي:وين
سحر:بالمطعم (...)
تركي:خلاص ماشي
سحر:مشكور تركي
وطلعت وتركته يفكر وش ممكن يكون اللي صاير

&&&&&&&&&&&

جاء وقت الظهر والكل طالع للغداء
طلال وحمد وهم يسولفون
حمد:أقول لا تلعب علي شايفني غبي عندك الغداء عليك يعني عليك
طلال:هههه لحول يا أخي قدر انا كم يوم وأتملك وأنت مستبخل علي حتى تغديني
حمد :طير يا شيخ من يوم وافقوا عليك وآنا كله أملئ كرشك بهالعزايم
طلال وهو يقطع الشارع :لا تمنن علي بهالعزايم البسيطه
حمد:انا أتمنن ..ويوقف كلامه وهو يصرخ :طلال انتبه .... التفت طلال وشاف سياره جايه اتجاهه وبسرعه كبيره وما حس إلا باللي يسحبه بعيد عنها ويطيح هو وياه على الرصيف
و السياره تكمل مشي على سرعتها
حمد :انت بخير صار لك شي
طلال وعيونه على السياره اللي اختفت:لا ما صار لي شي وأنت
حمد:لا... وقاموا
طلال:كان يبغى يموتني
حمد: من تقصد
طلال: انت تعرف انا اقصد من ولد عمك خالد في احد غيره
حمد سكت وما رد عليه
طلال:والله لأعلمه شغله بس خلني املك وحسابه معاي بعدين
حمد:المهم انك بخير يله
طلال:يله
حمد يرفع الجوال ويتصل:الو مكتب الحراسات لو سمحت ابغى 4 رجال حماية – ايه - بودي غارد
طلال التفت له:ماله داعي
حمد:لحظه....ويكلم طلال:إلا له داعي وما ابغى اسمع ولا كلمه ولا ترى والله لأخرب عليك يوم ملكتك وما أخليك تعرس ابد
طلال ابتسم بخفه وسكت
حمد وهو يرجع يكلم بالجوال:ايه معاك حمد مبارك ذياب – بأسرع وقت – ماشي
صكر جواله :اليوم بيكونون عندك وما ابغاك تطلع إلا هم وياك إذا كان لي غلاه عندك تسوي اللي أقوله لك
طلال طالعه وما رد عليه

&&&&&&&&&&&&&
وهم في السياره ومتوجهين للمطعم
سحر :عبير انا لازم أقول لك شغله
عبير باهتمام :وشو
سحر :ابغاك تسمعيني وما تقاطعيني ابد
عبير:ان شاء الله بس قولي تراك خوفتيني
سحر:انا راح اقولك كل شي أنتي ما تعرفينه عني
عبير سكتت وهي تنتظرها تكمل
سحر:انا لما كنت اطلع كنت أروح لوحده اسمها سماهر و.......................
عبير بعد ما سمعت كل اللي قالته أختها :أنتي يا سحر يطالع منك هذا كله
سحر:كنت أحس بفراغ كبير لا اهتمام ابو ولا أم كنت أحس إني في دوامه ضياع
عبير:بس حتى ولو يا سحر مو كل من حس بعدم اهتمام سوا مثلك كان الدنيا اختربت
سحر تنهدت وسكتت
عبير:الحمد لله انك عرفتي ان الطريق اللي تمشين فيه غلط وهذا أهم شي الحين
سحر:بس وش نسوي في الورطه اللي انا فيها
عبير:والله ما ادري وش أقول لك
سحر: مالنا إلا تركي
عبير :اللي هو مديرك اللي أنقذك من قبل
سحر:ايه
عبير:أنتي تثقين فيه
سحر:ايه ما ادري كيف بس أحس انه ثقه
عبير:ما ادري ايش اقولك يا أختي........وتنهدت وصارت تطالع أختها
سحر:لا تطالعيني كذا وكأني شي مستحقرته
عبير:لا والله بالعكس انا مبسوطه انك وثقتي فيني وقلت لي كل شي وبعدين أنتي تغيرتي وهذا صار ماضي وكل إنسان يحتاج فرصه ثانيه بالحياه فلا تضيعينها يا أختي
سحر:لا تخافين ما راح أضيعها
وصلوا ونزلوا ودخلوا المطعم شافته جالس
عبير:انا بجلس على هذيك الطاوله انتظرك لحد ما تخلصين
سحر بامتنان:طيب مشكوره
عبير ابتسمت لها وراحت تجلس على طاوله قريبه منها
سحر وهي تتقدم لطاولة تركي وهي متوتره ومو عارفه الشي اللي تسويه صح أو غلط
سحر:السلام عليكم
تركي:وعليكم السلام.. تفضلي
سحر جلست
تركي وهو يطالع عبير :أختك
سحر التفتت محل ما يطالع :ايه
تركي:وش تشربين
سحر:انا مو جايه اشرب جايه أقول اللي عندي وطالعه
تركي باهتمام:قولي أسمعك
سحر وهي ماسكه يديها:ابو شملان عرف من انا
تركي ما ظهرت على وجهه أي تعابير
سحر :اشوفك ما استغربت
تركي:كنت متوقع
سحر ابتسمت بسخريه:ومن توقعاتك ان ابو شملان زوج أبوي وحده كانت ...وتكمل وهي منزله عيونها متفشله من ماضيها:كانت تجي الشقه عند سماهر
تركي هالمره تفاجأ:ايش
سحر رجعت طالعته:هي متفقه مع ابو شملان على ايش ما ادري بس حاسه انها مصيبه
تركي :طيب ايش عرفك
سحر:هي قالت لي ابو شملان يسلم عليك
تركي شد على فكه بقوه ويطالعها وكأنه يقول هذي غلطتك تحملي
سحر نزلت عيونها: ما ادري وش أسوي انا ما ابغى بعد ما فرحت وفتحت صفحه جديده يجي شي ويخرب علي.... ورجعت تطالعه وتكمل :انا والله تبت يا تركي والله وما لي رجعه على هالطريق مره ثانيه
تركي يطالع عيونها وما شاف إلا انا بدت تغرق بالدموع
سحر:ما ابغى ارجع ضايعه من جديد
والتفتت على أختها :ولا ابغى ابعد عن الناس اللي ما صدقت إني حبيتهم وحسيت إني اعني لهم شي ما ابغى أخيب أمل احد وثق فيني من جديد وعطاني فرصه
ورجعت التفتت على تركي وهي تأخذ نفس وتنزل عيونها على الطاوله و كملت:انا...انا..ما ابغى أورطك واقلق لك راسك بس انا ما اعرف وش أسوي وما طرأ على بالي احد غيرك
تركي وهو يمسك يدها وهي رفعت وجهها بسرعه وحاولت تسحب يدها وهو ضاغط عليها:لا تخافين وآنا راح معاك وان شاء الله ابو شملان ما يقدر يشوي لك شي
سحر:صدق
تركي:ايه ما دامك تركتي الطريق وتبتي خلاص انا معاك وما في شي يخليك تخافين عيشي حياتك بس تذكري الواحد ماله إلا فرصه وحده بالحياه
سحر:عارفه وآنا راح استغلها
وانتبهت على يدها وصارت تسحبها وهي منحرجه وتركي ترك يدها
سحر وهي تقوم وبدون ما تطالعه:انا لازم امشي
تركي:اتركي موضوعك علي أفكر وأشوف لك حل وبعدها راح أقول لك
سحر :طيب
تركي :راح يكون بينا اتصال إذا ما فيه إزعاج
سحر:لا ابد ..... وقبل لا تمشي طالعته :مشكور تركي دينك برقبتي لأخر يوم في عمري
تركي وهو يطالع عيونها وابتسم:العفو ما بينا هالكلام
ابتسمت ابتسامه صادقه هو يحبها غير عن كل الضحكات والابتسامات اللي شافها ابتسامه تشبه ابتسامتها اللي في المكتب مع نوره و ساره وهو يا ما تخيل انها تبتسم له مثلها
مشت وقامت عبير معاها ومسكت يدها ومشوا مع بعض
تركي:الحين تأكدت انها تغيرت وآنا ماراح أتخلى عنها ابد ..وحط يده على قلبه وهو يبتسم
وقام وطلع من المطعم

&&&&&&&&&&&&&&&

في الشارع القديم وفي البيت المتواضع
حنان وحنين في المطبخ
حنان وهي تطالع أختها
حنين:وش فيك تطالعيني كذا
حنان تركت الصحن من يدها:ما سمعت صوتك من يوم اللي صار أمس
حنين رجعت التفتت على الصحون اللي ترتبها وما ردت
حنان وهي تحط يدها على كتف أختها:وش رايك
حنين تنهدت والتفتت على حنان:لا
حنان تفاجات :ايش قلتي
حنين:قلت لا
حنان:وليه ان شاء الله
حنين:مو انا اللي أتزوج علشان كلام الناس ولا أتزوج واحد يشفق علي
حنان:وش هالكلام الرجال ما فيه أي عيب إلا سيد الرجاجيل كلهم والكل يتمناه
حنين:الكل عداي انا حنان انا ما ارضى على نفسي أخذه وبكره يعايرني بفقري ولا علشان الناس ما تتكلم علينا أنتي ترضينها لي
حنان سكتت وهي فعلا ما ترضى
حنين:بس
حنان:بس ايش
حنين:بس انا لازم أتغاضى عن هالشي وادهس على كرامتي
حنان:ما فهمت
حنين:هو فرصتنا اننا نطلع من هنا هو ولد عز وراح يطلعنا وراح تقدر رؤى تدخل روضه في المستقبل وأمي راح أجيب لها كرسي جديد وأنتي ما تضطرين تبيعين بسطات بها الشموس
وراح تتوفر لنا فرص عيش أفضل
حنان :يعني قصدك بتتزوجين الرجال علشانك طمعانه فيه
حنين:لا علشاني محتاجه وآنا مليت من سالف الحاجه اللي ذابحتنا
حنان:بس يا حنين
حنان:أنتي لو جاك واحد ممكن يغنيك ويطلعك من الفقر راح ترفضينه
حنان :بس أنتي ما تحبينه
حنين:مو مهم مع الوقت بتعود أهم شي نعيش عيشه أفضل
حنان:حنين طالعيني
حنين تطالعها
حنان:أنتي تكرهينه لان اللي يكره صعب يحب
حنين:لا
حنان:والله ماعاد فهمت عليك يعني أنتي بتوافقين ولا لا
حنين هزت راسها بمعنى ايه
حنان وهي تبتسم:انا متأكده انك راح تحبينه ألف مبروك حبيبتي
حنين بابتسامه باهته:مو مهم
حنان سكتت وهي متأكده من اللي في بالها
وكملوا شغلهم

&&&&&&&&&&&&&

يـــــتـــــــبــــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 10:41 PM
مر أسبوع سريع مثل البرق وما في أحداث تذكر
طلال صار ما يطالع إلا و البودي قارد وراه
خالد منقهر لأنه مو قادر يقرب على طلال وكل ليله مقضيها سهر وسكر
الجوهره ودلول ما تركوا محل ما دخلوه وتكسر رجولهم من كثر اللف
ماجد وعبدالمجيد وريان وعلي وحتى نايف ما ضيعوا وقتهم تجهزوا بأنهم ما خلو شي ما شروه
أم عبدالمجيد مع أم دلول ما خلوا شي ما شروه وكل وحده تجهز نفسها للكشخه علشان الرزه عند الحريم
ميري رافقت أم دلول علشان تكشخ لأنها ناويه انها ترقص في الملكه على الدي جي
عبير وسحر قرروا يروحون الملكه وما يقطعون أواصر القرابه مع بنات عمهم
وشوق وشهد نص أوقاتهم في السوق للتجهيز

&&&&&&&&&&&&&&&

يوم الملكه
أم دلول:كلللللللللللللللللوشششششش
كانت لابسه جلابيه ذهبيه وازرق وصايره خطيره
أم عبدالمجيد ومعاها المبخر
كانت لابسه نفس أم دلول ذهبي وازرق بس عكس أماكن الألوان وطالعه مع أم دلول كانهم خوات
وتستقبل أم فيصل:هلا والله ومرحبا
أم فيصل تسلم عليها هي والبنات:على البركه يا بعد عمري
أم فيصل كانت لابسه جابيه عنابيه مطرزه بالأسود
أم عبدالمجيد:الله يبارك فيك يا حبيتي
تجي أم دلول:هلا والله
أم فيصل والبنات يسلموا :ألف مبروك
أم دلول تسلم :الله يبارك في عمركم ان شاء الله
أم فيصل:وش فيكم حاطينه مختصر
أم عبدالمجيد:هذا طلب البنات ما يبغون إلا اللي يعزون عليهم يفرحون معاهم وبس
أم فيصل:الله يوفقهم ويبارك فيهم ونشوف عيال عيالهم
أم دلول وهي تمسح دموعها:أميين ياربي
أم عبدالمجيد:هوووو وش فيك يا أم دلول
أم دلول :ابد بس خنقتني العبره عسى بس المكياج ما خرب ترى دافعه فيه 350 ريال
أم عبدالمجيد وام فيصل:ههههههههه
صعدوا البنات للجوهره ودلول
طقوا الباب ودخلو :كللللووووووش
و يسلمون عليهم :على البركه
الجوهره بهدوء:الله يبارك فيكم
دلول:الله يبارك فيكم
شهد:وش هالحركات دليل منتي هينه
شهد لابسه فستان اورنج مره حلو
دلول:هههه صدق أصلا انا حلوه من يوم ربي خلقني
دلول كان فستانها الملكه احمر طبعا الجوهره أصرت على دلول تأخذ هاللون وما قالت لها ليش
شوق:اشتغلنا بالصواريخ
شوق كانت لابسه فستان بيج يأخذ العقل ومكياج هادي
وشوي ويسمعون طق الباب ويدخلون عبير وسحر ويسلمون البنات كانوا مستغربين من سحر اللي جات عندهم
عبير لابسه فستان ابيض ناعم مثلها سحر اختارته لها
أما سحر ففستانها كان فضي يعكس جمالها عليه
سحر:انا أسفه على كل اللي سويته لكم من قبل وأتمنى تسامحوني ونبدأ صفحه جديده
البنات يطالعون بعض وبعدها راحوا سلموا عليها
الجوهره:حبيبتي مهما صار احنا أهل وأكيد راح نكون مبسوطين بوجودك معانا
سحر ابتسمت بحرج:مشكورين
سحر في نفسها:والله معاها حق عبير يوم تحبهم يالله انا كيف ضيعت كل هالوقت بكرهي لهم وسماع كلام أمي الله يهديها

&&&&&&&&&

خلونا نروح عند الرجال شوي
كان اللي يستقبل المعازيم اللي كانوا ينعدون على الأصابع علي اللي نافخ صدره لأنه أخو العروس وعبدالمجيد وريان اللي كاشخ بحركة الكوبرا
أم في نص المجلس كان قاعد طلال بكشخته وماجد إلا ما يقل عنه في الكشخه
طلال كان هادئ وما يسولف كثير بس ماجد شاق الحلق بالضحك وكأنه يسوي دعاية معجون كرست
دخل رجال كبير في السن وسلم على علي وعبدالمجيد وريان
الرجال:آلف مبروك
الكل :الله يبارك فيك
طبعا محد عرفه قام له طلال:أعرفكم عمي صالح
الكل تفاجأ لأنهم عافين طلال ما عنده أهل
ماجد:عمك بس احنا ظنينا ان ما عندك أهل
حمد:ههه هو لما يقول انا وحيد يقصد ما عنده أم وأبو مو معناتها ان ما عنده احد ابد
ماجد :اها
وصاروا يسلمون عليه ويرحبون فيه
وشوي ودخل رجال ثاني وسلم على الكل ولما وصل لطلال حضنه
تركي:بالبركه يا خوي
طلالوهو يضمه :يبارك فيك يالغالي
تركي :مو تزوجت معناها تنسى سالفه الشراكه
طلال:انا عند وعدي لك
طلال بصوت عالي :أعرفكم كلكم اخوي تركي
عبدالمجيد:اخوك
طلال:ايه هو ولد عمي صالح واخوي من الرضاعه
عبدالمجيد:هلا والله
تركي :هلا فيك
ماجد بهبل:طلال إذا عندك أخوان أو أهل ثانيين علمنا من الحين
الكل :ههههههه
طلال :لا ما عندي
عبدالمجيد:طيب احنا كل ما سألناك قلت ما عندي أهل
طلال:انا عمري ما اعتبرت عمي صالح إلا صديق وتركي بعد علشان كذا ما شملتهم بهالكلمه ولما كنت أقول وحيد قصدي ما عندي أم وأبو
الكل سكت وشوي دخل فيصل وقاموا له ويرحبون فيه بس تفاجاو من اللي دخل وراه
عبد الرحمن(ابو فيصل)السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ماجد بين على وجهه الضيق
عبدالمجيد على طول راح وحبه على رأسه
وطالع ماجد معناتها تعال سلم
ماجد تقدم له وسلم عليه
ابو فيصل:على البركه
ماجد :الله يبارك فيك
وعرفوه على عم طلال وتركي وقعدوا سوالف وضحك
بين السوالف سمع جواله يعلن عم مسج
(انت يمكن ربحت الجوله بس مو المعركه) ابتسم بسخريه وطنش الموضوع

&&&&&&&&&&&&&

البنات وهم قاعدين دخلت عليهم أم عبدالمجيد بدفتر:يله حبيباتي وقعوا
دلول مسكت الدفتر وهي شاقه الحلق وتوريهم بياض أسنانها من الفرحه وتوقع وتوقيعتها كله شخابيط
وعطوا الدفتر الجوهره مسكته وخذت القلم وبعد ثواني وقعت
أم عبدالمجيد تبوس البنات وتجي أم دلول وتبوسهم وتبارك لهم
البنات :كللللوووششششش
أم عبدالمجيد:يله انزلوا يا بنات
نزلوا وسلموا على أم فيصل و الكل استغرب لوجود سحر بس ما علق

&&&&&&&&&&&

عند الرجال
ماجد لعبدالمجيد:يا لله كل هذا توقيع لو انها اتفاقية سلام كان من زمان خالصين
عبدالمجيد وهو يضرب خصر ماجد:اسكت لا تفشلنا يالخبل
ماجد:أي
جابوا الدفتر والكل قام يبارك وعبدالمجيد دخل عند أمه ودخل ماجد وراه على طول اللي قاموا الموجودين يضحكون عليه لأنه مبين عليه مستعجل
أم دلول وهي تمسك يد بنتها: يله حبيبتي
دلول :وين
أم دلول:نروح نزهه وين بعد تروحين تشوفين رجلك
دلول بتوتر:طيب
قامت ولما وصلت عن باب المجلس :أقول يمه كان السالفه صارت صدق
أم دلول:هجل وش تحسبينها مزح
دلول وهي ترجع:لا يمه خلاص هونت
أم دلول: وش هونتي أقول امشي لا اوريك شغلك
وتفتح الباب وتدخلها وتصك الباب وراها ودلول ظلت تطالع الباب و متجمده وتوعد في أمها على هالحركه

&&&&

ماجد:انتظر على أعصابي يالله أخيرا بشوف دلولتي أم كشه وش فيك يا ماجد تخورها إلا قمر يا ويل قلبي عليها
انفتح الباب وشافها دخلت وصكر الباب بعدها وهي واقف حس روحه بيضحك عليها
قام من مكانه وجاء قريب لها:دلول
دلول تجمدت
ماجد مسكها من يدها وهو يجرها علشان تقعد:اجلسي ....وجلست وجلس جنبها وهي وقفت
وهو وقف
ماجد:يرحم والديك اجلسي علشان نعرف نسولف
رجعت تجلس
ماجد:أخبارك
دلول تهز راسها
ماجد وهو يمسك يدها بين يديه:الأحمر يهبل عليك ..وهو يقرب ويهمس في أذنها : طالعه قمر
دلول توخر وبابتسامه :مشكور
ماجد:شوفي عاد إذا بتظلين كذا تستحين انا ما اضمن النتايج
دلول طالعته وعيونها طالعه من محلها:وش قصدك
ماجد:ههههههه فديت قلبك والله انك هبلتي فيني يا عسل
دلول نزلت راسها وهي في نفسها:ياربي الله يعيني عليه هذا شكله بيجنني من أولها

&&&&&&&&&&&&&&

عند طلال ناداني عبدالمجيد وقمت معاه وحمد يغمز لي وان اكتفيت أرد عليه بابتسامه
وشفت تركي يبتسم لي وآنا ابتسمت له
دخلت مجلس جانبي وقعدت انتظر

&&&&&&&&&&&&&

الجوهره:جاتني خالتي أم عبدالمجيد وتقول لي يله
انا حسيت بخوف لان هذا المواجه كنت خايفه منها من أسبوع
مشيت معاها وشفت عبدالمجيد اللي كان يبتسم لي
ابتسمت له وآنا منزله راسي ومسكت ايه وهي ضغط عليها وهمس لي :طالعه قمر أختي
ضحكت لها :مشكور
ودخلت المجلس وفك يدي وآنا رفعت عيوني وشفته كان لابس الثوب وهذي أول مره أشوفه به
نزلت عيونه على طول وجلست في ابعد كنبه عنه

&&&&&&&&&&&
يـــــتــــــبــــــع

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 10:42 PM
تاااااااابع

طلال
دخلت ولما دخلت ما قدرت أشيل عيوني عنها ابد أخيرا صارت لي وما احد له كلام معاي أو له شي عندي
كانت لابسه فستان اسود وما فاتني انها لابسه الأسود تعبير عن الحزن ومكياجها الهادئ لاحظت انها جلست في أخر كنبه بعد ما طالعتني بنظرة ضيق خذيت نفس وقمت لها وجلست جنبها ظليت أناظر وجهها وعيونها اللي كانت تناظر قدام
طلال:أخبارك جوهرتي
الجوهره ما ردت عليه
طلال:ما تبغين تردين
الجوهره :ما عندي شي أقوله
طلال ابتسم
وطلع من جيبه علبه وفتحها
مسك أيدها حاولت تسحبها وهي تطالعه بضيق بس هو مسكها بقوه وصار يطالع عيونها
فتح العلبه وطلع منها خاتم ابيض ناعم دخله في أصبعها
طلا:ابغى هالخاتم يضل في يدك ما تشيلينه ابد
ابتسمت الجوهره بسخريه ولفت وجهها عنه
طلال وهو يمسح على يدها بحنيه حست من لمسته ان جسمها كله ارتعش
طلال:توعديني
الجوهر وهي تلف عليه:لا ما رح أوعدك إني أخليه في يدي لاني أول ما اطلع من هنا راح ارميه بأقرب زباله
طلال وهو يبتسم ويبوس يدها :لا انا متأكد انك ماراح ترمينه وبيقعد في يدك وكل ما تشوفينه بتتذكريني
الجوهره وهي تلف عنه:وكأني اقدر أنسى أصلا
طلال : أنتي ليه تظنين إني أصريت عليك
الجوهره بدون ما تطالعه:ما يهمني
طلال وهو يمسك دقنها ويلف وجهها عليه:لاني ما اقدر أتخيل حياتي بدونك
الجوهره وهي تطالع عيونه ومستغربه وبعدها ضحكة بسخريه:و تبغاني اصدق
طلال خذا يدها وحطه على جهة قلبه :الكلام ممكن تكذبينه بس دقات القلب عمرك ما تقدرين تكذبينها
الجوهره وهي تحس بقلبه يدق بقوه وتشوف في عيونه الصدق
ما حسوا إلا على دخلت إخوانها وميري تطاردهم
نوف ونايف
ميري:ايب اطلع انا والله قول ما في كويس ادخل بس هو ما في اسمع كلام
طلا بابتسامه:لا عادي خليهم
نوف ونايف وهم عند الجوهره
نايف:انت اللي بتأخذ أمنا
طلال:ايه
نوف:انا ما احبك
طلال بحنيه :ليه يا حلوه
نوف:علشانك بتأخذ ماما وتخلينا بروحنا
الجوهره وهي تمسح على شعرها:لا حبيبتي ما في احد يقدر يأخذني منكم ابد
نايف:بس أنتي بتروحين معاه
طلال:وانتوا بتجون معانا انا هناك في بيتي مسوي لك واحد منكم غرفه وفيها الألعاب كثيييييره
نايف:ياسلام سمعتي نوفه
نوف:ايه
نايف بلقافه:طيب أنتي تحب ماما
طلال طالع الجوهره اللي بان على وجها الإحراج وابتسم
ميري تقاطعهم :كلاص يله روه ما في كويس انت اقعد هنا يله امشي
طلال:لا خليهم انا خلاص طالع
باس نوف ونايف
وباس رأس الجوهره والجوهره تفشلت خصوصا ان ميري وإخوانها موجودين وحط علبه ثانيه على الطاوله وابتسم لها وطلع
ميري هزت راسها وهي تحرك حواجبها
الجوهره:وش فيك
ميري وهي تبتسم:ما في شي
وطلعت والجوهره خذت العلبه وظلت تناظرها وتناظر الخاتم في إصبعها وبعدها طلعت
أما دلول فما رضى ماجد يخليها تطلع من المجلس لحد ما جات أم دلول وسحبتها سحب والكل ميت ضحك على خبالهم
بعدها شغلوا الدي جي وقاموا البنات يرقصون وام دلول تكهرب بكتوفها وتلعب لعب خطير وتسحب أم عبدالمجيد اللي مستحيه ترقص
أما ميري تقلدهم في الرقص والكل ميت ضحك عليها
وام فيصل وعبير يصفقون
بعد ما خلصت الملكه استاذنت أم فيصل وبناتها وما بقى إلا أم دلول وام عبدالمجيد وسحر وعبير ودلول
أما عند الرجال استأذن العم صالح وطلع وفيصل وأبو فيصل وبقى طلال وتركي وماجد وعبدالمجيد وعلي وريان في المجلس
سحر وهي ترد جوالها
وتلتفت لعبير:يله السواق برا ينتظرنا
عبير:يله
وسلموا على الكل وطلعوا
تركي:انا استأذن يله بروح
ماجد:تو الناس يا أخي خلنا قاعدين نسهر مع بعض
تركي:لا والله وراي دوام بكره فمان الله ...وسلم على طلال
الكل :مع السلامه
عبير وهي توقف سحر:لحظه وهي تدور:معاك جوالي
سحر:لا
عبير:يووه شكلي نسيته داخل
سحر:يله روحي جيبيه بسرعه
عبير:طيب
راحت تجيبيه وهي طالعه قابلت عبدالمجيد اللي ابتسم لها:أخبارك يالغاليه
عبير بحياء زايد:بخير
عبدالمجيد:الحمد لله لحقت عليك وشفتك
عبير ابتسمت وما ردت
عبدالمجيد:أخبار الأوضاع عندكم في البيت
عبير: الحمد لله على كل حال ..يله لازم أروح سحر تنتظرني برا
عبدالمجيد:انتبهي على نفسك
عبير :ان شاء الله ...وراحت

&&&&&

عند سحر:اووووف هذي وش فيها تأخرت
صوت من وراها:ما توقعت إني اشوفك هنا
سحر شهقت وهي تلتفت:تركي
تركي بابتسامه:بشحمه ولحمه
سحر باستغراب:وش تسوي هنا
تركي:احنا اللي مناسبينكم
سحر:ايش
تركي:اللي سمعتيه المعرس اخوي من الرضاعه
سحر:اها
تركي:والعروس بنت عمك صح ولا غلطان
سحر:ايه
حل الصمت وتركي يناظرها بنظرات هي ما فهمتها ونزلت عيونها بسرعه
التفتت على باب الفله اللي كان واقفه عنده عبير وهي تحط جوالها في شنطتها ورجعت التفتت لجهة تركي ما شافته
سحر:وين راح
عبير :تأخرت عليك
سحر:لا ابد يله نروح
عبير :يله
لهنا أوقف والبارت الجاي ملئ بأحداث مشوقه أكثر وأكثر
بس في مفاجئه في بنت بتنخطب من هي ياترى؟
ولكل اللي ما يحب سحر انا متأكده إنكم راح تحبونها لأنها بتطلع بوجه ثاني
واترك لكم حرية التعليق

&&&&&&&&&&&&&&&
شامخه وبنت رجال وجاء من يغلبني
&&&&&&&&&&&&&&&&&

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 11:53 PM
البارت الخامس عشر
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في إحدى البيوت العامره
أم دلول بصراخ:دلال...دلول قومي الناس صارت حزت غداء وأنتي لحد الحين نايمه استغفر الله حتى الصلاة ما صليتيها.. دلول
علي اللي توه جاي من المدرسه:لا تعبين نفسك
أم دلول:ها يا وليدي انت جيت
علي:ايه وآنا ميت من الجوع
أم دلول:يخسي الجوع بس أقوم دلول و نتغدى جميع
علي:اغسلي يدك منها هذي لو بنستناها عز الله ما تغدينا
أم دلول:ليه
علي:أمس سهرانه تكلم روميو وما نامت إلا متأخر
أم دلول وهي تطالعه:وأنت وش دراك ها..ليكون كنت تنصت على أختك يا عليوي
علي تورط:لا يمه وش الله يهديك أتنصت إلا كنت قايم أروح ااا... وهو يفكر بكذبه:ايه قايم أروح اشرب ماء
أم دلول:ماء الساعه 4 ونص الفجر
علي اللي طالع أمه وكأنه ما صدق تغلط بالكلام قدامه :يمه وش دراك ان الساعه كانت 4 ونص
أم دلول تورطت فضحت نفسها بنفسها:ها لاني...شفت الساعه
علي وهو يطلعها بنظرة شك:وأنتي يمه وش اللي صحاك في ذا الوقت
أم دلول:وش قصدك انا كنت..ايه كنت أصلي أخر الليل
علي وهو يحك دقنه:اها أخر الليل
أم دلول:أقول ياللي ما تستحي جالس تحاسبني ولا شاك فيني
علي وهو يرفع كتوفه:بس انا ما قلت شي
أم دلول تصرف:يله روح بدل ملابسك وانزل نتغدى
علي وهو يضحك:ان شاء الله
أم دلول:ضحكت من سرك صدق جيل ما يستحى ابد
ونزلت وصوت ضحك علي مالي المكان

&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتها من أمس والنوم مجافيها تنام ساعه و تصحى ثلاث ساعات
الجوهره وهي تحس راسها مصدع :اووووف وش هالحاله ليش النوم مو راضي يجي اووووف قامت ومشت لحد التسريحه وشافت الخاتم اللي كان في إصبعها وشافت العلبه الثانيه اللي أخذتها من أمس ولا فتحتها وشافت في زاوية غرفتها الهدايا اللي تفاجات بوجودها في غرفتها ولا فتحها ولا تفكر تفتحها هي ما تبغى شي منه هي بروحها كارهته
شالت الخاتم من على التسريحه:والله واثق إني ما راح أشيل الخاتم من إصبعي ما دري انه غلطان
رمته على التسريحه وطلعت علشان تنزل لخالتها تحت

&&&&&&&&&&&&&&&

في المؤسسه
سحر اللي كانت في مكتبها وماسكه جوالها تنتظر عبير ترد عليها وعطتها مشغول
سحر:وش فيها هذي عطتني مشغول يمكن عندها محاضره ....وبعد 10 دقايق رجعت تتصل عليها
سحر :الو وينك
عبير:أسفه حبيبتي بس كنت في المحاضرة وأول ما طلعت اتصلت فيك على طول
سحر :طيب متى تخلصين
عبير:يعني بعد ساعه ليه
سحر:وآنا بعد نص ساعه بطلع من الدوام و بمرك و بنتظرك لحد ما تخلصين ونروح مطعم نتغدى ها موافقه
عبير بفرح:أكيد موافقه
سحر:خلاص صار
عبير:والله فكرت ان اليوم ما في غداء
سحر: وليه ما فيه
عبير:نسيتي الشحروره اللي في البيت بتسد نفسنا عن الأكل
سحر:والله أذا في احد بتنسد نفسه فأكيد هي مو احنا
عبير:ههههههه لحظه سحوره
عبير تطالع شاشتها باستغراب وترد على سحر:سحر أبوي يتصل فيني
سحر:أبوي غريبه
عبير: يله سحر برد عليه أشوف وش يبغى
سحر:اوكي بس ارجعي اتصلي فيني وعلميني ايش يبغى
عبير: ان شاء الله
صكرت وسحر تفكر: أبوي متصل على عبير غريبه ما سواها من قبل يا خبر اليوم بفلوس بكره ببلاش
نوره وهي تجي ناحية سحر:وش فيس تهوجسين يا حبيبتي
سحر:ها لا ولا شي
ساره:يمكن تفكر بحبيب القلب
سحر واللي طرا عليها تركي ما تدري ليه وجها صار احمر:أي حبيب القلب أنتي الثانيه صدق انك خبله
نوره :أقول أنتي خلس مع حبيب قلبس الفرس الهمام مشعاب
سحر:من مشعاب
نوره:صح احنا ما قلنا لس مشعاب هذا الله يسلمس خطيب ساره
سحر التفتت لساره:أنتي انخطبتي متى
ساره:هههه من 22 سنه
سحر تفاجات:ايش كيف يعني مافهمت
نوره :مشعاب هذا مسمى لها
سحر:اها فهمت الحين
ساره:على الأقل مشعاب أحسن من ذياب
سحر:من ذياب بعد
ساره:خطيب الهانم الي قدامس
سحر:وأنتي بعد
ساره :ايه
سحر:والله طلعتوا مخطوبات وعندكم أخبار انا ما اعرفها
نوره:فديت ذيوبي والله
سحر:ههههههههه
ساره:مالت ما يلوق
نوره:عليس انت و مشعابس اللي اسمه كأنه ممسحة بلاط
سحر:ههههههههه
ساره:ممسحه في عينس ان شاء الله والله شعوبتي أحسن من ذيابس ذا اللي من اسمه كأني رايحه حديقة حيوانات
سحر:ههههههههه
نوره شهقت:انا ذيوبي حديقة حيوانات ياللي ما تستحين
سحر:بنات من جد خلاص عاد
ساره ونوره سكتوا
سحر ابغى افهم انتم شفتوهم من قبل
ساره:من تقصدين
سحر:ذياب ومشعاب
نوره و ساره يطالعون بعض:لا
سحر:الحين انتم تتهاوشون على ناس ما قد شفتوهم من قبل والله إنكم منتو صاحيات
ورن جوال سحر واسم عبير على الشاشه ردت بسرعه:هلا عبير
عبير:هلا فيك
سحر:ها وش يبغى أبوي فيك
عبير:والله شي غريب
سحر:وشو
عبير:طلب مني إني الحين ارجع البيت يقول في موضوع بيكلمني فيه
سحر:وشو موضوعه
عبير:والله ما قال بس طلب إني أروح البيت الحين والله ان طلبه خوفني
سحر وهي تفكر وحاسه بخوف
عبير:سحر أنتي معاي
سحر انتبهت لأختها:ايه معاك حبيبتي ما في شي يخوف أنتي روحي وبعدها كلميني
عبير:طيب يله مع السلامه
سحر:مع السلامه

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد على طاولة الغداء وهو سرحان والكل منتبه لسرحانه
أم فيصل:فيصل يمه فيك شي
فيصل توه ينتبه:هلا يمه ابد سلامتك
شهد تطالعه بنص عين:فصفص وش فيك سرحان
فيصل بملل:أقول ترى مالي خلقك
شوق:يمه أبوي وينه ما نزل يتغدى معانا
أم فيصل:يقول ماله نفس ويبغى يريح
فيصل:يمه بعد الغداء ابغاك في موضوع
أم فيصل:وشو موضوعه يا وليدي
فيصل:بعد الغداء ان شاء الله تعرفين
أم فيصل:طيب
شوق بهمس:وش السالفه
شهد ترد عليها بنفس الهمس:ما ادري بس انا حاسه ان السالفه فيها خطبه
شوق:والله ما عندك سالفه أصلا
شهد:في مقوله تقول يا أختي العزيزة الإنسان لا يسرح إلا لأمران إما لمصيبة لم يجد لها حل أو لقلب غزاه العشق
شوق ميلت فمها :والله ما عندك ما عند جدتي أنتي وهالدلخ اللي قال هالمقوله
شهد طالعتها وما ردت عليها

&&&&&&&&&&&&
طلعت من الدوام وهي تحاتي هي اتفقت مع أختها انها تتصل فيها بس هي لحد الحين ما اتصلت ركبت مع السواق ووصلت البيت دخلت ما لقت احد بالصاله صعدت الدرج وهي تقرب من غرفتها سمعت صوت صياح احد صارت تمشي بخطوات سريعه دخلت غرفتها
سحر تفاجات من منظر أختها:عبير
عبير وهي منسدحه على السرير وتبكي رفعت راسها لما سمعت صوت أختها وشافت سحر
سحر راحت لها وبخوف:وش فيك حبيبتي وش صاير
عبير وهي ترمي نفسها لأختها وتصيح بصوت عالي:اهئ اهئ اهئ
سحر ترفع رأس عبير و تتفاجأ بالاحمرار اللي على خدها:وش هذا
عبير وهي تبكي:اهئ ...أب...أبوي
سحر وهي لحد الحين مو مصدقه:هو ضربك
عبير تاشر برأسها بمعنى ايه وترجع تبكي و تشاهق
سحر رفعت رأس عبير ومسحت دموعها:قولي لي وش صار بالضبط
عبير:أبوي يبغى يزوجني
سحر بعصبيه:شلون يعني كيف يبغى يزوجك
عبير وهي تأخذ نفس علشان تقدر تتكلم:انا اقولك لما رجعت من الكليه أبوي طلبني في مكتبه ورحت
ورجعت بذاكرتها
طقت الباب
ابو خالد:ادخلي يا عبير
عبير دخلت وشافت ميساء موجوده حست بالخوف:السلام عليكم
ابو خالد:وعليكم السلام ..اجلسي
عبير جلست:أمر يبه وش الموضوع اللي بغيتني فيه
ابو خالد وهو يطالع ميساء:انا راح ادخل في الموضوع على طول
عبير:يبه خوفتني وش صاير
ابو خالد:أنتي جاء لك معرس
عبير تفاجات:وش قلت
ابو خالد:قلت جاء لك معرس وآنا شفته و لقيته مناسب لك
عبير توقف:بس يبه انا ما ابغى أتزوج
ميساء:وليه ان شاء الله
عبير:توني صغيره و بكمل دراستي
ميساء:ما في مشكله يا ما بنات تزوجوا وكملوا دراستهم
عبير:انا ما ابغى أتزوج الحين
ابو خالد:لا أنتي راح تتزوجينه انا عطيت الرجال كلمه
عبير:بس يبه..
ابو خالد قام وهو يقاطعها:عبير أنتي تبغين تكسرين كلامي وتفشليني قدام الرجال
عبير:لا يبه محشوم بس هذي حياتي انا
ابو خالد وهو يوقف قدامها:انا قلت له رأيي ومو عبد المحسن اللي يرجع في كلمته
عبير:بس انا ما راح أتزوجه
ابو خالد بصراخ:تكسرين كلمتي يا عبور
عبير:أسفه يبه بس ما اقدر أتزوجه
ابو خالد عطاه كف قوي خلاها تطيح على الكرسي اللي وراها
عبير وهي حاطه يدها على خدها وعيونها تنزل منها الدموع و ميساء كانت واقفه وراء ابو خالد مستمتعه بالمسرحيه اللي تشوفها
ابو خالد:اكسر راسك يا عبور قبل ما تفكرين تطلعيني بزر قدام الرجاجيل وملكتك بعد يومين وجامعه ما في روحه وجوالك تحطينه الحين على مكتبي أنتي مو كفو ابد احد يعاملك بطيب
عبير وهي تقوم وبصوت مخنوق:يبه والله حرام
ابو خالد بصراخ:جوالك
عبير تطلع جوالها بيد مرتجفه من الشنطه وتحطه على المكتب
ابو خالد:الحين يله انقلعي غرفتك
عبير طلعت من الكتب وصعدت الدرج وهي تبكي
ابو خالد يجلس عل الكرسي أول مره يضرب احد من بناته
ميساء جات جنبه:وش فيك
ابو خالد:المفروض ما أمد يدي عليها
ميساء:ما عليه علشان مصلحتها العريس ما يتفوت هي راح تزعل عليك الحين بس بعدين راح تشكرك
ابو خالد هز رأسه وبعدها قام وطلع لغرفته
ميساء تضحك:ههههههههههه والله لأربيكم يا بنات عبدالمحسن انتم وأخوكم
عبير ترجع للحاضر وهي تشاهق
سحر وهي مو مصدقه كل هذا يطلع من أبوهم وخرت عن عبير وهي حدها معصبه
سحر:دقيقه وراجع لك
عبير :وين رايحه
سحر طالعتها وما ردت عليها وطلعت ونزلت تحت وشافت ميساء في الصاله تضحك ضحكة شماته طنشتها وراح لأبوها في مكتبه ودخلت بدون ما تطق الباب
ابو خالد :اعتقد من الأدب انك تطقين الباب
سحر:يبه صحيح اللي سمعته
ابو خالد وهو ينزل النظارات :وش سمعتي
سحر:صدق بتزوج عبير
ابو خالد:ايه ليه عندك مانع
سحر:أكيد عندي مانع دام المعرس من طرف زوجتك
ابو خالد بنبرة تحذير:سحر
سحر: يبه هالزواج ما لازم يتم
ابو خالد وقف بعصبيه :نعم لا الظاهر ميساء كانت صادقه لما قالت بناتك يبغالهم تربيه من أول وجديد
سحر:ما توقعت منك يجي يوم وترفع يدك علينا
ابو خالد: وأذبحكم بعد قبل ما تفكرون تكسرون كلمتي وتصغروني بين الناس
سحر:انا إذا كنت بسوي شي الحين هو إني راح أطبق الشي الوحيد اللي تعلمته منك انت وأمي وهو كل واحد يشوف مصلحته
ابو خالد:وش قصدك
سحر:ولا شي انت يبه تصرفت من راسك جاء دورنا
ابو خالد بعصبيه:وش معناة كلامك ها
سحر طالعته وما ردت عليه وطلعت من المكتب وهي معصبه وشافت ميساء لحد الحين جالسه في الصاله وتطالعها بابتسامة سخريه و شماته
سحر جات ووقفت قدامها وبغرور سحر القديمه:والله ثم والله انك ما هزيتي شعره من راسي
ميساء:ههههههههه واضح انك ما انزعجتي
سحر تسندت على طرف الكرسي ونزلت لمستوى ميساء وتهمس لها بهمس كأنه جاي من بير عميق مظلم:والله واللي خلقني إني لأقلب حياتك جحيم وأخليك تندمين على الساعه اللي انولدتي فيها
ميساء حاسه بخوف بس تبين انها قويه:سوي اللي تقدرين عليه ولا تقصرين
سحر بحقد وعيونها كلها سواد:انا أتغاضى عن كل شي إلا أختي إلا روحي اللي يقرب منها أدمره وأنتي اللي جنيتي على نفسك يا واطيه
ميساء :ما راح تسوين لي شي لاني بكل بساطه راح أفضحك ولا نسيتي ابو شملان
سحر وهي تصر على أسنانها:سوي اللي يطلع معك وافضحيني بس تذكري أنتي بعد رح تنفضحين وآنا راح احرص على ان الفضيحه توصل لأهلك اللي راح يذبحونك ذبحة الخروف بعيد الأضحى
ميساء تطالعها و ساكته
وخرت عنها سحر وهي تضحك بخبث ومشت عنها و ميساء تفكر بخوف
صعدت الدرج ودخلت الغرفه وشافت عبير اللي على وجهها اسأله كثيره قربت من أختها وضمتها وهي تمسح على شعرها
سحر:بسالك سؤال واحد
عبير:شنو
سحر:أنتي تحبين عبدالمجيد
عبير:أكثر من أي شي بهالدنيا
سحر:تبغين تتزوجينه
عبير: سكتت وما ردت
سحر وهي ترفع رأس أختها:جاوبيني
عبير هزت راسها بمعنى ايه
سحر:خلاص ما راح يصير إلا اللي تبغينه
عبير باستغراب:شلون يعني
سحر:اتركي هالموضوع علي
ورجعت حضنت أختها وملامح سحر القديمه ومكرها وشرها ودهائها بدا يرجع بس هالمره مو للشر بالعكس لأغلى الناس على قلبها

&&&&&&&&&&&&&&
يـــتـــبـــع

بنوتهـ حلوهـ
08-04-2011, 11:56 PM
&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفته مع أمه ومو عارف كيف بيدا
أم فيصل بخوف:وش الموضوع اللي تبغاني فيه
فيصل:الصراحه يمه...وسكت مو عارف كيف يبدأ
أم فيصل :وش فيك خوفتني
فيصل:ما في شي يخوف بس انا...ابغى أتزوج
أم فيصل بفرحه:ويه هذي الساعه المباركه
فيصل ابتسم في خاطره:هذي البدايه تشجع
أم فيصل : وتبغاني أدور لك
فيصل:لا يمه البنت موجوده
أم فيصل :انا اعرفها
فيصل:لا يمه ما تعرفينها
أم فيصل :ما في مشكله نتعرف عليها هي بنت من
فيصل:اسمها حنين عبد الله أل(.....)
أم فيصل : أول مره اسمع عن عائلتها أنتي من وين عرفتها
فيصل:هي رافعه قضيه عندنا
أم فيصل : وشو
فيصل:يمه انا بقولك القصه كلها وبعدها ابغى اسمع رايك
أم فيصل :قول يا وليدي
فيصل:حنين .................................................. ...
بعد ما خلص أم فيصل توقف : أنسى الموضوع
فيصل باستغراب:ليش يمه
أم فيصل : يا وليدي وش لك فيها هذي وحده كلها مشاكل
فيصل: يمه الله يهديك اللي يسمعك يقوم هي سبب مشاكلهم
أم فيصل :يا وليدي انا مستعده أدور لك غيرها وما منها وجع رأس
فيصل: بس يمه انا ما ابغى غيرها
أم فيصل قبل ما تطلع:قلت لك أنساها وخلصنا
فيصل عصب وطلع من البيت وركب سيارته وهو يفكر وما لقى نفسه إلا قدام البحر وأفكاره تروح وتجي:يا ربي أمي مو راضيه وش أسوي هذا وآنا ما قلت لها كل شي ما قلت لها إلا انها رفعت قضيه على زوج أمها علشان تأخذ حقهم هجل لو قايل لها انها كانت تشحذ وش بتسوي كان قومت الدنيا
وصار يمشى ويديه ي جيبه ويفكر في حل

&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفته والكل يحن فوق راسها
الجوهره:قلت لكم لا
ماجد:انا ابغى اعرف ليه لا
الجوهره:سكت وما ردت
عبدالمجيد:يا أختي يا حبيبتي ليه ما تبغين تروحين الكل يبغى يروح وأنت لو رفضتي راح تخربين عليهم الروحه وعلينا
الجوهره:اللي يبغى يروح يروح انا ما مسكت احد
ماجد:وأنتي بترضين ان البزران يروحون وأنتي قاعده هنا
الجوهره:أكيد لا
ريان:الله يخليك نبغى نشوف الشاليه ونلعب بالماء
نوف ونايف:ايه ماما الله يخليك
عبدالمجيد :الجوهره الرجال عازمنا وآنا للحين ما رديت عليه ها موافقه
ماجد:وهذا شلون يعزمنا على شاليهه احنا قربنا على الاختبارات
ماجد:يا شيخه باقي على الاختبارات أسبوعين وبعدين نوف ونايف صكرت روضتهم من زمان وريان تقويم مستمر وخلص يعني ما في احد
الجوهره:انا ما يمديني ادرس إذا رحنا الشاليه
ميري هزت راسها والجوهره طالعتها ولفت وجهها عنها
عبدالمجيد وقف:خلاص بقوله لا
ريان وعيونه كلها رجاء: لا نبغى نروح الله يخليك
نوف:ابغى العب انا
نايف يجيها ويبوسها:ماما يله وافقي
الجوهره طالعتهم وكسروا خاطرها فعلا هم من زمان ما طلعوا مكان ولا استأنسوا:طيب كم بتقعدون
ماجد:يعني حول 3 أيام
الجوهره:وخالتي أم دلول
ماجد:أمي بتكلمهم
الجوهره:خلاص وش أقول بعد
عبدالمجيد:يعني
الجوهره وهي تبتسم:نروح ما دام احنا ماراح نتأخر ليش لا
البزران صاروا يناقزون
نوف تبوس الجوهره:مشكوره ماما
الجوهره وهي تبتسم :بس بشرط تقعدون عاقلين
ريان:ان شاء الله بس احنا نبغى نشتري ملابس سباح علشان نسبح
الجوهره:من عيوني اليوم أروح واشتري لكم
وتلتفت لعبدالمجيد:متى بنروح
عبدالمجيد وهو يتصل على طلال:بكره ان شاء الله علشان يمدي نرجع وتذاكرين حق الاختبارات
الجوهره:زين
عبدالمجيد يكلم طلال: هلا فيك - ايه قبلناها وإحنا نقدر نردك - خلاص صار- ههههههههه طيب ما راح ننسى - سلامتك - الله يسلمك يوصل فمان الله
صكر والجوهره سرحت في بكره والله يستر منه

&&&&&&&&&&&&&&&&

شافت أختها نامت بعد الصياح قامت وطلعت للبلكونه ورفعت جوالها واتصلت على أخوها
وظلت تتصل لحد ما رد
خالد:خير وش تبين
سحر:وينك ابغى اشوفك
خالد:اووووف ماني فاضي لك
سحر بصوت عصبي:خالد لازم اشوفك ضروري
خالد حس ان السالفه مهمه:اوكي بعطيك عنوان شقتي الجديده وتعالي
سحر:اوكي عطني العنوان
خذت العنوان ولبست عبايتها وقبل ما تطلع تأملت أختها وطلعت
ركبت مع السواق وعطته العنوان وصلت الشقه ورنت الجرس
وهي معزمه على اللي في راسها

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد في البيت وراء مكتبه يراجع شوية أوراق رن جواله طالع الشاشه وابتسم
طلال:هلا والله
عبدالمجيد :هلا فيك
طلال: ها ان شاء الله قبلتوا عزيمتي
عبدالمجيد:ايه قبلناها وإحنا نقدر نردك
طلال:هههه تسلم والله خلاص مادام كذا بكره ان شاء الله بنمشى جهزوا نفسكم
عبدالمجيد:خلاص صار
طلال:وانسباكم لا تنسون تبلغونهم ولا ماجد يموت علينا
عبدالمجيد:ههههههههه طيب ما راح ننسى
طلال:على خير توصي بشي
عبدالمجيد:سلامتك
طلال:سلم لي على الأهل
عبدالمجيد:الله يسلمك يوصل فمان الله
طلال:فمان الكريم
صكر وهو يضحك توقع منها انها ترفض بس تفاجأ بموافقتها على الروحه بس هي أكيد ما وافقت إلا علشان إخوانها لان أي شي فيه إخوانها هي ما تقول فيه لا
رجع نفسه على وراء وتسند على الكرسي وغمض عيونه وهو يتخيل رحلت بكره
اللي متأكد انها راح تكون أحلى رحله بحياته

&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من عند أخوها بعد ما ضبطت كل شي ورفعت جوالها واتصلت على عبدالمجيد اللي خذت رقمه من عبير اللي حافظته عن ظهر قلب
عبدالمجيد وهو بين أمه وإخوانه رن جواله وشاف الرقم غريب ورد
عبدالمجيد:الو
سحر:عبدالمجيد
عبدالمجيد:نعم من معاي
سحر:انا سحر بنت عمك
عبدالمجيد قام وطلع الحديقه وباستغراب: سحر
سحر:ايه عبدالمجيد انا متصله أسالك سؤال واحد
عبدالمجيد:وشو
سحر:انت تبغى تتزوج عبير ولا لا
عبدالمجيد:وش صاير
سحر:جاوبني ايه ولا لا
عبدالمجيد:أكيد ايه
سحر:مستعد تحافظ عليها وتحطها بعيونك
عبدالمجيد:مستعد أحطها بقلبي واسكر عليها
سحر:خلاص تجهز ملكتكم بكره
عبدالمجيد:ايش وش تقولين أنتي
سحر:أبوي بيزوجها واحد ثاني يا تملك عليها بكره ولا أنساها
عبدالمجيد متفاجا :بيزوجها واحد ثاني
سحر:ايه ها تملك عليها بكره
عبدالمجيد: انا مستحيل اخلي احد ثاني يأخذها
سحر:خلاص بكره انا وعبير نكون عندك وأنت جب الشيخ
عبدالمجيد:بس شلون بتملك..........
سحر:خل كل شي على انت ما عليك غير تقنع الأهل والباقي علي
عبدالمجيد:طيب
سحر:مع السلامه
عبدالمجيد:مع السلامه
صكت الجوال وهي تحس انها راضيه عن اللي سوته
والحين دور أمها لازم تقنعها

&&&&&&&&&&&&&

صكر الجوال وهو متضايق وما استوعب من الموضوع كله ولا همه إلا عبير انها ما تتزوج دخل على أهله وقال بصوت عالي وهو يجلس :ممكن تسمعوني ابغى أقول لكم شي
الكل يطالعونه وساكتين
عبدالمجيد :سحر اتصلت علي.............وقال لهم كل الي دار بينهم على التلفون
أم عبدالمجيد:شلون يعني
عبدالمجيد: يمه بكره انا بملك علي عبير
الجوهره:عبدالمجيد انت وش تقول
عبدالمجيد:اللي سمعتيه
أم عبدالمجيد وهي توقف:أنتوا مو صاحين وش مفكرين الدنيا لعبه
الجوهره:هدي يا خالتي
أم عبدالمجيد:وش اهدي يبغون يزوجون البنت من وراء أبوها انا مو موافقه
عبدالمجيد يطالع أمه بعيون الرجاء
ماجد ما هان عليه أخوه:يمه ليش ما توافقين
أم عبدالمجيد:لا انتو انهبلتوا
عبدالمجيد:يمه أبوها بيزوجها واحد ثاني لو هي راحت انا وش أسوي أنتي أكثر وحده عارفه انا وش كثر تقدمت لها وهم رفضوا وأنتي عارفه وش كثر أحبها وأنتي بعد يمه تحبينها
(طبعا الكل يدري ان عبدالمجيد يحب عبير بس ما في احد يدري انها تكلمه غير الجوهره)
أم عبدالمجيد:يا وليدي انا صدق أحبها ولأني أحبها ما ابغى لا لك ولا لها الاذيه
عبدالمجيد:الاذيه يمه صدق لما تتزوج واحد غيري ويعيشها بجحيم وآنا من غيرها حياتي ما راح يكون لها لا لون ولا طعم
ماجد:يمه مو سحر قالت بتدبر كل شي أنتي خلينا نشوف بكره ايش راح تسوي بعدين حكمي
أم عبدالمجيد هزت راسها:والله ما ادري وش أقول
الجوهره:قولي لا اله إلا الله
أم عبدالمجيد:لا اله إلا الله محمد رسول الله
الجوهره:يمكن يا يمه أبوها مو راضي بس أمها راضيه
أم عبدالمجيد: بس شوفوا لو تبين لي ان أمها وأبوها مو راضين انا ماراح أوقف معاكم
ماجد:والله حرام البنت تتعذب لا مرتاحه لا مع أمها وأبوها وهي صغيره ولا بعد وهي كبيره
أم عبدالمجيد تذكرت عبير وانكسر خاطرها وشافت عبدالمجيد اللي يطالعها بعيون رجاء عبدالمجيد اللي عمره ما زعلها بكلمه اللي وقف معاها بعد وفاة أبوهم وشالهم كلهم ولا عمره اشتكي
أم عبدالمجيد:إذا كانت أمها راضيه الله يوفقكم
عبدالمجيد يحب رأس أمه:الله يديمك فوق راسي يالغاليه
أم عبدالمجيد:اتمنى تكون تعرف وش تسوي يا وليدي
عبدالمجيد:عارف يالغاليه عارف بس أنتي ادعي لي
أم عبدالمجيد:الله يوفقك ويحميك

&&&&&&&&&&&&&&&&&&
شامخة وبنت رجال وجاء من يغلبني
&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق

ملاذي حسين
09-04-2011, 10:58 AM
متااابعه بانتظااار التكمله

بنوتهـ حلوهـ
10-04-2011, 05:05 AM
البارت السادس عشر
&&&&&&&&&&&&&&&
وهي في الطريق لامها ترفع جوالها وتتصل
سحر:الو
ساره:هلا ومرحبتين وآنا أقول سماعة جوالي وش فيها تنور كأنها أنوار مجمع توهم فاتحينه
سحر:ههههه تسلمين اسمعي ساره ابغى فزعتكم أنتي ونوره
ساره:وآنا بنت أبوي وآنا بنت مهاوش اطلبي على رقبتي والله
سحر بابتسامه:تسلمين حبيبتي بس ملكته أختي بكره وآنا قلت لها ان أغراضها وفستان الملكه علي والصراحه ما أمداني اشترى لها شي انشغلت فإذا ما عليكم أمر تروحون وتشترون لها وآنا ادفع لكم بعدين
سار:وش هالكلام والله أغراض أختس كلها علينا انا ونوير
سحر:لا ..
وتقاطعها ساره:اعتبريها هديتنا لعبوره وهي تستاهل
سحر:والله ما ادري وش أقول لكم مشكورين كثير
ساره:أقول اسكتي لاجيس اوريس شغلس ما بينا هالكلام احنا خوات
سحر:تسلمون والله
ساره :شوفي احنا الحين بنروح السوق وإذا وصلنا بتصل عليس تعلميني مقاس أختس
سحر:ساره لا أوصيك ابغى كل شي لها كامل
ساره:افا عليس والله بتقضى لها كأني أتقضى لعمري
سحر:تسلمين حبيبتي يله مع السلامه
ساره:فمان الله
صكرت وهي تغمض عيونها اللي تحسهم جمر من الصباح ما نامت ولا أكلت شي وما تقدر تنام ولا تاكل لحد ما تتأكد من ان كل شي تمام
رن جوالها رفعته شافت الرقم واستغربت
سحر:الو
الطرف الثاني:الو
سحر:هلا والله بخالي بو حسن
ابو حسن:هلا فيك يا بنيتي
سحر:أخبارك وأخبار الأهل
ابو حسن:الحمد لله أخبارك أنتي وإخوانك
سحر: الحمد لله
ابو حسن:ادري مستغربه ليه متصل بس حبيت أبلغك
سحر:بايش
ابو حسن:بأمك واللي قررت تسويه
سحر:وش صاير يا خالي
ابو حسن:أمك مقرره ترفع دعوى طلاق على أبوك
سحر تنهدت لأنها توقعت هالشي من أمها:طيب يا خالي انا بتصرف
ابو حسن:قولي لها ما يصير هالشي
سحر ابتسمت بسخريه:ان شاء الله انا شوي وأكون عندها وراح أتفاهم معاها
ابو حسن:زين يله مع السلامه
سحر:مع السلامه
صكرت وهي تضحك على خالها اللي هي فاهمته عدل وعارفه انه ما يبغى يتورط بأمها إذا هي تطلقت من أبوها
(ابو حسن خال سحر واحد ما يحب إلا نفسه وزوجته وحده آذيه مثله مالهم دور بالروايه)
وصلت عند أمها ونزلت وهي تبتسم لأنها عارفه كيف تقلب رأس أمها عدل

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد على البحر يمشى ويفكر كيف يقدر يقنع أمه رن جواله ورفعه
رد:الو
شهد:فصفص وينك فيه
فيصل بملل وضيق:وش تبين
شهد:تعال عندي لك خبر
فيصل:شهد ترى مالي خلق
شهد:مالك خلق حتى تتزوج
فيصل عقد حواجبه:كيف يعني
شهد بحماس:تعال أمي اقتنعت
فيصل:ايش شلون لحظه من أقنعها إلا...
شهد تقاطعه: تعال أنتي وبعدين اسأل يله باااي
رجع مسرع لسيارته وركبها ومشى بسرعه جهة البيت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتة إخوانها ترتب مع ميري أغراضهم للرحله
الجوهره :ميري لا تنسين تأخذين الثياب اللي توني شاريتهم حقت السباحه
ميري:ما في كوف انا ما في انسي
الجوهره تأخذ جوالها و تتصل على دلول:الو
دلول:آهلين والله
الجوهره:ها مستعده
دلول:قصدك للرحله
الجوهره:ايه
دلول:افا عليك أكيد مستعده أصلا أول ما خالتي بلغت أمي علطول رتبت أغراضي
الجوهره:ههههه
دلول:ايه صح وش اللي سمعته
الجوهره باستغراب:وش سمعتي
دلول:ان ملكة عبدالمجيد بكره
الجوهره:ايه
دلول:شلون يعني عمكم رضى عليكم ولا وش السالفه
الجوهره:هههه لو كل الناس ترضى عمي مستحيل يرضى
دلول:هجل كيف بتتزوج عبير اخوك
الجوهره:تصدقيني لو قلت لك ما ادري
دلول بتفاجأ:يعني شلون ما تدرين
الجوهره:انا اقولك السالفه كلها وإحنا قاعدين مع بعض جاء عبدالمجيد اتصال..............
وقالت السالفه كلها
دلول:معقوله وتتوقعين سحر صدق بتزوج أختها عبدالمجيد
الجوهره:والله ما ادري أحس كل شي متلخبط
دلول:بكره نعرف كل شي بس اللي ابغى اعرفه إذا عمك ما كان راضي ان عبير تأخذ عبدالمجيد مين هجل اللي بيملك لها
الجوهره :والله ما ادري سحر تقول هي بتدبر كل شي
دلول:اليوم بفلوس بكره ببلاش
الجوهره:على قولتك يله انا لازم أروح أكمل ترتيب
دلول:اوكي باااي
الجوهره:باااي
صكرت وهي تفكر وراحت لآخوها عبدالمجيد اللي قاعد في غرفته

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد مع صديق السوء بين الموسيقى والإزعاج والبنات
سعد:وش فيك
خالد:ولاشي
سعد:شكلك مهموم وحالتك حاله
خالد:قلنا ما فينا شي ...وخذا كاس ومده لسعد:صب لي كاس بس واترك عنك اللقافه
سعد:من عيوني ..وصب له واشر لوحده من البنات تجي علشان تسلي خالد
وهو يهز رأسه على خالد اللي مو عاجبه حاله هاليومين

&&&&&&&&&&&&&

وصل البيت دخل لقى أمه مع خواته
فيصل:السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
فيصل:على البركه يا اخوي
فيصل:على وشو
أم فيصل:ليه ما قلت لي يا وليدي كان وافقت من البداية
فيصل اللي مو فاهم شي صار يطالع خواته اللي يبتسمون له
أم فيصل:على العموم يا وليدي بعد ما تنتهي قضية البنيه راح نروح ونخطبها لك
فيصل لحد الحين يطالعهم وهو مو فاهم شي
شوق:طيب يمه لو أبوي ما رضى
أم فيصل:وليه ما يرضى
شهد:يمه بيقول مو من مستوانا ومن هالكلام
أم فيصل:الغنى غنى النفس مو الفلوس وإذا أبوكم ما وافق انا بقنعه بطريقتي
أم فيصل وهي توقف :يله بروح ارتاح تصبحون على خير
الكل:وأنتي من أهل الخير
فيصل وهو يلتفت إلى خواته:وش صاير
شهد:اجلس وإحنا نقول لك
جلس وجلست شهد من يمينه وشوق على يساره وهو صار يطالعهم لما يتكلمون
شهد:احنا كلمنا أمي علشانك
شوق:ايه صح
شهد :وكذبنا كذبه صغيرووووره
شوق:ايه صح
فيصل باستغراب:كذبه
شهد وشوق يطالعون بعض
فيصل:تكلمون وش قلتوا لها
شهد:انا اقولك احنا قلنا ان حنين صديقة شوق
شوق:أي صح
شهد :وقلنا ان شوق تعرفها وإنها بنت مافي مثلها
شوق:أي صح
شهد:وقلنا ان شوق تدرس عندها دائما لأنها كانت صديقتها بالجامعه وفصلت لظروفها
شوق:أي صح
شهد:وان شوق لما مره راحت عندها شافت زوج أمها يضربها وبعدها شوق نصحتها تروح لك لأنك محامي
شوق:أي صح
شهد:وبس
فيصل طول ما هم يقولون السالفه وعيونه طالعه وظل ساكت ويفكر
شهد تهمس لشوق:هذا وش فيه
شوق:ما ادري ليكون ما عجبه اللي سويناه ولا غلطنا بشي
شهد:لا ما اعتقد
ماحسوا ثنتينهم إلا على فيصل يمسك شعورهم
سهد وشوق:ااااايييي اااي أي أي
فيصل:ابغى افهم شي واحد أنتوا كيف عرفتوا بسالفتي
شهد وشوق صاروا يطالعون بعض وهم ساكتين
فيصل:قولوا لي كيف
شوق بسرعه وهي رافعه أصبعها تاشر على شهد:هي هي اللي كانت تتسمع عليك أنتي وأمي
شهد شهقت:يالكذابه انا مو أنتي كنتي معي
شوق:ومن قال على الغداء انه حاس ان السالفه فيها خطبه
شهد:يالنصابه والله لاوريك يالفتانه
فيصل:ههههه ههههههه
شهد وشوق سكتوا يطالعونه
فيصل فك شعورهم:والله تستاهلون أحلى بوسه وغداء بكره في المطعم
شهد وشوق ابتسموا
فيصل:والله انتم النساء كيدكم عظيم بكذبه صغيره حليتوا لي المشكله
شهد:افا عليك فصفص نعجبك
شوق:إذا كانا ما نكذب علشان أخونا نكذب علشان مين
شهد:بس فصفوصي قل لحنين هذي انها تقول نفس كذبتنا لا تكشفنا أمي
فيصل:زين
شوق:أقول فيصل متى نشوف هذي اللي اسمها حنين
فيصل وهو يقوم:قريب ان شاء يله انا بروح أنام وراي بكره جلسات في المحكمه تصبحون على خير
شهد وشوق:وأنت من أهله
شوق خذت الريموت التلفزيون وشهد مدت يدها وخذته منها وصاروا يتهاوشون على ريموت التلفزيون

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طقت الباب ودخلت على أخوها
الجوهره:نمت
عبدالمجيد:لا وين يجيني النوم حياك
الجوهره وهي تجلس على السرير:تفكر في بكره
عبدالمجيد:ايه تظنين سحر وش ناويه عليه
الجوهره:والله ما ادري بس ما أظن انها قالت اللي قالته لك إلا انها واثقه من نفسها
عبدالمجيد:وعمي
الجوهره فهمت على أخوها:مو هي قالت بتدبر كل شي
عبدالمجيد:ايه
الجوهره:خلاص نصبر ونشوف
عبدالمجيد هز رأسه وسكت
الجوهره وهي تبتسم :نام ترى وراك بكره ملكه تصبح على خير
عبدالمجيد:وأنتي من أهل الخير
الجوهره قبل ما تطلع:الله يوفقك يا خوي
عبدالمجيد ابتسم لها:تسلمين يالغاليه
طلعت وتركته غارق في أفكاره ومحتار في أمر سحر
وهل يا ترى سحر صادقه في اللي قالته

&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من عند أمها بعد ما سوت اللازم ومثل ما وقعت قدرت تقنعها وبسهوله اتصلت على ساره وعرفت عنوانها ومرت عليها وخذت الأغراض بعد ما شكرتهم
وراحت على البيت ودخلت الصاله ونادت الخدامه تشيل صعدت على غرفتها و وراها الخدامه
دخلت الغرفه ولقت عبير لحد الحين نايمه
فسخت عبايتها ودخلت الشغاله الأغراض وطلعت راحت جنب أختها و انسدحت وهي تفكر وتتمنى ان كل شي يمشي مثل ما تبغى

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في اليوم التالي
الساعه 10 الضحى
قامت وخذت شور ونزلت لقت خالتها
الجوهره:صباح الخير
أم عبدالمجيد:أي صبح الناس ضحى
الجوهره:راحت علي نومه وين الكل
أم عبدالمجيد:ابد يا بنيتي ماجد راح يجهز أموره علشان الرحله ويقدم على أجازه وعبدالمجيد راح يشوف شيخ يرضى يجي الظهر
الجوهره:هههههه تلاقين الشيخ بيستغرب احد يملك الظهر هذي جديده
أم عبدالمجيد:أي والله مو العصر لازم نمشي للشاليه قبل لا الدنيا تظلم علينا
الجوهره هزت راسها وسكتت
شوي دخل عليهم عبدالمجيد اللي كان حالق و مضبط نفسه
الجوهره بابتسامه:لا ما اقدر انا كذا أروح ملح
عبدالمجيد:ههههههه ادري إني وسيم ما جبتي شي جديد
أم عبدالمجيد:الله يحفظك يا وليدي
الجوهره:ها لقيت شيخ يرضى يجي
عبدالمجيد:ايه لقيت أول ما قلت له فكرني مجنون بس لما قلت له إني ملزوم علشان وراي سفر رضى
أم عبدالمجيد:زين الله يوفقكم
الكل:امييين
عبدالمجيد يقوم:بروح اخذ لي دوش ينعشني
الجوهره وام عبدالمجيد ابتسموا له وهو صعد الدرج

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لحد الحين مو مستوعبه صحت ولما قالت لها أختها السالفه ما صدقت
عبير:ايش قلتي عيدي اللي قلتيه
سحر وهي ترتب الأغراض:قلت اليوم بتملكين أنتي وعبدالمجيد وبعدها علطول بتروحين معاهم الشاليه
عبير بعدم استيعاب:كيف يعني ...وشلون..متى
سحر:اوهوووو أنتي شكلك مطوله أقول قومي يله ترى حجزت لك في مشغل وبالموت رضوا يله
عبير:لحظه كيف وأبوي
سحر:انا دبرت كل شي أنتي ما عليك غير تروحين المشغل وتلبسين فستانك وبس
عبير عقدت حواجبها:أي فستان
سحر وهي تطلعه من الكيس:هذا
كان فستان ذهبي بسيط وناعم طلبته سحر من ساره ونوره لان عبير ما يصلح لها إلا النوع الهادي من الفساتين
عبير تطالعه وبعدها طالعت سحر وبهمس:أنتي شريتيه لي ودبرتي كل شي
سحر:ايه وعلشانك مستعده أسوي أكثر
عبير دمعت عيونها وبدت تبكي وتشهق
سحر وهي تقرب:وش فيك حبيبتي
عبير حضنت سحر:احبك يا أحلى اخت الله يخليك لي فديت قلبك
سحر:ههههههه والله خوفتيني وآنا بعد احبك وعلشانك أوصل القمر وأتعداه
عبير وهي توخر وتمسح دموعها:حبيبتي والله خفت أتزوج هذا اللي ميساء جايبته لي
سحر:تخسي إلا هي والله ما خليتها تسوي اللي في راسها وراسي يشم الهواء
عبير:بس أبوي إذا عرف
سحر:خليه علي أهم شي أنتي ما تضيعين حياتك وتعيشينها مع الإنسان اللي يستأهلك
عبير:والله مو مصدقه أحسه حلم
سحر وهي تبتسم:يله روحي بسرعه اخذي شور علشان نروح المشغل وانا بكمل ترتيب أغراضك
عبير:طيب
وراحت بسرعه وهي لحد الحين مو مستوعبه اللي قالته لها أختها
*******
يـتــبــع

بنوتهـ حلوهـ
10-04-2011, 05:07 AM
تــــــابــــع
&&&&&&&&&&&

في الشركه وبين الأوراق
حمد:يعني ما في احد بياكلها غيري
طلال:ههههههههه
حمد:ايه انا المسكين اللي بيكرف وأنت بتروح للبحر والجو اللي يرد الروح
طلال:يا شيخ وش هالحسد
حمد:ههههههه روح واستانس واترك العبد الفقير للعذاب
طلال:وش دعوه سويتها فلم هندي ...وتذكر:ايه صح دريت ان عبدالمجيد بيملك اليوم
حمد:ايه ماجد تصل فيني وقال لي...وباستغراب:انت وش عرفك
طلال:انا بعد ماجد اتصل فيني وقال لي احضر واشهد على الملكه بس ما تلاحظ شي غريب
حمد اللي فهم على طلال:قصدك من بيملك لهم
طلال:ايه تظن انه عمك
حمد:لا عمي يموت ولا يسويها
طلال:إذا ما كان عمك هجل من
حمد:والله علمي علمك بس أكيد مدبرين عمرهم
طلال:معاك حق
رجعوا للأوراق وللملفات اللي بين يديهم

&&&&&&&&&&&&&&

جاء وقت الظهر
في بيت أم عبدالمجيد الكل حايس ومعتفسين واللي يشل ويحط
الكل كان لابس و متجهز بس ملابسهم بسيطة لأنهم ما عملوا حسابهم ولان العصر بيمشون للشاليه
أم عبدالمجيد اللي كانت لابسه جلابيه بسيطة هي وام دلول:يله يالجوهره خلصتي من إخوانك
الجوهره:ايه يا خاله لبستهم وخلصت
أم دلول:والله حرام اللي يصير الحين عبوره اللي زي الورده وعبدالمجيد سيد الرجال ملكتهم سكتي حتى زغروطه ما فيه
أم عبدالمجيد:أهم شي يأخذها وبعدها انا ناذره نذر أسوي لها أحلى حفل واعزم الكل لما تتحسن الظروف
أم دلول :والله ما أخليها في خاطري
الجوهره:وش هي يا خاله
أم دلول:هذي كللللووووووووووش
الكل:ههههههههه هههه

&&&&&&&&&&&&&&&

عند باب الفله عبدالمجيد واقف وتارك حمد وطلال في المجلس ويتصل على سحر اللي ما كانت ترد
عبدالمجيد:ياربي هذي وش فيها ما ترد .......وشوي يلمح سياره تدخل من عند الباب
نزلت سحر وعبير اللي كانت منزله راسها
عبدالمجيد راح لهم:السلام عليكم
سحر وهي تطالع عبدالمجيد وترجع تطالع عبير المنحرجه والواقفه وراها:وعليكم السلام ها جبت الشيخ
عبدالمجيد:في الطريق بس
سحر: قبل ما يوصل بدقايق إذا جاء رن لي رنه وحده بس
عبدالمجيد:شلون يعني..
سحر تقاطعه:انت رن لي رنه وحده وبعدها راح تملكون
وتلتفت لعبير وتمسكها من يدها:يله
ومشوا وعبدالمجيد مو فاهم شي
دخلوا على الحريم
سحر وعبير:السلام عليكم
الكل وقف:وعليكم السلام
عبير لما شافتهم حست عمرها اللي تسويه غلط ورجعت لفت ومشت
سحر انتبهت ولحقتها ومسكتها من يدها:عبير وين
عبير وهي تبكي:لا مو كذا يا سحر أحس إني رخيصه
سحر:لا تقولين كذا أنتي غاليه ولو انك مو غاليه كان انا ما سويت كل هذا علشانك
عبير:بس غلط أحس ان في شي مو مضبوط وكأني أرخصت بنفسي وجايه لهم ولحد باب بيتهم وش بيقولون عني
ردت عليها أم عبدالمجيد:بنقول انك بنتنا اللي بنحطها بعيون وبنقول انك الغاليه مرت الغالي واللي بقول غير كذا انا بنفسي بقص له لسانه
عبير ويزيد صياحها وتأخذها أم عبدالمجيد بحضنها:بس يا بنتي والله أني ما اعتبرك إلا بنت لي وأكثر وعادتك حالك من حال الجوهره
عبير وهي تحب رأس أم عبدالمجيد:وآنا ما اعتبرك إلا أمي اللي عمرها ما عطتني حنان ولا درت عني
سحر دمعت عيونها ومسحتها
أم دلول تجي:ألف الصلاة والسلام يا حبيب الله محمد
الجوهره وسحر ودلول:كلللللللوووووووش
أم عبدالمجيد:من قال أنتي مو عروس إلا أحلى عروس والله وإحنا اهلك وناس وسندك وأنتي طلعتي من بيتكم ودخلتي بيتكم الثاني
أم دلول :وهذي أغنيه لأحلى عروس
أم دلول تغني وترقص وهم يدخلون الصاله:
هلا باللي لفاني يا هلا به
عدد دقات قلبي في غيابه
هلا باللي بعد والشوق جابه
عليم الله قلبي ما سخى به
عليم الله قلبي ما سخى به

ضوى خللي علي بالليل ساري
ينير بجاي لي منه سرى به
رجع لي من بعد غيبه حبيبي
وقلبي كم تحمل في غيابه
وقلبي كم تحمل في غيابه

هلا بنور الصبح لي من تبسم
لقاني مقبل يمشي هبابه
وهلا بريح الصبا لي من تبسم
يا حلوك ربي يحفظ لك شبابك
يا حلوك ربي يحفظ لك شبابك

تعال عيني ولهت وانت كحلها
لو اقدر والله خليتك محلها
عزيز للروح وانت مثلها
احلفك بالله ما تقطع وصلها
احلفك بالله ما تقطع وصلها

هلا باللي ربى في وسط جوفي
يواعدني وكل ما وعد يوفي
ايه احبك بس من حبه يا خوفي
يخليني وهو عمري وشوفي
يخليني وهو عمري وشوفي

هلا باللي لفاني يا هلا به
عدد دقات قلبي في غيابه
هلا باللي بعد والشوق جابه
عليم الله قلبي ما سخى به
عليم الله قلبي ما سخى بهالجوهره وسحر ودلول يصفقون وعبير صارت تضحك من بين دموعها وام عبدالمجيد حاضنتها
أم دلول:كللللللللللللووووووووش

&&&&&&&&&&&&&

عند الرجال الشيخ على وصول شال جواله ورن لها رنه مثل ما اتفقوا
رفعت جوالها وقامت
اتصلت وقالت كلمتين:يله تعال دورك يا اخوي
وصكرت وهي متضايقه بسبب الطريقه اللي اتبعتها مع اهلها بس ما كان في خيارات ثانيه عندها
أهم شي تسعد أختها

&&&&&&&&&&&&&

في مجلس الرجال
الشيخ :اين المعرس
عبدالمجيد:انا
الشيخ : وأين والي العروس
الكل سكت وما ردوا
الشيخ صار يطالعهم:اين والي العروس
وصلهم صوت خلاهم يوقفون:انا والي العروس
الكل:خالد
خالد دخل وفي وجهه كره وضيق ومعصب
الشيخ خذا البطايق وصار يكتب وبعدها طلب توقيع العروس
خذت أم عبدالمجيد الدفتر من ماجد وعطته لعبير اللي مسكت القلم وصارت تطالع سحر:سحر وهي تمسك يد أختها :يله حبيبتي ابدي حياه جديده مع اللي تحبين
عبير ابتسمت ووقعت
سحر حضنتها :ألف مبروك
الكل صار يباركون
أم عبدالمجيد تبوس رأس عبير:مبروك يا بنيتي
عبيروهي تبوس رأس أم عبدالمجيد:يبارك فيك يا خاله
أم عبدالمجيد:انا ما ابغى اسمع غير يمه
عبير وهي تبتسم :من عيوني يا يمه
التفتوا للصوت وهم متفاجأين
أم خالد:كلللللللللللووووووش
عبير وهي متفاجاه:يمه
أم خالد وهي تقرب وتسلم على عبير:ألف مبروك يا بنيتي
عبير وهي لحد الحين مو مصدقه:يمه أنتي جيتي
أم خالد:وآنا اقدر ما أجي لعرس بنتي
وراحت لام عبدالمجيد وسلمت عليها وعلى الموجودين:ألف مبروك
الكل :الله يبارك فيك
عبير صارت تطالع سحر اللي تعمد ما تطالع فيها
أم خالد:انا ودي اقعد بس لازم أروح انا جيت اسلم عليك وأروح يا بنيتي
عبير بطيبه:يمه اقعدي شوي الله يخليك
أم خالد:لا يا بنتي جيت اتطمن عليك وتطمنت
عبير وهي تبوس رأس أمها:الله يخليك لي يالغاليه
أم خالد:تسلمين يا عمري .......وقبل ما تروح :أم عبدالمجيد
أم عبدالمجيد:سمي
أم خالد: وصاتي لك بنتي
أم عبدالمجيد :بنتك مثل بنتي وفي عيوني
أم خالد:ما تقصرين
التفتت لعبير:يله مع السلامه
الكل:مع السلامه
مشت وهم جلسوا في الصاله
أم دلول بهمس:والله لحد الحين مو مصدقه وأحس السالفه فيها شي
أم عبدالمجيد:يمكن الحرمه تغيرت
أم دلول وهي تاشر على يدها:أقص يدي من هنا لو تغيرت
دلول بهمس:الجوهره
الجوهره:نعم
دلول:من ملك بهم
الجوهره:خالد
دلول متفاجاه:نعم
الجوهره:والله حتى انا مثلك ما صدقت
دلول:شلون غريبه مو خالد ما يطيق عبدالمجيد شلون يرضى يملك لهم
الجوهره:والله ماعاد اعرف شي أحس كل شي ملخبط
دلول:أي والله معاك حق

&&&&&&&&&&&&&&

عند الرجال بعد ما ملك لأخته طالعهم بكره وطلع من المجلس
الكل استغرب وما فهموا بس الفرحه نستهم استغرابهم
الكل يسلمون على عبدالمجيد:مبروك ألف مبروك
عبدالمجيد بفرحه:يبارك فيكم
ماجد وهو يضم أخوه وعينه تدمع:مبروك يالغالي شكلك غرت وقل تسوي مثلي
عبدالمجيد وهو يضم أخوه:ههههههه
وخر عنه ماجد:ادخل لهم شوف حب حياتك
عبدالمجيد هز رأسه ودخل داخلو اتصل على أخته
الجوهره طالعت جوالها وابتسمت وردت وبعدها قامت لخالتها أم عبدالمجيد تهمس في إذنها
أم عبدالمجيد قامت راحت لعبير:يله يمه
عبير وهي تطالع سحر:وين
أم عبدالمجيد:ما تبغين تشوفين وليدي
عبير تطالع سحر:بس سحر تجي معي
أم عبدالمجيد هزت راسها بتفهم
قامت عبير ومعاها سحر و راحوا جهة الغرفه حقت الضيوف
دخلت سحر وعبير وعبدالمجيد كان قاعد وقام وقف لهم
سحر :السلام عليكم
عبدالمجيد وعيونه على عبير:وعليكم السلام
سحر وهي تمسك عبير وتجر يدها ويقربون لعبدالمجيد
سحر وهي تحط يد أختها في يد عبدالمجيد:انا لهنا توقف مهمتي الباقي عليكم
وتلتفت لعبدالمجيد:ابغاك تحطها في عيونك ترى هي كل اللي لي في هالدنيا ..وتسوي روحها تهدد:ولا اسمع في يوم مزعلها
عبدالمجيد وهو يمسح على يد عبير:في احد يقدر يزعل روحه وقلبه
عبير انقلب وجهها احمر انحرجت كثير
سحر ابتسمت:الله يوفقكم ...ولفت بتطلع
عبير بهمس :وين بتروحين
سحر وعيونها دموع:بروح البيت أنتي هنا وانا تطمنت عليك الحين وارتحت
عبير وهي تفك يد عبدالمجيد وتحضن أختها
سحر وهي تمسك نفسها:الحين ليه الدموع
عبير تبكي و تشاهق:الله يخليك لي
سحر وهي تحضنها:و أنتي بعد
أشرت سحر لعبدالمجيد يجي يوخر عبير عنها لأنها ما تقدر تتحمل
عبدالمجيد جاء ومسك عبير:عبير خلاص حبيبتي
عبيروهي توخر:راح تتصلين فيني كل يوم
سحر:أكيد بس الخوف لو اتصلت فيك وأنتي ما تردين ..وتطالعها بنظرة خلت عبير تطالع عبدالمجيد ووجها احمر وقالت بهمس:مالت عليك يالخايسه
سحر:ههههههههه يله مع السلامه والله يوفقكم
وطلعت
عبير وهي تمسح دموعها
عبدالمجيد يلفها جهته:افا وش هالدموع لا هالعيون الحلوه المفروض ما تشوف غير السعاده
عبير سكتت وهي منزله راسها
عبدالمجيد وهو يطلع خاتم من جيبه ودخل الخاتم في إصبعها وباس راسها:والله كان ودي أسوي لك عرس الكل يتكلم عنه ويعرفون وش كثر عبدالمجيد يموت على عبير
عبر رفعت راسها تشوف عيونه ولقت فيها الكثير وتعبر عن الكثير وبعد فتره من التقاء العيون
عبير:أهم شي إني معك
عبدالمجيد قرب وحط رأسه على رأسها وهو يبتسم:أوعدك واللي خلقني ما اخلي هالعيون الحلوه ابد تعرف الدموع ولا هالوجه اللي اعشقه يعرف غير الضحكه
عبير وهي منزله عيونها وساكته
عبدالمجيد:عبورتي ما ابغاكي تنزلين عيونك ابغى أظل أطالعها واشبع منها
عبير عيونها دمعت
عبدالمجيد :ليه حياتي الحين البكي
عبير وهي تحضنه بقوه:خايفه من أبوي يسوي شي
عبدالمجيد وهو يحضنها ويشد عليها:لا تخافين حياتي ما في احد يقدر يلمس شعره من راسك وآنا حي وأتنفس
عبدالمجيد وهو يوخرها ويمسح دموعها بأصابعه:والله لو ما ورانا رحله والمفروض نروح نغير ملابسنا ولا كان سويت العمايل
عبير بعدت عنه وهي وجها احمر وتطالع بعيونها أي مكان غيره
عبدالمجيد:ههههههه

&&&&&&&&&&&&&&
يــــتـــــبـــــع

بنوتهـ حلوهـ
10-04-2011, 05:09 AM
تـــابـــع

طلع من المحكمه متضايق لأنه خسر الجلسه كان وده يكسبها بس الخصم كان عنده أدله اقوي من أدلته ركب سيارته وهو متضايق ومشى على الطريق متوجه للحاره البسيطه
وصل عند البيت ونزل وطق الباب
فتحت له حنان:هلا
فيصل وهو معصب:الوالده موجوده
حنان:ايه تفضل
فيصل وهو يدخل للغرفه اللي حفظها عن ظهر قلب
شوي وتدخل أم حنين:السلام عليكم
فيصل وهو يقوم ويبوس راسها:وعليكم السلام كيفك يا خاله
أم حنين:بخير جعلك بخير
فيصل وهو يجلس:خالتي انا جاي اقولك ان قضيتكم تحدد موعدها بعد أسبوع ان شاء الله
أم حنين:الله يسهل ويوفقك يا وليدي تعبناك
فيصل بابتسامه:لا تعب ولا هم يحزنون وش دعوه ما بينا هالكلام يا خالتي
أم حنين:تسلم يا وليدي تسلم
فيصل:خالتي انا كلمت الوالده بخصوص خطبتي لبنتك حنين وهي قالت نخلص من القضيه وتجي بنفسها لكم
أم حنين بابتسامه:تشرف وتنور
وتنادي بصوتها العالي:يا بنات وين العصير
دخلت حنين اللي مبين عليها متضايقه:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
حطت العصير
فيصل وقف:ماله داعي يا خاله
أم حنين: بس اشرب العصير يا وليدي
فيصل:خيركم سابق
وباس راسها وطلع
أم حنين:حنين يا بنيتي وصليه للباب
حنين:ان شاء الله
مشت معاه لحد ما وصوا للباب
فيصل التفت لها:أخبارك
حنين وهي مالها نفس:بخير
فيصل:عساف جاكم
حنين:لا من ذاك اليوم ما شفناه
فيصل لاحظ الضيق:فيك شي
حنين بعصبيه:وأنت ليه تسال
فيصل بعصبيه أكثر:وأنتي ليه معصبه وتردين بدون نفس
حنين:لان موضوع الخطبه هذا كله مو عاجبني
فيصل استغرب:شلون يعني
حنين سكتت وما ردت
فيصل :أنتي مو موافقه
حنين طالعته:ليه في خيار إذا ما وافقت الناس راح يظنون بي ظن سوء
فيصل:وعشان كذا وافقتي
حنين:ايه
فيصل:ما يهم
حنين طالعته باستغراب:شلون ما يهم يعني عادي عندك
فيصل وهو ماسك نفسه:اليوم تكرهيني بكره تحبيني
ومشى وتركها وراه وهو مقهور منها
حنين في نفسها :بأحلامك
وصكرت الباب بقوه

&&&&&&&&&&&&&&

قاعد في المجلس لحاله ودخل عليه ماجد:هلا والله بنسيبنا
طلال:هلا فيك
ماجد بجديه:طلال بقولك شي قبل لا يجي احد
طلال وهو مركز :سم قول
ماجد:شوف يا طلال الجوهره عمرها ما فرحت لنفسها كانت دائما تفرح لنا انا عارف وما فاتني انها شوف شديده معاك بس هي ترى قلبها طيب وأطيب قلب في الدنيا بس هي إذا حبتك تخليك عندها بالدنيا كلها وأنت لو مو رجال وواثق فيك وتستأهل الجوهره كان انا ما وافقت عليك ولا قاعد اقولك الكلام هذا
طلال ابتسم:وآنا ان شاء الله قد هالثقه والجوهره في عيوني بس بغيت مساعدتكم بخصوص الجوهره
ماجد:أمر
طلال:اسمع

&&&&&&&&&&&&&&&

الجوهره وهي في المطبخ بعد ما غيرت ملابسها ولبست بنطلون جينز اسود وتيشرت اصفر مخطط بأسود وربطت شعرها بشباصه وتركت الباقي
أم عبدالمجيد وهي تدخل المطبخ:ها يمه خلصتي كل الأغراض
الجوهره:ايه خالتي خلصت
دخل ماجد:ها خلصتوا
أم عبدالمجيد:ايه خلصنا
ماجد وهو بيطلع:أي صح جوجو ترى طلال في المجلس يبغاك
الجوهره بضيق:وش يبغى
ماجد:وآنا وش دراني هو زوجك ولا زوجي ...وطلع
أم عبدالمجيد:اطلعي له يا يمه
الجوهره:ان شاء الله
طلعت وهي طالعه مقابله ميري اللي كانت تبتسم
الجوهره:فيك شي
ميري:لا ما في شي
الجوهره:ليش تضحكين
ميري:بس انا في اتزكر شغله بعدين أزهك
الجوهره طالعتها بنص عين وراحت جهة الباب وخذت نفس وطلعته وفتحت الباب
دخلت شافت طلال قاعد ومجلس نايف على رجل ونوف على رجل ثانيه ويضحك معاهم وريان جالس جنبه ظلت تناظرهم مده طويله لحد ما التفت لها طلال اللي انتبه لها
نزلت عيونها وجلست قاموا لها نايف ونواف وهم يضحكون
نايف:ماما شوفي عمي طلال ايش جايب لي
الجوهره بابتسامه:أشوف
كان جايب له ميداليه مكتوب فيها اسمه بطريقه حلوه ومزخرفه
نوف:حتى انا ماما شوفي
الجوهره وهي تطالع السلسال اللي جابه لنوف كان مكتوب اسمها وحولها نجمات صغار
الجوهره ابتسمت لهم:الله حلو ياسلام قلتوا له شكرا
نايف ونوف:ايه
ريان وهو يجيها:شوفي وآنا بعد جاب لي هديه
كان جايب لريان قلم مكتوب عليه اسمه ومسبح لوه اسود وذهبي
الجوهره:يا سلام وش هالزين والحلاه يهبل
ريان :يله نروح نوريه ميري
وطلعوا وهي رجعت تناظر يديها اللي في حظنها وسكتت
طلال قام وجلس جنبها
طلال:وش أخبارك
الجوهره وهي تلف عنه:الحمد لله
طلال:مبروك زواج عبدالمجيد
الجوهره:الله يبارك فيك
طلال مسكها من دقتها بأصابعه ولف وجهها لجهته:لها الدرجه كارهتني
الجوهره طالعته ولفت وجهها وما ردت عليه
طلال شاف إصبعها ما فيها الخاتم:يعني شلتيه
الجوهره ابتسمت بسخريه:قلت لك راح يكون بأقرب زباله
طلال دخل يده في جيبه وطلع علبه وفتحها
الجوهره طالعت الخاتم اللي فيها كان نفس الخاتم اللي هي فسختها ورفع يدها ودخله في إصبعها:قلت لك راح يظل في إصبعك
الجوهره وهي تطالعه:انت عندك من نسخه من هالخاتم
طلال بابتسامه:كثير وكلما شلتي واحد بحط مكانه واحد
الجوهره ظلت تناظره وما ردت
طلال كان يحس كأنه قبطان بيحر في عيونها وبهمس:اشتقت لعيونك
الجوهره لفت وجهها وقامت
طلال:وين
الجوهره:في أغراض وشغل لازم أخلصه
طلال بابتسامة تسليه وتحدي:شغل ولا خوف
الجوهره التفتت له وطالعته:نعم خوف من ايش بالله
طلال وهو مستمع:مني طبعا
الجوهره وهي تبتسم:والله مأخذ مقلب بقوه في نفسك
طلال وهو يقرب:يعني تقدرين تطالعين عيوني بدون ما تنزلين عيونك هرب من عيوني
الجوهره:مو انا اللي اهرب من احد
وظلت تطالعه وهو يطالع عيونها وقرب وصارت تخاف بس مستحيل تبين خوفها ولا تنزل عيونها
طلال اللي صار قريب ويهمس في إذنها: تدرين إني شامخ وقدامك أصير طفل صغير
الجوهره رجفت
طلال رفع يده وحطها على خدها وصار يمسح عليه بإبهامه
الجوهر لحد الحين عيونها معلقه بعيونه ومو قادره تبلع ريقها
طلال:تدرين إني احلم بعيون وبصوتك وبكل شي فيك أنام واصحى على اليوم اللي تكونين فيه عندي
الجوهره اللي خذت نفس بصعوبه:اللي يسمعك يقول عاشق ولهان
طلال يرفع يدها لقلبه اللي يدق بسرعه:إذا ما كان هذا قلب عاشق ولهان هذا قلب مين ووش تسمين دقاته
الجوهره ظلت تطالع عيونه وهي تحس بدقات قلبه وقرب لحد ما حست بانفاسه تلفح وجهها
بعدت عنه بسرعه بعد ما لتفتوا للي داخل كانت نوف
نوف:ماما ما اعرف كيف البس السلسال
الجوهره وهي تحمد ربها ان نوف دخلت:تعال حبيبتي ألبسك إياه
نزلت لمستواها وهي تلبسها
حست شي حول رقبتها رفعت راسها شافت طلال يلبسها سلسال وقفت بعد ما خلص ومسكت السلسال:وش هذا
طلال وهو يبتسم:عربون حب
الجوهره وهي تطالع السلسال كان مره حلو وذوق
طلال وهو يمسح على شعرها ويمسك خصله من شعرها:تلبسينه بالعافيه واوعدك باللي أحسن منه لان هذا مو من مقامك
رجعت على وراء على صوت ماجد والتفتت له
ماجد:جوجو روحي لميري ترى هي طفشتنا مع إخوانك اللي جننوها
الجوهره:طيب .....وطلعت
وخلت وراها ماجد وطلال اللي قعدوا وبدوا في السوالف

&&&&&&&&&&&&

خلونا نروح شوي لسحر اللي طلعت من بيت أم عبدالمجيد وهي في السياره وحاسه انها مرتاحه
رن جوالها رفعت وابتسمت وردت:الو
تركي:سلام عليكم
سحر:وعليكم السلام
تركي:محتاج مساعدتك في إنقاذ
سحر عقدت حواجبها:خير
تركي:ممكن تنقذين عبد مسكين وتقبلين دعوته على الغداء لان هذا العبد ما يحب يتغدى بروحه
سحر:خوفتني
تركي:بسم الله عليك
سحر: احم.. ايه اوكي وين
تركي:في مطعم (....)
سحر: اوكي دقايق وأكون هناك
تركي:اوكي سلام
سحر:سلام
سكرت الجوال وهي تبتسم وقالت للسايق يروح المطعم المتفق عليه

&&&&&&&&&&&&&&

نروح لبيت أم عبدالمجيد الي بدوا بتحميل الاغراض ماجد وهو عند سيارته واقف وأول ما طلعت دلول اشر لها جاته:سلام
ماجد وهو يطلع ورده حمراء:هلا وغلا
دلول خذتها:مشكور
ماجد:وش دعوه بس هذا اللي قدرتي عليه
دلول:أمر وش تبغى اطلب انت بس
ماجد وهو شاق الحلق ويأشر على خده
دلول طلعت عيونها وقلبت الموجه:نععععععععم لا احنا بدينا نخورها ونخربها قلنا غزل وكلام حلو ما شي بس بوس لا والله هذا اللي ماراح يصير
ماجد تفاجأ من القلبه اللي قلبتها دلول وفي ثواني:اشششش فضحتينا خلاص والله ما اقصد شي وبعدين انا زوجك
دلول:ادري بس بعد العرس ما صار وآنا إذا كنت اضحك اسولف وأرضى بكلام الغزل مو معناته إني ارضى باي شي
سمعوا صوت من وراهم
:هههههههههههه
التفتوا لميري اللي جايه تركب :والله هاله صدق من قال هزا بقر يناسب هزا تور
ماجد:أنتي هيه من البقره يالعنز
دلول:ومن الثور يا أم عيون
ميري:والله انتم ما في كاتمه من ثنين دقيقه أنتوا مشكل احين سوي فزاه
دلول:وأنتي وش دخلك اتهاوش وياه أموت عليه ياشين اللقافه بس
ماجد:أقول ميريو ترى كل لقافه قرافه
والتفت لدلول:حياتي اركبي جعلني فداء لها الخطوه
دلول وبخجل:تسلم
وركبت وراء
ميري:والله اعزيم هزا ثنين نفر مجنون وآنا ابصم على اشره
الكل ركب وركبت عبير مع عبدالمجيد في سيارته
الجوهره اللي كانت طالعه أخر الناس جات لعبد المجيد وتبغى تركب
عبدالمجيد:وين
الجوهره:بركب
عبدالمجيد:أسفه الصراحه ابغى اخذ راحتي مع عبوره وأتغزل فيها
الجوهره:لا والله وآنا وين أروح بالله
عبدالمجيد وهو يركب:شوفي ماجد انا سيارتي ما في مجال
الجوهره:اوووف وتروح لسيارة ماجد
طالع الجوهره وهي تمشي ناحية سيارة ماجد وهو يبتسم
الجوهره:ماجد ابغى اركب معاكم
ماجد:وين تركبين ما تشوفين الشعب معاي
الجوهره:يعني وين أروح
ماجد:وحي اركبي في سيارة طلال
الجوهره:لا ما ابغى بركب معاكم
ماجد وهو منقهر لا الكل معاه :ما تشوفين اللي معاي والله قهر ناس ماخذين راحتهم وناس متعذبين ..وصك الدريشه
الجوهره:انا اوريكم يالخايسين ...وطالعت طلال اللي جاها:ها وش فيك
الجوهره وهي تلف وجهها :ما في حد راضي يركبني معاه
طلال:تعالي عندي معاي ميري ونايف ونواف
الجوهره استغربت:هم معاك
طلال:ايه يله
الجوهره مشت معاه ولما بغت تركب وراء وفتحت الباب ميري طالعته:وين انتا روه هزام مافي مكان روه أنتي قدام
الجوهره وهي تتخصر:لا والله يا شيخه أنتي روحي قدام وآنا أجي مكانك
ميري وهي ترجع على وراء وتغطي عيونها:في اهلام أنتي انا ابغى نوم روهي أنتي عند زوج هزا زوج هق أنتي مو انا
الجوهره تتحلف في نفسها للجوهره وراحت وفتحت الباب اللي قدام وركبت وهي معصبه منهم كلهم
طلال طالع ميري اللي رفعت الغطا عن عيونها وابتسم لها وميري غمزت له
حركت السيارات وطلعت من البيت
في سيارة ماجد
أم دلول:وييييييييه نسيت
أم عبدالمجيد:وش نسيتي
ا دلول:نسيت المايوه حقي
الكل:هههههههههههه
أم عبدالمجيد:استغفر الله بتتفسخين قدام الناس على أخر العمر
أم دلول:لا بس قلت يمكن القى هناك شايب حليوه يطيح في غرامي
الكل:هههههههههههه
أم عبدالمجيد:والله شكلك يا وخيتي انحرفتي على كبر
أم دلول:شوفي علشاني احبك إذا لقيت فارس أحلامي أبو شعر ابيض راح أدور يمكن له اخو ونعرس جميع
الكل:ههههههههههههههه
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق وانا ماراح انزل اي بارت الا الاسبوع الجاي لاني بسافر

&&&&&&&&&&&&&&&&
شامخ وبنت رجال وجاء من يغلبني
&&&&&&&&&&&&&&&&

نــهــايــة الــبــارات

ملاذي حسين
10-04-2011, 08:51 AM
لاتطوولي متاابعه

عاشقة ولدحزام
12-04-2011, 04:04 AM
يالله خيتووو
في الانتظااااااااااااااااااااااااااااار

بنوتهـ حلوهـ
12-04-2011, 05:03 AM
يـــســـلموو ع المتابعه


&&&&&&&&&&&&&&
شامخة وبنت رجال وجاء من يغلبني
&&&&&&&&&&&&&&&
البارت السابع عشر (أسفه على التأخير بس النت عندي انقطع وأول ما شبك على طول نزلت البارت) قراءه ممتعه
&&&&&&&&&&&&&&&&&
وصلت المطعم ودخلت شافته قاعد على الطاوله جنب النافذه اللي تسمح للي داخل المطعم يشوفك بس اللي برا المطعم ما يشوف اللي داخل يعني مظلله
سحر وهي توقف قدام تركي:السلام عليكم
تركي:وعليكم السلام .....ويأشر بيده على الكرسي:تفضلي
سحر سحبت الكرسي وجلست
تركي بابتسامه:مبروك
سحر ترد له الابتسامه:الله يبارك فيك
نزلت عيونها على الطاوله وتركي مستند على الطاوله وعاقد يدينه عليها وميل رأسه:وش فيك المفروض تفرحين اليوم أختك تزوجت
سحر رجعت ناظرته:ومن قالك مو فرحانه بالعكس مبسوطه لاني قدرت أسعدها
تركي:بس في شي محيرني
سحر باستغراب:وشو
تركي:أول نطلب شي نأكله لاني ميت من الجوع
سحر وهي تبتسم:ايه والله حتى انا
طلبوا الأكل وبعدها تركي وهو يطالعها سألها:أنتي من متى مو نايمه
سحر:مبين علي
تركي:عيونك تعبانه
سحر: من أمس الظهر
تركي رفع حواجبه:من أمس ما نمتى كذا راح تتعبين
سحر:أحس إني هلكانه
تركي ابتسم وسحر ترد له الابتسامه وتذكرت:ايه صح ما قلت لي وشو الشي اللي محيرك وبتسالني عنه
تركي:اللي عرفته من طلال ان خالد هو اللي ملك لأختك...
سحر تقاطعه وتكمل:وأنت تبغى تعرف هو كيف رضى انه يملك على أختي وعبدالمجيد وهو أصلا ما يطيقهم صح
تركي:صح
سحر :انا اقولك
نزلت رأسها وعيونها على يدينها اللي على الطاوله:اتصلت على خالد ورحت له ...........
ورجعت بذاكرتها للوراء
وصلت لشقته ورنت الجرس وفتح خالد لها الباب والضيق واضح على وجهه :ادخلي ..مشى وترك الباب وراه مفتوح
دخلت سحر وصكرت الباب وراها وصارت تناظر الشقه المعفوسه وجلست على الكنب مقابل خالد اللي طلع سيجارته يدخنها
خالد وهو ينفخ السيجاره:اخلصي وش عندك ازعجتيني باتصالاتك
سحر:أبوي يبغى يزوج عبير واحد من جماعة ميساء الخايسه
خلد بملل:وبعدين
سحر:وشو بعدين اقولك بيزوجها واحد من معارف ميساء
خالد وهو لحد الحين على بروده:والمطلوب
سحر وقفت:انت بتجنني انت لازم تشوف حل لهالمهزله وتوقف مع عبير
خالد وهو يضحك بسخريه:أنتي تبغين مني أوقف في وجه أبوي وامنع هالزواج
سحر:ايه
خالد:ههههههه والله تعبتي نفسك يوم جيتي عندي
سحر:وش قصدك
خالد:قصدي مالي دخل ولا راح أوقف في وجه احد خصوصا أبوي
سحر:علشان الورث
خالد يطالعها وما رد عليهم
سحر طالعته بحقد وكره:مادام كل واحد يشوف مصلحته احنا بعد راح نشوف مصلحتنا ومصلحة عبير انها تتزوج الإنسان اللي هي اخترته
خالد عقد حواجبه:الإنسان اللي هي اختارته ومن يكون ان شاء الله
سحر:عبدالمجيد
خالد وقف والشياطين تتنطط في وجهه:نعم اذبحها قبل ما تفكر مجرد تفكير انها تأخذه
سحر بابتسامه استهزاء وثقه: كيف تذبحها وأنت اللي بتزوجها له
خالد:وش تخرفين أنتي انا أزوجها له
سحر وهي تطالعه بتحدي :ايه
خالد:هههاي بالأحلام
سحر:بكره انت بتجي وتكون وليها علشان تملك بهم
خالد باستهزاء:ووش اللي يخليني أزوجها لولد عمي المحترم
سحر:الورث اللي خايف يطير منك
خالد يطالعها وكأنه ينتظر تفسير أكثر
سحر:بكره العصر تجي لبيت عمي وتملك لعبير وعبدالمجيد ولا انا راح أروح لأبوي وأقول له كل شي كان بينك وبين ميساء الكلبه وعن سوالفك وخرابيطك اللي ما في احد يعرفها
خالد مسك سحر من يدها بقوه وبصراخ:أنتي تهدديني
سحر سحبت يدها :لا يا اخوي انا أشوف مصلحتي انا وأختي وامشي وراها
خالد صار يتنفس بضيق من العصبيه
سحر وهي تناظره بتحدي:ها بتجي بكره ولا أقول لأبوي اللي أكيد راح يتبرأ منك ويحرمك من الفلوس كلها وتطلع من المولد بلا حمص
خالد خذا نفس عميق وزفر:والله وطلعتي تعرفين تخططين وتهددين
سحر:انت أصلا ما يفرق معاك احد أهم شي عندك الفلوس
خالد وهو يجلس ويحط رجل على رجل:معاك حق
سحر:قرارك
خالد:تستطفلين أنتي وأختك بكرا راح أجي واسوي اللي تبغونه بس بعدها ما ابغى أشوفكم ولا اعرف عنكم شي
سحر وهي تتوجه للباب وقبل ما تطلع:ما طلبت شي جديد أصلا احنا من زمان ما نعرف بعض
وطلعت وركبت السياره وهي مبسوطه انها قدرت عليه
رجعت للواقع وهي تطالع تركي اللي عاقد حواجبه ومستغرب من اللي سمعه وكأنه ما توقع منها هالتصرف
سحر: اشوفك متفاجا
تركي :تهددينه ما توقعت توصل معك لذي الدرجه مو كافي مزوجه أختك من وراء أبوك
سحر: اعترف ان الطرق اللي استخدمتها غلط بغلط بس ما كان في حلول حسبتها بعقلي وعرفت ان طريقة الكلام والإقناع ما راح تفيد معاهم فجربت التهديد
تركي وهو متضايق من تصرفها مع اهلها:مهما كان طريقتك غلط وما لك عذر
سحر: يمكن يكون كل شي بحياتي غلط ماضيي غلط تفكيري غلط بس اللي اعرفه ان تزويجي عبير لعبد المجيد هو الصح وبعدين وش تتوقع من وحده مثلي وحده....وسكت
تركي باهتمام:كملي ليه سكتي
سحر:انا عشت طول عمري ما اعرف أبوي وأمي كل اللي ربتنا عليه الفلوس والعز والكره والخبث وكيف نوصل للأشياء باي طريقه ما كانت مثل باقي الأمهات ...وسكتت لحظات
وكملت وهي تطالع النافذه:عمرها ما خذتني بحضنها ولا باستني من قبل عمرها ما سألتني في دراستي
ورجعت تطالع تركي وعيونها بدت تغرق بالدموع :كنت لما أتفرج على المسلسلات وأشوف أم وبنتها كنت اتمنى لو كنت مكان البنت مع ان الموضوع مجرد تمثيل وحده مثلي وش تتوقع يكون الأسلوب اللي المفروض تستخدمه
ظل يناظر عيونها وحس ان كل الضيقه والغضب من أسلوبها وتصرفاتها تبخر
أول مره يشوفها بها الحزن وتمنى انه يقدر يمد يده ويمسح هالدموع اللي في عيونها ويمحي القهر والألم اللي بانت في ملامحها ويعوضها الحرمان
بس كل اللي قدر يسويه انه يبتسم بلطف لها وهي ابتسمت بدورها له بحزن
قطع عليهم رن جوال سحر طلعته من الشنطه وشافت المتصل ورجعت تناظر تركي:هذا أبوي
تركي:أنتي حسبتي حساب كل شي ونسيتي أهم شي أبوك صح
سحر والخوف مبين على وجهها :صح
تركي:لا تردين أكيد عرف بالموضوع وان رديتي راح يعصب أكثر خليه لما يهدى أحسن
سحر:أكيد عرف من الشغاله هي شافتنا لما طلعنا وأكيد عرف منها ..وش بسوي الحين
تركي سكت يفكر وتوه بيتكلم إلا وصل الأكل
تركي:بعد الغداء نتكلم
سحر:في ايش
تركي:في ميساء وأبو شملان وأبوك وعندي حل لمشكلتك
سحر بلعت رقها:طيب
حطت جوالها صامت وحطته على الطاوله
تركي عرف انها بدت تخاف وبدت تحس انها تورطت فابتسم لها يطمنها وبدوا يأكلون

&&&&&&&&&&&&&&&
نرجع قبل ربع ساعه وراء
&&&&&&&&&&&&&
في البيت الكبير
توه واصل البيت من الشغل وشاف ميساء بالصاله
ابو خالد:السلام عليكم
ميساء بابتسامه : وعليكم السلام ..أخبار الشغل
ابو خالد :كل شي تمام أشوف البيت هادي البنات ما صحوا لحد الحين
ميساء: انا ما ادري عنهم من صحيت ما شفت احد منهم
ابو خالد ينادي الشغاله:سنيثيا
سنيثيا:نام بابا
ابو خالد: روحي صحي البنات بسهم نوم صرنا العصر وهم لحد الحين نايمين
سنيثيا :هزا نفر كلو اطلع
ابو خالد وقف وعقد حواجبه: شلون يعني طلعوا
وبعصبيه يلتفت لميساء:انا ما قلت ما في احد يطلع وشلون طلعوا
ميساء:وآنا وش دراني عن بناتك
ابو خالد التفت على سنيثيا وبصراخ :متى طلعوا
سنيثيا:هزا من زمان اطلع وفي اخذ شنطه
ابو خالد :ايش قلتي
وصعد الدرج بسرعه و ميساء وراه وراح غرفة عبير وفتح الأدراج شاف الملابس مو موجوده
ابو خالد:الكلبه تبغى تفشلني وتوطي راسي بين الرجاجيل انا اعلمها
ميساء من وراه وهي مقهوره وتزيد النار حطب:انا قلت لك بناتك يبغالهم تربيه من أول وجديد ما صدقتني
ابو خالد يرفع جواله ويتصل على سحر مره ومرتين وثلاث وهي ما ترد
ابو خالد:ما ترد
ميساء:أكيد ماراح ترد مو هي اللي مساعده أختها ولا نسيت يوم تقولك بسوي اللي في راسي
ابو خالد بصراخ:خلاص اسكتي
ميساء سكتت وهي مبسوطه وودها تشوف سحر إذا رجعت وش بيسوي فيها
ابو خالد رفع جواله واتصل على عريس الغفله وهو يأخذ نفس
علشان يضبط صوته:الو – السلام عليكم – أخبارك – طيب يطيب حالك – والله ما ادري وش أقول لك بس أم البنت تعبت علينا و وديناها المستشفى ونوموها ف... – الله يسلمك الشر ما يجيك – فراح نأجل كل شي لحد ما تتعافى أم العروس – ههههههههه – ان شاء الله – فمان الله
صك جواله وهو يضغط عليه بقوه ويفكر في اللي سووه بناته ويتوعد فيهم ان كل وحده بيدفنها عند باب غرفتها

&&&&&&&&&&&&&&&&

نروح للثلاث سيارات على الطريق
في سيارة عبدالمجيد كان طاير بعبورته على قولته وكان يسمعها أغاني الحب والعشق وهي تكتفي بأنها تبتسم له وهو عنده وجودها يغنيه عن العالم كله ونظره من عيونها تغنيه عن ألف كلمه وقلبها الطيب يغنيه عن حنان وحب العالم كله كان ماسك يدها بيد ويسوق باليد الثانيه وهو مبسوط وعبير ما كانت اقل منه سعاده وهي تدعي في سرها ان الله يقدرها وتسعده وما تقصر معاه في شي

&&&&&&&&&&&&&&

في سيارة ماجد كان العكس تماما كان أنواع الضحك طبعا من أم دلول اللي ما تقصر وعلي ولقافته
ماجد يغني وهو يطالع عيون دلول اللي عاكستها المرايه
أغنيه لراشد الماجد
علي:يا ابو الشباب اسكت واللي يعافيك لو يسمعك راشد الماجد بيعتزل ولا بينتحر
ماجد:وش دخل أمك انت
علي:يا شين الصوت يقولون أنكر الأصوات صوت الحمير
ماجد اللي بدا يعصب:والله ما الحمار إلا انت ويا وجهك
علي:المسبه تلف تلف وترجع لصاحبها
ماجد:والله ان ما سكت لا أنزلك الحين
علي:ليه على كيفك هو
ماجد:ايه على كيفي وش عندك
علي:ما عندي شي أقول شغل الراديو نسمع شي أحس من سماع صوتك اللي كله نشاز...ويمد يده ويشغل الراديو
ماجد يطفيه:ان شفتك ماد يدك كسرتها
أم عبدالمجيد اللي توها تنتبه لهم:ماجد وش فيك على الولد
ماجد:ما فيني شي مقهور
أم عبدالمجيد:وشو
ماجد:ولا شي
علي يلف على أم عبدالمجيد ويتمسكن قدامها:شفتي يا خالتي كله يهاوشوني ويغسلون شراعي وآنا لاني اصغر منهم اسكت لاني اخاف يطقوني
أم عبدالمجيد:يطقونك اللي فيه خير يطقك وآنا أوريه شغله
علي وهو يطالع ماجد ويرفه حواجبه وينزلها علشان يقهره:تسلمين لي يالغاليه
أم عبدالمجيد:ماجد لا تزعل علي تراه حسبت واحد من عيالي
علي:جعلني فدوه لك يا خالتي
أم عبدالمجيد:هههه يا حليلك يا علي والله مافي مثلك
علي:يا بعد عمري يا خالتي قولي لهم خليهم يحسون بالنعمه اللي بين يديهم
أم دلول:أقول عن الصواريخ يا عليوي تراك خبز أيدي وأعرفك زين ما زين وحركاتك ذي ما تمر علي
علي رجع يطالع قدام وهو ساكت لأنه خاف يتكلم وأمه تنشر فضايحه عند الكل
لمح ماجد يكلم نفسه بهمس
ماجد بهمس:آه يالقهر هو يرفع ضغطي وأمي تفزع له ضدي
علي:تقول شي
ماجد:اوووووووووف
علي:ولا تقل لهما افا ولا تنهرهما عيب عليك تقول أف
ماجد طالعه بغضب وسكت
أما دلول فكانت ماسكه ضحكتها من شكل ماجد المقهور من علي وهي عارفه انه مقهور من قبل علشان الكل ركبوا معاه وهو مخطط انه يركب معاها لحالهم بس عبدالمجيد هو اللي ربح

&&&&&&&&&&&&&


يــــتـــــبــــع

بنوتهـ حلوهـ
12-04-2011, 05:04 AM
تـــابــــع
&&&&&&&&&&&&&

في السياره الثالثه
السياره هدوء إلا من نايف ونوف اللي يلعبون
ريان:اووووف مليت متى نوصل
طلال بابتسامه:قربنا
نايف :ماما ابغى أجي عندك اقولك كلمة سر
الجوهره تلتفت على نايف من جهة الفتحه اللي بينها وبين طلال وتتحاشى تطالعه:تعال حبيبي
جاء نايف عند الجوهره وجلس في حضنها وبدء يهمس لها
نايف بهمس:ماما قولي له ابغى أسوق
الجوهره وهي تبتسم:لا عيب حبيبي إذا كبرت تسوق
نايف:ماما الله يخليك قولي له
الجوهره رفعت نظرها بسرعه لطلال ونزلتها:لا ما يصير
نايف وصوته بدا يعلى:ماما قولي له
طلال:وليش ما تجي انت وتقول لي وش تبغى
نايف يطالع الجوهره اللي تطالعه وهي ساكته
طلال وهو يمد يده لنايف وباليد الثانيه يسوق:تعال قلي بنفسك وش تبغى
نايف راح له وهمس بإذنه:انا ابغى أسوق معك
طلال بابتسامه:بس من عيوني
وخذاه وحطه على رجوله وبدا يخليه يمسك الدركسون وكأنه هو اللي يسوق ونايف مستانس
ريان:أقول طلال
طلال:سم
ريان:إذا رحنا هناك يصير اركب دبابات
طلا:اسأل الجوهره إذا رضت يصير ليش لا وطردات مائيه بعد
ريان :يا سلام جوجو يصير
الجوهره بابتسامه:إذا وصلنا يصير خير
ريان:يله جوجو يله والله نفسي العب
الجوهره بابتسامه:خلاص حبيبي إذا وصلنا نخليك تركب
ريان:هيه
طلال يفكر في كلمة حبيبي وصار يتمنى لو انها تنقال له وابتسم على تخيله

&&&&&&&&&&&&&

وصلو محطه وقفت الثلاث سيارات
عبدالمجيد:عبورتي وش أجيب لك
عبير بهدوء:أي شي
عبدالمجيد:زي ايش
عبير:مو مشكله أي شي تجيبه
عبدالمجيد بابتسامه:طيب

وعند ماجد:خالتي وش توصيني عليه
أم دلول:انا ابغى بايسن علشان أصير كلي حركات
أم عبدالمجيد:ههههههههه يا مثبت العقل والدين ثبت العقول اللي عندنا
أم دلول:ليه احد قالك خبله ولا مخرفه
أم عبدالمجيد:ابد........وتلتفت لماجد :انا يا وليدي ابغى عصير فراوله
أم دلول:ايه علشان هالخدود يصيرون ورديين وتزيد الحلى حلاه
أم عبدالمجيد:ههههههه الله يصلحك بس
ماجد وهو يطالع دلول بهيام:وش تأمرين عليه
دلول:انا ابغى انزل
ماجد وهو يفتح لها الباب:افا عليك غالي والطلب رخيص
دلول وهي تنزل:تسلم
ويدخلون ويوقف ماجد في قسم العصاير:أمري يا عمري وش تبغين
دلول بحياء:ابغى عصير برتقال
ماجد:بس من عيوني أحلى برتقال لأحلى دلوله
دلول تضحك على كلام ماجد
ماجد :فديت هالضحكه ما تبغين توكس
دلول:لا
ماجد:ليه ما شفتي إعلانه
دلول وهي تضحك:إلا
وفجاه حسوا باللي صدم فيهم ودخل بينهم
ماجد بعصبيه:انت
علي: استحوا على وجيهكم الهندي راعي الحساب صار يطالعكم وشاك فيكم
ماجد: يا أخي انت ما تضف وجهك وترجع للسياره يكون أحسن
علي:لا لا ما اجتمع اثنان إلا كان ثالثهم الشيطان
دلول:نعم وش قلت شيطان في عينك
علي وهو يأخذ التوكس من يد ماجد:زين جبت معاك توكس عاد انا أموت عليه
دلول اللي بدت تعصب وتطالعه بعصبيه:علي بتفارق ولا أدوس ببطنك وأعلمك الشغل
علي بخوف:لا بروح وانتم بالطقاق بس ترى بحط الأغراض عند الهندي على الطاوله .......وغمز لماجد:وأنت حاسب ترى الأغراض مو كثير بس 2 برنجلز و7 علب عصير و 5باونتي و 2بطاطس ليز كبير ووو بس
ماجد عيونه طالعه:نعم وهذا كله لمن
علي بابتسامه:لي يله انا رايح السياره لا تنسى تجيبهم لي ...وراح
ماجد:هذا اخوك بيجنني
دلول:ههههههههه ما بعد شفت شي
ماجد ابتسم على ضحكت دلول ولفوا يكملون شراء الأغراض

&&&&&&&&&&&&&

عند طلال نزل لحاله بدون ما يسال احد عن اللي يبغونه والجوهره ساكته لأنها حاطه في بالها انها أصلا ما راح تاكل لأنها تغدت وما تبغى شي منه
ورجع بأكياس ركب وعطى ميري كيس لها وللبزران وهو والجوهره عندهم كيس
طلع عصير فواكه مشكله وعطاها ايه وهي تطالعه مستغربه
طلال:أنتي ما تحبين الفواكه المشكله وعصير الخوخ ولا انا غلطان
الجوهره:انت كيف عرفت إني اشرب فواكه ما في احد يعرف إلا ..وسكتت
الجوهره طالعته وبعدها لفت على ميري لان ما في احد يعرفها كثر ميري
ميري لما شافت الجوهره تطالعه وكأنها بتنتفها صارت تصرف وتشرب العصير:الله هزا واجد هلو و كويس هق فيتامين ورشاقه وسوي مخ واجد زكاء
وتطالع ريان:اشرب زي هزا عصير صير بطل
الجوهره تتوعد فيها ورجعت تطالع قدام وطلال ضحك على منظر ميري

&&&&&&&&&&&

أما عبدالمجيد المسكين ما خلا شي ما جابه لأنه مو عارف عبير ايش تحب بالضبط وعبير صرت تضحك عليه وعلى الكيسه الكبيره اللي شايلها
حركوا الثلاثه سياراتهم وبعد ربع ساعه وصلوا الشاليه اللي عجبهم كثير لأنه كان كبير وكان في شاليه اثنين واحد للحريم وواحد للشباب

&&&&&&&&&&&&&&&&&

وهي في السياره متوجهه لعند ساره ونوره وتنفيذا لطلب تركي انها ما ترجع البيت الحين وتروح تنام عند ساره ونوره لحد ما تنفذ الخطه اللي قالها لها تركي وخصوصا ان ساره ونوره عايشين في شقه لحالهم مع ولد صغير عمره 12 سنه في أول متوسط تذكرت فرحة ساره ونوره لما قالت لهم انها راح تجي عندهم كم يوم وكذبت وقالت أهلي مسافرين وآنا ما سافرت لان عندي أشغال أسويها وما ابغى اقعد بالبيت مع السواق والشغال لحالي فوافقوا
قررت ترسل المسج الحين وتبدأ بتنفيذ الخطه وكل ما كان أسرع كان أحسن
كتبت مسج وقالت فيه كل شي وأرسلته لأبوها
سحر:لازم كل شي يمشي مثل ما قال تركي
وصلت العماره ونزلت من السياره ودخلت وصعدت للدور اللي قالو لها عنه وراحت لرقم الشقه وطقت الباب شوي فتحت لها ساره:هلا وغلا ومرحبا والله
سحر بابتسامه:هلا فيك
ساره:حياس
دخلت سحر كانت شقتهم حلوه ومرتبه دخلت سلمت على نوره وجلسوا
ساره:يا سلام والله إني فرحانه لأنس بتنامين معانا كم يوم وناسه
سحر تبتسم
نوره:ما معاس أغراض
سحر بحرج:لا والله
ساره:ولا يهمس وآنا اختس انا اعطيس من بجايمي وملابسي
سحر:والله متفشله منكم
نوره:افا عليس احنا خوات وصديقات وإذا ما ساعدنا بعضنا هجل وش الفايده من ذا الصداقه و الأخوه
ساره:والله انس صادقه يا نوير
سحر:تسلمون
نوره:ساره راوي سحر وين بتنام شكلها تعبانه وما نامت من زمان
سحر:ايه والله ياليت
ساره:من عيوني تعالي معاي
راحوا لغرفه حلوه وبسيطه وأثاثها مرتب
ساره:أنتي بتنامين هنا
سحر:اخاف مضيقه عليكم
ساره:لا عاد تعيدين ذا الكلام اتفقنا
سحر بابتسامه:طيب
ساره:اخليس ترتاحين وتنامين وهذا دولابي اخذي منه اللي تبغين ولا تستحين ابد
سحر:مشكوره
ساره:العفو
طلعت وسحر على طول رمت نفسها حتى ما فيها حيل تغير ملابسها وراحت في سبات عمييييييييييق

&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما رتبوا أغراضهم ميري لبست بنطلون اخضر وبلوزه حمراء وطلعت تركض على البحر و وراها ريان ونوف ونايف وهم يضحكون
أم عبدالمجيد وام دلول جلسوا على الطاولات اللي بالبلكونه ويتفرجون على جمال البحر بألوانه
دلول راحت مع ماجد تتمشى على الشاطئ و تفاجاو بعلي اللي لحقهم وماجد يحس انه بيذبحه
عبدالمجيد وعبير أحلى اثنين هادين وما لهم صوت وكلامهم بالهمس وهم قاعدين عند الشاطئ
الجوهره واقفه عن مدخل الشاليه وتتفرج على إخوانها اللي بدوا يلعبون بالماء وهي مبسوطه علشانهم
طلال من وراها:ليش ما سويتي مثلهم
الجوهر شهقت ولفت عليه وهي خايفه وحطت يدها على قلبها:بس الله خوفتني
طلال ابتسم لها:بسم الله على قلبك يا روحي
الجوهره طالعته وسوت روحها ما سمعت وش قال ورجعت لفت تطالع إخوانها
طلال وقف جنبها:حلو المنظر
الجوهره:يجنن إلا يسحر سبحان الخالق
طلال سحب نفس طويل وزفره
نوف تنادي الجوهره من بعيد:ماما تعالي بسرعه
الجوهره بابتسامه :جايه حبيبتي
مشت لحد نوف ونزلت لمستواها وهي تطالع اللي في يدها
نوف:ماما شوفي ايش لقيت قعقعه
الجوهره :هههه يسمونها قوقعه......... خذتها وحطتها على أذن نوف:اسمعي
نوف تسمع وتضحك:ماما اسمع هوووووووووششش
الجوهره:ههههههه ايه حبيبتي هذا البحر
نوف:الله حلو بروح اخلي نايف يسمع بعد....... وراحت تركض لنايف
الجوهره حست هالمشهد وكأنه متكرر ورجعت بذاكرتها لما كان عمرها 6 سنوات
الجوهره:ماما شوفي وش معاي شي حلو كثير
ندى آم الجوهره:أشوف حبيبتي الله قوقعه
وخذت وحطتها على أذنها وصارت تسمع
الجوهره:ماما ابغى اسمع
ندى وهي تحط القوقعه على أذن الجوهره :وش تسمعين
الجوهره:صوت البحر
ندى:حلو حبيبتي
الجوهره وهي تضحك ببرائه:ايه
ندى:ان شاء الله يجي يوم وتكبرين وتسمع بنتك مثل ما انا وأنتي سمعنا سوا
الجوهره:لا انا بقعد معاك حتى لما اكبر لاني احبك كثير كثر البحر
ندى وهي تضم بنتها:ان شاء الله ياروحي تكبرين وافرح فيك وترفعين راسك صح راح تخلين ماما فخوره فيك
الجوهره: ايه
ندى باست الجوهر ومسكت يدها وصارت تمشي معاها على الشاطئ
غمضت عيونها وهي مليانه دموع ومسكت السلسال:اشتقت لك يالغاليه
حست باللي يمسح دمعتها شافت طلال واقف جنبها كيف وهي ما حست فيه ولا تدري هو من متى واقف
طلال:تبغين تقولين شي
الجوهره وهي تلف وتعطيه ظهرها وتمسح دموعها:لا
بعد صمت تكلم بصوت هادي وهو يطالع البحر يتأمله
طلال: توفوا وآنا صغير وما اذكر عنهم الكثير
الجوهره التفتت له وظلت تطالعه وهو كمل وهو يطالعها: اقصد أمي وأبوي
ما اذكر عنهم الكثير بس أحبهم واشتقت لهم كثير رباني عمي بو صالح مع ولده تركي اللي انا اكبر منه بشهور وهو اخوي من الرضاعه وعمي ما قصر معي عاملني مثل ما كان يعامل تركي وعمره ما حسسني بالفرق أو النقص بس مع كذا كنت أحس بغيابهم وبفراغ في داخلي وما في شي يملى هالمكان ابد
ابتسم بحزن ورجع يطالع البحر وعم الهدوء
الجوهره أخيرا تكلمت:المرض خذاها مني أبوي تزوجها لأنه يحبها كان حب أبوي لامي معروف بالعائله كلها جدي ذياب ما تقبل ان ولده يطلع عن شوره فطرده
وجلست تطالع الغروب وهي تكمل وجلس معاها طلال:وجدتي ما كانت تقدر تسوي شي الوحيد اللي وقف معاه عمي مبارك بو حمد رحمة الله عليه وبعد وفاة جدي ظلت العائله مقاطعه تزوج أبوي ريما وظن انها بترعاني وبدل ما ترعاني كانت تعذبني تجلس الشغاله وتخليني اشتغل بدل عنها
ابتسمت بحزن وكملت:وميري لما شافت اللي قاعد يصير لي ما قدرت تسكت أكثر وقالت لأبوي وأبوي تهاوش معاها وكان راح يطلقها بس عرف انه حامل بريان وسكت ورحت عند خالتي أم عبدالمجيد تنهدت وانتبهت لصوت الجوال اللي قطع عليهم جوهم وكلامهم وعقدت الجوهره حواجبها وهي تطالع الرقم ورجعت تناظر طلال بكره وردت:نعم خير
ريما:عطيني جوزك
الجوهره خذت الجوال وهي قايمه ورمته على طلال وبكره:كلمها وشوفوا وش باقي من الخطط تفكرون تنفذونها علي وما نفذتوها
ومشت وخلته مو فاهم شي
طلال رد:الو
ريما:مسيو طلال انا في ورطه دخيلك ساعدني
طلا:هذي أنتي وش تبغين
ريما:اتابض علي دخيلك طلعني من السجن
طلال:اسمعي لا عاد تتصلين فينا ولا ترى والله لأدفنك في السجن فاهمه
وصك السماعه وهو يتأفف :الله يأخذك يا ريما انا أحاول أتقرب خطوه وهالغبيه رجعتنا لعشر خطوات وراء
الغبيه مفكره إني ممكن أساعدها وانا اللي مبلغ عنها
ابتسم بسخريه:صدق غبيه



يـــتـــــبـــــــــع

بنوتهـ حلوهـ
12-04-2011, 05:07 AM
تـابــع

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس بين أوراقه وملفات القضايا اللي موكله له وسمع طق على الباب
فيصل:تفضل
شوق دخلت:مشغول
فيصل بابتسامه:حياك
شوق وهي تجلس:بغيت أسالك عن شغله
فيصل نزل نظارته:قولي حبيبتي أسمعك
شوق:أنتي تعرفني صح وتعرف عرق اللقافه اللي فيني
فيصل عرف أخته وش بتساله عنه طالع الباب وقام من مكانه واشر لشوق انها تسكت وهي صارت تطالع الباب من أول ما قام فيصل ومبين عليها الخوف
فيصل توجه للباب وفتحه بسرعه وبقوه وطاحت شهد
فيصل وهو يستند على الباب:كنت متأكد
شهد قامت:اييييييييييييي
فيصل نزل وشدها من إذنها ومشاها معاه لحد ما وصل للكرسي جلسها وراح يجلس وراء مكتبه:انا ابغى افهم ليه تتسمعين من وراء البيبان متى بتتركين هالحركه الخايبه عنك ليه ما تدخلين وتجلسين معانا وتسمعين وش نقول
شهد وهي متفشله:خلاص أخر مره ما عاد أعيدها
التفت فيصل لشوق:وأكيد أنتي متفقه معاها انك تسحبيني في الكلام وهي تتسمع
تو شوق بتتكلم إلا فيصل يقاطعها:لا تفكرين تنكرين أعرفك عدل
فيصل:الحين وش تبغون تعرفون
شوق:حنين متى قضيتها
فيصل:بعد 3 أيام ان شاء الله
شهد بلقافه:هي حلوه
فيصل طالعها وما رد عليها
شهد تحط رجل على رجل وتسوي فيها أم العريف:ما دامك ما رديت معناتها قمر
فيصل:ان شاء لله بعد ما تربح قضيتها راح أعرفكم عليها وعلى خواتها
شهد:يا سلام والله متحمسه أشوف اللي خبلت باخوي
فيصل ومسوي نفسه معصب:بنت
شهد:ههههه ههههههههه اترك عنك هالحركات يا فصفوص
فيصل:أقول وش رأيكم لو تقومون ويله برا وتخلوني أكمل شغلي
شهد وشوق شهقوا
شهد وهي تستهبل وتتكلم فصحى:كيف تجرا على طردي إلا تعلم من انا
شوق تكمل تمثيل:ومن تكونين يا فتاه
شهد:انا من قطع الجبال والبحار انا.........
أي أي أي أي أي أي
فيصل مسكهم من أذانيهم وطردهم برا وصك الباب وهو يضحك على خبال خواته ورجع لمكتبه وتذكر شي كان ناسيه
فيصل:يووووووه وشلون نسيت انا لازم أعطي حنين خبر إني مسافر الرياض علشان تبلغ خالتي أم حنين رفع جواله وكتب مسج وأرسله ما يبغى يكلمها لان كل مره تكلمه تحاول تبين له انها متضايقه وهو ما يحب يضيقها
تنهد ورجع لأوراقه يكمل شغله

******
دخلت المطبخ وهي معصبه جاتها نوف:ماما
الجوهره:نعم يا عيون ماما
شالتها وجلستها على الطاوله
نوف:ماما ابغى كيكه سوي لي
الجوهره:حبيبتي أسوي لك إذا رجعنا البيت مو هنا
نوف :بس انا بغى الحين
الجوهره:يا ماما مافي مقادير
طلال من وراها:كل شي موجود هنا
لفت له بضيق وطنشته ورجعت تطالع نوف
نوف:ماما كلهم يبغون مثلي انا سألتهم وقالوا نبغى
الجوهره بابتسامه:خلاص حبيبتي من عيوني روحي نادي ميري علشان تساعدني
ميري جات واللي سمعت أخر جزء من الكلام:انا ما في ساعد انا مشغول كتير.......وتطالع طلال
الجوهره:لا يا شيخه و مشغوله في ايش بالله عليك
ميري:انا سوي خطه علشان استجمام مال انا يعني ما في شغل ما تنزيف بس شوف بهر
الجوهره:ميري وش هالكلام
ميري :يله انا في روه شوف بهر وفكر في حياة مال انا وسوي تخطيط هق مستقبل وسوي تأملات
وراحت وخلتهم ولا همها احد
طلال وهو يرفع أكمامه:خلاص انا ونوفه بنساعدك
لفت له الجوهره وبضيقه وكره:ما يحتاج
نوف:ماما حلو ابغى انا وعمو نساعدك الله يخليك
الجوهره طالعت طلال بلؤم وقالت :طيب يا روحي
طلال وهو يشيل نوف:قولي الأغراض وآنا ونوفه بنجيبها لك صح نوفه
نوف وهي فرحانه:صح
الجوهره وهي ترفع أكمامها:ابغى طحين وبيض...........
وصارت تقول المطلوب وطلال ونوف يجيبون اللي تطلبه ويحطونها على الطاوله
الجوهره بدت تحط المقادير وطلال ونوف اللي لحد الحين شايلها مجرد متفرجين وبعد ما خلصت الجوهره عجن مسحت جبهتها بكف يدها
طلال يهمس نوف وهو يطالع الجوهره وهي تضحك:ههههههههههه
الجوهره:وش فيكم
نوف:ماما وجهك طحين صاير ابيض
طلال:كأنك كاسبر .....وصاروا يضحكون وهي ابتسمت لضحكهم وراحت تغسل وجهها ورجعت
طلال:الحين ايش نسوي
الجوهره:نحط العجين في صينيه وندخلها الفرن
طلال جاب صينيه وتبرع هو ونوف يحطون العجينه في الصينيه والجوهره ساعدتهم ودخلوها الفرن وبعدها بدوا يحضرون الشوكلاته اللي بيدهنون بها الكيكه والكريمه للتزين
نوف:ماما ابغى أذوق شوكلاته
الجوهره:من عيوني......وتمد لها شوكلاته في ملعقه
الجوهره:حلو
نوف وهي مبسوطه:ايه......وبلقافه :ماما عطي عمو بعد هو يبغى
الجوهره طالعت طلال اللي يطالعها وهو يضحك وحست انها توترت:لا ما يصلح له عمك طلال معاه مغص ببطنه
طلال:ههههههههه
جاء من وراها وعلى وجهه ضحكة تسليه وهمس:بدون ما أذوقها عارف انها لا يعلى عليها مدام هاليدين هي اللي سوتها
الجوهره بنرفزه:أقول روح للكيكه لا تحترق
طلال:اخاف انا اللي احرقها إذا طلعتها من الفرن من النار اللي شابه فيني
الجوهره:روح حط نفسك بالثلاجه
طلال رجع رأسه على وراء:ههههههههه
طلعوا الكيك ودهنوها وتبرع نوف تحط لها الكريمه بعد ما خلصوا خذوا الصحون وراحوا للكل اللي مجتمعين وجالسن في البلكونه
نوف وهي تناقز:احنا جينا وجبنا معانا كيكه احنا سويناها
الكل:الله ...يا سلام
بدت الجوهره تقطع ..........نوف:انا وعمو طلال ساعدنا ماما وسويناها مع بعض
الكل التفت للجوهره وصاروا يطالعونها
الجوهره بإحراج:وش فيكم....الكل سكت وما ردوا عليها وبدوا يأكلون ومبين على وجيهم كلام كثير وهي انحرجت أكثر
ميري:انا في قول هزا طعم في اختلاف هزا طعم واجد هلو اهلى من قبل اهين انا في معلوم سبب......وصارت تطالع الجوهره وطلال وتكمل:صحيح هزا هب واجد هلو
وتسوي روحها غلطة:أو ه ه ه ه انا اقصد هزا كيك واجد هلو
الكل ماسك ضحتكه على تعليق ميري والجوهره تطالعها بحقد وتوعد فيها انها تذبحها كملوا سوالف وضحك وطلال مبسوط بجمعتهم أول مره يحس بمعنى عائله بينهم مع ان عمه عمره ما قصر معاه لا هو ولا تركي بس إحساس انه يكون مع أهل اللي ملكت قلبه غير

&&&&&&&&&&&&&

نروح لمكالمه محد يسمعها تجمع بين اثنين
:يعني وشلون كل التعب اللي تعبته طار على الفاضي
ميساء وهي تتلفت وتتاكد ان مافي احد يسمعها:وش تبغاني أسوي يعني
ابو شملان وهو ينفخ دخان سيجارته:ما تعرفون وين راحت
ميساء:لا بس لما اعرف راح أعطيك خبر على طول
ابو شملان:اسمعي يا ميساء لا تفكرين تلعبين من وراي بذيلك ترى اللعب مع ابو شملان خطير فهمتي
ميساء:وش لزوم هالكلام
ابو شملان:مجرد تذكير لا غير
ميساء:ما يحتاج أصلا ما نسيت وبعدين هالسحر قاهرتني
ابو شملان:وآنا ذابحتني
ميساء:هههه لا يكون تحبها
ابو شملان وهو يحك دقنه :لا ودي فيها بس
ميساء:وان شاء الله ما راح تكون إلا لك
ابو شملان:راح نشوف ..يله راح نكون على اتصال وبلغيني باي شي جديد يصير
ميساء:اوكي
صك السماعه وهو يفكر
ابو شملان وهو يأخذ نفس من سيجارته:والله طلعتي موب هينه يا سحر بس وين بتروحين مني في النهايه راح ترجعين بيتكم وبعدها انا أعلمك من ابو شملان
وابتسم ابتسامه مقرفه ورجع يدخن

&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين على البحر في هالمساء والهواء يحرك الأمواج بهدوء
ماجد وهو حاس ان اليوم انحس يوم بحياته يطالع دلول اللي تطالعه وفيها الضحكه
ماجد:اضحكي ليه تمسكين نفسك
دلول وكأنها ما صدقت:ههههههههه هههه
ماجد لف وجهه بضيق للجهه الثانيه
علي اللي واقف بينهم:ضحكوني معاكم وش السالفه
ماجد:أقول علي ما فيك نوم
علي:لا لاني نمت في السياره
دلول:ههههه ههههههههه
ماجد:يارب ارحمني انا اليوم يا قاتل يا مقتول.......وظلت الأجواء عند ماجد ودلول متقلبه وماجد كل ما له يزيد قهر من علي اللي اليوم صاير لزقه كأنه صمغ ولا مغناطيس
عند عبدالمجيد وعبير يمشون ماسكين يدين بعض وعبدالمجيد ملاحظ شرود عبير
عبدالمجيد:عبورتي
عبير سرحانه ولا ترد
عبدالمجيد يمسك دقنها ويلف وجهها له:عبورتي وش فيك
عبير بابتسامه:ولا شي
عبدالمجيد:سرحانه في ايش
عبير:خايفه على سحر وأفكر فيها وفي أبوي وفي المستقبل
عبدالمجيد:ان شاء الله ما في إلا كل خير
عبير :ان شاء الله
رن جوال عبدالمجيد وشاف الاسم وطالع عبير ومرسوم على وجهه الجديه
عبير:وش فيك من المتصل
عبدالمجيد:عمي
عبير وهي تمسك يد عبدالمجيد وتشد عليها وبخوف:أبوي
عبدالمجيد شد على يدها:ايه وما له داعي هالخوف وأنتي الحين زوجتي وما في شي في هالدنيا يغير هالحقيقه لاتخافين انا معاك
عبير هزت راسها
عبدالمجيد مارد عليه
عبير:أكيد عرف اننا تزوجنا
عبدالمجيد:أكيد
عبير:وأكيد ما عرف إلا من سحر يالله خايفه عليها كثير اخاف سوى لها شي الله يخليك اتصل عليها علشان اتطمن
عبدالمجيد وهو يحضنها:طيب حبيبتي بس أنتي هدي
رفع جواله واتصل وما في احد يرد وجرب مره ثانيه ونفس الشي ما في احد يرد
عبدالمجيد:ما ترد
عبير:يا ويلي على أختي
عبدالمجيد وهو يمسح على راسها:خلاص حياتي أكيد ما فيها شي بس تلاقينها نايمه أو في مكان وما سمعت صوت الجوال
عبير:تظن
عبدالمجيد:ايه سحر مو غبيه علشان ما تحسن حساب عمي صح ولا لا
عبير:صح
عبدالمجيد:ماله داعي الخوف وآنا شوي وراح ارجع اتصل عليها اوكي
عبير:اوكي
كملوا مشى وهو محاوط كتوفها ويتمنى من كل قلبه ان الكلام اللي قاله لعبير يكون صحيح

&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت من النوم وهي تحس راسها ثقيل طالعت الساعه
سحر وهي تمسك راسها:اووووووووف نمت كل هالوقت
قامت شافت نفسها لحد الحين بثيابها وما غيرتها فتحت دولاب ساره وخذت ملابس ودخلت الحمام تأخذ لها شور وبعدها طلعت وخذت جوالها وشافت فيه اتصالات من أبوها ومن عبدالمجيد
اتصلت على عبدالمجيد
ردت عبير:الو سحر فيك شي
سحر:لا حبيبتي ما فيني شي
عبير:ليه ما تردين
سحر:كنت نايمه والجوال على الصامت
عبير زفرت بخوف:الحمد لله
سحر :ليه وش صاير
عبير:أبوي اتصل وقلنا أكيد أنتي اللي قلتي له وخفنا تكونين رجعتي البيت وسوى فيك شي
سحر:لا تخافين انا ما رجعت البيت انا رحت عن ساره ونوره
عبير:ايه كذا أحسن
سحر:أنتي وش أخبارك وأخبار الكل
عبير:الحمد لله كلنا بخير
سحر:زين يله انا لازم اصكر
عبير:طيب بس انتبهي على نفسك وكلميني دائما
سحر:من عيوني وسلمي لي على الكل
عبير يوصل مع السلامه
سحر مع السلامه
صكرت السماعه
وسمعت صوت صراخ وهواش وضرب طلعت الصاله وتفاجات من المنظر

&&&&&&&&&&&&&

بعد ما ناموا إخوانها حست النوم مجافيها قامت ولفت الحجاب على راسها وحطت الشال على كتفها ونزلت تحت وطلعت للبحر وصارت تمشي وهي سرحانه وكانت في ثلاث عيون تطالعها
حست بحركه وراها لفت وتفاجات من اللي شافته
الجوهره وبعصبيه:انت

&&&&&&&&&&&
نهــــاية البـــارات

بنوتهـ حلوهـ
12-04-2011, 05:11 AM
البارت الثامن عشر
&&&&&&&&&&&&&&&&

سمعت صوت صراخ وهواش وضرب طلعت الصاله وتفاجات من المنظر
شافت ساره تتصارع من ولد صغير و دبدوب ونوره قاعده قدام التلفزيون وتأكل فشار ولا همها
ساره:والله لأوريك يالخايس
الولد:انا أعلمك وآنا ولد أبوي
ووقف لما جات عيونه على سحر
الولد:من ذي
نوره اللي تتابع التلفزيون انتبهت لهم:صحيتي
ساره تركت الولد وبابتسامه:صح النوم يا قميل
سحر باستغراب:وش تسوون
الولد:يا ويلي من هالمزيونه
ساره تطقه على رأسه:وجع يوجعك يا قليل الحياء
الولد بلقافه:من أنتي
سحر:أكيد انت زيد
زيد وهو شاق الحلق ونص الضروس طايحه ونصحها مأكلها السوس من كثر البلع:يا ويلي ويلاه انا تعرف اسمي بنت صاروخ مثلس يالله توني ادري إني مشهور
نوره:الحمد لله والشكر من زين الوجه تنشهر
زيد:لا تكفين بموت عليس يا اليسا
ساره وهي تضربه على رأسه مره ثانيه:زويد احترم نفسك لا أدوس ببطنك
زيد:هذا اللي ناقص سوير تدوس ببطن زيد رجال البيت
سحر تجي وتجلس جنب نوره:وهذي كله تتهاوش
نوره:تعرفين سوير لو ما تهاوش احد تهاوش نفسها
ساره وهي تمسك زيد:انا أعلمك ان ما سويت لك حركت انترتيكر ما أكون سوير بنت مهاوش
زيد:روحي زين انا بعلمك والله لأربيك بحركة جون سينا...ويركب على الكنب
وصاروا يتصارعون ويتعافسون
سحر:شوفيهم بيذبحون بعض
نوره وهي تتابع التلفزيون:يا شيخه هذول قطاوه ما ينخاف عليهم كله دقايق وتلقينهم يضحكون ولا يسولفون أنتي بس تابعي الفلم واكلي فشار
وفعلا ما مر ربع ساعه إلا زيد و ساره قاعدين على الكنب وهم تعبانين من الهوشه مع بعض
زيد وهو يضحك بضروسه الطايحه:وش اسم القمر
سحر:اسمي سحر
زيد وهو يحرك حواجبه:والله اسم على مسمى سحر وأنتي والله سحر
سار:زويد لا تخليني أصفقك من جديد
زيد مطنش:انا اعرفس بنفسي معاس زيد مهاوش والرقم..... 050248
سحر:ههههههههههه
زيد:يا ويلي على الضحكه اللي تقول نغمه موسيقيه
نوره بعصبيه:زويد استح على وجهك لاجي أعلمك الأدب
زيد وهو يلف على التلفزيون:اووووف منكم حرام الواحد يعبر عن إعجابه يا ناس
سحر:الحين هو اخو من فيكم
نوره:اخو سوير بس انا اعتبره اخوي انا بعد
سحر:اها تصدقين فيه شبه من ساره
نوره:ايه صح في الهبال
سحر:ههههه حرام عليك والله يجنن
زيد اللي انتبه لأنه من البداية قاط إذنه:يا لبى قلبس والله أنتي اللي تجننين يا قمر
سحر:ههههههههه
نوره:زويد قاط إذنك جعلها القطع
ساره:هيه لا تدعين على اخوي بس انا ادعي عليه عادي بس غيري لا
زيد:ايه صح بس ساره تدعي علي لأنها أختي وتصير لي
سحر تحاول تكتم ضحكتها:ههههههههه
نوره:الحمد لله والشكر مالت عليس وعلى ذا الدب اللي معاس
زيد:انا دب بس اجنن...ويلتفت لسحر:صح
سحر بضحكه:صح
نوره: إلا دب قطبي ابو شعر تلوع الكبد
زيد:ذا الدب بيجي الحين يجلس عليس وتموتين
ساره:ههههههههههههههههه
زيد وهو مستغرب:وش يضحكس
ساره:تخيلت انك تقعد عليها ونوره تطلع عيونها
زيد: سخيفه وغبيه وتخيلس مثل وجهس
سحر ونوره :ههههه ههههههههه
ساره تفشلت وعصبت:انا أعلمك منو الغبي
ورجعوا يتعافسون ويتصارعون مره ثانيه

&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما ناموا إخوانها حست النوم مجافيها قامت ولفت الحجاب على راسها وحطت الشال على كتفها ونزلت تحت وطلعت للبحر وصارت تمشي وهي سرحانه وكانت في ثلاث عيون تطالعها
حست بحركه وراها لفت وتفاجات من اللي شافته
الجوهره وبعصبيه:انت
خالد :ليه متوقعه احد ثاني
الجوهره:وش جابك هنا
خالد :جاي اشوفك
الجوهره رجعت على وراء لا إراديا وكلها حذر:انت وشلون عرفت مكانا
خالد :أنتي نسيتي ان اخوك متزوج أختي وباتصال بسيط عرفت مكانكم
الجوهره بعصبيه وبصوت هادي:انقلع من هنا
خالد وهو يقرب:كلمة انقلع ما تنقال لي
الجوهره رجعت أكثر على وراء
خالد :خايفه
الجوهره:انت المفروض اللي تخاف مو انا
خالد:مو خالد اللي يخاف
وصلهم الصوت من وراء:معاها حق انت المفروض اللي تخاف على نفسك
التفتوا وشافوا طلال يمشي جهتهم لحد ما وقف جنب الجوهره ويكمل:تدري ليه لان لو ذبحتك الحين ودفنتك محد راح يدري عنك
خالد ابتسم بسخريه:تذبحني وتعب قلب بنت عمي علي
الجوهره ساكته وصارت تطالع طلال وكأنها تنتظر رده
طلا وهو ماسك نفسه وملامحه ما تدل على الخير ابد:فارق من هنا لا يجيك شي ما يعجبك
خالد و الابتسامه لحد الحين على وجهه:انا رايح واللي جيت علشانه تحقق
وصار يطالع الجوهره ومشى من المكان
بعد لحظات الجوهره حست ان سكوت طلال يعني شي وما تدري ليه خافت انه يفهم غلط وقررت تقطع الصمت وتبرر
الجوهره:انا....
طلال يقاطعها بنبرة غضب:اسكتي
لف لها والغضب مبين في عيونه :لو احد ثاني طلع وشاف منظرك وأنتي تكلمينه و بها الوقت وش راح يقول
الجوهره تفاجات من كلامه ومن تفكيره وبعصبيه:راح يقول خالد كلب وما راح يشك فيني
طلال بصراخ:شلون جاء هنا
الجوهره:ما ادري
طلال سحب نفس:ادخلي
الجوهره:بس......
طلال:قلت ادخلي يا الجوهره لاني ما اضمن إني اقدر امسك نفسي أكثر....وصار يضغط على يده بقوه
الجوهره هزت راسها مو مصدقه اللي تسمعه ومشت ودخلت وراحت الغرفه ودخلت بهدوء وانسدحت جنب أختها وهي مقهوره من طلال شلون يظن فيها كذا
الجوهره:صدق شي يقهر مو كافي اللي مسويه فيني والله انا الغلطانه اللي فكرت ابرر له المفروض أتجاهله ولا اهتم باللي يقوله ولا وش يفكر انا واثقه من نفسي وهو ما يهمني...وغمضت عيونها على هالفكره

&&&&&&&&&&&&&

قاعد ومو جايه نوم من بعد ما قرأ الرساله اللي وصلته من بنته وهو يحس نفسه مجنون راح لهم البيت بس قالوا له انهم سافروا وما في احد في البيت ..رفع جواله واتصل على ولده
في السياره وهو مبسوط من اللي سواه وهو جالس جنب صديقه سعد اللي يسوق
رن جواله شاف الرقم واستغرب انه داق عليه :الو
ابو خالد:وينك فيه يا زفت
خالد بكذب وهو حاس ان فيه مصيبه:انا مسافر ليه
ابو خالد:ابغى افهم شلون يا غبي يا ثور تروح وتملك لأختك وأنت عارف رأيي بها الموضوع من زمان وش قصدك من هالحركه تعاندني يعني
خالد عصب وصار يسب ويلعن على سحر في سره لان أكيد ما في أحد علم عليه غيرها:لا يبه لا عناد ولا غيره بس....
ابو خالد يقاطعه:لا تقول يبه ولدي ما يعصاني يالخاسي
خالد:يبه اسمعني.....
ابو خالد:لا تقول يبه اللي يوطي راسي ما هوب بولدي فاهم و هذاني اقولك أحسن لك لا توريني وجهك ابد
صك ابوه السماعه في وجهه وهو رمى الجوال بعصبيه وطاح عند رجوله وصار يسب ويتوعد
سعد:وش فيك
خالد:ما فيني شي
سعد:ما فيك شي وأنت شوي ويطق عرقك
خالد بعصبيه:أقول سق وأنت ساكت لاني ماني فايق لك
سعد سكت وهو يعرف خالد إذا عصب المفروض محد يكلمه
خالد في نفسه:هين يا سحير انا أعلمك شلون تروحين تعلمين علي أبوي انا اوريك
وصار يتنفس بضيق

&&&&&&&&&&&&&&

قاعد في البلكونه وحاس بقهر في قلبه هو ما يشك فيها لأنه عارفه بس حس انه مقهور علشان كذا قال اللي قاله ويحس وده يذبح هالخالد
لمح ظل احد واقف قريب من البلكونه
طلال وهو يوقف:من هناك
ميري :هزا انا
طلال باستغراب:ميري وش عندك ما نمتي لحد الحين
ميري:انا أول لازم قول هزا كلام عن جوهره بعدين انا روه نوم
طلال: تعالي اجلسي وقولي لي اللي تبغينه
راحت عنده وجلست على الكرسي وبدت تتكلم وطلال يسمع لها

&&&&&&&&&&&&&

قاعده في الغرفه وهي تفكر في حال اهلها وكيف أسرتها تفككت هي صحيح ما كانت أسره سعيده بس على الأقل كانوا مع بعض
رجعت بذاكرتها للوراء لامها وكيف قدرت تقنعها بزواج عبير وعدم طلاقها من أبوها
وصلت عند بيت خالها ودخلت وشافت أمها قاعده بالصاله
سحر:السلام عليكم
أم خالد وهي تلوي فمها:وعليكم السلام
سحر وهي تحب رأس أمها:أخبارك
أم خالد:بخير وإذا تظنين أبوك بيكسر راسي فما عاش من يكسره
سحر تنهدت: وش هالكلام اللي سمعته
أم خالد:وش سمعتي
سحر: انك تبغين تتطلقين
أم خالد:وش فيها لا انا أول وحده ولا أخر وحده
سحر:الصراحه انا لو مكانك ما أفكر ابد هالتفكير هجل اترك الجمل بما حمل لميسوه
أم خالد: وش قصدك
سحر وهي تطالع أمها من طرف عينها:لو تطلقتي راح تاكل ميساء كل الفلوس لحالها وأنتي يا يمه ما راح تذوقين ولا ريال وهي اللي بتطلع ربحانه
أم خالد:ها
سحر:ايه هذا اللي بيصير
أم خالد:انا شلون طافني هالشي
سحر:أنتي الله يهديك يا يمه خليتي الغضب يعميك ولا انا اخبر ما يطوفك شي
أم خالد:والله انك صادقه
سحر ابتسمت وقالت في نفسها:مثل ما توقعت الفلوس المرتبه الأولى عندها والله الحين عرفت خالد طالع على مين في سالفة حبه للفلوس والطمع
سحر :يمه انا الصراحه ما جيتك علشان هالموضوع
أم خالد:هجل علشان وشو
سحر:علشان عبور
أم خالد:وش فيها
سحر:راح تتزوج
أم خالد:نعم تتزوج وآنا أمها ما عندي خبر و بتأخذ من ان شاء الله
سحر:راح تتزوج عبدالمجيد ولد عمي
أم خالد:خير خير وش قلتي عيدي ما سمعت
سحر:راح تأخذ عبدالمجيد والملكه بكره
أم خالد:انا اخلي بنتي تتزوج ولد سالم هذا اللي ناقص
سحر:وش فيه ولد سالم يدير حلال إخوانه وعنده شركه
أم خالد بسخريه:تسمين اللي عنده شركه
سحر:يمه كل صغير يكبر وعبدالمجيد تعرفين انه خطب عبير كم مره بس أبوي كان دائما يرفض وأنتي إذا خليتيه يأخذ عبور ووقفتي معاهم راح تكبرين في عينه انت أم زوجته وخلينا صريحين أبوي وهذاك شفتي انه رماك وخالد تعرفينه ما يحب إلا نفسه وأكثر وحده تحبك عبير وتتمنى رضاك فلو جيتي لملكتها بكره بتفرح وعبدالمجيد اللي تقولين صغير راح يكبر وينعرف بكره في السوق وأنتي راح يعم عليك الخير
أم خالد سكتت وهي تفكر
سحر وقفت:انا حبيت افتح عيونك وأنتي احسبيها عدل
أم خالد طالعت بنتها وتفكر في كلامها
سحر:يله مع السلامه.....طلعت من بيت خالها وخلت أمها مع تفكيرها الجشع
رجعت للحاضر وهي تتنهد وتردد كلمه وحده:يارب ان شاء الله يمشي كل شي تمام

&&&&&&&&&&&&&&&&
أشرقت شمس الصباح بنور يضفي جمال على البحر
في المطبخ
أم عبد المجيد وام دلول يسولفون
أم عبدالمجيد:استغفر الله الناس تقول يالله صباح خير وأنتي تحشين في خلق الله
أم دلول:وآنا وش قايله غير الصدق هجل بالله عليك أم شوقي هالفيله أم 105كيلو تلبس هالملابس حقت الناس الرشيقين والله يوم جلست رحمت هالبنطلون اللي مات
أم عبدالمجيد تشرب شاهيها وهي تهز راسها بعدم رضى
دخلوا عليهم الجوهره ودلول:صباح الخير
أم عبدالمجيد وام دلول:صباح النور
الجوهره وهي تجلس:وشفيكم
دلول:زي العاده أكيد أمي قالت شي ما عجب خالتي
أم دلول:عشتوا الحين صرنا ما نعجب
دلول:من قال أصلا أنتي الغلا كله يا الغاليه أنتي حياتي وعمري....وتبوس راسها:فديتك راسك انا
أم دلول تدز بنتها:ايه العبي علي بهالكلمتين شفتيني مسكينه وقلبي رهيف صرتي تلعبين علي بها الكلام الحلو
أم عبدالمجيد بصوت هامس:لو أنتي مسكينه هجل احنا وش نطلع
الجوهره كاتمه ضحكتها وتطالع أم دلول
أم دلول:وش قلتي كأني سمعت احد يتكلم فيني
أم عبدالمجيد:الحمد لله من جاب طاريك
أم دلول تطالع أم عبدالمجيد بشك
أم عبدالمجيد:وش فيك تطالعيني كذا وكأنك مكذبتني
أم دلول وهي تلف وجهها:ولا شي
دلول و الجوهره يطالعون بعض وفيهم الضحكه

&&&&&&&&&&&&
يـتــبـــع

بنوتهـ حلوهـ
12-04-2011, 05:14 AM
تااابــــــــع

في بيت متواضع مثل الحي اللي ساكنين فيه
حنين تبوس رأس أمها:صباح الخير
أم حنين:صباح النور والسرور
حنان وهي تبوس رأس أمها بعد:صباح الخير يمه
أم حنين:الله يرضى عليكم صباح الخير
أم حنين وهي تفطر:أقول يمه حنين
حنين:نعم يمه
أم حنين:ما قال لك فيصل متى الجلسه
حنين وهي تقلب وجهها:إلا يمه باقي عليها يومين
أم حنين بين عليها الخوف:الله يستر ويسهل
حنان:يمه وش فيك
أم حنين: والله يا بنيتي أحس بخوف
حنان باستغراب:من ايش
أم حنين:اخاف عساف يجي لنا البيت ولا يسوي لنا مشاكل من ذاك اليوم ما بين عسى هالغيبه ما وراها مصيبه ولا بلوى
حنين بعصبيه:عسى ربي يأخذه ان شاء الله ونفتك منه
أم حنين:ان شاء الله ربي بيفكنا منه ونرتاح
حنان وحنين:أمين
دخلت روئ اللي كانت تحك عينها وتوها صاحيه من النوم:ثباح الحيل (صباح الخير)
الكل:صباح النور
جلست بحضن حنان:ابعى حليب
حنان:أول حبيبتي تعالي معي اغسل وجهك بعدها نجي نشرب حليب
روئ:زين
قامت حنان مع روئ وبقت أم حنين وحنين
أم حنين:أقول يمه انا ملاحظه عليك شي
حنين باستغراب:علي انا وشو
أم حنين:ملاحظه ان كل ما جبنا طاري فيصل تضايقتي ولا تقولين أتوهم لان إحساسي عمره ما خدعني
حنين حست انها تورطت:يمه الله يهديك من قال
أم حنين:محد قال عيوني شافت
حنين تنهدت وبين على وجهها الضيقه
أم حنين:شفتي حتى الحين بين على وجهك انك متضايقه أنتي ما ودك بفيصل زوج لك
حنين:تبين الصراحه يمه والله ما ادري
أم حنين :شلون ما تدرين
حنين:انا ما أنكر في البداية قلت موافقه علشان فلوسه والخير اللي هو فيه بس بعد مواقفه وانه ما خلانا لحالنا ما ادري أحس إني مو قادره احدد ايش ابغى
أم حنين:غزا قلبك
حنين تطالع أمها باستغراب:وشو
أم حنين: الحب بديتي تحبينه
حنين بضحكه:لا يمه ما اعتقد
أم حنين:انا قلت لك وأنتي حره
حنين ابتسمت لامها وتفكر :هل معقوله ممكن أحبه لا ما اعتقد كل الي أحسه اتجاهه بسبب الأفضال اللي متفضل بها علينا مو أكثر ولا اقل
وصارت تطالع أمها اللي طالعتها وهزت راسها وكأنها تأكد لها اللي قالته نزلت عيونها ورجعت لفطورها

&&&&&&&&&&&&&

صحت من النوم غسلت وجهها وطلعت للمطبخ لقت ساره ونوره يفطرون وهم لابسين وخالصين
سحر :صباح الخير
نوره :صباح الخير
ساره:يأبشني هالوش يا صباح الفل
سحر ابتسمت لكلام ساره اللي تعودت تسمعه منها
نوره:سحور أنتي خذيتي أجازه
سحر:ايه خذيت أجازه حاسه ان ما لي خلق دوام و عوار رأس
ساره:والله حتى انا ودي اخذ أجازه بس ما اقدر
سحر :ليه
نوره: مخلينها لحد ما تجي العطله الكبيره للمدارس ونأخذها ونسافر الجنوب
سحر:اها...وتذكرت:إلا صدق ممكن اسالكم في شي
ساره ونوره:أكيد
سحر:ابغى اسالكم بخصوص مشعاب وذياب
نوره:وش فيهم
سحر:هم ما شافوكم من قبل
ساره ونوره طالعوا بعض وهزوا روسهم بلا
سحر:انا ما ادري انتم كيف تتزوجون ناس ما شفتوهم من قبل
ساره:ومن قال ما شفناهم
سحر:يعني شفتوهم
نوره:ايه
سحر:زين وش انطباعكم عنهم
ساره:عن من
سحر بملل:اووووووووف اقصد أزواج المستقبل طبعا
نوره:ما في انطباع
سحر:شلون ما في انطباع
ساره:وش الانطباع اللي مفروض نأخذها من صور لناس في ثالث متوسط
سحر بمفاجئه:ها وش قلتي
نوره:اللي سمعتيه
ساره:أخر صوره كانت لهم في ثالث متوسط ولا انا غلطانه
نور: لا مو غلطانه
سحر :انتم من جدكم تتكلمون
ساره ونوره:ايه
سحر :والله انتم ناس غريبين
ساره بهبل:زي سوبر مان يا حليلنا طلعنا خارقين وإحنا ما ندري
سحر ابتسمت على جملتها
نوره:أقول يالخبله تأخرنا على الشغل يله
ساره :ايه والله
قاموا وودعوها وراحوا على شغلهم
وهي بقت تكمل فطورها وتحمد ربها على صديقات مثل ساره ونوره

&&&&&&&&&&&&&&&

في الشاليه الكل يلعب بالدبابات
الجوهره واقفه مع دلول تتفرج عليهم
دلول بهمس للجوهره:وش فيك
الجوهره تلتفت لها:ما فيني شي
دلول:لا تفكرين تكذبين علي لان انا وأنتي ربع من عمر ولو تلعبين على الدنيا كلها ما لعبتي علي
الجوهره سكتت وما ردت
دلول:طلال
الجوهره تنهدت بضيق
دلول:يعني مثل ما توقعت هو اللي مضيقك
الجوهره:ما عاش من يضيقني بس.....
دلول:بس ايش
الجوهره:خالد كان هنا أمس
دلول شهقت:وشو
الجوهره:اللي سمعتيه جاء هنا أمس بالليل
دلول:وأنتي وش دراك
الجوهره:ما جاني نوم طلعت امشي شوي إلا شفته وفجاه طب طلال علينا
دلول:وأكيد تهاوشتي معاه علشان كذا أنتي معصبه ومتضايقه
الجوهره:لا لأنه ما يهمني
دلول:حسبي الله عليك يا خويلد يا وجه النحس يا معفن وأنتي لا تلومين طلال
الجوهره:نعم شلون ما ألومه
دلول:قبل لا تلومين أي شخص حطي نفسك مكانه يا الجوهره
الجوهره:دلول واللي يرحم والديك صكي الموضوع لاني ما ابغى أتكلم فيه
دلول:اوكي على راحتك
جاء ماجد وهو راكب على الدباب:دلول وش رايك تركبين معاي
تو دلول بتتكلم إلا جاي علي:حنا ما عندنا بنات يركبون دبابات
ماجد: وش دخلك يا شيخ زوجتي وآنا حر لو اركبها صاروخ كيفي
علي:لا لا مو كيفك من يقول
ماجد:خلني امشي قبل لا اخذ قصاص فيك
حرك دبابه ومشى
دلول:علوي وش فيك عليه من أمس وأنت مو صاحي كل شوي ناط لنا
علي:انا اخبر الولد يركض وراء البنت بس أنتي خربتي أم النظريه
دلول:أحسن لك تفارق لا أخليك تشوف النجوم تطير من حولك
علي حرك الدباب وهو خايف وراح جهة الشاليه وطلعت له ميري:ها كلو هاجه تمام
علي وهو يتلفت:ايه
ميري وهو تضحك:كويس والله انا جنن هزا مثل ما هو جنن انا
علي:ههههههه ان شاء الله يا ميري ما يجي يوم وتحقدين علي
ميري دخلت يدها في جيبها وطلعت 50 ريال وعطتها علي
علي:وشو ذا لا احنا اتفقنا على 50 ريال لليوم الواحد والحين احنا في اليوم الثاني وين 50 الثانيه
ميري:ايش هزا انت في سرقه فلوس انا
علي:ميريو والله لو ما تعطيني الخمسين الثانيه بعلم عليك ماجد اللي بيذبحك
ميري طالعت عيونها وحقدت على علي ودخلت يدها في جيبها وعطته الخمسين الثانيه وهي تتحلطم
علي:ايه الحين احنا متفاهمين يله سلام
حرك دبابه ومشى وميري تتحلطم عليه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني بعيد عن جو اللعب و الوناسه
وقف معصب:وش قلت أبوي سوا كل هذا لا هذا من جد استخف
: اجلس وخله يكمل كلامه
صاروا يطالعونه بتركيز والغضب مبين بوجيهم
تركي:انتم قلتم لي أروح معاه مكان ما يروح وهذا اللي خلاني احضر معاه حفلاته وأبلغكم باي شي يصير وعلشان احنا أصدقاء من فتره طويله سويت اللي طلبتوه مني والشي اللي قاعد يسويه أبوكم الحين ما اعتقد ترضون فيه ولا انا غلطان يا شملان
شملان وهو معصب ومفور من تصرفات ابوه المراهقه:لا منت غلطان وآنا أسف يا تركي لاني طلبت منك من البداية تراقبه بس انت الوحيد اللي ما كان راح يشك فيك
تركي:لا تعتذر ما بينا هالسوالف
شملان:ما ادري وش أسوي معاه هو تعدى كل الحدود ولا وش رايك يا عدي
عدي:أمي لو درت ما ادري وش راح يصير لها هي ما عادت تتحمل حركات أبوي
شملان:ما لازم تدري
تركي وقف:انا بترك لكم سالفة أبوكم بس اتمنى توقفونه عند حده وبنات الناس مو لعبه
شملان هز رأسه وسكت
عدي:لا تخاف أبونا بنعرف كيف نتصرف معه
تركي:مع السلامه
طلع وترك شملان وعدي لحالهم
شملان ضرب الطاوله بأقوى ما عنده وعدي نقز من الضربه:هذا متى بيعقل لمتى بيظل مفشلنا ومسود وجيهنا بين الناس مو مستوعب ان اسم شركه شملان صار عالي وأي حركه محسوبه علينا
عدي:هد يا شملان الأمور ما تنحل بالعصبيه
شملان:اتصل فيه وخله يجي بسرعه
عدي:طيب طيب.... رفع جواله واتصل في ابوه ونظراته على أخوه اللي معصب وبينفجر
(شملان:ولد ابو شملان شديد لأبعد حد وراح اخلي الروايه هي تعرفكم عليه
عدي:ولد ابو شملان الثاني وهو بعد الأحداث راح تعرفكم عليهم)

&&&&&&&&&&&&&&&

يــتــــبــع

بنوتهـ حلوهـ
12-04-2011, 05:15 AM
تــــابــــع

واقفه عند البلكونه لحالها سمعت صوت من وراها:ما كنت اعرف انك تحبين الوحده
ما ردت عليه وما كلفت نفسها أصلا انها تلتفت
جاء جنبها وظل يطالع البحر معاها وبعدها تنهد
التفت لها:ما كان المفروض أتكلم معاك بذيك الطريقه
الجوهره :لارد
طلال:كنت معصب من وجوده وهذا اللي خلاني أقول اللي قلته
الجوهره:مو مهم
طلال ظل يطالعها وبعدها:قصدك ما تهتمين
الجوهره ببرود:لا لأنك ما تعني لي شي...ولفت تطالع طلال ببرود
ظل يطالع عيونها بعدها ابتسم
الجوهره وهي مقهوره من ابتسامته:ما اعتقد ان في شي يضحك
طلال:اضحك على اللي يحاولون يكذبون بس ما يعرفون
الجوهره:وش قصدك
طلال:أنتي كذابه
الجوهره بعصبيه:انا كذابه
طلال ببرود:ايه أنتي ليه في احد غيرك هنا
الجوهره:وليه يا (دكتور فيل) تقول عني إني اكذب
طلال بضحكه على تشبيها:لأنك مهتمه فيني
الجوهره بسخريه:ههههاي انت أكيد تهلوس
طلال:انا ما جبت هالاشياء من عندي انا جبتها من عندك
الجوهره لفت له وهي مو فاهمه وش يقصد
طلال وهو يبتسم مسك يدها ورفعها:هذا وش يسوي لحد الحين في يدك
الجوهره صارت تطالع يدها وشافت الخاتم وحست بفشيله وحست ان ما في رد عندها على غير العاده
طلال نزل يدها ومسك السلسال اللي في رقبتها:وهذي ليش لحد الحين مو في الزباله مع الخاتم مثل ما قلتي لي
الجوهره ساكته وما ردت
طلال:شفتي إني أهمك
الجوهره وجها صار احمر وعصبت لأنها حست انه استهزئ فيها:لا تخاف راح يكون مصيرهم الزباله مثل ما قلت
طلال:أنتي ليش تبنين حواجز ليش حاطه حولك أسوار ليش
الجوهره لفت للبحر وما ردت عليه
طلال تنهد:اعتذر عن أمس
الجوهره:قل لك مو مهم
طلال:ما كنت ادري بكل اللي صار بينك وبين خالد
الجوهره لفت بسرعه له وشافته مبين عليه العصبيه
الجوهره بشك:انت عن ايش تتكلم
طلال:اقصد الإزعاج اللي كنتي تلاقينه وقت ما رحتي تعيشين عن عمك ابو خالد
الجوهره سكتت وهي تسترجع وحده من هالذكريات
سمعت صوت صراخ أم خالد:جويهر.. جويهر.. ووجع
الجوهره:نعم
أم خالد:نعامه ترفسك ان شاء الله ما تسمعين ساعه وآنا أناديك
الجوهره:ما سمعتك
أم خالد: روحي جيبي لعمك القهوه
ابو خالد:كان وصيتي الخدامه ابرك منها ما ظنتي يجي من بنت سالم خير ابد
الجوهره طالعتهم وراحت المطبخ وهي مقهوره وحضرت القهوه ورجعت وحطتها على الطاوله
وراحت تصعد فوق وهي صاعده قابلها خالد على الدرج
خالد:آهلين بالحلوين
الجوهره رجعت درجه وهي تطالعه بحذر
خالد:تو تو كذا ازعل تخافين من ولد عمك
الجوهره:انا ما اخاف بس انا أعرفك انت مثل الحيه
خالد:ههههههه حلو التشبيه مثلك ...نزل الدرجه وسمعوا صوت عبير اللي تعرف حركات أخوها وما يطوفها شي تنادي الجوهره
خالد وخر والتفت شاف عبير في اعلي الدرج:جوجو ممكن تجين شوي
الجوهره زفرت وبابتسامه:أكيد
وخر خالد وهي مرت ووصلت لعبير اللي سحبتها معاها لغرفتها وخلوا خالد تحت
دائما في بيت ابو خالد الوحيده اللي دائما تساعدها عبير
رجعت لحاضر على صوت طلال:وين رحتي
تنهدت بضيق :ما رحت مكان
سمعوا أصوات وجاهم نايف يبكي:ماما ريان مات في الماء
الجوهره بفجعه:ايش ...نزلت من الدرج بسرعه وما انتبهت لطلال اللي راح يركض جهة الصوت
وصلت لهم وهي تحس ان رجولها مو شايلتها وقلبها يدق لدرجه انها تسمع صوته في إذنها
شافت عبدالمجيد وماجد وطلال حول ريان المدد على الأرض وشوي جات دلول
الجوهره بصراخ هستيري:ريون ...ريون
عبدالمجيد يمسكها :الجوهره اذكري الله
شافت طلال يضغط على صدره ويسوي له تنفس صناعي
الجوهره وهي بدت تبكي وتردد بصوت عالي:مات ..مات..
شافت ريان يكح نزلت له على طول على ركبها
طلال يقلب ريان على جنبه علشان يطلع الماء والجوهره تأخذه في حظنها وبصراخ
:ريون ...حبيبي رد علي ريون
شافته يطالعهم ويكح
الجوهره وهي تمسح على راسها:ااااه يمه اخوي ....وصارت تبكي
ماجد:الجوهره خلاص الولد ما فيه شي شوفيه
الجوهره وهي ماسكته وكأنها خايفه تتركه وتفقده:اهئ...اهئ.. اهئ ... اخوي
طلال وهي يهديها:خلاص الجوهره خوفتي الباقين
عبدالمجيد :اتركيه خليني ادخله داخل
الجوهره تهز راسها علامة الرفض وهي تبكي وتشد عليه بقوه
دلول واقفه وتبكي ومو عارفه وش تسوي
جات أم عبدالمجيد وام دلول يركضون بعد ما قالت لهم ميري
طلال وهو يمسك يدها الملتفه حول ريان:حبيبتي اتركيه يله خلينا ندخله داخل
الجوهره: بيروح مني
طلال:ما في احد بيروح شوفينا كلنا هنا ...كرر وهو يشد على يدها :اتركيه
الجوهره وهي تطالع طلال بدت ترخي يديها وعبدالمجيد خذاه وهي صارت تبكي
أم عبدالمجيد تنزل لها وتأخذها بحضنها:بسم الله عليك يا بنيتي الولد ما فيه شي
الجوهره:اهئ ..كان بيروح مني...اهئ..
أم دلول:اذكري ربك والحمد لله ان ربي سلمه
الجوهره وهي تمسح دموعها:لا اله إلا الله
أم عبدالمجيد بحنيه:يله قومي خلينا ندخل داخل نشوفه
الجوهره وهي تتمسك في خالتها:خالتي حاسه رجولي ما تشيلني
حست باللي يمسك يدها:تسندي علي
ساعدها توقف وبدوا يمشون شوي شوي لحد ما وصلوا داخل وصعدوا له الغرفه والجوهره راحت له عند السرير وجلست وبدت تمسح على شعره وتبكي
أم عبدالمجيد أشرت للكل يطلعون
طلعوا وبقى طلال والجوهره
طلال وهو يحط يده على كتفها:الحمد لله ربي سلمه وما فيه إلا العافيه
الجوهره هزت راسها وعينها ما فارقت وجهه
طلال:الجوهره خلاص
الجوهره التفت له وحطت يدها على يده:مشكور طلال مشكور والله دينك برقبتي طول عمري
طلال رفع يدها وباسها وبابتسامه:العفو
الجوهره ابتسمت له بحزن وكانت هذي أول ابتسامه تبتسم له ورجعت تطالع ريان وتمسك يده
طلع وخلاها معاه بروحها ونزل تحت قابله ماجد وعبدالمجيد:ها أخبارها
طلال:هدت
ماجد:الحمد لله ان ربي سلمه من الشر
عبدالمجيد:الحمد لله ...وراح لامه وخالته والباقين
ماجد:مشكور طلال
طلال:العفو وبعدين ريان اعتبره مثل ولدي
ماجد ابتسم:كنت متأكد نظرتي فيك ما خابت
طلال:تسلم
طلع لحد ما وصل عند البحر ووقف وخذاه التفكير
&&&&&&&&&&&&

اتصلت في أمها وطلبت منها تقابلها في شقة خالد وعطتها العنوان وقالت لها الموضوع مهم ويخص أبوها وأمها رضت تجي طلعت هي من العماره وخذت سواق ساره ونوره وراحت على شقة أخوها
دخلت العماره ووصلت الشقه ورنت جرس فتح لها وهو معصب سحبها من يدها وصك الباب بقوه وعطاها كف قوي
سحر وهي طايحه على الأرض:انت مجنون
خالد:يا حيوانه اتفقتي معاي ما تقولين لأحد وتروحين وتعلمين أبوي
وقرب منها بيضربها مره ثانيه بس أمه وخرته عنها:وخر عن بنيتي
خالد:وخري يا يمه فيني قهر يا يمه ...وبصراخ :وخري
أم خالد:أقول اجلس وإحنا ما جينا هنا علشان نتهاوش
سحر قامت وهي مو حاسه بخدها :ايي حسبي الله عليك جعل ايدك الكسر
خالد هجم عليها:وتدعين بعد
أم خالد بحزم وهي توقف قدام سحر:خويلد والله ما تمد ايدك عليها وروح أنثبر أشوف
خالد جلس وجلست أمها وبعدها سحر
أم خالد:قولي وش عندك وش الموضوع اللي بغيتينا فيه
سحر:انا عندي فكره تخلي أبوي يطلق ميساء
أم خالد باهتمام:وش هي
سحر:بس ابغى مساعدة خالد
خالد اللي يطالعها بحقد:احلمي انا ما عاد لي دخل فيكم
سحر:يمه شوفيه بدونه ما راح تنجح فكرتي
أم خالد: ما عليك منه راح يساعدك وهو ما يشوف الطريق بس أنتي قولي وش عندك
سحر ابتسمت بخبث:اسمعوا

&&&&&&&&&&&&

في الشركه
جالس بين عياله اللي مبين عليهم انهم معصبين منه والشرر يتطاير من عيونهم
ابو شملان:كذب انا ما أسوي هالاشياء اللي تقولونها
عدي:يعني يا يبه احنا نكذب
ابو شملان:وش شايفيني مراهق أسوي هالاشياء
شملان ساكت ويطالع ابوه وهو عارفه عدل
عدي:يبه انت تلعب على نفسك ولا علينا
ابو شملان:يا ولد احترمني انا أبوك
عدي خذا نفس:أسف يبه بس بعد اللي تسويه مو معقول
ابو شملان:انا ما سويت شي
شملان بعصبيه:انا كل شي عندي إلا أمي يا يبه سامعني أمي
ابو شملان يطالع ولده وما رد وحاس انه تورط
شملان بصراخ:مو كافي انها صابره على حركات السهر والحفلات بعد صرت تلاحق بنات الناس خلاص اسم وسمعت الشركه وعيالك ما عاد له قيمه عندك
يكمل بعصبيه:يبه لا تخليني اضطر استخدم أسلوب ما أحبه
ابو شملان سكت وهو يعرف ولده عدل ما يرحم ولا يعرف يقدر احد لا كبير ولا صغير
شملان:انا أموت ولا أمي تنجرح ما ابغى اسمع يا يبه انك تلاحق احد ولا انت عارف وش راح يصير
ابو شملان ما رد وهو عارف وش يقدر يسوي لان كل شي مكتوب باسمه ومعاه توكيل
قام من مكانه والوضع مو عاجبه ابد وطلع
عدي:مو كأننا قسينا عليه شوي مهما كان هذا أبونا
شملان بحزم:لا ما قسينا عليه
عدي هز رأسه لأنه أحيانا يحس ان ابوه يكسر خاطره ويحس ان شملان يغلط بحقه وأحيانا يحس ان شملان معاه حق لان ابوه تمادى كثير
بعد ما طلع قابل تركي:السلام عليكم
ابو شملان:هلا وعليكم السلام
تركي:ابعد عنهم وابعد عن المشاكل يا ابو شملان
ابو شملان بعصبيه:من تقصد
تركي:احنا فاهمين بعض ابعد لا تخسر عيالك وتخسر شراكتك مع عمي ابو صالح
ابو شملان بين على وجهه الضيقه
تركي:انت تعرف عمي صالح يعني ما يحتاج أعلمك عنه وش راح يسوي لما يدري بعلومك مع اللي أهل اللي مناسبينا
ابو شملان لف وجهه بضيق
تركي ابتسم بسخريه ومشى وترك ابو شملان اللي يفور من العصبيه

&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&

ملاذي حسين
12-04-2011, 10:55 PM
يعطيك العافيه متااابعه لا تطوولي

عاشقة ولدحزام
16-04-2011, 05:58 AM
خيتوو كملي لاطولي يالغلا

بنوتهـ حلوهـ
16-04-2011, 05:47 PM
يسلموو ع المتابعه

الحيين باكمل

بنوتهـ حلوهـ
16-04-2011, 05:49 PM
شامخة وبنت رجال وجاء من يغلبني
&&&&&&&&&&&&&&
البارت التاسع عشر
&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل البيت الكبير وراح للصاله ولقى أمه جالسه لحالها
شملان:السلام عليكم
أم شملان بابتسامه:وعليكم السلام
شملان وهو يبوس رأس أمه:أخبارك يالغاليه
أم شملان بحب:بخير دام أنتوا بخير
شملان وهو يجلس جنب أمه تنهد بتعب
أم شملان بحنان:سلامتك وش فيك يا وليدي
شملان وهو ينسدح ويحط رأسه على رجل أمه:تعبان
أم شملان وهي تمسح على رأس ولدها:أبوك صح
شملان تنهد مره ثانيه بضيق وما رد
أم شملان:وحده جديده
شملان وهو يحط يده على يد أمه اللي على رأسه:لا تأخذين بخاطرك
أم شملان:عادي انا أصلا نسيت أبوك وتعودت على حركات الطيش اللي يعيشها والسبب الوحيد اللي مخليني أتحمله هو أنتوا
شملان يبوس يد أمه:الله لا يحرمنا منك وأبوي انا اعرف كيف أتصرف معاه
أم شملان:مهما صار تذكر ان هذا أبوك يا وليدي
شملان وهو يبتسم:ان شاء الله
شملان في نفسه وهو يهز رأسه بأسف:أنتي تدافعين عنه وهو يلاحق البنات والله انه ما يستأهل حتى ظفرك
وسرح بأفكاره

&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسين على البلكونه ويتفرجون على الكل وهم يلعبون
ريان بملل:مليت ابغى أروح العب معاهم
الجوهره:لا اجلس معاي ولا طفشت مني
ريان:لا بس ودي أروح العب
الجوهره بحزم:قلت لا ولا نسيت انك بغيت تروح مني لولا ستر الله
ريان سكت وهو حاس بملل
جاهم عبدالمجيد وعبير:السلام عليكم
ريان والجوهره:وعليكم السلام
عبدالمجيد لاحظ ان ريان متضايق:ريون وش فيك ما تروح تلعب مع الباقين
ريان يطالع الجوهره:ودي بس الجوهره مو راضيه
عبير باستغراب:ليش
الجوهره:مو كل مره تسلم الجره
عبدالمجيد:اتركي الولد يروح يلعب ولو ربي كاتب شي بيصير
الجوهره: لا خله عندي أحسن
عبير:الصراحه ما توقعت تفكيري كذا
الجوهره طالعتها وما ردت عليها
عبدالمجيد طالع ريان اللي كان يترجاه علشان يقنعها لأنه يبغى يلعب
وشاف ماجد وبصوت عالي:ماجد
ماجد جاء:هلا
وانتبه لريان:أخبارك الحين ريون
ريان بدون نفس:زين
ماجد:وش فيك
عبدالمجيد:الأخت مو راضيه تخليه يلعب
ماجد:ليه
عبير:تقول خايفه عليه
الجوهره:وش فيكم يا ناس انا خايفه عليه
جات أم دلول وام عبدالمجيد
أم عبدالمجيد:وش صاير وش فيكم
ماجد:جوجو ما تبغى ريان يلعب تقول خايفه عليه
أم دلول:من وشو تخافين
الجوهره بنبرة قلق:اخاف يصير له شي علشان كذا خلوه قاعد عندي ابرك
أم دلول بسخريه:أقول وش رايك تحنطينه أحسن علشان تضمنين انه ما يتحرك
عبير وعبدالمجيد يطالعون بعض وماسكين ضحكتهم
أم عبدالمجيد بعتب:وش هالكلام الله يهديك ذا وقت طنازه
أم دلول:ما تسمعين وش تقول
أم عبدالمجيد:يا بنيتي خلي الولد يروح يلعب ولا تذبحينه بضغطك عليه
أم دلول: قوم ريون روح العب وما عليك من أختك شكل مخها جاته ضربة شمس
ريان يطالع الجوهره كأنه يستنى تقول له روح
ماجد:جوجو لا تحرمينه من الوناسه اليوم أخر يوم لنا هنا
الجوهره وهي متردده من خوفها عليه:توعدني تنتبه على نفسك
ريان بسرعه:ايه أوعدك ها أروح
الجوهره:روح بس انتبه لنفسك
ريان وهو شاق الحلق :ان شاء الله
وركض للباقين يلعب معاهم
عبدالمجيد:ماله داعي الخوف لو كل واحد صار له شي وخاف كان ما في احد طلع من بيته ولا تحرك من مكانه
الجوهره:معاك حق
أم دلول تبغى تغير الجو شهقت
الكل التفت عليها أم عبدالمجيد:وش بلاك يا وخيتي
أم دلول تدقق النظر وبوله:شفتوه
الكل:من
أم دلول وهي تاشر:فارس أحلامي بس على العصا البيضاء مو على البغل
الكل التفت محل ما تاشر أم دلول وشافوا شايب يمشي بعصا وعظام وجهه طالعه من كثر ما هو ضعيف وأحفاده يسندونه لا يطيح ووجهه كله تجاعيد
الكل ماتوا ضحك:ههههههههههه
وضلوا سوالف وضحك

&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني في العماره في الشقه
خالد وقف بعصبيه:أنتي مجنونه ولا ايش
سحر:ليه
خالد:وش هالخطه اللي زي وجهك
أم خالد:وش فيها والله انها جهنميه
خالد:وش جهنميته يا يمه هذي تبغى توديني في داهيه
وبحقد:يعني ما كفاها اللي سوته وورطتني مع أبوي
سحر:بس إذا نفذناها بنفتك من ميسوه
خالد وهو يلف وجهه عنهم:انا مالي دخل
سحر:وشلون مالك دخل هجل مين راح ينفذ ما في احد غيرك
خالد وهو يأشر على رأسه:طلعوني من روسكم
سحر:يمه تسمعين وش يقول
أم خالد:ما عليك منه بينفذ ورجله فوق رقبته
خالد بعصبيه:يمه انا قلت....
أم خالد تقاطعه:إذا انت مالك دخل ما نفذنا اللي قالته أختك وبنت اللذينا ميسوه راح تلهف الأولي والتالي وآنا وأنت بطلع ويدينا تصفر ما ربحنا شي وإذا على زعل أبوك أصلا هو زعلان عليك من زمان وش الجديد
خالد سكت ولا رد على أمه
سحر:أمي معاها حق نخلي كل شي يطير بسهوله ولا نحارب
خالد:بس كذا انا بفضح نفسي
سحر:تفضح نفسك و يجيك الخير ولا تسكت ويطير منك طل شي
خالد:اووووووووف
أم خالد:لا تتأفف وسوا اللي قالت عليه أختك وبعدها انا بوقف معاك
خالد باستسلام:طيب ولو إني حاس ان كل شي بيطيح براسي بس أهم شي ان ميسوه الكلبه ما تأخذ شي هو في الأساس من حقنا ولنا
سحر ابتسمت لأنها قدرت تقنع خالد بس بعد ما راح تحس بالراحه إلا لما يصير كل شي مثل ما تبغى

&&&&&&&&&&&&

في الشاليه عند أصوات الضحك والبسمه اللي انرسمت على الوجوه
جالسين في الصاله أم عبدالمجيد:الله يقطع إبليسك يا ماجد
ماجد:وآنا وش دخلني
أم دلول:وشلون وش دخلك هجل تصك النافذه على رأس الرجال وتخليه يشاهق كأنه خروف بيصلخونه
الكل:ههههههههههه
نايف:ماما اليوم شفنا شي غريب
الكل سكت يسمع وش شافوا
الجوهره:وش شفت حبيبي
نايف:شفنا ميري تعطي علي فلوس
نوف:ايه ماما عطته...وتأشر بيدها على رقم اثنين:خمسين ثنتين
ميري طلعت عيونها والكل التفت يطالعها
ميري تورطت:ايش ه.. هزا كلام..ا..انت ليش كزب
نايف:انا ما اكذب صح نوف
نوف:ايه اخوي ما يكذب
ميري:قوم نوم ما في كويس سهر
وجات سحبتهم من يديهم
الجوهره:ميري وش نومه الساعه توها 7 من ينام هالوقت
ماجد وهو يطالعها:ميري أنتي ليه تعطين علي فلوس ها...
ميري:انا ما في أعطي اهد فلوس هزا بزوره في اكزب
نوف:احنا ما نكذب حتى قلتي بتجننينهم مثل ما جننوك صح نايف
نايف يهز رأسه:صح
دلول:انطقي يا أم عيون من تقصدين بتجننينهم وليه تعطين عليوي فلوس
ميري حست انها راحت بداهيه:ايش هزا كلام انا ما في قول أنتا في كزب بعدين أنتا ادخل نار
الجوهره تعرف ان إخوانها ما يكذبون علشان كذا حست ان هالوقت هو الوقت المناسب ترد لميري شوي من حركاتها معاها
الجوهره:ميري اعترفي وش له عطيتي علي فلوس ومن اللي بتجننينهم
ميري وهي تبلع ريقها:ما في معلوم
ماجد وهو يوقف:خلاص انا بروح اسأل علي
دلول:ايه روح انا حاسه ان أم عيون ذي مسويه مصيبه ويا عليوي
ميري بسرعه:ما في روه
أم دلول:لا شكل السالفه صدق ميري لا يكون ترشين ولدي
أم عبدالمجيد:وش رشوته أنتي بعد ليه ولدك يشتغل بالبلديه وآنا ما ادري
أم دلول:هجل وش له معطيه عليوي فلوس
نوف:انا اعرف
ميري وعيونها طالعه وبتهديد:أنتا في قو انا طقي أنتا
الجوهره:ميري وش هالكلام لا تخوفين أختي
ميري:هزا بزوره لسان طويل
نوف والدموع في عيونها:ماما شوفي ميري تخوفني
دلول:ما يحتاج تخوفك هي أصلا خشتها خلقه تخوف
الجوهره:خلاص حبيبتي ميري ما تقصد
ماجد:قولي حبيبتي ليه ما عليك من ميري
ميري تاشر لنوف وتخوفها
نوف خافت وتخبت وراء الجوهره اللي جالسه جنبها
نايف ببرائه:ميري عطت علي فلوس علشان يجنن دلول وماجد
الكل التفت لها
ماجد:ميريو ذابحك انا اليوم يعني ذابحك
دلول:انا قايله اخوي علوي عله بس مو هالكثر اثري السالفه وراها أنتي
أم عبدالمجيد:هوووو ميري والله ما توقعت منك هالتصرف
ميري ما لقت حل غير تتمسكن وتذرف دموع التماسيح:انا في سوي كزا علشان هو جنن انا من زمان بعدين انا فكر كيف برد حرة مال انا
أم دلول:ههههههههه هههه
ماجد:خالتي وش تضحكين عليه
أم دلول:والله طلعتي مني هينه
ماجد يوعد لميري:مردوده
دلول تاشر على رقبتها معناتها بذبحك
ميري راحت وصعدت فوق وهي تبتسم لان الموضوع عدا على خير توقعت يسون فيها شي بس الأمور عدت

&&&&&&&&&&&&&
في المؤسسه
:والله ذابحني هالولد
العم صالح:لي وش بلاك مع عيالك
ابو شملان بعصبيه:عاصين حسبي الله عليهم
العم صالح:شوف انت وش مسوي
ابو شملان ارتبك:ما سويت شي وش مسوي يعني
العم صالح:ما ادري لان عيالك الكل يحسدك عليهم كل واحد شايل عنك هموم وكل واحد ينشد فيه الظهر
ابو شملان:هذا قدام الناس بس من وراكم يسون فيني العمايل
سمعوا الباب يطق
العم صالح:تفضل
دخل تركي:السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام.... وأبو شملان يرد بدون نفس
تركي مد الملف على عمه ابو صالح:تفضل يا عم هذا اللي طلبته
العم ابو صالح :يعطيك العافيه
تركي وهو يجلس:أخبارك عمي ابو شملان
ابو شملان وهو يلف وجهه وبدون نفس:بخير
تركي يكلم عمه وعيونه ما وخرها عن ابو شملان:ما دريت يا عم إني بغيت ادخل مركز الشرطه
العم عقد حواجبه:ليه عسى ما شر
تركي :ابد بس في ناس جابوا سيرة أهل نسبا طلال وآنا بغيت اذبحهم
العم صالح بعصبيه:كان علمتني علشان ادفنهم تحت التراب
ابو شملان يطالع العم صالح اللي انقلب 180 درجه
تركي وهو لحد الحين يطالع ابو شملان:لا ابد قمت بالواجب بس لو كرروها راح اقولك
العم صالح:قولي وآنا أوديهم وراء الشمس هذا الغالي ولدي طلال واللي يفكر بس مجرد تفكير شين عنه امحيه وانسباه هم حسبت أهلي
تركي طالع ابو شملان وهو يبتسم
ابو شملان وهو يطلع منديل ويمسح عرقه ويقوم:ا ...انا استأذن
العم بو صالح رجع لهدوئه:وين
ابو شملان:عندي شغل
وطلع بسرعه وتركي استأذن ولحق ابو شملان
تركي:يا عمي ابو شملان
ابو شملان وقف والتفت له بحذر
تركي بهمس وهو يبتسم:هذا مثال بسيط علشان لا تفكر تأذي بنت الناس ولا تلحقها ولا ترى راح تروح وراء الشمس
وراح وترك ابو شملان اللي طلع جواله يتصل


&&&&&&&&&&&&&
يـــتــــبــــع

بنوتهـ حلوهـ
16-04-2011, 05:52 PM
تـــابــــع
&&&&&&&&&&&&&&

طلعت برا شافته واقف مواجه البحر ويفكر
الجوهره:لا ارجعي يا جوجو وين بتروحين أكيد بيفسرها شي ثاني انك متلزقه لا وش متلزقه هذي أول مره اجيه بس ما فيها شي هذا اقل شي بعد ما ساعد اخوك روحي وبس ولا تفكرين كثير
راحت ووقفت جنبه وهي ساكته وتتفرج على منظر البحر التفت عليها وما قدر يخفي الدهشه على وجهه بعدها ابتسم
ورجع يطالع البحر
الجوهره:اقطعي الصمت يا جوجو
الجوهره :انت عايش عند عمك الحين
طلال فرح لأنها تسال وقال بهدوء عكس كل اللي داخله:لا عايش لحالي من جيت من دراستي برا وآنا ايش لحالي في بيت أمي وأبوي
الجوهره هزت راسها وسكتت
طلال:أنتي تخافين تعتمدين على احد غيرك أو ما تبغين احد يمشي كلمته عليك
الجوهره التفتت له وهي مستغربه وشلون يفهم كل اللي تخاف منه وشلون يعرف عنها كل شي
الجوهره:في شي ما تعرفه عني
طلال التفت لها وابتسم:لا اعرف عنك كل شي
الجوهره طالعته وما ردت
طلا :ما جاوبتيني
الجوهره:لا ما اخاف بس أحب اعتمد على نفسي وآنا طول عمري كذا
طلال:بس تخافين تثقين باحد
الجوهره:من قال
طلال:عيونك
الجوهره ظلت تطالعه وبعدها وخرت عيونها عنه وهي تحس بشوية ربكه
طلا:العيون تفضح كل شي تدرين انها مثل كتاب مفتوح يقدر الواحد يقرا منه كل شي
الجوهره بسخريه تخفي ارتباكها:وان شاء الله عيوني وش تقول
طلال مسكها من كتوفها ولفها عليه وهو يطلع عيونها:تقول انك معجبه فيني
الجوهره طالعته وحست الجو حار ومع ان الجو فيه هواء ما حست فيه
طلال وهو يبتسم:ووجهك يؤكد هالشي
الجوهره اتخذت موقف دفاع وهي تلف وجهها:لا تكذب الكذبه وتصدقها
طلال ببرود:على راحتك بس انا متأكد من اللي أقوله
الجوهره عصبت ليه ما تدري:ايه انت كل شي تقوله صح ولا زم يمشي قلت انا بتزوج الجوهره غصب عنها وتزوجتني انا بخلي الكل يحبني والكل حبك بس انا غير افهم هالشي لان انا مو لعبه تقدر تمتلكها
وقبل ما تمشي حست باليد اللي تمسك يدها وقربها منه وبصوت حازم:أنتي تظنين إني ابغى أملكك كلعبه تظنين ان القلب يدق للعبه ليه ما تفهمين إني سويت كل هذا علشانك علشان ما افقد الحب بعد ما حسيت فيه انا ما ادري وشلون تظنين إني املك كل شي انا ما املك لا أم ولا أب ولا خوات أنتي تدرين إني أحسدك وأتمنى إني أشاركك كل اللي تملكينه أشاركك اهلك وحبهم لك أشاركك ضحكتك فرحتك حزنك بكاك وإذا كنت ابغى املك شي فهو قلبك مستكثره علي إني أحس بالسعاده والحب
ترك يدها وهو معصب منها ومشى وخلاها عيونها تطالع محل ما كان واقف وهي في حالة ذهول

&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني وبصراخ
:وشلون يعني ما عاد لك دخل
ابو شملان:انا والله ما عاد لي دخل بالموضوع انا مو مستعد اخسر كل شي علشان هالسحر وخطة انتقامك
ميساء:الشرهه مو عليك الشرهه على اللي يعتمد عليك
ابو شملا:احترمي نفسك واعرفي تكلمين من
ميساء:اكلم من يعني واحد جبان هرب من الجوله الأولى
ابو شملان:قلت اللي عندي ولو تجيبين طاري اسمي بوديك في داهيه فاهمه
وصك الخط في وجهها
ميساء بعصبيه:يالجبان
سمعت صوت وراها
لفت بابتسامه:ابو خالد...واختفت ابتسامتها لما شافت خالد واقف وراها
ميساء وهي تتصنع القوه وداخل قلبها طبول وبضحكة سخريه:ما اعتقد ان أبوك يبغى يشوفك
خالد وبتمثيل بارع:بس انا ما جيت أشوف أبوي انا جاء أشوف أنتي
ميساء رجعت على وراء وبخوف:انا ...ل..ليش
خالد:انا أسف على كل اللي سويته فيك
ميساء تطالعه وهي متفاجاه:نعم وش قلت
خالد:انا ما ادري وش أقول ...جلس بتعب وحط يده على وجهه:انا تعبان ومو عارف ارتاح
ميساء ظلت واقفه ومو فاهمه شي
خالد طالعها ووقف وقرب:انا من يوم ما أنتي تزوجتي أبوي وآنا حاس إني مو قادر أحس باي شي حولي انا حاسس بالندم لاني ظلمتك وظلمت أهلي معاي انا قلت إني ما راح اهتم لهم أو انا ما أحس بس انا ما اقدر اكتم اللي حاس فيه أكثر من كذا
ميساء تطالع عيون خالد وتحس لسانها انشل
خالد:ادري هالكلمه ما تعفي عني بس انا..انا أسف على كل شي
ميساء بضحكة سخريه:أسف
خالد دخل يده في جيبه:ايه أسف ميساء وأهلي تركيهم في حالهم أهلي ما سوو لك شي إذا بتنتقمين انتقمي مني انا
ميساء بعصبيه وكل اللي قهر اللي حاسته طلع:لا انت واهلك كلكم لا زم تعرفون وشو معناة القهر انت دمرتني يا خالد دمرتني وتعتقد بكل سهوله لما تقول أسف راح اقولك انا مسامحتك لا انا ما تزوجت أبوك وتحملت كل هذا إلا علشان أحرمك من الشي الوحيد اللي خلاك تشوف كل الناس عبيد عندك الشي الوحيد اللي تبيع أبوك علشانه الفلوس راح أحرمك من كل حقك يا خالد وأخليك على الحديد
خالد طالعها وبين عليه الغضب وعطاها ظهره وطلع من المكان و ميساء طاحت على الكنب وبدت بنوبة بكاء هستيريه
طلع من البيت معصب والشرار في عيونه ركب سيارته ومشى بسرعه لحد ما وصل الشقه دخل لقى أمه وأخته يستنونه ووقفوا أول ما شافوه
أم خالد :ها جبته
خالد وهو يجلس ومبين عليه معصب:ايه
أم خالد:طيب وش فيك قالب الخشه
خالد بتأفف:ولا شي
سحر:أهم شي جبنا اللي نبغاه
وصارت تطالع أمها اللي تطالعها وتبتسم لها

&&&&&&&&&&&&&

في كل صباح تشرق الشمس
لتنهي كل ما صار في الليل من همس
وتعلم انتهاء الأمس
وبدايه يوم جديد كله انس
صحوا على صوت زغروطه
كللللللللوووووووش
صحت الجوهره اللي ما نامت إلا متأخر من التفكير لبست حجابها ونزلت وميري والباقين معاها
لقوا أم دلول ترقص وام عبدالمجيد تصفق وعبير تضحك معاهم
الجوهره:وش صاير
دلول اللي توها تنزل وهي تلف الشيله ووجها كله نوم:وش فيكم من تزوج
أم دلول:الملك حبيبنا رجع
الكل:ايش
أم عبدالمجيد:أبونا الغالي ابو متعب راجع الدير اليوم
الكل:الحمد لله.... وصاروا يناقزون
(ومن ما يحب أبونا الغالي انا أقول الحمد لله على سلامته)
أم عبدالمجيد تطول على التلفزيون وفيه أغنية عن الشعب السعودي
دخل ماجد وعبدالمجيد:وش صاير
أم دلول:الملك عبد الله رجع بالسلامه
ماجد وهو شاق الحلق:والله
أم عبدالمجيد:ايه والله
عبدالمجيد وهو فرحان:الحمد لله على سلامته
الكل:الله يسلمك
أم دلول:والله ان اليوم عيد لكل الشعب السعودي
وصارت تتنكس على الأغنية والكل يضحك وطبعا من بيشاركها غير المهبول ماجد
الكل صاروا يسولفون ويناقزون فرحة برجعة الغالي

&&&&&&&&&&&&

قاعد بالشركه ومو عارف يشتغل ابد يحس باله مشغول وأموره متخربطه صحى من تفكيره على صوت أخوه
ابو فيصل:وش بلاك وآنا اخوك منت معي
ابو خالد:لا ولا شي بس حاس كل شي مخربط
ابو فيصل:قصدك زواج عبير
ابو خالد بعصبيه:لا تذكرني انا أصلا هالبنت تبريت منها
ابو فيصل:اذكر الله يا اخوي وهذي بنتك وما يصير اللي تقوله
ابو خالد:يعني يصير تتزوج بدون رضاي
ابو فيصل :انا لو مكانك احمد ربي على الأقل تزوجت عبدالمجيد أحسن من غيره والصراحه وآنا اخوك الولد ما عليك كلام
ابو خالد:وش قاعد تخرف انت
وقطع عليهم دخول السكرتير :طال عمرك في احد جاب هالظرف لك
ابو خالد يأخذه باستغراب:ما قال من
السكرتير:لا طال عمرك
ابو خالد خذا الظرف وهو مستغرب:طيب روح انت
طالع أخوه وفتح الظرف وشاف........

&&&&&&&&&&&&&&&&

رتبوا أغراضهم وانتهت الوناسه وراجعين لبيوتهم
ماجد يسحب دلول :بسرعه
دلول:وش فيك
ماجد:بسرعه اركبي لا يقولون بيجون معانا
دلول ابتسمت:ما يصلح نروح بدونهم
ماجد وهو يصر على أسنانه:انا حالف الرجعه ما أخليهم يركبون معانا
وركبت دلول وحرك ماجد وترك الباقين يرجعون مع عبدالمجيد
أم عبدالمجيد:وين ماجد
أم دلول:الله يخلف عليك الولد فحط وخلانا نولي خايف نركب معاه
أم عبدالمجيد:يو وإحنا نرجع مع من
أم دلول:ما به غير عبدالمجيد
أم عبدالمجيد تهز راسها:ابغى اعرف هالولد متى يعقل
أم دلول بضحكه:إذا حجت البقر على قرونها
وراحوا يركبون مع عبدالمجيد وعبير

&&&&&&&&&&&&&

الجوهره راحت وركبت قدام مع ان المكان وراء فاضي بس ما تدري ليه ركبت قدام وهي ما نامت من أمس لأنها تحس انها ندمت لأنها قست عليه
أما طلال من أول ما ركبت الجوهره ما التفت لها ولا كلمها وظل ساكت يستنى الباقين يركبون
الجوهره بهمس:أسفه
التفت لها ومتفاجا ومو مصدق اللي سمعه وشافها تطالع يدها اللي في حظنها
الجوهره:ما قصدت اللي قلته أمس المفروض ما أتكلم كذا
طلال ابتسم من قلبه ومع ان كلامها ضايقه بس تبخرت كل هالضيقه وهمس:طالعيني
الجوهره طالعته ونزلت عيونها بسرعه
طلال:قلت طالعيني ولا تنزلين عيونك
الجوهره طالعته
طلال:خلينا نتفق اتفاق علشان نقدر نستمر
الجوهره سكتت تنتظر تسمع الاتفاق
طلال:نبدأ من جديد وننسى الماضي وكأننا أول مره نعرف بعض
الجوهره سكتت
طلال:علشاني وعلشانك وعلشان مستقبل جديد وعلشانهم ...وصار يطالع وراها والتفت وشافته يطالع إخوانها اللي يضحكون مع ميري
طلال:ها وش قلتي
الجوهره تفكر
طلال مد يده :إذا صافحتيني معناتها نبدأ من جديد بدون حقد ولا كبرياء ولا أي شي بس محبه وابتسامه
الجوهره ظلت تطالع يده الممدوده وتفكر وترجع تطالع عيونها ووجهه المبتسم اللي يدل على الصدق والطيبه

&&&&&&&&&&&&

توه راجع من السفر دخل بيتهم ودخل على طول غرفته وعلى طول راح يأخذ شور ويستعد علشان اليوم موعد المحكمه ولازم يسوي كل اللي يقدر عليه علشان يريح حب قلبه وأهلها من هاللعه عساف طلع من الحمام (أكرمكم الله) ولبس ملابسه وطلع من البيت متوجه للمحكمه

&&&&&&&&&&&&&&

دخل البيت وهو معصب وطلعت في وجه وعطاها كف وطاحت على الأرض
ومسكها من شعرها:يا كلبه يا واطيه انا اللي عزيتك وطلعت عيالي من البيت وتبعتك في كل ش هذي أخرتك
ميساء بصياح:وش سويت
ابو خالد يروح لمسجله ويشغل الشريط اللي وصله بالظرف:اسمعي
ميساء تسمع: لا انت واهلك كلكم لا زم تعرفون وشو معناة القهر انت دمرتني يا خالد دمرتني وتعتقد بكل سهوله لما تقول أسف راح اقولك انا مسامحتك لا انا ما تزوجت أبوك وتحملت كل هذا إلا علشان أحرمك من الشي الوحيد اللي خلاك تشوف كل الناس عبيد عندك الشي الوحيد اللي تبيع أبوك علشانه الفلوس راح أحرمك من كل حقك يا خالد وأخليك على الحديد
ميساء والخوف في عيونها:كذب
ابو خالد صرخ للخدامه سنيثيا
سنيثيا:نام
ابو خالد وهو يطالع ميساء باشمئزاز:جيبي عبايتها
ميساء تهز راسها:لا يا عبدالمحسن لا
جات الخدامه معاها العبايه وأبو خالد جاء ومسك ميساء وسحبها وفتح باب البيت ورماها برا ورمى عليها عبايتها :أنتي طالق بالثلاث ولا عاد أشوف وجهك يالواطيه..تفو عليك
وصك الباب بقوه ومشى بتعب وجلس على الكنب بتعب وهو يحط يده على وجهه ويكرر:انا غلطت غلطت ودمرت كل شي كل شي
ميساء برا تأخذ العبايه وتلبسها وهي تتحلف في خالد من القهر اللي فيها
******
نهـــــاية البارات

بنوتهـ حلوهـ
16-04-2011, 05:57 PM
البارت العشرون و الأخير
&&&&&&&&&&&&&&&&&
لحظات حاسمه
&&&&&&&&&&&&&

توجه للمحكمه بعد ما مر مكتبه وخذا الأوراق اللازمه وقبل ما يطلع سمع السكرتير يناديه:أستاذ فيصل
فيصل:نعم في شي
السكرتير يمد أوراق
فيصل استغرب:وش ذا
السكرتير :هذي الأوراق عطتني إياها الانسه حنين اللي قضيتها اليوم وطلبت مني أعطيك إياها قبل ما تروح المحكمه
خذا فيصل الأوراق وفتحها وشافها تقارير من المستشفى تبين ان حنين تعرضت للضرب
تذكر مره لما طلب منها تروح مستشفى تسوي تقرير وهي رفضت
فيصل ابتسم:يعني سمعت الكلام زين سوت هذي راح تفيدني كثير
وراح المحكمه ودخل ولقى عساف موجود ومبين انه حاقد ونظراته كلها شر
واجهه فيصل بنظرات الجمود والشموخ وبدأت القضيه (ورفعت الجلسه)
واستمرت القضيه ساعتين تعرض فيها الدلائل والأوراق

&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في مكان ثاني كانت اللحظات حاسمه بس لحظات بين القلوب
&&&&&&&&&&&&&&&
ظلت تطالع يده الممدوده وهي مو عارفه تصافحها وتبدأ من جديد ولا لا
تخاف تصافحه ويخذلها وتخاف ما تمد يدها وتخسره وهو اكبر فرصه لها
مسكت سلسالها وتذكرت كلام كانت تقولها لها أمها
ندى:كل شي ممكن يخون ويكذب إلا القلب ودقاته ولغة العيون عمر الواحد ما يقدر يكذبهم لأنها تفضح الواحد بدون ما يتكلم
طالعت الجوهره عيونه ما شافت إلا الصدق وسمعت لصوت قلبها اللي أول مره ينبض بها الشكل ومدت يدها وصافحته
طلال ضم يديها بين يديه:عمرك ما راح تندمين
الجوهره بهمس:اتمنى ما تخذلني
طلال:أموت ولا أخذلك ومن هاللحظه نبدأ من جديد
الجوهره هزت راسها وعلى وجهها ابتسامه خفيفه
بعدت عنه لما فتحت الباب ميري وركبت هي ونواف ونايف وريان
حركوا وانرسم في هالمكان بدايه جديده وان شاء الله تكون سعيده

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد في مكانه ما يدري من متى وهو على هالوضع
حس ان في احد في المكان رفع رأسه وشاف عياله يطالعونه رجع نزل رأسه مره ثانيه
تقدمت منه ونزلت لرجوله وبهمس:يبه
ابو خالد رفع رأسه
سحر:يبه آسفين حقك علينا غلطنا بحقك كثير يبه السموحه ...وباست رأسه
ابو خالد باس رأس بنته:أنتوا اللي سامحوني بديت الغريبه عليكم بغيت أزوجكم ناس ما اعرف لهم أصل ولا فصل علشان أرضيها
سحر:يبه انا أسفه لاني زوجت عبير من غير رضاك بس يبه...وسكتت ما عرفت وش تقول
ابو خالد يطالعها ويطالع خالد اللي واقف بعيد:مو وقته
سحر سكتت ولفت وجهها تطالع خالد وتأشر له يجي
خالد جاء ونزل لرجول ابوه :أسف يا يبه
ابو خالد:انا اللي اعذروني انا...وسكت
سحر برجاء:يبه رجع أمي وخلنا نبدأ من جديد
ابو خالد بعد صمت ثواني قليله:وتظنين أمك بترضى ترجع
سحر ابتسمت :أكيد يبه بترضى انا متأكده
ابو خالد هز رأسه وخالد وسحر طالعوا بعض بفرحه

&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت متواضع
أم حنين بقلق:أقول يمه ما كأن فيصل تأخر وما علمنا وش صار معاه
حنين:لا يمه الجلسه تأخذ وقت
حنان وهي ماسكه روئ:الله يعين والله إني خايفه
أم حنين بعد فتره:خلاص ما عاد فيني صبر
حنين:يايمه اصبري وان شاء لله احنا كسبانين وكل الأوراق تثبت هالشي
وسمعوا طق على الباب وقفت حنين:انا بفتح
راحت وفتحت الباب وأول ما فتحته ظلت تطالع الواقف عند الباب وما تدري وش هالشعور اللي اجتاحها إحساس أول مره تحسه ما تدري ليه خلال هاليومين اللي ما جاهم فيها حست بفقدان شي حست انها طولت وهي تطالع فيه نزلت عيونها وقالت بهمس:الحمد لله على السلامه

&&&&&&&&&&&&&&

وصل عن باب بيتهم وطق الباب وتمنى ان هي اللي تفتح الباب وفعلا هي اللي فتحت له الباب وظل يطالعها هو صحيح المفروض ما يبحلق فيها كذا بس ما ينلام هو مشتاق كثير لها و للهواش معاها بس أستغرب انها تطالعه عن غير العاده لأنه دائما تطالعه بكره بس هالمره غير ولما شافها تنزل عيونها سمعها تقول:الحمد لله على السلامه
فيصل بهدوء:الله يسلمك
حنين:وصلتك الأوراق اللي تركتها عند سكرتيرك
فيصل:ايه وزين ما سويتي
حنين بخوف:وش صار ان شاء الله كسبنا
فيصل بابتسامه:الحمد لله
حنين بعدم تصديق:يعني....
فيصل:كسبتوها
حنين من غير شعور صارت تناقز ودخلت جري وهي تصرخ:كسبناها ...كسبناها يا يمه
أم حنين وهي تمسح دموعها:الحمد لله اللهم لك الحمد
حنين وحنان يحضنون بعض والدموع في عيونهم:كسبناها افتكينا منه الحمد لله
أم حنين:يمه حنين وين فيصل
حنين توها تتذكر:يو يمه تركته برا
أم حنين:دخليه يايمه ما يصير يظل برا
حنين:ان شاء الله
راحت له والفرحه بعيونها :أسفه نسيتك تفضل
فيصل ابتسم لأنه أول مره يشوفها فرحانه دخل وباس رأس أم حنين: أخبارك يا خالتي وش علومك
أم حنين:بخير جعلك بخير والله يا وليدي ما ادري وشلون أشكرك والله ما نطلع من جزاك
فيصل:وش هالكلام احنا حسبت أهل والأهل ما بينهم جمايل ابد
أم حنين هزت راسها وسكتت
وظل يسولف مع أم حنين ويقول لها وش صار بالجلسه أما حنان وحنين طلعوا وتركوا امهم معاه

&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت سياره من السيارات الثلاث إلى البيت الكبير
طلال:يله وصلنا
نزلت ميري ومعاها نوف وريان أما نايف كان نايم
الجوهره وهي تنزل شافت طلال يفتح الباب ويشيل نايف
الجوهره جاته:هاته انا بأخذه
خذت نايف ويدها لامست يده ارتعشت بس ما حبت تبين
وطلال ابتسم لأنه مستحيل تفوته رعشتها
الجوهره وهي تلف بتدخل البيت:يله مع السلامه
طلال:الجوهره
لفت له:نعم
طلال يمد يده بكرت فيه رقمه:أخذيه وخزني الرقم عندك وأتمنى مكالمتي لك ما تزعجك
الجوهره:لا ابد ماله داعي رقمك عندي
طلال وهو يبتسم لها:يعني ما مسحتيه
الجوهره وهي توخر عيونها عنه وتحس بإحراج:لا
طلال:ليه
الجوهره :احم...ما فضيت ولا كان مسحته
طلال وفيه الضحكه على عذرها:اوكي يله روحي ادخلي وانا بستنى لحد ما تدخلين البيت
الجوهره:طيب
وراحت وهو ظل واقف حتى بعدما دخلت لأنه سرح بخياله لبعيد لعالم ثاني عالم هو متشوق له ويتمنى يصير على ارض الواقع مع من ملك قلبه

&&&&&&&&&&&&&&

رجع لبيتهم وهو مبسط ومروق و يغني ودخل الصاله ولقى أمه وخواته
جلس جنب أمه وباس راسها:أخبارك يالغاليه
أم فيصل:بخير يا نظر عيوني انت متى رجعت من سفرتك
فيصل:اليوم ورحت المحكمه كان عندي قضيه
شهد بسرعه:شكلك كسبتها يعني بنشوفها
أم فيصل:من تقصدين
فيصل:هههه ما يفوتك شي ما شاء الله عليك
شهد:لا طبعا شي يخص فصفص ويفوتني
أم فيصل:والله أحس إني ماني فاهمه شي
شوق اللي توها تفهم:اها ..يمه يقصدون قضية البنت اللي بيخطبها فيصل
شهد طالعتها وتأشر لها وشوق صارت ترقع:قصدي هم يقصدون قضية صديقتي حنين اللي قلت لك عنها اللي فيصل يبغى يخطبها
أم فيصل تذكرت:ايه عسى بس ربحوا القضيه
فيصل:ايه ربحوها والحمد لله وآنا قلت لزوج امهم انه يطلقها
شهد بلقافه:وش رد عليك
فيصل:قال لي لا وآنا هددته لو ما طلقها راح أقدم أوراق تثبت انه كان يطق البنات وراح تزيد عقوبته فوافق يطلقها
شهد:عاش اخوي يا سلام أثريك بطل وإحنا ما ندري
شوق:فديت اخوي طول عمره تكانه
فيصل:ومن وين جايبه ذا الكلمه تكانه
شوق تفشلت:ها...من التلفزيون
شهد تطالع شوق بنص عين:من التلفزيون ها ولا من ....وتقلد شوق بحالميه:اسومي
شوق تأخذ المخده وتضربها
وفيصل وأمه يضحكون عليهم
فيصل بجديه:يمه بروحين تخطبينها
أم فيصل:أكيد يا وليدي وبكلم أبوك اليوم بالموضوع
فيصل:وأبوي بيوافق
أم فيصل:اتركه لي بس هي مالها أخوا ولا عم ولا خال ولا ولي أمر
فيصل:لها عم بحاول أجيب رقمه والله يسهل
أم فيصل:بإذن الله

&&&&&&&&&&&&

دخل الشركه وزي عادته بدون ما يطق الباب:السلام عليكم
حمد وهو يوقف له ويسلم عليه:هلا وغلا ومسهلا والله
طلال:يالله هالكثر مشتاق لي
حمد:أكيد لك وحشه ومشتاق لك أكثر وأنت قاعد وراء مكتبك وما خذ شوي من الشغل اللي كسر ظهري
طلال:ههههه ايه قول علشان أشيل عنك الشغل وحمله مو علشان خشتي
حمد:ههههه يعني ما تعرفني
طلال:قلي أخبارك
حمد:كل شي تمام انت اللي قلي وش صار معاك
طلال سكت والفرحه مبينه عليه
حمد:عسى قدرت تكسر القاعده عند بنت العم
طلال:كسرت جزء والجزء الثاني ان شاء الله قريب تدري يا حمد بها السفره قطعت شوط طويييييل
حمد:يعني الأمور تمام
طلال وهو يضحك:إلا عال العال
حمد:الحمد لله هذا أهم شي
وظلوا يسولفون وحمد كل شوي يذكر طلال ويتوعد فيه انه يأخذ أجازه ويرمي كل الشغل عليه ويرد له حركته وطلال يضحك

&&&&&&&&&&&&&&

في مكان النقاش فيه حاد
ابو فيصل:وش هالكلام يا أم فيصل انا اخذ لولدي ذي
أم فيصل:وشو ذي البنت بنت ناس وعالم
ابو فيصل:بس أبوها فقير و هم مو من مستوانا
أم فيصل:يا ابو فيصل الولد يبيها وهو مختارها بنفسه وبنتك شوق تعرفها وتمدح فيها وفي اهلها
ابو فيصل:ولو
أم فيصل:يا ابو فيصل لا تنسى انك كنت في يوم في مكانه تذكر يوم تجي وتبغى تخطبني وأبوك كان رافض وش سويت ذا الوقت ها
ابو فيصل:زمان أول غير عن زمان الحين
أم فيصل:زمان أول ما تغير
ابو فيصل سكت وما رد
أم فيصل :يا حبيبي احنا ما عندنا إلا فيصل هو ولدنا الوحيد على بنتين وهو يبغى البنت وشاريها وإحنا ما نبغى نكسر بخاطره وهو عمره ما كسر بخاطر احد منا
ابو فيصل:بس...
أم فيصل:لا بس ولا هم يحزنون إذا كان لي خاطر عندك قول تم وانك راضي وخلنا نفرح
ابو فيصل وهو يطالع أم فيصل:وش أقول بعد ما اقدر أقول لا واكسر بخاطرك وبخاطره خلاص اللي تشوفونه بس لو شفتي على البنت شي...
أم فيصل تقاطعه:من غير ما تقول على طول نهون عنها
ابو فيصل هز رأسه
أم فيصل:يا بعد عمري لا خلا وعدم ان شاء الله

&&&&&&&&&&&&&
يـــتــبــــــع

بنوتهـ حلوهـ
16-04-2011, 05:58 PM
تـــــابـــــع

طقت الباب وفتحت لها نوره ودخلت وشافت زيد و ساره قاعدين في الصاله
زيد وهو شاق الحلق:هلا والله
ساره تضربه على رأسه:وجع زويد بس انا اللي أرحب فيها....وتشق الحلق هي بعد:يا هلا وغلا حياس
سحر:انا جايه أقول لكم مشكورين على كل شي
الكل ساكت مستنينها تكمل
سحر:انا خلاص برجع بيتنا
نوره:اهلك رجعوا بيتهم
سحر:ايه
زيد:لا حرام توس جايه تروحين يوم عاد قلت لربعي ان في بنت مزيونه عندنا وتعرف اسمي تتركينا وتهجين
سحر ابتسمت له
ساره:والله ما بعد شبعنا من شوفتس
سحر:والله ما ادري وش أقول مشكورين انتم استضفتوني وما حسستوني إني غريبه ابد والله إني اعتبركم خواتي اللي ما جابتها أمي
نوره اللي حضنتها وهي متاثره:افا عليس لا تقولين عن نفسس غريبه تراك غاليه علينا
ساره تقوم وتحضنهم وتكمل الفلم الهندي:يا عمري عليس يا سحور والله استأنست يوم قلتي انس بتنامين عندنا
سحر بعدت عنهم:احنا راح نشوف بعض في الشغل كل يوم انا ألغيت إجازتي
سار:ايه كذا أحسن هجل بشوفس بكره
سحر:ان شاء الله
زيد:طيب انتم بتشوفون بعض بس انا وشلون أكحل عيني بشوفتس
ساره:لا يا شيخ شكلك اندمجت مع الفلم الهندي اللي نسويه
زيد بهبل:ايه حتى إني تخيلت نفسي شاروخان
الكل:ههههههههه هههه
ودعتهم وطلعت منهم وهي مقرره ما تتخلي عنهم مهما صار لأنه نادر في هالزمن تلقى صديقات مثلهم و خوات دنيا مثلهم

&&&&&&&&&&&&

في البيت المتواضع
أم حنين وهي قاعده مع بناتها وماسكه الورقه:أخيرا ارتحنا
حنين وحنان يطالون بعض ومبسوطين
حنان:افتكينا منه ومن الشحاذه و الطراره وما عاد له علاقه فينا اووووووووف
حنين:ايه والله خلاص ارتحنا منه للأبد ما راح نشوف خشته مره ثانيه
روئ:احثن عثاف يع
الكل:ههههههههه
أم حنين:حنين يمه ترى فيصل كلمني في موضوع خطبتكم وقال انه بيروح لعمك و يخطبك منه
حنين:ما لقى إلا عمي هذا أكيد بيخرب كل شي
حنان وام حنين:ههههههههههه
حنين باستغراب:وش فيكم تضحكون
أم حنين:مو مقتنعه
حنان:ما أطيقه وين كلامك
حنين انحرجت وبتبرير:هو ... أصلا
أم حنين:ما قلت لك غزاه الحب ههههههه
حنين ابتسمت لامها ونزلت عيونها من الإحراج
حنان بهمس:يعني ما تفكرين بفلوسه
حنين بجرأه وهي ترد بهمس:بعد كل اللي سواه معانا ما عاد أفكر إلا فيه هو وبس
حنان:يا عيني
حنين تضرب كتف أختها ووجها احمر
حنان:ههههه بس يمه مو المفروض كل شي بعد انتهاء عدتك
أم حنين :انا قلت يجيب أهله ويملكون وما عليهم مني
حنين:بس..
أم حنين تقاطعها:لا بس ولا غيره خلي الفرحه تدخل قلوبنا ونفرح من زمان ما فرحنا
حنان وهي تطالع حنين:ايه والله عاد فيه ناس من الحين بدو يرجفون ما ادري من الحماس ولا من الخوف
حنين تضربها:صدق انك نذله وراعية شماته
حنان:ههههههههههه
أم حنين:الله يديم علينا السعاده
الكل:اميييييين

&&&&&&&&&&&&&&&&
جاء وقت الاختبارات
&&&&&&&&&&&

الكل مشغول بمذاكره عدا دلول اللي مفحطه بالامتحان لأنها دائما تكلم ماجد اللي ينصحها تذاكر وهو اللي يكلمها ويشغلها عن المذاكره وبدل ما يصير عون صار فرعون
أما الجوهره فكانت تذاكر بجهد وصارت تكلم طلال اللي تعودت عليه وصارت ارق معاه وبدت تميل له وبدت تحس فعلا انها ممكن تعتمد عليه وهي معزمه فعلا تبدأ معاه من جديد
عائلة ابو فيصل خطبوا حنين وام فيصل وشوق وشهد عجبوهم أهل حنين لطيبتهم وحبوهم كثير وصارت الملكه بدون معازيم علشان أم حنين بالعده بعد طلاقها من عساف
سحر وأمها وخالد رجعوا البيت واجتمعوا مره ثانيه إلا عبير اللي ما رضى ابو خالد يسامحها لأنها متزوجه عبدالمجيد ولد سالم أخوه اللي يكرهه وطلب محد يفتح معاه موضوع عبير مره ثانيه
طلال مشغول مع حمد في الشغل بالشركه ويكلم الجوهره بس قليل علشان ما يشغلها عن مذاكرتها وكل ما يكلمها يغيب في عالم العشق الحب والهيام ويحس انه يملك الدنيا لأنه ملك قلب مو أي احد يقدر يملكه
تركي:تقدم لسحر ووافقوا وتملك بس سحر زعلانه لان عبير ما قدرت تحضر ولا الجوهره بس بنات عمها فيصل هم اللي حضروا ومع كذا مبسوطه لان تركي هو اللي ملك حياتها وعمرها صار زوجها سوو ملكه متواضعه وسووها أيام الامتحانات لان تركي رفض التأجيل على قولته خير البر عاجله

&&&&&&&&&&&&&&&

بعد أسبوعين خلصت الامتحانات اللي كانت سريعه وسهله على البعض ومقرفه وتجيب المرض للغير
جالسات على النت
دلول:ها رسبت..ولا نجحت..ولا حملت ماده
الجوهره بملل:أوف منك اصبري خليني أشوف
وبعد فتره:ايه هذي أنتي نجحتي بس بجيد
دلول بفرحه:جيد جيد أهم شي نجحنا
الجوهره وهي تدور اسمها:الجوهره سالم ..الجوهره سال..ايه لقيته ..و بصرخه:نجحت
دلول:وش تقديرك
الجوهره:ممتاز
دلول:ول عليك يالمصريه يا مفتحه باللبن مو انا المهويه ما ادري عن هواء الدراسه
الجوهره:يله ننزل نبشر اللي تحت
نزلوا
أم عبدالمجيد:ها بشروا
الجوهره:نجحنا وآنا جبت ممتاز
أم عبدالمجيد والكل:ألف مبروك
ماجد:ها دلول وش سويتي
أم دلول:أكيد مغرزه
دلول وهي شاقه الحلق:لا يمه نجحت
أم دلول:وش جبتي
دلول تورطت:ها...ايه ..جبت... وبصوت واطي:جيد
أم دلول:انا قايله
دلول:يمه أهم شي إني نجحت
ماجد:والله كان ودي تجيبين أحسن من كذا
أم دلول:وين تجيب أحسن وأنت مطيح معها مكالمات 24 ساعه
ماجد تفشل هو ودلول أما أم عبدالمجيد والجوهره ماتوا ضحك
رن جوالها شافت الاسم واستأذنت وقامت
الجوهره:الو
طلال:أحلى الو اسمعها بحياتي
الجوهره بابتسامه خجوله وإحساس التوتر اللي تعرفت عليه من يوم
عرفت طلال:تسلم
طلال:مبروووووووك
الجوهره:على ايش
طلال:على النجوح والله تستأهلين أحلى هديه
الجوهره هي متفاجاه:شلون عرفت
طلال:أي شي يخص قلبي لازم اعرفه
الجوهره سكتت وما كان عندها رد
طلال وهو يبتسم:هديتك موجوده
الجوهره وهي مبسوطه وتطالع الخاتم اللي بيدها والسلسال اللي برقبتها جنب سلسال أمها:وش هي
طلال:إذا شفتك عطيتك إياها
الجوهره:طيب
طلال:ما اشتقتي لي يا جوهرتي
الجوهره باستغراب:جوهرتك
طلال:ايه جوهرتي وأغلى ما في حياتي حتى أغلى من روحي علي
الجوهره ساكته
طلال وهو يتنهد:ما توقعت إني في يوم بقدر أكلمك أو أوصل لك
الجوهره:ليه
طلال:لأنك قافله على قلبك بصندوق من زجاج والمفتاح ما ادري وينه بس بعد ما لقيت المفتاح وفتحته قدرت أكسبك
الجوهره:لها الدرجه
طلال:وأكثر أنتي روحي يا جوهرتي روحي اللي لا غابت عني أموت
الجوهره بضيق:لا تجيب سيرت الموت
طلال حب يغير الموضوع لأنها تضايقت:طيب ما قلتي لي ما اشتقتي لي
الجوهره سكتت وما عرفت وش ترد
بس في داخلها كان قلبها يدق مع كل كلمه يقولها طلال ما تدري كيف بدت تحس بشي عمرها ما حست به من قبل إحساس حبته مع انها أنكرته في البداية بس حب طلال خلا كل فيها يتغير وتشوف أشياء كثير بطريقه مختلفه

&&&&&&&&&&&&&&

في مكان يصرخ بالفساد والموسيقى
جالس مع صديقه وسط الخمر والمنكرات
سعد:انت ما قلت انك تسامحت من أبوك
خالد:إلا
سعد:انا فكرتك تبت من هالاشياء
خالد:اترك كل شي إلا المزاج ما راح اتركه أصلا الحركتين اللي سويتهم لأبوي علشان فلوسه اللي قاعده على قلبه ما أنحرم منها
سعد:ههههههههه انا قايل خالد ما في من وراه رجاء
خالد وهو يطالع البنت اللي جايتهم:جاء القمر
سعد:لحد الحين حظك يكسر الصخر
خالد:لا تنظلني
سعد:هههه لا ما راح أنظلك عيني بارده
قا خالد مع البنت ودخل وحده من الغرف
&&&&
بعد ساعتين
&&&&&&
سمعوا صوت الباب ينكسر واختلط صوت الصراخ مع صوت الموسيقى
&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكبير
قاعدين والضحك واصل لأخر بيت بشارعهم
رن جواله شاف الرقم غريب بس رد:الو – ايه معاك من معي – من
قام من مكانه وبعد عن الباقين:ايه اعرفه خير وش صاير
بتفاجأ:ايش – طيب مشكور...سكر وهو يردد:لا حول ولا قوة إلا بالله
سمع صوتها والتفت لها
عبير بابتسامه:حبيبي وين رحت
عبدالمجيد يطالعها بجمود وما رد
عبير وابتسامتها اختفت وبخوف:وش فيك صاير شي
عبدالمجيد وهو يمسك يديها بين يديه:عظم الله أجرك
عبير بخوف وصراخ:في مين....

&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده مع أمها عند التلفزيون
رن جوالها وقامت ترد والابتسامة مرسومه على وجهها:هلا
تركي:آهلين حبي أخبارك
سحر:الحمد لله وأنت
تركي:زين
سحر حست ان في شي:تركي وش في صوتك مو عاجبني
تركي بتردد:سحر....وسكت
سحر بخوف:تركي وش صاير تراك خوفتني
تركي:عظم الله أجرك
سحر اللي جلست على الكرسي لان رجولها ما عاد قدرت تشيلها وهي ترجف وخايفه :في مين..

&&&&&&&&&&&&&&&

هذه الدنيا تأخذ ناس وتحضر ناس
نحن فيها كمن يسكن فندق نأتي وبعدها نرحل
لكن الفرق اننا لا نأخذ شي إلا أعمالنا
أعمالنا وما زرعت أيدينا
و كلا وزرعه سوف يحصده

&&&&&&&&&&&&&

خيم الحزن على الكل وانتشر خبر وفاة خالد
خالد الشاب اللي كان الكل يكرهه أو يبغض تصرفاته
خالد الشاب اللي ما لقى الاهتمام في صغره وصار من الصعب التعامل معاه في كبره
خالد الشاب اللي ضاع شبابه في الفساد وما جاب إلا السمعه السيئه لأهله
خالد الشاب اللي خسر كل شي من ضمنها الفلوس اللي كان دائما يركض لها والاهم من هذا كله خسر حياته اللي أفناها في الضياع ومعصية الخالق
مهما صار الدم ما يصير ماء حضر عزاه الكل الجوهره وام عبدالمجيد وام دلول والكل وعبير من ضمنهم الكل حزن عليه
أم خالد موت ولدها صحاها من غفلتها وعرفت ان البني ادم فاني والواحد ما يركض وراء وسخ الدنيا
ابو خالد سامح عبير واعتذر من عيال أخوه سالم بعد ما شاف وقفتهم معاه بالعزاء وقيامهم بكل أمور العزاء والدفن وبدا ابو خالد يحس بالندم والحسره على معاملته لآخوه سالم رحمة الله عليه ونكرانه له ولعياله

&&&&&&&&&&&&&&&

بعد شهر
المعاريس ما سوو عرس علشان حزن ابو خالد وام خالد واضطروا يسوون عرس بسيط في استراحه وفي البداية عارض اسامه بس علشان خاطر شوق رضى بالحفله البسيطه وعلشان مقدر حزن عايلتها
الجوهره – دلال – حنين – شوق - سحر
طلال – ماجد – فيصل – اسامه – تركي
بعد خمس سنوات مرت على أبطالنا
&&&&&&&&&&&&&&

برا المملكه بعيد عن ديار ابو متعب واقف عند النافذه وهو سرحان في غرفته ودخل عليه زميله وينادي عليه وصرخ في إذنه:علي
علي:وجع وش فيك تصارخ
مساعد زميله في السكن:وش أسوي لك صار لي ساعه أناديك وأنت ما ترد الله يعلم سرحان في مين
علي وهو يبتسم:سرحان في حبيبة قلبي
مساعد:من حبيبة قلبك ما أخبرك تحب
علي:ديار ابو متعب مشتاق لها ولهواها ولهلي ولحبايب قلبي الصغار
مساعد ابتسم لعلي ولطيبة قلبه:اليوم رادين السعوديه وراح تشوفهم وتكحل عينك بهم
علي:ان شاء الله
والتفت للصوره اللي هو موجود فيها مع بنتين صغر و معاهم أبوهم وابتسم:يالله وش كثر مشتاق لكم ولجمعتكم ولهبالكم وسوالفكم

&&&&&&&&&&&&&&&

يـــتـــبـــع

بنوتهـ حلوهـ
16-04-2011, 06:00 PM
تـــابـــع
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


جاء من الشغل تعبان ودخل البيت سمع ركض ولده وفاتح يديه واستقبله حمد ورفعه:هوبلاااااا هلا بحبيب قلب ابوه هلا
مبارك:حبيبي يبه
حمد وهو يبوس ولده يدخل الصاله و شايل مبارك معاه وشافها قاعده ووقفت لما دخل وراح لها وباس راسها:أخبارك يالغاليه
حنان:بخير دام انت بخير
حمد جلس وجلس مبارك على رجوله
حنان وهي تبتسم:بروح أحط لك الغداء أكيد جوعان
اشر لها برأسه والتفت لولده مبارك اللي يسولف له عن الروضه بحماس
وسرح ورجع للماضي قبل خمس سنوات
فيصل:انت ليه ما تتزوج
حمد:لا انا اغسل أيديك مني
فيصل:ليه يا خوي
حمد:انا ما ابغى عوار رأس والحريم ما وراهم غير عوار الرأس
فيصل:واللي يقول لك عند لك عروس
حمد:ههههه اشتغلت خطابه وآنا ما ادري
فيصل:الشره علي اللي ابغى لك الخير و جايب لك عروس ما في مثلها
حمد بفضول:من هي
فيصل:اخت زوجتي طيبه وما لها صوت وحنون ها وش قلت
حمد:بس..
فيصل:لا بس ولا غيره
حمد سكت يفكر
وبعد محاولات أقنعه وتزوج حمد حنان
رجع للحاضر :والله صدقت يا فيصل انا خذيت ذهبه نادره في هالزمن
دخلت عليه وهي تبتسم:يله على الغداء
قام حمد ونزل مبارك من رجوله ووقفها وظل يطالع عيونها
حنان:وش فيك حياتي بغيت شي
حمد وهو يبوس راسها:الله لا يحرمني منك يا أم مبارك
حنان بابتسامه:ولا منك يالغالي

&&&&&&&&&&&

دخل عليهم لقاهم يتهاوشون والصراخ واصل لأخر الدنيا
فيصل :وش فيكم وش هالصراخ
سينان وهي تبكي:باب ثوفها
فيصل وهي يجلس بننه على رجله:جينان وش سويتي لأختك
جينان:والله ما سويت شي
سينان وهي تصيح:تدول عني كدابه
فيصل:ليه قلتي لها كذا يا جينان
جينان:لأنها تكذب
فيصل:في ايش
جينان:تقول إذا كبرت صارت محاميه أصلا ما يصلح
فيصل:إلا يصلح من قال ما يصلح
سينان:ثوفتي انا أصلا بصير زي بابي أدافع عن المذلومين
حنين وهي جايه لهم:ها حبيبي جيت
فيصل:ايه وجالس أشوف حل لهذه لمشكله العويصه
حنين بابتسامه:هههه مره ثانيه تهاوشو
جينان:أنتي بتصيرين محامين انا بعد بصير
حنين:ايش تصيرين يا ماما
جينان:بصير شرطي
فيصل وحنين:ههههههههههه
فيصل يطالع بناته الثنتين بحب الكل قال انهم يشبهونه وهو فخور بهم ورافع رأسه ببناته
..وزوجته وبناته الثنتين أغلى ما علي قلبه وهم كنزه الثمين هم وخالته أم حنين اللي عاشت معهم و روئ اللي يعتبرها اخت له غير شهد وشوق

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الشاليه
واقفه قدام البحر تتأمله وتذكرت قبل خمس سنوات بدت من هنا والحين هي حست انها الفايزه لأنها ما ترددت ومدت يدها وصافحته جاتها بنتاه تركض:ماما شوفي ...وجات وراها بنتها الثانيه التوأم :انا بعد شوفي
الجوهره نزلت لمستواهم:الله قوقعه تبغون تسمعون صوت حلو
البنتين:ايه
الجوهره :حطوها على أذانيكم
حطوها التوأم على أذانيهم
الجوهره:ها ندى ايش تسمعين
ندى:اوووش
الجوهره:ههههه وأنتي يا أمل
أمل:مثل أختي اوووش
الجوهره:هههه هذا صوت البحر في يوم راح تكبرون ولما يجونكم بنات راح تسمعون معاهم صوت البحر
البنتين يطالعون بعض ويضحكون وراحوا يركضون يكملون لعب
تذكرت لما أمها لما قالت لها (في يوم راح تسمعين أنتي وبنتك صوت البحر)
ضحكت الجوهره وكانت هذي اول مره تتذكر فيها امها من غير ما تبكي:سمعته يا يمه بس مع بناتي الثنتين
باسها على خدها و صحاها من ذكرياتها والتفت له بابتسامه شافته مع ولدهم عبد العزيز
طلال:حياتي سرحان في ايش
الجوهره:فيك
طلال وهو ينزل عبد العزيز:روح العب مع خواتك
عبد العزيز:طيب
وراح وطلال باس خدها الثاني:يا بختي إذا كان حبي سرحان فيني
الجوهره:تدري يا طلال
طلال:همممممممم
الجوهره:كنت شامخة وأقول انا بنت رجال بس انت قدرت تغلبني
طلال:وآنا جامد وأنتي صحيتيني من سباتي
الجوهره:ههههههه الله لا يحرمني منكم
طلال:ولا منك يا روحي بس يله نمشي يالله نلحق نروح الاستراحه ولا نسيتي الجمعه اليوم
الجوهره:لا ما نسيت يله

&&&&&&&&&&&&

نايم ودخلوا عليه مثل الإعصار وصاروا يناقزون على السرير لحد ما صحى ونقزت عليه وباسه:باب يله اصحى نروح ملاهي
اسامه:آه يا بابا فيني نوم خليها بعدين
أثير:اهئ لا ابغى الحين
اسامه يطالع شوق الواقفه عند الباب بنظرات تهديد:أكيد أنتي اللي قايله لهم
شوق:هههه الصراحه ايه حرام انت مواعدهم من زمان
اسامه طالع بناته الثنتين وابتسم:طيب يله
مي وأثير صاروا يناقزون و اسامه فرحان لفرحهم

&&&&&&&&&&&&

قاعده وتتذكر أخوها اللي فقدته وهم بعاد عن بعض نزلت دمعه عليه وهو مسحها انتبهت له وابتسمت له ومسحت دموعها
تركي:وش فيك حبي
سحر:ابد تذكرت خالد
تركي وهو يأخذها في حضنه:الله يرحمه
سحر:ما كنت متوقعه انه مدمن ما كان مبين عليه
تركي:هذا اللي وصلت له الشرطه بعد ما اقتحمت الشقه ولقوه ميت بجرعه زايده
سحر:ما توقعت ميساء تبلغ ابد
تركي:لان اهلها عرفوا بسوالفها وعلشان ما يذبحونها بلغت وقالت انها معاهم وسجنوها لان في سجنها نجاة من الموت
سحر:حسبي الله ونعم الوكيل
تركي:وهو يمسح دموعها: الله يرحمه
سحر تنهدت
تركي:يله نتجهز ترى اليوم الجمعه عند طلال بالاستراحه بس وين خالد وسيف
سحر:يعني ما تعرف خالد عند أمي وأبوي تعرف انهم ما يستغنون عنه وسيف نايم
تركي:طيب خالد وإحنا طالعين نأخذه معانا
سحر بابتسامه:اوكي
وقاموا يتجهزون

&&&&&&&&&&&&&&&

ركبوا السياره مستعدين للجمعه اللي راح يجتمعونها مع بعض
عبدالمجيد:ها كلكم ركبتوا
سالم:ايه يا يبه
الجوهره :يبه راح القى ندى بنت عمتي الجوهره هناك
عبدالمجيد:ايه يا بابا راح تلقينها هناك
عبير ركبت وهي شايله بنتها منيره عمرها 5 أشهر:يله حبيبي
عبدالمجيد بابتسامه:يله
حركوا سيارتهم ومشوا

&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت أم عبدالمجيد
أم دلول جات وعاشت عندها بعد ما علي سافر يدرس في الخارج ودلول عاشت مع أم عبدالمجيد بعد ما عبير وعبدالمجيد طلعوا في بيت لحالهم
دلول تركض وراء منيره تبغى تلبسها:تعالي يا بنت والله تعبت وآنا اركض وراك
منيره:لا ابغى جدتي تلبسني
دلول:خالتي لبسي حفيدتك هي ما تبغى احد غيرك يلبسها
أم عبدالمجيد:فديت عيونك تعالي يا بعد عمري
جات منيره الصغيره وصارت أم عبدالمجيد تلبسها
أم دلول :وين سميتي سموره
دلول:يمه نايمه
أم دلول:صحيها علشان الجمعه يالله يمدينا نخلص
دلول:من عيوني...وقامت لبنتها
جاء ماجد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
منيره تركض لماجد:بابا حبيبي
ماجد وهو يبوسها:هلا بحياة أبوها منور
أم دلول:إلا علي متى بيرجع
ماجد:يقول بكره ان شاء الله
أم دلول:من يصدق عليوي يسافر للخارج ويدرس هندسه كان دائما يقول انا بدرس بالخارج وآنا أقول له احلم والحلم صار صدق
أم عبدالمجيد:الله يخليه لك الولد صار عمره 20ورجال الله يوفقه
أم دلول :تسلمين
ماجد صار يضحك بينه اللي هي نسخه من أمها

&&&&&&&&&&&&&

اجتمعوا بالاستراحه
الجوهره وطلال وعيالهم(عبد العزيز على ابو طلال وبناتهم التوأم أمل على أم طلال وندى على أم الجوهره)
عبير و عبدالمجيد وعيالهم(سالم على ابو عبدالمجيد والجوهره و منيره )
ماجد ودلول وعيالهم(منيره على اسم أم عبدالمجيد و سميره على اسم أم دلول)
حمد وحنان وولدهم(مبارك)
تركي وسحر وعيالهم(خالد على خالد المرحوم وسيف على اسم ابو تركي)
فيصل وحنين وعيالهم(جينان وسينان)
وام دلول وام عبدالمجيد وميري
وريان اللي صار عمره 15 سنه ونوف ونايف اللي اعمارهم10 سنوات
الحريم لحالهم والشباب لحالهم والشوي والوناسه والضحك
بنت دلول منيره:مالت عليك يا أم عيون
ميري:مالت على أنتي وام أنتي
سميره بنتها الثانيه:لا تثبين أمي والله لأعلمها
ميري:روه روه علم انا ما في كوف والله هاله انا في هرب من دلال أهين أجي بنات هوا
منيره وهي تتخصر:أصلا أنتي المفروض ميته أنتي يا أم عيون كأنك كتاب الأمل معمره
ميري طلعت عيونها:قول ما شاء الله بعدين في انزل انا
نوف ونايف ميتين ضحك على بنت دلول اللي طلعت نسخه منها ولسانها طويل مثلها
ولد حمد مبارك وهو لابس الثوب عكس الباقين:لا تلمس بنت خالتي لاوريك
جينان وهي وراء مبارك:ايه وره شغله هو يطقني
خالد ولد تركي:انت مالك دخل
مبارك:وآنا ولد أبوي تطق بنت خالتي وتقول مالي دخل
الكبار يضحكون على مبارك اللي مثل حمد حتى في لبس الثوب والغتره
أم عبدالمجيد:إلا وين ريان ما شفته
الجوهره:راح يجيب أغراض من السوبر ماركت على السياره وراجع
أم عبدالمجيد:الله يحفظه
الكل:أمين
أم عبدالمجيد انتبهت لام دلول:وش عندك لابسه فوشي ترانا كبرنا على هالالوان
أم دلول:تكلمي عن نفسك
وجات بنت دلول تركض لجدتها أم دلول وكانت لابسه فوشي
أم عبدالمجيد:أنتي لابسه مثل البزر
أم دلول:ليه نسيتي انها على اسمي قلت نلبس طقم
الكل:ههه ههههههههه وام عبدالمجيد تتحمد على أم دلول مهما الزمن مر هي مستحيل تتغير
دلول بهمس للجوهره:شوفي بنتك وولد عبدالمجيد
الجوهره التفتت شافتهم يلعبون مع بعض:وش فيهم
دلول:تدرين ان ولد عبدالمجيد يقول انا إذا كبرت بتزوج ندى وما بأخذ احد غيرها
الجوهره:ههههه كان الزمن يعيد نفسه ندى أمي وسالم أبوي والحب الكبير
دلول:معاك حق والله هالبزران جيل يخوف
الجوهره:ههههههههه
انتبهوا لصراخ عيال ماجد ودلول
جات منيره تركض لهم:خالو جاء
دلال وام دلول قاموا من مكانهم وطلعوا وشافوا علي شايل سميره ويبوسها
أم دلول:يمه ولدي حبيبي
وجاها وحضنها وعيونه تمتلي دموع:يالغاليه يا روحي
أم دلول وهي تبكي وتمسح دموعها:وحشتني يا وليدي
علي:وآنا أكثر
والتفت على دلال:ما تبغين تسلمين على علويتك
دلول:علوي يالخايس تكذب وتقول بكره بتجي.... وتروح له وتحضنه وبدت تبكي
علي وهو يضحك:ههههههه مسويها مفاجأه.... وسلم على الكل
وقضوا اليوم ضحك وسوالف

&&&&&&&&&&&&&&&&

أكيد بتقولون وين ساره ونوره ووش صار عليهم بعد 5 سنوات
ساره تزوجت مشعاب ونوره تزوجت ذياب واللي محد توقعه ان ساره ونوره يقدرون يمشون أزواجهم زي الخاتم في يديهم كيف الله واعلم شروا بيوت جنب بعض وسكنوا جنب بعض وجاهم عيال وبنات وزيد بثاني ثانوي علمي مع ان الكل قال انه بيدخل أدبي واللي قال بيطلع من المدرسه بس هو اثبت جدارته ودخل علمي وهو ناوي بعد ما يخلص ثانوي يسافر للخارج ويدرس اداره أعمال ويكون ناجح بس هو لحد الحين مغازل وما ترك حركات الهبل

&&&&&&&&&&&&&&&
شهد دخلت طب وانخطبت من طالب يدرس طب مثلها وهي لحد الحين دافوره
&&&&&&&&&&&&&&&&&

أخر كلماتي
اشكر كل من شجعني إني انزل أول روايه لي
اشكر كل من تابعني سوا من الأعضاء ولا من المشاهدين ومن خلف الكواليس وربي يشهد علي إني حسيت إني بين أهلي وكانت ردودكم تفرح قلبي
اشكر منتدى غرام اللي عطاني الفرصه علشان أطلق كل ما في مخيلتي
راح افقد واشتاق لشخصياتي اللي حبيتهم واللي حسيت إني عشت كل حدث معهم
الجوهره وطلال رمز الشموخ والتحدي
فيصل وحنين رمز الشهامه والمحبه
تركي وسحر رمز التوبه والفرص و البدايه الجديده
عبير وعبدالمجيد رمز الحب والطفولة والأمان
دلول وماجد رمز الضحك والحب والهبل
شوق وشهد وأبو فيصل وام فيصل رمز الطيبه والمواقف المضحكه
أم عبدالمجيد وام دلول رمز الضحك والفرفشه وروح النكته
نوف ونايف وريان رمز البرائه
حمد وحنان رمز الاخوه والصداقه
أم خالد وأبو خالد رمز الطمع الجشع
ساره ونوره رمز الصداقه والاخوه وأقول يا حبي لكم يا أهلي يا أهل الجنوب
علي وزيد رمز النجاح
خالد رمز الضياع والفساد
وأخيرا ميري رمز النكته وروح وملح الروايه
اتمنى تكون مولودتي الأولى أعجبتكم نهايتها وآنا من جد راح افقدهم لأنهم جزء مني
وسلامي وتحياتي لكم

&&&&&&&&&&&&&
النهايه
&&&&&&&&&&&&&&&
شامخة وبنت رجال وجاء من يغلبني
&&&&&&&&&&&&&&

عاشقة ولدحزام
17-04-2011, 05:08 AM
روووعه
يعطيك الف عافيه خيتوووو

ملاذي حسين
17-04-2011, 04:38 PM
روووووووعه يعطيك العافيه

امنية حياتي
18-04-2011, 03:04 AM
رووووووووعه الروااايه

حيرني حبك حسون
18-04-2011, 05:57 AM
اللهم صلي على محمد والـ محمد